الأحد 24 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 25 أغسطس 2019 م
حوار إلكتروني حول التقرير الاستراتيجي ( 15 )
الأحد 13 رجب 1433 هـ الموافق 3 يونيو 2012 م
عدد الزيارات : 2389

عقد المكتب السياسي بهيئة الشام الإسلامية ندوة حوار إلكترونية مع جمهور تويتر، حول التقرير الاستراتيجي الخامس عشر لهيئة الشام الإسلامية.

وتعميماً للفائدة .. نورد هنا أهم ما جاء من استفسارات المغردين، والإجابات التي تمت عليها من قِبل المكتب السياسي بهيئة الشام الإسلامية.

===============

س: تعلمون ما للمواقف السياسية من تأثير قوي في حسم الثوات السياسية، وحقيقة كنا وما زلنا نسمع تصريحات سياسية ولكن الاضطراب ينشأ عندما نعلم أنها تصريحات فارغة، كيف نفرق بين التصريحات السياسية الحقيقية أو الفارغة؟

ج: المواقف السياسية العربية منها والغربية لا ترقى إلى مستوى الحدث، ولذلك فإن أغلب التصريحات السياسية ضعيفة وتميل إلى امتصاص السخط الشعبي فقط.

===============

س: كيف نعرف ما إذا كان إمداد السلاح للجيش الحر هو تعبير عن رغبة في حسم المعركة أو أنها سياسة الصراع المتوازن؟

ج: نوعية الأسلحة مؤشر مهم، والحقيقة هي أن الدول الغربية ودول الجوار لا تريد إسقاط النظام لأنها لا تثق في قدرة المعارضة على تولي الأمور وضبط الفوضى المتوقعة جراء ذلك.

المؤشرات الأخرى والأكثر أهمية هي الأسلحة الصاروخية التي لم تسخدم بعد، والضربات النوعية الموجهة لكن استخدام مثل هذه الأسلحة مستبعد.

===============

س: ما هي رؤيتكم للأجهزة الحكومية من ناحيتين:الهدم والبناء،أي هل ستهدمها الثورة وتحللها، وما هي معالم البناء بعد الثورة ؟

ج:يرجى التمييز بين أجهزة الإدارة وأجهزة الحكم وأجهزة الأمن، فأجهزة الإدارة لا ينبغي التعرض لها بل يتعين تطويرها، ومؤسسات الحكم تحتاج إلى إعادة صياغة شاملة فيما يتاسب مع متطلبات المرحلة. أما أجهزة الأمن والمؤسسة العسكرية فلا بد من تأسيسها على أسس نظرية وعملية مختلفة تماماً.

وهناك نماذج حديثة لا بد من أخذها بعين الاعتبار في الأمن الداخلي والأمن الإقليمي والأمن التعاوني والأمن المشترك.

===============

س: ماهي نظرة الجيش الحر للمجلس الوطني، وماهي نظرتكم أنتم كذلك؟

ج: هناك مؤشرات لانزعاج الجيش الحر من أداء المجلس الوطني، خاصة وأن بعض قياداته كانت ولا تزال ضد العمل المسلح في سوريا، أما بالنسبة لموقفنا فنحن نرى أن المجلس الوطني يحتاج إلى إصلاح وإعادة بناء.

===============

س: هل ستكون ترسانةحزب اللات داخل سوريا والأسلحة البيولوجية هي ميزان تدخل الدول الكبرى عسكرياً خوفاً من وقوعها بيد الجيش الحر؟

ج: لدى النظام 6 مخازن أسلحة بيولوجية، و12 مصنع تطوير صواريخ سكود، ومخازن صواريخ أخرى لحزب "الله"، وترابط فرق خاصة من القوات الروسية الخاصة لحماية هذه المنشآت، لكن يمكن أن تتعقد الأمور وقد يكون ذلك بالفعل سبباً لتدخل خارجي منسق بين الشرق والغرب.

===============

س: ذكرتم أن #الجيش_الحر‏ قد تسلم شحنة من الجيل الثالث من مضادات الدروع فهل رصدتم لها أي مردود على الأرض؟وهل هي مجدية فعلا؟

ج: نعم رأينا نحو 12 منها تحترق ورصدنا أكثر من 40 حالة تدمير دبابة وناقلة دبابات، والهدف منها هو عرقلة تحركات الآليات الثقيلة في المدن.

