الجمعة 20 شعبان 1445 هـ الموافق 1 مارس 2024 م
التقرير الإعلامي 121 - شاهد غربي على مجازر الاسد - 15 تموز / يوليو 2012
الاثنين 26 شعبان 1433 هـ الموافق 16 يوليو 2012 م
عدد الزيارات : 2359
التقرير الإعلامي 121 - شاهد غربي على مجازر الاسد - 15 تموز / يوليو 2012
أولاً: تطور الأوضاع الميدانية
ثانياً: تطور الأوضاع العسكرية
ثالثاً : المواقف الدولية
رابعاً : آراء الصحافة و الإعلام

 

تقرير إعلامي يومي يتضمن أهم الأخبار والتحليلات التي يتم جمعها من الصحافة العربية والأجنبية، ولا يعبر عن رأي الهيئة ولا مواقفها تجاه الأحداث

أولاً: تطور الأوضاع الميدانية

قصف واشتباكات بسوريا وتمرد سجناء (1)

 وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس السبت مقتل 24 في دمشق وريفها و20 شخصا في حمص و15 في دير الزور و12 في كل من إدلب وحماة و2  في درعا وواحد في كل من حلب وطرطوس والحسكة. وطبقا للجان التنسيق المحلية في سوريا فإن معظم قتلى ريف دمشق سقطوا في دوما والمعضمية جراء قصف عنيف تنفذه قوات النظام على مدينة المعضمية في ريف دمشق من جهة مطار المزة العسكري منذ الليلة الماضية وفجر اليوم، في حين ذكر ناشطون أن عدد القتلى في المعضمية بلغ ثمانية على الأقل, وقد وجه الأهالي نداء عاجلا لتقديم خدمات طبية بسبب سقوط أعداد كبيرة من الضحايا, كما دهمت قوات النظام حرستا وكناكر ومضايا بالدبابات والعربات المدرعة.

وفي دمشق سقط شهيدان في حي التضامن وأطلقت قوات الأمن النار على عدد من أهالي منطقة مخيم فلسطين، في العاصمة دمشق، أثناء تشييعهم القتلى الذين سقطوا الجمعة بنيران قوات النظام. وفي درعا اقتحمت قوات النظام بلدة اليادودة بعد قصف استمر لساعات أوقع قتلى وجرحى, كما أن مئات من جنود القوات النظامية اقتحموا بالدبابات وناقلات الجند المدرعة بلدة "خربة غزالة" وسط إطلاق رصاص كثيف، حيث بدأت حملة مداهمات واعتقالات في البلدة.

 وتشهد بلدة الأتارب في حلب منذ الفجر قصفا عنيفا، وفي إدلب استمرت قوات النظام باستهداف قرى في جبل الزاوية، كما واصلت قصف جبل الأكراد ومصيف سلمى في اللاذقية وسط استمرار اشتعال الغابات المحيطة بالمنطقة. وشهدت دير الزور قصفا استهدف قرية بقرص أوقع قتلى, ومقتل سبعة أشخاص في الموحسن.

واستمر قصف قوات النظام بالمروحيات والراجمات مدينة الرستن المحاصرة. ووجه الناشطون نداءات استغاثة مع اشتداد القصف المتواصل على أحياء حمص وشح المواد الطبية وما يلزم للإسعافات الأولية

حيث أن أحياء جورة الشياح والقرابيص وجوبر والسلطانية والخالدية تدك بالقذائف والمدفعية ليل نهار ويحاصر فيها أكثر من 1100 أسرة تعيش أوضاعا مأساوية .

 وفي حماة فقد أضرب تجارها تنديدا بمجزرة قرية التريمسة التي راح ضحيتها أكثر من مائتي شخص، وسقط عدد من القتلى والجرحى بانفجار في مدرسة فاطمة السقا وقتل سبعة أطفال مساء السبت في تفجير عبوة ناسفة في مدرسة بحي الكرامة في حلقة لتحفيظ القرآن, نفذت القوات النظامية حملة مداهمات واعتقالات في حي باب قبلي، بحسب المرصد الذي أشار الى مقتل سائق سيارة أجرة إثر إصابته بإطلاق رصاص في حي الأربعين, وتحدثت لجان التنسيق عن سماع أصوات إطلاق نار الليلة الماضية داخل السجن المركزي في حلب بعد قيام السجناء بعصيان داخل السجن وسط نداءات استغاثة من المعتقلين من مدينة دير الزور داخل السجن . 

