الجمعة 20 شعبان 1445 هـ الموافق 1 مارس 2024 م
التقرير الإعلامي الثامن عشر بعد المائة 10 تموز / يوليو 2012
الثلاثاء 20 شعبان 1433 هـ الموافق 10 يوليو 2012 م
عدد الزيارات : 2509
التقرير الإعلامي الثامن عشر بعد المائة 10 تموز / يوليو 2012
أولاً: تطور الأوضاع الميدانية
ثانياً: تطور الأوضاع العسكرية (2)
ثالثاً : المواقف الدولية
رابعاً : آراء الصحافة و الإعلام

 

تقرير إعلامي يومي يتضمن أهم الأخبار والتحليلات التي يتم جمعها من الصحافة العربية والأجنبية، ولا يعبر عن رأي الهيئة ولا مواقفها تجاه الأحداث

أولاً: تطور الأوضاع الميدانية

82 شهيداً وقصف حماة وريف دمشق (1)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 82 شخصا 23 سقطوا في دير الزور و 17 في إدلب و ثمانية في كل من حماة و درعا و سبعة في حمص و ستة في ريف دمشق ، بينما أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن بلدات قطنا و دير العصافير في ريف دمشق تعرضت لقصف من قبل الجيش النظامي. كما اقتحمت القوات النظامية عدرا وحي القابون في دمشق ونفذت حملة دهم واعتقال بحثا عن " مطلوبين للسلطات " وتجوب سيارات الأمن شوارع بلدة المعضمية كما استهدف حاجز للقوات النظامية عند مفرق ضاحية صحنايا , وبث ناشطون سوريون صورا على مواقع الثورة السورية تظهر دمار عدد من الآليات العسكرية للجيش النظامي في حلب وقال الناشطون إن الجيش الحر سيطر على مناطق واسعة في ريف حلب الشمالي , وأضافوا أن قوات النظام تقصف المناطق المحررة بالمروحيات الموجودة في مطار منغ العسكري , بينما قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن السلطات تقطع الكهرباء و الماء عن تل رفعت ودارة عزة لليوم الثاني على التوالي.

ثانياً: تطور الأوضاع العسكرية (2)

ناشطون سوريون بأن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي عند طريق المتحلق الجنوب في دمشق, كما إن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح أمس بين الطرفين في حي جورة الشياح في حمص .

وفي ريف حلب تعرضت مدينة عندان لقصف مدفعي عنيف من قبل الجيش النظامي، واندلعت إثره اشتباكات عنيفة بين الجيشين النظامي والحر، واستطاع فيها الجيش الحر تكبيد الجيش النظامي خسائر كبيرة، كما تمكن من الاستيلاء على كثير من الآليات.

كما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار تعرض أحياء الخالدية وجورة الشياح وحمص القديمة للقصف من القوات النظامية وأن مدينة الرستن في محافظة حمص تتعرض لقصف عنيف من الجيش النظامي الذي يحاول اقتحام المدينة " الخارجة عن سيطرة النظام منذ أشهر " , وتدور اشتباكات عنيفة في حي السلطانية ومنطقة كفرعايا ، كما تسمع أصوات انفجارات في المنطقة المحيطة بحي بابا عمرو , وفي تلبيسة تجدد القصف العنيف والمتواصل مستهدفا المباني السكنية و المساجد و أي شيء يتحرك ، وهو ما أدى لتدمير جزء كبير من البنية التحتية للمدينة .

وفي محافظة الحسكة ذات الغالبية الكردية شرقي البلاد ، أشارت لجان التنسيق المحلية إلى اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في حي غويران قرب مبنى المحافظة .

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن الجيش قصف بالمدفعية مدينة أريحا في إدلب، كما استهدف بلدتي تل شهاب وخربة غزالة وعدة أحياء في درعا البلد, واقتحم جيش النظام بلدة سريجين بحماة تزامنا مع إطلاق نار كثيف و حرق للمنازل وحملات دهم و اعتقال .