===============

س: سؤال يقلقني واريد إجابه تشفي صدور قومٍ مؤمنين. هل يصل للجيش الحر دعم مادي أو أسلحه أو أي شيء؟طمنونا جزاكم الله خيرا.

ج: نعم وصلت خمس شحنات من الأسلحة عبر السفن من موانئ شمال لبنان، وتم توصيلها للمجاهدين، كما وصلت شحنات أسلحة متطورة عبر الحدود التركية، ويصل من كردستان العراق كميات لا باس بها، وضع الجيش الحر أفضل بكثير مما كان عليه قبل شهرين ولله الحمد.

===============

س: هل هناك تركيز على توجيه الثوار ليكون قتالهم لإعلاء كلمة الله بهيمنة شرعه على الحكم القادم وتأمينه من التبعية للغرب؟

ج: نعم هناك تواصل مباشر مع الكتائب العاملة، وهناك توجيه وإرشاد والغالبية منهم على خير ولله الحمد.

===============

س: إن كان اقتنع الروس والصينيون بضرورة تنحي الأسد وعدم التفريط بمصالحهم في البلاد فهل يعقل أن نمد لهم يدا بعد كل ما فعلوه؟

ج: المشكلة أعقد من ذلك، فالروس مقتنعون بضرورة خروج بشار، لكنهم لا يثقون بنوايا الغرب، ويعتقدون أن النظام سينهار بالكامل إذا تنحى بشار، وقد تحدث مسؤول الأمن القومي مع الروس موسعاً حول هذه النقطة.

===============

س: هل تمت دراسة التجارب الجهادية والثورية التي كثيراً ما انتهت بسرقة الثمرة وعلمنة الحكم وهل هناك مساعي لتلافي ذلك؟

ج: نعم نحن نرصد محاولات فرض العلمنة من جهة، وتمييع المفاهيم الإسلامية لدى البعض من جهة أخرى، ونعمل على توجيه ونصح من لهم تأثير في المجلس وغيره.

===============

س: هل لدى المكتب السياسي بهيئة الشام الإسلامية رؤية واضحةعن سوريا ما بعد التحرير؟ حول الدولة والدستور والسياسة الخارجية؟

ج:  ليست لدينا رؤية مكتملة، لكننا نناقش هذه المسألة في اجتماعاتنا الدورية، ونستعرض الأوراق المقدمة من مختلف الأطراف، ونأمل في التوصل إلى رؤية موحدة مع مختلف الأطراف الإسلامية .

===============

س: كيف تفسرون استقالة برهان غليون؟

ج: المجلس مفكك ومنقسم بين جهات متنازعة، ولم ينجح غليون في جمع شتاته، ربما تفتح استقالة غليون الباب لحركة إصلاحية يكون للداخل فيها تأثير على القوى السلبية في الخارج.

===============

س: ما هو وضع الفئة الصامته؟ هل من بوادر لقرب تحركها؟ وهل رقم ال ٨٠٠ نقطة تظاهره مؤخرا دقيق؟

ج: الفئة الصامتة تتمثل في التجار، وكثير من العلماء، وأبناء المدن الرئيسة، وقد بدأت هذه الفئات تتضرر من الأحداث، وتخرج عن صمتها إزاء جرائم النظام، والمؤشرات واضحة في حراك حلب ودمشق.

===============

س: هل صحيح أن هناك دعم سري تقدمه بعض الحكومات العربية للجيش الحر؟

ج: نعم هناك جهات رسمية تمول وتجهز الجيش الحر.

===============

س: هل إشارات أمريكا أن تدخلها وارد دليل على تهاوي النظام وأنها تريد ترتيب حماية الكيان الصهيوني ومحاولة لقطف ثمار الثورة؟

ج: تعتقد الإدارة الأمريكية واليهود أن النظام السوري قد خسر المواجهة وأن سقوطه سيكون قريباً ويريدون ثلاثة أمور: السيطرة على الأسلحة البيولوجية، واحتواء الأزمة حتى لا تنتشر إقليمياً، وحماية الحدود.