في غضون ذلك خرجت مظاهرات ليلية تطالب بإسقاط النظام وتتضامن مع ضحايا مجزرة التريمسة بريف حماة قبل يومين، وذلك في كل من حي صلاح الدين في مدينة حلب وفي منطقة الأتارب في ريف المدينة، وفي عدة أحياء بالعاصمة دمشق بينها القدم ونهر عيشة، إضافة إلى مسيرات في مناطق عدة من بلدات وقرى ريف دمشق، حيث أكدت الهتافات على أن الثورة ماضية حتى إسقاط النظام.

متابعة ملف مجزرة التريمسة: بيان لمراقبي الأمم المتحدة  (2)

في بيان لمراقبي الأمم المتحدة صدر في وقت متأخر السبت، إن الهجوم الذي شنه الجيش السوري في بلدة التريمسة في ريف حماة "استهدف، على ما يبدو منازل منشقين عن الجيش وناشطين، وإن المهاجمين استخدموا أسلحة منها المدفعية وقذائف المورتر وشوهدت المنازل التي لحق بها الدمار ومدرسة محترقة"، وقرروا العودة مرة أخرى إلى البلدة يوم الأحد"، مضيفا أنه لم تتضح بعد أعداد القتلى والمصابين في الحادث, وأكد المراقبون أن القوات الحكومية استخدمت الدبابات والمدفعية وطائرات الهليكوبتر أثناء الهجوم على التريمسة، مما يعتبر انتهاكا لبنود خطة كوفي عنان، المبعوث الدولي إلى سوريا.

وقال المراقبون إنهم عثروا على "برك دماء" في عدد من مساكن القرية، و"إنه يبدو ان الهجوم استهدف مساكن معينة تعود بشكل رئيسي الى منشقين عن الجيش وناشطين."

وقد دخل رتل يقل خبراء دوليين مدنيين وعسكريين القرية الواقعة على مسافة 25 كيلومترا شمال غربي مدينة حماة. وفي غضون ذلك، قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر إنها تعتبر الوضع الراهن في سوريا "صراعا داخليا مسلحا"، وهي التسمية التي تطلق عادة على الحروب الأهلية.

ويقول الخبراء: إن هذا التصنيف قد يساعد في اقامة دعاوى ارتكاب جرائم حرب مستقبلا.

وكان الصليب الأحمر يصنف العنف الجاري في سوريا كحروب محلية بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في ثلاثة مواقع بشكل رئيسي تتركز في حمص وحماة وادلب . ولكن القتال انتشر مؤخرا الى مناطق اخرى، مما حدا بالصليب الاحمر - الذي يعتبر راعي اتفاقيات جنيف التي تحدد قوانين الحرب - الى الإقرار بأنه (اي القتال) يفي بشروط الصراعات الداخلية المسلحة وإحاطة الأطراف المشاركة فيه علما بالتزاماتها بموجب معاهدات جنيف.

ونقلت رويترز عن هشام حسن الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر قوله "تشهد سوريا صراعا مسلحا غير دولي. وبينما لم تتأثر كافة المناطق السورية في القتال، فإن العنف الذي كان متركزا في ثلاث مناطق بشكل اساسي قد انتشر الى مناطق متعددة اخرى."

التريمسة

وكانت التقارير التي تحدثت عن مقتل 200 من سكان القرية قد أثارت إدانات دولية واسعة.

وتصر الحكومة السورية من جانبها على أن ما جرى كان عبارة عن عملية عسكرية استهدفت مسلحين. يذكر ان مهمة مراقبي الامم المتحدة كانت قد علقت بسبب استمرار العنف في سوريا، ولكنهم مستمرون في التحقيق في حوادث بعينها. ويقول مراسل بي بي سي في بيروت جيم ميور إن حقيقة ما جرى في التريمسة ما زال غامضا. فالحكومة السورية تقول إن قواتها نفذت عملية خاصة بعد تسلمها أخبار من السكان المحليين تفيد ان عددا كبيرا من المسلحين ينشطون في التريمسة.

الخارجية السورية تنفي

نفت وزارة الخارجية السورية يوم الاحد بيان مبعوث الامم المتحدة الى سوريا كوفي عنان بأن طائرات هليكوبتر ودبابات ونيران مدفعية استخدمت في اشتباكات التريمسة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي للصحفيين في دمشق إن 37 مقاتلا ومدنيين اثنين قتلوا في التريمسة وليس أكثر من 100 كما يقول نشطاء.

