الجمعة 20 شعبان 1445 هـ الموافق 1 مارس 2024 م
التقرير الإعلامي الرابع بعد المائة 31 أيار / مايو 2012
الجمعة 11 رجب 1433 هـ الموافق 1 يونيو 2012 م
عدد الزيارات : 2585
التقرير الإعلامي الرابع بعد المائة 31 أيار / مايو 2012
أولا : تطورات الأوضاع الميدانية
ثانيا : المواقف الدولية
ثالثاً: الوضع الاقتصادي
رابعاً : الوضع في لبنان
خامساً:رؤى الكتاب والمفكرين

تقرير إعلامي يومي يتضمن أهم الأخبار والتحليلات التي يتم جمعها من الصحافة العربية والأجنبية، ولا يعبر عن رأي الهيئة ولا مواقفها تجاه الأحداث

 

أولا : تطورات الأوضاع الميدانية

مجزرة جديدة في دير الزور  :
  قال مراقبو الأمم المتحدة اليوم إنه تم العثور على 13 جثة مقيدة الأيدي ومصابة بأعيرة نارية في الرأس في شرق سوريا، بعد أيام من مذبحة قتل فيها 108 مدنيين نحو نصفهم من الأطفال، وقال ناشطون سوريون إن الضحايا منشقون على الجيش قتلتهم قوات الحكومة السورية.
وقال رئيس بعثة المراقبين الجنرال روبرت مود إنه تم العثور على الجثث مقيدة الأيدي خلف الظهور ويحمل بعضها آثار الإصابة بأعيرة نارية في الرأس أطلقت عن قرب.
وأضاف بيان صادر عن البعثة "الجنرال مود منزعج للغاية من هذا العمل المروع وغير المبرر ويدعو كل الأطراف إلى ضبط النفس وإنهاء دائرة العنف من أجل سوريا والشعب السوري". وقال مراقبو الأمم المتحدة إنه عثر على جثث الرجال القتلى الثلاثة عشر مساء أمس الثلاثاء في منطقة السكر التي تبعد نحو خمسين كيلومترا إلى الشرق من مدينة دير الزور.
وأظهرت لقطات فيديو نشرها ناشطون على الإنترنت القتلى مستلقين على وجوههم وأياديهم مقيدة خلف ظهورهم وبقعا سودا قد تكون لدماء حول رؤوسهم و جذوعهم، ولم يلق مود باللوم على أحد في أعمال القتل.
وفد المراقبين الدولييّن مستمرّ بمهامّه رغم عنف النظام المتصاعد   :
قام وفد المراقبين الدوليين بزيارة بلدة سلقين في محافظة إدلب، وحضر الوفد مظاهرة خرجت للترحيب بهم. وحاول فريق من المراقبين الدخول إلى حي الحجر الأسود في العاصمة إلّا أنّ إطلاق النار الكثيف من قبل الأمن منعهم من الاستمرار في عملهم.
وجاء في بيان للهيئة العامة للثورة السورية أن 14 شخصا قتلوا في حمص بينهم جندي منشق بينما قتل في ريف دمشق 11 شخصا بينهم طفل. وقالت الهيئة إن 10 أشخاص قتلوا في درعا بالإضافة إلى 6 أشخاص في إدلب وحماة وحلب.
وأشارت تقارير أخرى إلى استمرار جرائم النظام عبر البلاد حيث قتلت قوّاته ما لا يقل عن 46 شخصاً، سقط منهم 14 في محافظة حمص إثر قصف الجيش العنيف لمدن الحولة والقصير والرستن وأحياء القرابيص وباب السباع وحمص القديمة ، و12 في ريف دمشق، وعشرة في محافظة درعا إثر قصف النظام لبلدات تسيل ونوى واقتحام سحم وحيط وسط إطلاق نار كثيف
