الاثنين 12 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 20 مايو 2024 م
على لسان طفل سوري
الثلاثاء 13 ربيع الأول 1435 هـ الموافق 14 يناير 2014 م
عدد الزيارات : 2954

 

 
 
 
 
 
 
 
لو مسَّ طفلًا شوكةٌ لم يسترحْ  ***  آباؤُكم إلا بألفِ ضميدِ
وأنا أسيرُ على الدِّماء مضرَّجًا  *** بدم أضمِّده بربط وريدي
تبكون لَحْظاتٍ إذا انكسرتْ لكم  ***  لعبٌ ودمعي لا يفكُّ خدودي!
يا أيها الأطفال إني مثلكم  ***  طفل لأحلامي سقيتُ وُرودي
 
هل عندكم حلوى؟ فإني لم أجِدْ  ***  إلا رغيفًا نصفُه للدُّودِ
هل تضحكون وتلعبون؟! فإنني  ***  أقضي النهارَ بحَيرتي وشُرودي
يوما رأيتُ أبي يموتُ وجدَّتي  ***  تبكي وتحضنه: "بنيَّ" ، "وحيدي"!
ورأيتُ أمي عندما ذهبوا بها  ***  ترنو إليَّ بطُهرها الموؤودِ
 
الكلُّ مِن حولي يُروَّعُ قلبُه  ***  في والدٍ وحليلةٍ ووليدِ
سحقتْ بيوت الأبرياء فأينها  ***  من روعة التصميم والتشييد؟!
صارت بيوتُ الآمنين قبورَهم  ***  جثثٌ وأنقاضٌ وألفُ فقيدِ