وقال مقدسي "تسلمنا مساء امس رسالة من السيد كوفي عنان موجهة للسيد وزير الخارجية الاستاذ وليد المعلم تتعلق بما حصل في قرية التريمسة أقل ما توصف هذه الرسالة بأنها لم تستند على حقائق. ما جرى في هذه القرية وبدبلوماسية شديدة نقول انها رسالة متسرعة الى ابعد الحدود."

وأضاف "استمرت الاشتباكات بضعة ساعة...ولم تستخدم خلالها قوات الحكومة لا الطائرات ولا الحوامات (طائرات هليكوبتر) ولا الدبابات ولا المدفعية. كل ما قيل عن استخدام اسلحة ثقيلة للهجوم على قرية مساحتها واحد كيلومتر مربع عار عن الصحة وكان الجيش السوري النظامي أصدر بلاغا عسكريا أن القوات الحكومية دمرت عدة مخابئ وقتلت عددا كبيرا من المسلحين – او الارهابيين، كما تطلق عليهم دمشق – واسرت عددا آخر منهم.

وقد عرض التلفزيون السوري عددا من هؤلاء، حيث رووا فعالياتهم، كما عرض كميات من الاسلحة والاعتدة قال إن القوات الحكومية غنمتها في التريمسة.

وجاء في بيان رسمي سوري إن القتال الذي شهدته القرية لم يسفر عن سقوط اي ضحايا في صفوف المدنيين. ويقول مراسل البي بي سي: إن النشطاء المعارضين لم يقدموا حتى الآن أدلة قاطعة تثبت أن قوات موالية للحكومة السورية أقدمت على قتل عدد كبير من المدنيين في تلك المنطقة، وذلك في وقت يبدو فيه أن غالبية القتلى هناك هم من المعارضين المسلحين – وذلك عكس ما جرى عندما وقعت مجزرة قرية الحولة منذ شهرين.

مع ذلك، أكد مراقبو الامم المتحدة بأن القوات الحكومية استخدمت الدبابات والمدفعية وطائرات الهليكوبتر اثناء الهجوم على التريمسة، مما يعتبر انتهاكا لبنود اتفاق المبعوث كوفي عنان للسلام ذا النقاط الست.

ثانياً: تطور الأوضاع العسكرية

اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر (3)

اندلعت اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر في عدة مناطق من سوريا وقد تركزت العمليات العسكرية والاشتباكات في حمص وحماة وريف دمشق وحلب ودير الزور وإدلب ودرعا, وبلدة سبينة بريف دمشق كما أفاد مجلس قيادة الثورة في دمشق بانشقاق رئيس فرع الأمن السياسي بمدينة دمشق العميد عبد الرحمن الطحطوح -وهو من أبناء دير الزور- وانضمامه لكتائب الصحابة. واستهدفت شاحنة محملة بالمتفجرات مقرا أمنيا في منطقة محردة بريف حماة أسفر عن مقتل وجرح مدنيين وعسكريين.

 وقالت المعارضة السورية إن اشتباكات عنيفة وقعت بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي قرب مطار تدمر العسكري, وفي حلب أيضا استشهد مقاتل من الكتائب الثائرة المقاتلة من بلدة مارع خلال اشتباكات مع القوات النظامية على مداخل مدينة اعزاز, وقامت بلدة الفوعة الشيعية والموالية للنظام بالهجوم على بلدة بنش من الجهة الشمالية الغربية وخطفت بعض المواطنيين من بلدة بنش ومنهم سيد علي السيد علي وقام أهالي بلدة بنش بالرد على هذا الهجوم وجرى بينهم اشتباكات بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة. وقامت كتيبة هارون الرشيد باستهداف قسم شرطة جوبر في مدينة دمشق وأنزلت فيهم الكثير من الخسائر ومنها استهداف القناص على مبنى البريد وعلى ظهر مبنى القسم والحواجز المحيطة به.

وأفاد مصدر الجيش السوري الحر الإلكتروني بأنه تم اعطاب ثلاث دبابات قبل دقيقتين وهي من طراز T72...من قبل ابطال الجيش الحر في دير الزور الصمود وتحديدا في محيط شارع بور سعيد.