وقامت قوّات النظام بقصف قرى المغارة ودير سنبل وفركيا ومدن معرة النعمان وخان شيخون في محافظة إدلب، واقتحام بلدات مورك وكفر زيتا في محافظة حماة وسط إطلاق نار كثيف، واقتحام قرى سحاقير وأرض الوطا ودربت في محافظة اللاذقيّة، وقصف بلدات حيان وعندان وبيانون والأتارب في محافظة حلب وفي العاصمة، قامت قوّات النظام بقصف حي القابون، واقتحام بلدة العتيبة وسط حملة اعتقالات عشوائية وإطلاق نار كثيف على مدن وبلدات دوما والذيابية وداريا والضمير في الريف
وتم تسجيل انشقاقات في مدينة البوكمال في محافظة دير الزور واشتباكات بين الثوّار وقوّات النظام في بلدة سحم الجولان في محافظة درعا وفي بلدة السبينة في ريف دمشق
وقامت قوّات النظام باقتحام جامعات دمشق وحلب بسبب استمرار المظاهرات فيها.
ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 14 جنديا نظاميا قُتلوا في اشتباكات مع مسلحين في محافظة حماة. كما لقي 5 أشخاص مصرعهم  في  دوما.
وأضاف المرصد أن مواطنا قُتل في مدينة داريا بالإضافة إلى سقوط عدد من الجنود السوريين والمسلحين في اشتباكات جرت في إدلب وحمص.
وكان لافتا في عميات النظم أمس تركيزه على قصف الحولة وتهديم المنازل في دوما.
وفي غضون ذلك، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان - ومقره لندن - أن عدد ضحايا الثورة السورية بلغ حتى أول من أمس 14 ألفا و93 شخصا، بينهم 1012 طفلا (777 من الذكور، و235 من الإناث). بينما قضت 865 امرأة في الأحداث، إلى جانب توثيق مقتل 545 شخصا تحت وطأة التعذيب، وقتل 1148 عسكريا منذ مارس (آذار) 2011.
وأشار المرصد في تقريره، الصادر أمس في 297 صفحة تحمل توثيقا بالأسماء لضحايا الثورة السورية، إلى أن أغلب الضحايا سقطوا في حمص (5144 شخصا)، وإدلب (2245 شخصا)، وحماه (1942 شخصا)، ودرعا (1446 شخصا)، وريف دمشق (1086 شخصا). فيما سقط 558 شخصا بدير الزور، و495 بدمشق، و479 بحلب، و325 باللاذقية، و103 بالحسكة، إلى جانب أقل من 100 شخص بكل من المناطق الأخرى.
بشار يفرج عن 500 معتقل فقط بعد زيارة عنان   :
(رويترز) - ذكرت وسائل إعلام رسمية في سوريا يوم الخميس إن الحكومة السورية أطلقت سراح 500 معتقل ألقي القبض عليهم للاشتباه في مشاركتهم في الانتفاضة التي بدأت قبل 14 شهرا.
جاء ذلك في نبأ عاجل بثه التلفزيون السوري بعد يومين من زيارة الوسيط الدولي كوفي عنان لسوريا وحثه الرئيس بشار الأسد على الإفراج عن المعتقلين
انتهاء أزمة «الرهائن» بين محافظتي السويداء ودرعا السوريتين  :
انتهت أمس أزمة «الرهائن» بين منطقتي السويداء ودرعا السوريتين بعد عمليات خطف متبادلة طالت نحو 60 شخصا من المنطقتين، وكادت تؤدي إلى «فتنة» درزية - سنية في المنطقة. كما قالت مصادر في كتلة «جبهة النضال الوطني» التي قام رئيسها النائب اللبناني وليد جنبلاط باتصالات حثيثة شاركت فيها قيادات درزية لبنانية وشخصيات سورية منها الشيخ الصياصنة والدكتور الرشيد وأعضاء من المجلس الوطني وتنسيقيات الثورة وانتهت إلى عملية الإفراج المتبادل بعد ظهر أمس، وقدم جنبلاط شكره للجميع ولم يذكر من الأطراف حزب «التوحيد العربي» ورئيسه وئام وهاب، لمساهمته كطرف في تأجيج الأزمة.

