الجمعة 20 شعبان 1445 هـ الموافق 1 مارس 2024 م
التقرير الإعلامي الثاني بعد المائة 28 أيار / مايو 2012
الاثنين 7 رجب 1433 هـ الموافق 28 مايو 2012 م
عدد الزيارات : 2469
التقرير الإعلامي الثاني بعد المائة 28 أيار / مايو 2012
أولا: تطورات الأوضاع الميدانية :
ثانياً : تطورات المواقف الإقليمية والدولية (1) :
ثالثاً : خطة التدقيق الأمريكية لتسليح المعارضة :
رابعاً : روسيا تتجه لفرض حل يمني على الأسد :
خامساً : آراء الكتاب والمفكرين :

تقرير إعلامي يومي يتضمن أهم الأخبار والتحليلات التي يتم جمعها من الصحافة العربية والأجنبية، ولا يعبر عن رأي الهيئة ولا مواقفها تجاه الأحداث

أولا: تطورات الأوضاع الميدانية :

مجزرة الحولة
بعد قصف الجيش السوري لبلدة الحولة بالدبابات والصواريخ والمدفعيّة، وحرق قوّات الأمن للأراضي الزراعيّة والبساتين، قامت ميليشيّات النظام باقتحام البلدة للإجهاز على السكّان وتدمير البلدة، حيث قامت بمجازر مروعة استهدفت الأطفال والنساء راح ضحيّتها 32 طفلاً وخمس نساء على الأقل، بالإضافة إلى المئات من الجرحى.
وقتلت قوّات النظام ما لا يقل عن 128 شخصاً، سقط معظمهم في مجزرة الحولة، و12 في محافظة حماة بعد قصف قوّات النظام لبلدات السرمانيّة وكفرنبودة، وإطلاق نار في بلدة كفر الطون وقرية كوكب وحي جنوب الملعب في مدينة حماة، وثمانية في محافظة حلب حيث أطلقت قوّات النظام النيران على بلدات تل الضمان ومنغ وإعزاز وأحياء بستان القصر وصلاح الدين في مدينة حلب التي قامت قوّات النظام فيها بنشر مدرّعات لأوّل مرّة
وقصفت قوّات النظام أحياء السلطانيّة وجوبر والقصور في مدينة حمص ومدن القصير والرستن في محافظة حمص، وقصفت قرية الكندة بالمروحيّات وبلدات كبانة وعكو وأبو ريشة والهبيط وأبديتا في محافظة إدلب، بينما أطلقت النار في بلدات أريحا وأورم الجوز ومدن البوكمال ودير الزور. واقتحمت قرية ممتنة في القنيطرة وسط إطلاق نار كثيف. وأُطلِقَ الرصاص الكثيف في بلدات طفس والشيخ مسكين والمليحة الشرقيّة وكفر شمس وخربة غزالة
ومدينة درعا في المحافظة.
وفي العاصمة، قامت قوّات النظام بتفجير في حيّ العسّالي واقتحام حي القدم وإطلاق الرصاص في حي الميدان. وفي ريف دمشق قصفت قوّات النظام بلدات القطيفة ودير العصافير ومدينة دوما، وأطلقت النيران الكثيفة في مدن سقبا وحرستا ودوما وبلدات الهامة وحمورية، بينما اندلعت اشتباكات في بلدة عربين إثر اقتحام قوّات النظام لها.
بلغ إجمالي عدد المظاهرات يوم ( جمعة دمشق موعدنا القريب) 800 مظاهرة موثقة كلها على صفحات الثورة:
دمشق وريفها :120
حلب: 120
حمص:30
حماة: 130
دير الزور: 60