===============

س: هل درس توسيع دائرة الاستهداف من ناحية شرعية ومصلحية بما يردع النصيرية عن جرائمهم ويدفعهم لتغيير موقفهم كطائفة محاربة؟

ج: نعم أخي الكريم لدينا دراسة شرعية مستفيضة حول توسيع دائرة الاستهداف وأرجو أن تراها في الموقع عن قريب.

===============

س: أسئلة متعددة: ماهو موقفكم من جبهة النصرة وكتائب احرار الشام؟ هل صحيح ما سمعناه عن تأسيس ما يسمى بـ ( جبهة ثوار سوريا ) كما قال نائب الامين العام للجبهة سعود السعدي!!؟ وش هي جبهة ثوار سوريا؟ هل تجمع غالب قادات الكتايب؟

ج: نحن نرصد مختلف الجهات التي ظهرت مؤخراً، ونأمل في تقديم إجابة شافية عن قريب بإذن الله.

===============

س: فيما لو دخلت قوات أممية مسلحة وكانت عناصرها من روسيا وحلفاء النظام السوري..هل ترون أنها ستشكل مأزقا للثورة وللجيش الحر؟

ج: نعم الثورة تمر بمرحلة خطيرة، وتتمثل في محاولات التوافق بين الشرق والغرب على احتوائها، ولا شك في أن دخول قوات روسية بحجة حفظ الأمن سيشكل تحدياً للجيش الحر، ونحن ننشر مثل هذه المادة لتوعية من يهمه الأمر.

===============

س: كيف تفسرون تواطؤ وبرود الأنظمة العربية حيال القضية السورية مع أنها ستكون فاصلة في تحديد مستقبل تلك الدول؟

ج: الأنظمة العربية لا تثق بالمعارضة لأنها مفككة، وترى أن مخاطر سقوط النظام أكبر من المنافع، حيث يمكن أن تندلع الفوضى الإقليمية، ويمكن أن تندلع حروب الوكالة بين مختلف الأطراف ، ولذلك فإنها مترددة.

===============

س: هل الأخبار عن نقل سوريين بعشرات الألوف عبر سفن إيرانية إلى إيران .. هل لها أي مصداقية ؟ وهل سيصبحوا "قوات بدر" سورية ؟

ج: هناك الكثير من الإشاعات والأقاويل، ولا يمكن أن تمر عملية نقل الآلاف عبر السفن دون رصد أو تغطية إعلامية؟

===============

س: نفسية بشار الاسد كيف نقرأها ؟ س /ومن يدير النظام الأسدي؟ س /النفوذ الإيراني هل هو قوي في مفاصل النظام؟

ج: أسئلة جميلة: لدينا قرائن كثيرة تدل على أن معنويات بشار في الحضيض، ولديه مجموعتان من المستشارين الأمنيين والسياسيين لا تفارقانه وهما اللتان تديران الأمور مباشرة من القصر الجمهوري.

 إيران ضليعة ومتغلغلة في مفاصل الأمن السوري وخاصة في مجالات الاتصالات والقنص وحراسة المنشآت الحساسة.

===============

س: ماهو أقرب سيناريو تتوقعونه في ظل تزايد الحراك الدولي؟وما السر وراء التفاعل مع مجزرة الحولة مع أنها ليست الأولى؟

ج: هناك جهود كبيرة للتوصل إلى حل مشترك تتوافق عليه روسيا وأمريكا للمحافظة على النظام وتنحي بشار وكبار مساعديه، الحراك الدولي لم يأت لأجل المجزرة بل جاء على خلفية تطورات كثيرة منذ العملية النوعية لاغتيال ضباط في دمشق.

===============

س: في التقرير أن أمريكا غضت الطرف عن وصول أسلحة للجيش الحر لتعيد الاتزان بين الطرفين، لمَ ترغب بذلك؟

ج: ترى الإدارة الأمريكية أن الأزمة السورية تمثل فرصة مهمة لاستنزاف المحور الإيراني- السوري، ولذلك فهي معنية بإطالة أمد المعركة وإنهاك الطرفين ريثما تنجح جهودها الدبلوماسية في التوصل إلى اتفاق مع الروس.

===============