وأفادت مصادر عن اغتيال العقيد ثابت بن صالح عدرا من الحرس الجمهوري، في ريف دمشق وتبنى لواء الإسلام العملية،

قصف الجيش السوري على الشمال اللبناني (3)

أفاد مسؤول في أجهزة الأمن اللبنانية لوكالة الصحافة الفرنسية بأن قذائف أطلقت من الجانب السوري سقطت الليلة الماضية داخل الأراضي اللبنانية شمالي البلاد إثر تبادل لإطلاق نار كثيف من على جانبي الحدود.

ثالثاً : المواقف الدولية

سويسرا تجمد صادرات الاسلحة للإمارات في صلة مزعومة بسوريا (4)

قالت سويسرا انها جمدت صادرات الاسلحة إلى دولة الامارات العربية المتحدة بعد تقرير اعلامي عن العثور في سوريا على قنبلة يدوية سويسرية الصنع كانت قد شحنت في الاساس إلى الدولة الخليجية.

واتخذت الحكومة السويسرية هذا القرار بعد نشر صحيفة سويسرية صورة قنبلة يدوية من انتاج شركة الاسلحة السويسرية (ار.يو.ايه.جي). وقالت الصحيفة أن الصورة التقطت في بلدة ماريا السورية الشهر الماضي على الرغم من توقف مبيعات الأسلحة السويسرية لسوريا في عام 1998 .

وأثارت الصورة مخاوف بشأن الوجهة النهائية التي تصل لها صادرات الاسلحة السويسرية.

وذكرت الحكومة السويسرية ان التحقيقات الاولية اظهرت ان القنبلة اليدوية التي تم العثور عليها هي من شحنة مكونة من نحو 225162 قنبلة يدوية أرسلتها شركة الاسلحة السويسرية إلى الامارات عام 2003 .

وقالت الحكومة السويسرية في بيان أن أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية جمدت مؤقتا كافة طلبيات الاسلحة قيد التنفيذ وطالبت بسحب جميع الرخص التي تم اصدارها بالفعل ولم تستخدم بعد.

ولم تعلق الحكومة الاماراتية على الامر حتى الآن.

وأضافت الحكومة السويسرية انها ستجري المزيد من التحقيقات لان الملابسات المحيطة بالقضية غير واضحة.

وقالت الحكومة "إلى الان ليس هناك دليل على ان القنابل اليدوية السويسرية قد ارسلت إلى سوريا. التحقيقات ما زالت جارية على اية حال

روسيا لن تبيع سوريا أسلحة جديدة لحين استقرار الوضع

خبراء دوليون : روسيا أكبر مصدّر أسلحة للنظام السوري (5)

أكد مسؤولون روس كبار في قطاع تصدير الأسلحة أن روسيا لن تبيع أسلحة جديدة إلى حليفتها سوريا إلى حين استقرار الوضع في هذا البلد ، إلا أنهم أشاروا إلى أنه سيتم الالتزام بالعقود الموقعة سابقا, وقال الرئيس المساعد للتعاونية العسكرية التقنية في الاتحاد الروسي فياتشسلاف دزيركالن خلال مشاركته في معرض فارنبورو للطيران في بريطانيا ، إن " روسيا قلقة من الوضع في سوريا و لا ننوي القيام بشحنات جديدة لأسلحة جديدة إلى هذا البلد وإلى حين استقرار الوضع لا نعتزم تسليم أسلحة جديدة " , و تؤكد روسيا منذ زمن أن ما تقوم به هو الالتزام بالعقود السارية مع سوريا ، و أنها لا تزود دمشق بأسلحة أكثر تطورا بموجب العقود الموقعة منذ بداية الاحتجاجات قبل 18 شهرا.