ثانيا : المواقف الدولية

التلفزيون الألماني: إيران تنقل أسلحة إلى سوريا ولبنان عبر طائرات مدنية  :
ذكرت القناة الثانية في التلفزيون الألماني «ZDF»  استنادا إلى تقارير مخابراتية غربية  أن إيران تورد أسلحة ومواد متفجرة إلى سوريا ولبنان على متن طائرات ركاب مدنية. وأضافت المحطة في تقريرها أمس الأربعاء - استنادا إلى مخابرات غربية - أن العقل المدبر لذلك هو الحرس الثوري الإيراني، الذي يدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله في لبنان.
ووفقا لبيانات المحطة، فإن الاشتباه موجه ضد الخطوط الجوية الإيرانية وشركة «ياس إير» الإيرانية للطيران. وأضافت المحطة أن إيران تستخدم خلال نقل هذه الأسلحة في المعتاد طائرات مستخدمة في رحلات من وإلى غرب أوروبا. ووفقا لتقديرات المخابرات الغربية، من الممكن أن تصل تلك الذخائر والمواد المتفجرة إلى الاتحاد الأوروبي وتستخدم في تنفيذ هجمات.
وأضافت القناة أن الأوامر التي صدرت بنقل هذه الأسلحة من المرجح أن تكون بناءً على أوامر من قبل الحرس الثوري الإيراني.
وذكرت القناة أن مسؤولين أمنيين أتراكاً صادروا العام الماضي شحنة من الأسلحة عُثر عليها على متن طائرة إيرانية، كان من المقرر أن تصل إلى دمشق.
وكانت المعارضة السورية اتهمت طهران، وبالتحديد فيلق القدس للحرس الثوري الإيراني، بدعم القوات الحكومية في سوريا للتصدي لقوات المعارضة في هذا البلد. كما يتهم الغرب إيران بتقديم الدعم التقني والعسكري لنظام الأسد من أجل قمع الاحتجاجات المستمرة ضده منذ أكثر من عام، إلا أن المسؤولين الإيرانيين قللوا من تلك الاتهامات، قائلين إن «طهران تقدم لدمشق دعما معنويا فقط».
أستراليا مستعدة لبحث تدخل عسكري في سورية  :
سيدني- اعلنت استراليا الاربعاء انها مستعدة لإجراء مشاورات حول تدخل عسكري في سوريا ضد نظام بشار الاسد، الامر الذي طرحته فرنسا الثلاثاء، لكنها حذرت من عوائق عدة.
وقال وزير الخارجية الاسترالي بوب كار ان بلاده "ستبحث" الاقتراح الفرنسي بتدخل عسكري.

جلسة لمجلس حقوق الإنسان الجمعة .. وقانوني في المجلس الوطني: توصياته أكثر من إدانة لكنها غير ملزمة  :
بينما يناقش مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسة خاصة بشأن سوريا غدا (الجمعة) المذبحة التي وقعت الأسبوع الماضي في بلدة الحولة وراح ضحيتها 108 مدنيين، أعرب رئيس فريق المراقبين الدوليين روبرت مود عن «استيائه الشديد» إثر اكتشاف 13 جثة مكبّلة الأيدي في ريف دير الزور، شرق سوريا. ووصف مود هذا العمل بـ«المروع وغير المبرر»، مجددا دعوته «جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس ووضع حد لدوامة العنف من أجل سوريا والشعب السوري».
وفي إطار مواصلة الضغط على النظام السوري، من المقرر أن يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جلسة خاصة غدا الجمعة لمناقشة «وضع حقوق الإنسان المتدهور في سوريا وعمليات القتل في الحولة»، وفق ما أعلنه المتحدث باسم المجلس رولاندو غوميز، بناء على طلب من قطر وتركيا والسعودية والكويت والدنمارك والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في بيان إنه سيناقش «حالة حقوق الإنسان المتدهورة في الجمهورية العربية السورية، وأعمال القتل التي وقعت في الآونة الأخيرة في الحولة». وقدمت الدول المذكورة طلب عقد الجلسة الخاصة بدعم من 21 دولة من أعضاء المجلس، و30 من الأعضاء المراقبين. ويتطلب عقد مثل هذا الاجتماع تأييد 16 دولة من الدول التي تتمتع بعضوية كاملة بالمجلس. ولم تكن الصين وروسيا من بين مؤيدي الدعوة للاجتماع.

وأوضح مدير المكتب القانوني في المجلس الوطني السوري الدكتور هشام مروة، لـ«الشرق الأوسط»، أن «توصيات مجلس حقوق الإنسان ليست ملزمة لكنها أكثر من إدانة». وأشار إلى أن «هذه التوصيات قد تكون فرصة لإصدار مشروع قرار يقدم إلى مجلس الأمن من أجل اتخاذ قرار يمكن بموجبه إحالة المعطيات المعروضة أمامه إلى محكمة الجنايات الدولية، ويعود للمدعي العام أن يصدر مذكرات الاستدعاء والتوقيف على ضوء دراساته للملف الموجود بحوزته».

