الأحد 5 شوّال 1445 هـ الموافق 14 أبريل 2024 م
تغريدات حول غارات التحالف الأمريكي على سوريا
الثلاثاء 13 ذو الحجة 1435 هـ الموافق 7 أكتوبر 2014 م
عدد الزيارات : 2459

 


١- بعد أن فشل الأسد وحليفته إيران بإبادة الجهاد في سوريا ، يتدخل اليوم الحلف الصليبي لإنقاذ أسد وتصفية ما عجز عنه الأسد بشماعة داعش.
 

 

 

٢- نظام عالمي لم تهتز له شعرة لمجازر النساء والأطفال ٤ سنوات، يتحرك الآن لإكمال تدمير سوريا وسحق شعبها بدعوى حرب الإرهاب الذي صنعوه (داعش).


*************************


٣- ستكتمل مسرحية "دعم الإرهاب" وسترفع داعش راية المظلومية لتستدرّ عطف السذّج وينسى الناس جرائمها فتصبح بطلًا بعد أن كانت عصابة مارقة!


**************************


٤- ويستمر الحلف الصليبي والنظام النصيري بتقاسم التدمير والتهجير، ويتم تصفية الجهاد واغتيال القادة وقتل المدنيين بدعوى حرب داعش.


***************************


٥- مغفل من يعتقد أن كتيبة أو فصيلاً بمأمن من غارات الصليبيين وحلفائهم، كل فصيل مجاهد هدف لهذه الحرب الغادرة. والأمر لا يتوقف عند داعش.


****************************
6 - لذا يجب على الجميع الحذر والأخذ بالأسباب الشرعية، كتحصين وتمويه مقراتهم ونقل مستودعاتهم وتجنب التجمعات الكبيرة في المكان الواحد.


****************************


٧- لقد آن الأوان أن تجتمع كلمتكم أيها المجاهدون وتتوحد رايتكم وتنبذوا خلافاتكم الدنيوية لئلا يقول كل منكم أُكلت يوم أكل الثور الأبيض.


*****************************


٨- ومع اشتداد الكرب وتكالب الأعداء، لا مفرّ إلا بالرجوع الصادق إلى الله، وصدق التوكل عليه، وتفويض الأمر إليه، والانطراح بين يديه.


******************************


٩- والله غالب على أمره وناصر دينه وله في كل قضاء حكمة، وكلما اشتد الكرب اقترب الفرج، وكلّ منا مسؤول عما عمل وبذل ولسنا مكلفين بالنصر.


*****************************


١٠- وختاماً إلى المصطادين في الماء العكر..نقول لهم: نظام أسد وإيران عدونا.. داعش وأولياؤها عدونا.. الحلف الصليبي عدونا.. فلا تزاودوا علينا.