إلا أن مدير وكالة صادرات الأسلحة الكسندر فومين أشار أيضا إلى أن موسكو تنوي مواصلة دعم دمشق في مجال التسلح والمعدات العسكرية تنفيذا لعقود سابقة و قال " سوريا صديقتنا القديمة ونلتزم بواجباتنا تجاه أصدقائنا " .

من جانب آخر ، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ادواردو دل بواي إن " الأمين العام ( بان كي مون) قال بوضوح إن كل البلدان التي تملك نفوذا في الأزمة في سوريا عليها الامتناع عن تزويد الطرفين بالأسلحة، وإن العسكرة لن تسمح بوضع حد للعنف ".

من جانبها أبدت وزارة الخارجية الأمريكية حذرا حيال هذا الموضوع ، مشيرة إلى أنها " تنتظر توضيحا من الروس " و معتبرة أنه إذا كان الموقف الروسي " صحيحا فإن ذلك سيكون مؤشرا طيبا " .

بينما أكد خبراء دوليون أن المعدات العسكرية والأسلحة التي تزوّد بها روسيا النظام السوري تساهم بطرق مباشرة وغير مباشرة في عمليات القمع ضد المحتجين , مثل الدبابة " تي 72 " التي تم توريدها إلى سوريا، بما في ذلك الأسلحة الخفيفة والذخائر وطائرات الهليكوبتر Mi 25"   التي استعملت في قصف الأراضي السورية.

وتعتمد سوريا على ثلاث دول في حصولها على الأسلحة، حيث تعتبر روسيا هي المورد الرئيسي بنسبة وصلت إلى 78 % من واردات الأسلحة السورية بين عامي 2001 و 2007 ، تليها روسيا البيضاء بـ 7 % ، ثم إيران التي تستورد منها دمشق 5 % من أسلحتها .

عنان في طهران للبحث عن حل الأزمة في سوريا  (6)

يبحث المبعوث العربي والدولي كوفي عنان في طهران اليوم الثلاثاء تطورات الوضع في سوريا مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ووزير خارجيته علي أكبر صالحي ومسؤولين آخرين، بعد أن التقى أمس الأثنين الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق لإيجاد حل للأزمة في سوريا وسبل إنهاء العنف. ووصف الاجتماع بأنه كان بناء وصريحاً، كما شدد على أهمية التقدم بالحوار السياسي وتنفيذ خطة النقاط الست, وكد عنان على موافقة الأسد على طلبه بضرورة تحقيق تقدم نحو حوار سياسي، دون أن يذكر الخطة الانتقالية التي وافقت عليها الدول الكبرى إضافة إلى الدول العربية, وقال إنه اتفق مع الرئيس بشار الأسد يوم الاثنين على منحى جديد للتعامل مع الأزمة سيعرضه على أطراف المعارضة .

وزير إيراني: السوريون يجب ان يختاروا رئيسهم في انتخابات 2014 (7)

قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي يوم الاثنين إن الشعب السوري يجب أن تتاح له حرية اختيار رئيسه بنفسه في الانتخابات المقررة عام 2014 وان على الدول أن تتجنب حتى ذلك الحين عدم تفاقم إراقة الدماء من خلال التدخل على الارض في الصراع الدائر هناك .

وبعيدا عن مطالبة الأسد بالتنحي مثلما فعل الغرب والكثير من دول الشرق الأوسط حتى الآن قال صالحي إن الأسد يجب ان يبقى في منصبه حتى انتخابات 2014 و لا يوجد حاكم يظل حاكما أبديا و لهذا فإنه في حالة السيد بشار الأسد ستجرى انتخابات رئاسية بحلول 2014 و التي يتعين أن نترك فيها الاحداث تسير في مجراها الطبيعي وإن "قطاعا كبيرا " من المتمردين ينتمي لجماعات متشددة متطرفة في تأييد لتأكيد الأسد بأنه يقاتل " إرهابيين " مسلحين من الخارج.