استمرا «عزل الأسد» دبلوماسيا.. وجدل حول التدخل العسكري في سوريا  :أكدت مصادر فرنسية رسمية: موسكو تريد «ثمنا مرتفعا» لا تستطيع أي دولة باستثناء الولايات المتحدة تقديمه، بينما تذكر مندوبة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة سوزان رايس لدى القائها كلمة حول الوضع السوري في اجتماع مغلق للمجلس أمس.
وعلى الصعيد ذاته رفض عدد متزايد من قادة العالم من بينهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند استبعاد القيام بتدخل عسكري لوضع حد لأكثر من 14 شهرا من العنف، الذي قتل فيه 13 ألف شخص بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأعلنت فرنسا أمس أنها تأخذ «في الاعتبار كل الخيارات التي من شأنها أن تتيح وقف القمع في سوريا» بعد الاقتراح البلجيكي إقامة «مناطق آمنة» في هذا البلد تضمنها «قوة دولية».

وتراهن باريس على إحداث تطور في موقف روسيا من الملف السوري وهي تعمل على ذلك مع العواصم الغربية الأساسية وتحديدا واشنطن ولندن وبرلين. وترصد باريس «مؤشرات» تدل على «تطور» في موقف موسكو وآخرها قول لافروف إن بلاده «لا تدعم الرئيس السوري بل خطة أنان» وسبقها قبول روسيا إرسال مراقبين دوليين إلى سوريا ودعم خطة المبعوث الدولي - العربي كوفي أنان.

ومن جهته واصل وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي رفضه لإرسال مهمة قتالية دولية إلى سوريا. وقال فسترفيلي في تصريحات لصحيفة «دي فيلت» الألمانية المقرر صدورها اليوم الخميس إن «الحكومة الألمانية لا ترى داعيا للتكهنات حول الخيارات العسكرية». وفي الوقت نفسه حذر فسترفيلي من اندلاع «حريق واسع المدى» في المنطقة.
وقال وزير الخارجية البريطاني: أي تدخل عسكري في سوريا يجب أن يكون قابلا للنجاح وقانونياً.
كما حذر وزير خارجية لوكسمبورغ جان إسيلبورن، في مقابلة نشرتها أمس مجلة «در شبيغل» الألمانية الأسبوعية من تدخل عسكري في سوريا «سيتسبب في سقوط عشرات آلاف القتلى». كما جددت الصين أمس معارضتها لأي تدخل عسكري في سوريا.
بينما تتواصل عمليات طرد السفراء السوريين، وتحت عنوان «سعار دبلوماسي» كتبت صحيفة «البعث» الناطقة باسم الحزب الحاكم «ما معنى أن يقرر الأطلسيون طرد السفراء السوريين دفعة واحدة بينما كان كوفي أنان في دمشق يبحث سبل إنجاح خطته».

وانتقدت الصحيفة السياسة الخارجية للرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند معتبرة أنه «يلوح بخطاب الحرب مجازفا بالتضحية بسياسة فرنسا الخارجية كلها على مذبح استرضاء إسرائيل وتحت تأثير الدولارات القطرية».

نائب أميركي يحذر من تسليح المعارضة في سوريا ومن أسلحة كيماوية، يعتقد أن دمشق لديها أكبر مخزون متبق في العالم من غازات الخردل والأعصاب .

حذر رئيس لجنة المخابرات الجمهوري في مجلس النواب الأميركي أمس الأربعاء من تسليح المعارضة السورية، وقال: إنه يتعين على الولايات المتحدة التأكد من أن الأسلحة الكيماوية هناك لن تسقط في أيدي من يسيء استغلالها. وقال النائب مايك روجرز لشبكة «سي إن إن» التلفزيونية: «لست واثقا من أن تسليح المعارضة هو الرد الصحيح في هذه الحالة، وتحديدا لأننا لا نعرف تماما من هم الأشرار ومن هم الأخيار الآن في سوريا. ولذلك لن نعرف من يكون هؤلاء الذين تقدم لهم الأسلحة في سوريا». ويختلف روجرز مع ميت رومني مرشح الحزب الجمهوري المفترض لانتخابات الرئاسة، الذي يطالب بتسليح جماعات المعارضة السورية، والذي انتقد النهج الأكثر حذرا للرئيس باراك أوباما مرشح الحزب الديمقراطي.

