الأحد 13 محرّم 1440 هـ الموافق 23 سبتمبر 2018 م
العدد الخامس و الثلاثون - شوال 1436هـ آب /يوليو 2015م
الخميس 21 شوّال 1436 هـ الموافق 6 أغسطس 2015 م
عدد الزيارات : 16929
العدد الخامس و الثلاثون - شوال 1436هـ آب /يوليو 2015م

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإن من أعظم علوم الشريعة الإسلامية علم السياسة الشرعية، وهو علم يعتني بالبحث فيما يختص بتدبير شؤون الدولة، ورعاية مصالح الناس الدينية والدنيوية.
وقد اشتملت النصوص الشرعية من قرآن وسنة على أصول هذا العلم، ووضعت أسسه وقواعده، ومن ذلك:
قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً   (58) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} [النساء: 58-59].
وقوله صلى الله عله وسلم لعائشة رضي الله عنها: (لَوْلَا أَنَّ قَوْمَكِ حَدِيثُو عَهْدٍ بِجَاهِلِيَّةٍ أَوْ قَالَ: بِكُفْرٍ لَأَنْفَقْتُ كَنْزَ الْكَعْبَةِ فِي سَبِيلِ اللهِ، وَلَجَعَلْتُ بَابَهَا بِالْأَرْضِ، وَلَأَدْخَلْتُ فِيهَا مِنَ الْحِجْرِ) رواه البخاري ومسلم.
فاهتم أهل العلم بهذا العلم غاية الاهتمام، ووضعوا فيه المؤلفات العديدة، وبينوا قواعده وأصوله، وفصلوا أسسه وأحكامه، فكان مما اشتمل عليه هذا العلم العظيم:
- الأحكام السلطانية، ويقصد بها: النظام السياسي للحكم.
- حقوق الحاكم وواجباته.
- حقوق المحكوم وواجباته.
- العلاقات الدولية.

واتسعت المكتبة الإسلامية لتضم عشرات المؤلفات في السياسة الشرعية، كما حفلت أخبار... اقرأ المزيد

فتاوى
ثقافة المسلم
أخلاق وآداب
بأقلامهن
آراء وتحليلات
واحة الشعر
أعلام وتراجم
أخبار الهيئة في سطور