وأضاف صالحي "هناك الكثير من الأسلحة التي يتم تهريبها إلى سوريا. أشخاص كثيرون من دول مختلفة يتدفقون على سوريا و يرفعون السلاح ضد الحكومة. هذا يؤدي إلى تفاقم الموقف ورسالتي لكل الدول التي تستطيع القيام بدور في هذا الشأن ان تتحلى بالحصافة والحكمة لعدم تدهور الموقف وندعم ايضا الفكرة المتعلقة بجلوس الحكومة والمعارضة سويا لإيجاد مخرج للأزمة " .

رابعاً : آراء الصحافة و الإعلام

شائعات انشقاق فاروق الشرع أو مقتله (8)

في ظل استمرار البحث في كيفية تطبيق خطة أنان ، التي تنص في أحد بنودها على نقل السلطة إلى نائب الرئيس السوري، فاروق الشرع، لا تزال الإشاعات عن مقتل الشرع حينا، أو انشقاقه و خروجه من سوريا حينا آخر، تظهر بين فترة و أخرى منذ اندلاع الثورة السورية و كان آخرها أول من أمس بعدما نقلت مواقع إلكترونية معارضة خبرا يفيد بانشقاق الشرع وهروبه إلى الأردن، رغم غياب التفاصيل عن هذا الخبر الذي عادت و نفته بعض المصادر, وفي حين استبعد مصدر معارض لـ « الشرق الأوسط » انشقاق الشرع، أكد أن الشرع وضع في الإقامة الجبرية منذ أشهر عدة ، مع العلم أن معلومات صحافية كانت قد أفادت بأن خلافات حادة ظهرت بين الرئيس السوري ، بشار الأسد، و شقيقه، ماهر الأسد ، وصهره، آصف شوكت، من جهة، ونائب الرئيس فاروق الشرع، من جهة أخرى، على خلفية مجزرة الصنمين إذ أعرب الشرع عن سخطه الشديد ، مستنكرا هذه المجزرة، وطالب بإعدام كل المتورطين فيها من الأجهزة الأمنية ، الأمر الذي أدى إلى سريان إشاعة بتصفيته ، ليعود بعدها مصدر في الحكومة السورية و ينفي الإشاعة لوكالة الأنباء الألمانية ، مؤكدا أن الشرع " حي يمارس عمله الاعتيادي في مكتبه و لا صحة لإشاعة مقتله " .

ضعف تركيا يتجلى في تعاملها مع الأزمة السورية (9)

" نباح تركيا أشد من عضّتها " هي مقولة شائعة قد يوافق عليها السوريون بعدما أسقطوا طائرة استطلاع تركية في 22 حزيران الماضي ، من دون أن يواجهوا أي رد فعل جدّي من جانب أنقرة، بالرغم من تصاعد نبرة الزعماء الأتراك في تهديداتهم، وإرسالهم صواريخ مضادة للطائرات و مقاتلات « أف – 16 » إلى الحدود, والمقولة ذاتها، قد يوافق عليها الإسرائيليون بعدما نجوا من فعلتهم إثر مقتل تسعة ناشطين أتراك على متن سفينة « مافي مرمرة » المتجهة إلى قطاع غزة لتقديم المساعدات للفلسطينيين في العام 2010 .

وتكمن الخطورة من خلال هاتين الحادثتين ، في أن تركيا تظهر ضراوة في موقفها سطحياً، فيما تبدو قوة بلا أنياب على أرض الواقع, وتعتبر تركيا ذات قوة إقليمية قوية تفوق قدرة أي بلد آخر في الشرق الأوسط..

الأمم المتحدة في سوريا على المحك  (10)

أصبح دور منظمة الأمم المتحدة كشرطي للعالم و كجهة تحفظ الأمن والسلم العالميين على المحك بعد تواصل القتل والعنف في سوريا و لجوء النظام السوري إلى استخدام سلاح المروحيات بعد الدبابات والصواريخ في قصفه للمدن والبلدات السورية الثائرة عليه.