ثالثاً: الوضع الاقتصادي

واشنطن والدوحة تفرضان عقوبات على «بنك سوريا الدولي الإسلامي»

أعلنت الولايات المتحدة في خطوة مشتركة مع قطر أمس فرض عقوبات ضد «بنك سوريا الدولي الإسلامي»، وذلك بعد اتهامه بمساعدة النظام السوري في الالتفاف على العقوبات المالية المفروضة عليه.
وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إن قطر تدعم العقوبات الأميركية باتخاذ «عقوبات مماثلة»، وذلك وسط تعزيز الولايات المتحدة وحلفائها الضغوط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم بشن حملة قمع عنيفة ضد المناهضين له.

وقالت الوزارة إن البنك، الذي لديه 20 فرعا وثلاثة مكاتب في سوريا، ساعد المصرف التجاري السوري، المدرج على القائمة السوداء، و«عمل واجهة» له من أجل التحايل على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، على سوريا.

وقال مساعد وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية ديفيد كوهين إن «الخطوة التي تم اتخاذها اليوم ستزيد من الضغوط الاقتصادية على نظام الأسد من خلال غلق طريق رئيسي مكنه من تجنب تلك العقوبات».

وأضاف البيان أن «وزارة الخزانة، وبالعمل مع أطراف أخرى في أنحاء العالم تشاطرها هدفها بإنهاء القمع الوحشي الذي يتعرض له الشعب السوري، ستواصل إغلاق طرق وصول نظام الأسد إلى النظام المالي العالمي». وقالت الوزارة إن قطر تعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة للمساعدة في تطبيق العقوبات على سوريا. وأضافت في بيانها: «نشيد بحكومة قطر على دورها الإقليمي والدولي المهم في مواصلة الضغط الاقتصادي على نظام الأسد». وتابعت أن «الإجراء الذي تم اتخاذه اليوم (أمس)، لا يستهدف المستثمرين القطريين الذين لهم استثمارات في (بنك سوريا الدولي الإسلامي)». وتحظر هذه العقوبات على أي مواطن أو مؤسسة أميركية التعامل مع البنك، كما تجمد أرصدة البنك في الولايات المتحدة.
ومن الجدير بالذكر أن حصة كبيرة من أسهم هذا البنك يملكها المدير المالي لعائلة الأسد رامي مخلوف.

رابعاً : الوضع في لبنان

القوات السورية تختطف لبنانيين من منطقة عكار الحدودية
أقدم 5 مسلحين من الجانب السوري مساء أمس على خطف اللبنانيين محمد ياسين المرعبي ومهدي حمدان من بلدة العبودية الحدودية في عكار، أثناء قيامهما بجمع محصول الموسم الزراعي. وذكرت «الوكالة الوطنية للأنباء» الرسمية اللبنانية أن المسلحين «ساقوا المواطنين إلى الجانب السوري، ما خلق بلبلة في صفوف الأهالي، الذين عمدوا إلى قطع الطريق الدولية بين لبنان وسوريا بالكامل.
وأصيب 3 مواطنين في إطلاق نار من الجانب السوري على بلدة الهيشة بالقرب من النهر الكبير في وادي خالد عند معبر الريداني.
وفي جانب متصل يقوم رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي بزيارة إلى تركيا لمتابعة ملف المخطوفين اللبنانيين في سوريا «عن كثب»

خامساً:رؤى الكتاب والمفكرين

هل يكفي طرد سفراء الأسد؟
طارق الحميد
لو أن عاصفة طرد سفراء ودبلوماسيي الأسد كانت قد هبت قبل ثمانية أشهر من الآن لربما كانت ستصبح لها مدلولات، وربما تأثير، على نظام بشار الأسد. لكن طرد أكثر من سفير ودبلوماسي أسدي من العواصم الغربية اليوم، وبعد قرابة 14 شهرا من عمر الثورة السورية، ومقتل أكثر من 13 ألف من السوريين، لن يكون بالأمر المجدي.

وأشار إلى أن سحب السفراء العرب وتجميد عضوية النظام في الجامعة العربية لم يمنع شلال الدم من التوقف !