انشقاقات برتب عالية :(4)

في انشقاق جماعي لمجموعة ضباط كبار من مدينة الرستن انشق العميد ركن محمد سعد الدين، والعميد أكرم سعدالدين، والعقيد بشار سعد الدين، والعقيد غازي العيسى، والعقيد نايف الخلف، والمقدم مصعب سعد الدين، والنقيب طيار علاء سعد الدين، والنقيب محمود الأشتر، والملازم أول محمد العيسى، والملازم أول قصي سعد الدين، والملازم أيمن سعدالدين، والمساعد أحمد سعدالدين، دفعة              واحدة

وبثوا شريطا مسجلا على اليوتيوب بذلك، كما أعلن الطيار العقيد ركن ياسر محمد الشيخ من مطار أبو الظهور انشقاقه.

العقيد قاسم سعد الدين: نمنح المسؤولين السوريين مهلة شهر للانشقاق (5)

نقل عن العقيد الطيار الركن قاسم سعد الدين القيادي في الجيش السوري الحر الجمعة الماضية "إننا نمنح كافة أركان النظام من مدنيين وعسكريين ممن لم تتلطخ أياديهم بدماء الأبرياء (نستثني منهم من يتواصل سراً مع الثورة) مهلة أقصاها نهاية الشهر الجاري للانشقاق الفوري والمعلن قبل فوات الأوان."

ورحب سعد الدين بانشقاق نواف الفارس السفير السوري لدى العراق  وحث المزيد من المسؤولين السوريين على ان يحذوا حذوه.

وأضاف "نقول لهم إن لم تنشقوا الآن فذلك تصريح منكم بأنكم شركاء في الجريمة وفي القتل والتدمير والترويع وستجلبون العار لأهلكم وأبنائكم".

تشكيل قيادة عسكرية مشتركة  (6)

أعلن من تركيا أمس عن تشكيل «القيادة العسكرية المشتركة للثورة السورية»، التي تضم بحسب قائدها العام، اللواء عدنان سلو، ممثلين عن مختلف فصائل المعارضة السورية المسلحة, وأعلن سلو عبر «الشرق الأوسط» أن «الإتصالات لا تزال قائمة لتمثل القيادة كل الفصائل من دون استثناء»، لافتا إلى وجود «مساع وجهود حثيثة للتواصل مع الفصائل المنتشرة على مختلف الأراضي السورية لانتداب مندوب عنها يكون على تواصل دائم مع القيادة ليربط العناصر بآخر قراراتها وأشار العميد مصطفى الشيخ إلى أن القيادة العامة التي تتألف اليوم من 18 عميدا. من جانبه : قال العميد الكردي مشككا في انشقاق طلاس «عندما خرج طلاس من سوريا عبر الحدود التركية، ولم يسلم نفسه للسلطات التركية، وهناك من هربه بطريقة غير معروفة، وهو حتى الآن لم يصرح، أو يتواصل معنا، وبالتالي هناك عشرات علامات الاستفهام تطرح حول هذا الأمر»، مضيفا «لم نجزم بأي شيء لم نتأكد منه، لكن من المتوقع أن يكون طلاس أحد رجال النظام الذي يدعي انشقاقه.

تشكيل كتيبة صلاح الدين الايوبي لواء تحرير الشام بقيادة النقيب زهير المحمد .

ثالثاً : المواقف الدولية

بان كي مون يطلب من الصين التدخل (7)

طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي أن تستخدم بكين "نفوذها" من أجل تطبيق خطة المبعوث الدولي إلى سوريا كوفي عنان لوقف العنف في سوريا، وذلك في اتصال هاتفي بينهما، علما بأن الصين استخدمت مع روسيا حق الفيتو الذي تتمتعان به في مجلس الأمن الدولي مرتين لمنع صدور قرارين عن المجلس يدينان نظام الأسد, وترفض الصين اعتبار حكومة الرئيس السوري بشار الأسد الجهة الرئيسية المسؤولة عن أعمال العنف ويزور بان كي مون الصين الأسبوع المقبل للمشاركة في المؤتمر الوزاري لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي، وسيلتقي خلال زيارته المسؤولين الصينيين .