من اللافت أيضا أن النظام الذي تواصل أجهزة أمنه وجيشه و شبيحته قتل المدنيين وبوتيرة عالية لا يريد أن يلتقط التغيرات في المواقف الدولية تجاه مسألة التدخل الخارجي لحماية المدنيين ولا يحاول فهم مغزى التصريحات والمواقف الرسمية التي تتحدث عن أن تدخل المجتمع الدولي عسكريا في سوريا لم يعد مستبعدا فبعد تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند و تصريحات وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ التي لم تستبعد التدخل العسكري في سوريا لوقف العنف وحماية المدنيين أدلى المتحدث باسم كتلة المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل لشؤون السياسة الخارجية بتصريحات مماثلة معتبرا أن خطة كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية لتسوية الأزمة السورية فشلت.

تواصل المجازر في المدن والبلدات السورية والتصعيد العسكري الكبير الذي يقوم به النظام الذي يخلف وراءه يوميا مئات الضحايا بين قتيل وجريح ومشرد ووصول المشاورات بين الأطراف الدولية داخل مجلس الأمن إلى حائط مسدود بسبب الدعم الذي يلاقيه النظام من قبل حليفتيه موسكو و بكين يدفع باتجاه قيام المجتمع الدولي بالتحرك خارج مجلس الأمن كتكرار لتجربة البوسنة في تسعينيات القرن الماضي في سوريا وهي التجربة التي يجري الإشارة إليها الآن في العديد من عواصم القرار الدولي كوسيلة يمكن اتباعها لحماية المدنيين السوريين من بطش النظام.

مقاتلون خارجيون مع النظام السوري  (11)

ذكر موقع " بيزنس إنسايدر " أن إحدى الرسائل الداخلية الخاصة بمركز " ستراتفور " للاستخبارات والتحليلات الاستراتيجية والتي سربها موقع " ويكيليكس " , جاء فيها أن آلاف الأفراد من الحرس الثوري الإيراني وعناصر " حزب الله " اللبناني كانوا يقاتلون في سورية خلال يوليو الماضي وهؤلاء كانوا ينفذون الحكم بالإعدام على الجنود السوريين الذين لا يمتثلون لأوامر إطلاق النار على المحتجين , و نقلت " ستراتفور " عن مصدر داخلي في " حزب الله ", وصفته بأنه " ناشط طلابي من الحزب " أن " في سورية 3 آلاف عنصر من الحرس الثوري و 2000 مقاتل من " حزب الله " بالإضافة إلى 300 مقاتل من حركة أمل , و 200 من الحزب السوري القومي الاجتماعي اللبنانيين " .

ويقود رجال الحرس الثوري العصابات الموالية للنظام, حيث قام هؤلاء بقتل الجنود السوريين الذين رفضوا قتل المتظاهرين, و يقف المقاتلون الإيرانيون و اللبنانيون مباشرة خلف الجنود السوريين حيث يقتلون من يرفض إطلاق النار على المتظاهرين بشكل عاجل , كما كشفت الوثائق المسربة أن الجنود الـ 17 الذين رموا في نهر العاصي بحماة قبل فترة , قد قتلوا على يد مقاتلي " حزب الله " و قال مصدر إن 42 فرداً من الحرس الثوري و 27 من " حزب الله " قتلوا في سورية في يوليو الماضي, مضيفاً أن طائرات شحن سورية نقلت القتلى الإيرانيين إلى طهران , فيما تولت سيارات نقل قتلى " حزب الله " إلى لبنان .

 

  1. الجزيرة نت
  2. الهيئة العامة للثورة السورية، لجان التنسيق المحلية، المرصد السوري لحقوق الإنسان.
  3. وكالة الصحافة الفرنسية
  4. رويترز
  5. العربية نت
  6. فرنسا 24 و bbc
  7. رويترز
  8. الشرق الأوسط
  9. السفير اللبنانية
  10. الراية القطرية
  11. السياسة الكويتية