ومن هنا فإذا كان المجتمع الدولي لا يريد اتخاذ موقف عسكري، أو فرض مناطق آمنة وعازلة على الأراضي السورية من شأنها تأمين مناطق حماية للمنشقين من العسكر السوريين، وحتى من يريد الانشقاق من الرموز السياسية السورية، أي أن تكون هناك بنغازي سورية، فإن على المجتمع الدولي، وكذلك العرب الفاعلين، التحرك اليوم جديا لاتخاذ مواقف حقيقية تجاه روسيا لتتوقف عن دعم طاغية دمشق وآلة قتله.

ويليام هيغ
نصيحتي للديمقراطيات الجديدة في العالم العربي هي بناء المؤسسات التي لا تهدم كلما تغيرت الحكومة

لوفيغارو: تسميم القادة الستة وراء مجزرة الحولة
أن إقدام ميليشيات بشار الأسد على ارتكاب مجزرة الحولة في ريف حمص قد جاء انتقامًا من الثوار بعد محاولة تسميم ستة من كبار قادة نظام بشار الأسد، بينهم زوج أخته آصف شوكت.
وكتب الصحافي "جورج مالبرونو" في تقرير نشرته "لوفيغارو" اليوم يقول: إن آصف شوكت - زوج أخت بشار الأسد - وخمسة من كبار المسؤولين الآخرين في النظام السوري، نجوا من محاولة تسميم خلال الأسبوع الماضي.
حقيقة الموقف الروسي
د. موفق السبيعي أرفلون
ما هو السر الكبير وراء التعنت الروسي في دعم بشار الأسد؟
وسخر من الاجابات التي تقول:  أن تأييدهم لبشار ناتج عن مصالح استراتيجية ... أو مصالح تجارية وعسكرية ... أو مصالح سياسية وجغرافية واستعمارية ... وأن سورية هي الحليف الأخير المتبقي لها في منطقة الشرق العربي الأوسط ... وأنهم لا يريدون أن يُلدغوا مرة أخرى في التدخل العسكري ، كما لُدغوا في ليبيا  .... وأنه ....إلخ الإسطوانة العتيقة ... السخيفة ... السقيمة .... المضللة ...الخادعة ..
وبعد تحليل لكافة الأسباب المحتملة توصل إلى القول أن روسيا تريد المال نعم روسيا تريد أن تبيع صوتها بالمال ... ولا شئ عندها سوى المال  .... وبما أن أمريكا وأوربا لا يمكن بأي حال من الأحوال ... أن تدفع دولارا واحدا لروسيا ... ليس لأنها عاجزة عن دفع المال ... أو عاجزة أن تأمر غيرها من المؤتمرين بأمرها في العالم العربي ...أو الشرقي ... أو الغربي لدفع الثمن ... ولكن لأنها تعتقد ... وتؤمن يقينيا ... ومخابراتيا ... واستراتيجيا ... أن أي تغيير للنظام الأسدي ... سيعرض أمن اسرائيل للخطر ...فهل تدفع مالا لتضر بسيدتها ... وقائدتها ... وقرة عينها ... اسرائيل ؟؟؟
والدليل على صحة الجواب الشافي السابق هو :
ما وافقت روسيا على التدخل العسكري لتحرير الكويت ....إلا بعد أن قبضت ثمن ذلك أكثر من أربعة مليارات دولار أمريكي ...وبالتأكيد قد قبضت ثمنا لصوتها حينما وافقت على ضرب صربيا – صديقتها الحميمة – وحينما وافقت أيضا على ضرب صديقها الحميم القذافي ، وإن لم يعلن هذا في الإعلام ...فالإعلام ليس إلا للجهلة ... المساكين ... البسطاء  .. فما كل شئ يظهر للإعلام ...  إنهم كذابون أفاكون ...تاريخهم شاهد على أنهم ماهرون ... شاطرون في البازارات السياسية ... والمالية ...

1. الجزيرة
2. الهيئة العامة للثورة، اتحاد التنسيقيات ، لجان التنسيق المحلية، AFP  الجزيرة العربية روسيا اليوم المرصد السوري لحقوق الانسان .
3. رويترز
4. الشرق الأوسط
5. التلفزيون الألماني ZDF ، العربية ، الشرق الأوسط:
6. أ ف ب
7. الشرق الأوسط:
8. صحيفة دير شبيجل ، صحيفة دي فيلت، الشرق الأوسط، صحيفة البعث
9. CNN
10. CNN، وكالات ، الشرق الأوسط.
11. الشرق الأوسط.
12. موقع أرفلون