الرئيس الفرنسي: الحل سياسي (8)

وفي باريس ، قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إنه لايزال هناك وقت لإيجاد حل سياسي لتجنب تفجر حرب أهلية في سوريا. وطالب روسيا بوقف ما وصفها بجهدها لعرقلة استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السورية. وفي مقابلة أجريت معه السبت بمناسبة العيد الوطني لفرنسا ، قال هولاند " أبلغت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن أسوأ شئ يمكن أن يحدث هو اندلاع حرب أهلية في سوريا ، لذا دعنا نعمل سويا لإيجاد حل سياسي لتجنب الخرب الأهلية. ولا يزال هناك وقت".

المالكي يدعو إلى حل سلمي "لإنقاذ سورية" (9)

دان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي, أمس, بشدة مقتل أكثر من 250 شخصا في التريمسة في سورية, مشددا على ضرورة أن تحث هذه الجريمة على الاسراع بإيجاد حل سلمي لإنقاذ سورية, وقال في بيان نشر على موقعه الرسمي "اثارت المجزرة البشعة التي وقعت أخيرا في بلدة التريمسة التابعة لمحافظة حماة السورية مشاعر القلق والاستنكار وينبغي أن تشكل هذه الجريمة المنكرة التي ندينها ونستنكرها بشدة

من أي جهة صدرت, حافزا إضافيا للجميع لترك منهج العنف والقتل والانتقام والإرهاب في حل المشكلات وهذه الجريمة وغيرها من الفظائع يجب ان تحثنا جميعا على تسريع الخطى لإيجاد حل سلمي ينقذ سورية الشقيقة من منزلقات خطيرة ويحقق آمال الشعب السوري الشقيق في حياة حرة كريمة يسودها الأمن والاستقرار".

هذا وتتهم مصادر في المعارضة الحكومة العراقية بالوقوف ضد الشعب السوري ومساندة النظام معنويا ومادياً، وقد أشارت تلك المصادر إلى وجود أسرى عراقيين من مليشيات الصدر تقاتل في سوريا مع الشبيحة وقد أسروا البعض منهم وبثوا تسجيلات مصورة لهم.

رابعاً : آراء الصحافة و الإعلام

الفظائع في سوريا تفوق حربي الشيشان والبوسنة (10)

خالد شمت-برلين

قال الصحفي والكاتب الفرنسي الأميركي جوناثان ليتل -الذي كان واحدا من بين إعلاميين غربيين قلائل تسللوا إلى سوريا- إن ما شاهده من فظائع خلال تغطيته حربي الشيشان والبوسنة ضئيل مقارنة بالجرائم التي يقترفها النظام السوري. وأضاف ليتل - الذي غطى الاحتجاجات في حمص لمدة أسبوعين نهاية يناير/كانون الثاني الماضي, ويعتبر في الغرب من بين أشهر من غطوا الأحداث في سوريا- في مقابلة أجراها معه الموقع الإلكتروني لقناة "إي آر دي" الألمانية "في سوريا مارس بشار الأسد بشكل متعمد وممنهج أشد أنواع العنف الإجرامي ضد المدنيين مستهدفا تثبيط عزائمهم كي يوقفوا الاحتجاج غير أن كل هذا القمع المروع فشل في كسر إرادة السوريين".

مذابح طائفية:

وقال الصحفي والكاتب -الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والأميركية, والذي يصدر له نهاية أغسطس/آب القادم بألمانيا كتاب بعنوان "ملاحظات من حمص"- إن نظام الأسد ارتكب بصورة متعمدة ومنظمة مذابح وجرائم قتل طائفية بهدف استفزاز معارضيه ودفعهم لتحويل نضالهم إلى حرب أهلية تتقاتل فيها الطوائف.

وتحدث جوناثان ليتل عن حالات محدودة اقترفت فيها المعارضة جرائم قتل بدوافع دينية أو طائفية أخذا بعادة الثأر لدى البدو السوريين.

واعتبر أن نظام الأسد هو من ينبغي اتهامه بالقتل الطائفي لأنه أرسل مليشيات لذبح أطفال لدفع معارضيه إلى أعمال قتل مماثلة, قائلا إن المعارضين لم ينجروا لذلك.

وقال: إنه كان مرغما على تقديم تغطية أحادية من جهة المعارضة, اجتهد في جعلها دقيقة, وأوضح أن صحيفة لوموند التي نشرت تقاريره من حمص أرادت إيفاده لتغطية الأحداث من جانب النظام, لكن دمشق رفضت طلبا لمنحه تأشيرة دخول.

