الاثنين 2 جمادى الأول 1443 هـ الموافق 6 ديسمبر 2021 م
مجلة ألوان، العدد الثّامن – محرم 1437 / كانون الثاني 2016
الجمعة 21 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 1 يناير 2016 م
عدد الزيارات : 17928
مجلة ألوان، العدد الثّامن – محرم 1437 / كانون الثاني 2016

 

أهلاً بِكم أصدقائي ..
سأحكي لكم ما حدثَ بينما كنّا أنا وأختي شام عائدينِ من الحديقةِ .
لقد رأينا شيخاً كبيراً يحملُ عصا ويستندُ عليها ، واقفاً أمامَ الشّارعِ يحاولُ العبورَ ،ولكنّهُ لا يستطيعُ فيقفُ محتاراً لا يدري ماذا يفعل، وهو يشاهدُ السّيّاراتِ تأتي مسرعةً وتمرُّ، فاقتربَ إليه ِفتى وعرضَ عليهِ المساعدةَ .
الفتى : السّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته .
هل أستطيعُ مساعدتَكَ يا عمِّ ؟إن كنتَ تريدُ أن تعبُرَ الشّارِعَ فسنقطعُهُ مَعاً .
الشّيخ : نعم ، يا ولدي أريدُ عبورَ الشّارِعِ ولم أستطع ذلكَ منذُ عدّةِ دقائق وأنا واقفٌ أنتظرُ .
الفتى : لا بأسَ يا عمّ، هاتِ يدكَ .
الشّيخ : جزاكَ الله خيراً يا ولدي ، وباركَ بك .
الفتى : وإيّاكَ يا عم ، هيا بسم الله .
وأوصلَ الفتى الشيخَ إلى الجانبِ الآخرِ من الشّارعِ
ثمَّ قالَ  : عماه هل تريدُ أن أوصِلَكَ إلى مكانٍ آخر .
الشّيخ : أشكركَ يا بنيّ ، منزلي باتَ قريباً من هنا يمكنني أن أتابِعَ المسيرَ بمفردي .
رضي الله عنكَ ووفّقكَ وسدّدكَ .
قالت لي شام : أرأيتَ يا هُمام كيفَ ساعدَ هذا الفتى الشّيخَ رغم أنّهُ لا يعرفه ، هيا نذهب لنشكُرَهُ على فعلِهِ .
أجبتها : نعم بالفعلِ يا شام سأذهبُ لأشكُرَهُ .
هُمام : شكراً لك على تصرُّفِكَ الجميلِ وحبِّكَ للخيرِ ، ومساعدةِ الآخرين .
ابتسمَ ال... اقرأ المزيد

سابق للخير
ماذا أفعل؟
في جعبتي حكاية
عظماء من التاريخ الإسلامي
قصة طريفة
أصنع بيدي
لغتنا الجميلة
أذكاري
مرح ملوّن
عالمنا
جسمي المدهش
الألغاز
أحلى الأشعار
الألغاز