وانتقد ليتل تحفظ الإعلام الغربي في استخدام الصور وأشرطة الفيديو التي ترد من سوريا بذريعة صعوبة التأكد من مصداقيتها، وقال إن الناشطين السوريين ليسوا صحفيين مستقلين لكن هذا لا يعني أن موادهم الإعلامية مشكوك في صحتها.

وقال الصحفي الفرنسي إن الغرب يسعى لمنع حدوث فراغ في السلطة بسوريا, ولذلك يسعى إلى مرحلة انتقالية تؤسس لمجتمع ديمقراطي، وتوقع رفض معظم فصائل المعارضة السورية بقاء أي من مسؤولي النظام في حال سقوطه.

وأشار إلى أن اتساع نطاق الاحتجاجات إلى دمشق وحلب يعني أن نهاية نظام الأسد قادمة لا محالة, واعتبر أن النظام السوري سيمضي حتى اقتراب نهايته في قتل أعداد كبيرة أخرى من السوريين.

مساجد سوريا تتحول إلى مراكز للتعرف على الجثث  (11)

تحولت مساجد سوريا إلى أماكن معتادة لإقامة صلاة الجنازة وللتعرف على جثث قتلى الثورة، أمام آلة القتل الوحشية التي يعتمدها النظام, وفي التريمسة التي شهدت مجزرة رهيبة تتساوى بشاعتها مع مجزرة الحولة، تجمعت عشرات الجثث في مسجد القرية، حتى يتعرف عليها الأهل. وسط مشاهد مخيفة، لأطفال يتحسسون مواقع الأقدام بين الجثث، بحسب ما كشفت عنه مقاطع الفيديو, وقال ناشط محلي

يدعى أحمد إن هناك 60 جثة بالمسجد تم التعرف على 20 منها.

وجرى تجميع الجثث وتجهيزها للدفن في مسجد مملوء بنساء منتحبات ورجال مذهولين، وسار أطفال بحذر شديد بين الجثث التي ملأت الأرضية.

وقال مجلس قيادة الثورة في حماة إن ما حدث في التريمسة حالة تطهير عرقي، حيث تقع القرية السنية في أرض زراعية مستوية. وعزلت حواجز يقيمها الجيش على الطرق القرية على مدى ستة أشهر, وهي محاطة بستة قرى يسكنها علويون على قمم تلال، وقال مجلس قيادة الثورة إن الشبيحة الذين نفذوا عملية التطهير جاءوا من هذه القرى .

تقارير عن موطئ قدم للقاعدة بسوريا  (12)

قال تقرير لصحيفة ديلي تلغراف إن تنظيم القاعدة تسلل إلى سوريا وهو يعمل الآن على تعزيز موطئ قدمه في المناطق الشمالية من البلاد, وأشارت إلى أنه رغم ضآلة نفوذ التنظيم، فإن من وصفتهم بالجماعات الجهادية المحلية التي ترتبط بالتنظيم أو تتعاطف مع أفكاره بدأت تتنامى في سوريا, ولفتت معدة التقرير روث شيرلوك النظر إلى أنها شاهدت العلم الذي تستخدمه القاعدة يرفرف في مناطق مختلفة من إدلب وحلب القريبة من الحدود التركية والعراقية، وقالت إن مقاتلي الجيش السوري الحر تحدثوا عن محاولات قام بها ممثلون عن التنظيم في الأشهر الماضية لبسط السيطرة على القرى والبلدات, غير أن الناشطين والثوار أكدوا أن مثل تلك الجماعات فشلت في استمالة قلوب وعقول السكان الذين لم يحبذوا هذه الطريقة في التفكير، لذلك فإن عدد الجماعة لا يتعدى 25 فردا، وقد انتقلوا للعيش في الجبال المحيطة.

 

  1.  غرفة الرصد في هيئة الشام الإسلامية، الجزيرة نت و العربية نت
  2.  Bbc، المرصد السوري لحقوق الإنسان، وكالة فرنس برس، لجان التنسيق المحلية، رويترز.
  3.  الجزيرة نت و العربية نت و موقع نسور سوريا التابع للجيش السوري الحر
  4.  مصادر الجيش الحر.
  5.  روسيا اليوم
  6.  الشرق الأوسط
  7.  العربية نت
  8.  فرنس 24
  9.  السياسة الكويتية
  10.  "إي آر دي" الألمانية
  11.  العربية نت
  12.  وكالات عن ديلي تلغراف