إدلب : 190
الرقة: 5
درعا:65                  
اللاذقية: 45
الحسكة:20
بانياس وجبلة وطرطوس: 10
القنيطرة واللاجئين:8
هذا وقد كانت حصيلة يوم الخميس الماضي على النحو التالي:
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن لديه تقارير تفيد بسقوط 43 قتيلاً على الأقل، في مختلف المدن السورية الخميس، من بينهم حوالي 35 مدنياً، سقط معظمهم في حمص، وحماة، وإدلب، بالإضافة إلى ثمانية من عناصر القوات النظامية، سقطوا خلال مواجهات مع مسلحي "الجيش السوري الحر"، في دمشق، ودير الزور، وحمص، وإدلب.
مجزرة جديدة في حماة راح ضحيتها 40 شهيدا(2):
قبل فجر اليوم الاثنين 28-7 و بحسب ناشطين اتهموا جيش النظام بارتكاب مجزرة جديدة في المدينة، ارتفع إلى 40 شخصا بينهم نساء وأطفال قتلوا بسبب القصف المتواصل لمدينة  حماة،  وذكر الناشطون أن القصف تركز على أحياء مشاع الفروسية ومشاع جنوب الملعب والأربعين، وأدى إلى تهديم عدد من المنازل على ساكنيها، وتوقع هؤلاء ارتفاع أعداد القتلى والجرحى مع محاولات الأهالي انتشال الضحايا من تحت الأنقاض.
الجنرال مود يؤكد مقتل 92 شخصاً في الحولة من بينهم أكثر من 30 طفلاً (3)
اكد الجنرال روبرت مود، رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سورية يوم السبت 26 مايو/ايار مقتل اكثر من 90 شخصا خلال الساعات الـ 24 الاخيرة في منطقة الحولة بمحافظة حمص.
وقال مود: إن المراقبين الدوليين زاروا الحولة واكتشفوا فيها جثث 92 مدنيا ، من بينهم اكثر من 30 طفلا، معلنا ان "من قام بهذا يجب ان يعاقب على فعلته". ودعا مجددا "جميع الاطراف الى وقف العنف بكافة أشكاله"، مشيرا الى ان فريق المراقبين "اكد استخدام الدبابات"، دون ان يوضح ان كانت هي سبب المجزرة ام لا.
وحذر الجنرال النرويجي من ان مثل هذه الافعال قد تؤدي الى اشعال حرب اهلية في سورية ، وقال ان "استخدام العنف لأهداف خاصة قد يؤثر على الاستقرار الهش بكل الاحوال ويدخل البلاد في حرب اهلية.. ويجب ان يتوقف قتل الاطفال والمدنيين ".
وكان وفد من المراقبين الدوليين قد وصل السبت الى منطقة الحولة للتحقيق في المجزرة التي تبادلت السلطات والمعارضة الاتهامات بارتكابها.
وفي مقابلة له مع صحيفة "الإندبندنت البريطانية" قال رئيس فريق المراقبين روبرت مود : إن المواجهة العنيفة التي دارت مساء الجمعة في بلدة الحولة ليلة ارتكاب المجزرة واستخدمت فيها الدبابات والمدفعية الثقيلة تشير إلى أن القوات الحكومية هي التي كانت تقصف البلدة على اعتبار أن مسلحي الجيش السوري الحر لا يملكون دبابات ومدفعية في تلك المنطقة، إلا أن مود رفض تحديد من ارتكب المجزرة. . ووصف المجزرة بأسوأ أحداث العنف في سوريا منذ اندلاع الثورة ضد نظام الأسد لأنها تتضمن القتل العمد لأطفال وليس لبالغين فقط.
"الجيش الحر" يطالب بتوجيه ضربات جوية دون موافقة مجلس الامن (4)
هذا ودعا المجلس العسكري الأعلى لما يسمى بـ "الجيش السوري الحر" يوم السبت الى "توجيه ضربات عسكرية منظمة ضد  رموز النظام السوري" ، ووجه رئيس هذا المجلس، العميد الركن المنشق مصطفى أحمد الشيخ في بيان " دعوة لكافة مقاتلينا من عسكريين وثوار الى توجيه ضربات عسكرية منظمة ومدروسة ضد رموز النظام كافة من دون استثناء".
وطالب الشيخ، كما نقلت عنه بعض الوكالات، الدول الغربية بتوجيه ضربة عسكرية ضد سورية دون الحصول على موافقة مجلس الامن الدولي ، معلنا ان على "دول أصدقاء سورية وبشكل عاجل تشكيل حلف عسكري خارج مجلس الأمن لتوجيه ضربات جوية نوعية".
دعوة إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن (5):
دعا المجلس الوطني السوري، وهو أبرز ائتلافات المعارضة السورية، السبت مجلس الأمن الدولي إلى "عقد اجتماع فوري" بعد مقتل عشرات المدنيين في مدينة الحولة قرب حمص الجمعة  واتخاذ "القرارات الواجبة لحماية الشعب السوري بما في ذلك تحت الفصل السابع (من ميثاق الأمم المتحدة) والتي تتيح حماية المواطنين السوريين من جرائم النظام باستخدام القوة".
موقف النظام السوري: (6)
النظام السوري يتهم جماعات إرهابية مسلحة بتنفيذ المجزرة، ومن جانب آخر أعلن وزير الإعلام السوري د. عدنان محمود دمج جريدة الثورة بجريدة الوحدة وإلغاء الثورة الذي لم يعد متفائلا به .
الرد على النظام السوري (7):
وجاء الرد السوري الرسمي بعد اتهام وسائل الإعلام الرسمية تنظيم القاعدة بارتكاب «مجزرتين مروعتين بحق عدد من العائلات في بلدتي الشومرية وتل دو بريف حمص وقامت بأعمال تخريب واسعة»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا). ولكن الشهادات الميدانية الأخرى، ومن بينها ما قاله أليكس تومسون، مراسل شبكة القناة الرابعة الإخبارية البريطانية، ترجح قيام القوات النظامية السورية بالمجزرة، حيث قال تومسون، الذي دخل إلى الحولة بصحبة وفد من مراقبي الأمم المتحدة، إن «القوات النظامية للجيش السوري تنتشر داخل المدينة بشكل كبير، ولا يمكن أن يكون غيرهم من ارتكب المجزرة»، موضحا أن «أقرب بلدة يوجد فيها الجيش الحر هي الرستن، وهو ما يعني استحالة قيامه بتلك العملية».
وفي غضون ذلك، وردا على الروايات الرسمية، بث ناشطون في الحولة مقاطع فيديو على شبكة الإنترنت تسجل مقابلات مع نساء مصابات قلن إنهن نجين من المجزرة. وقالت إحداهن: «هجم على منازلنا شبيحة وقوات أمن وجيش بلباس مموه وحاصرونا كالغنم في المنازل وأطلقوا النار علينا.. قتلوا والدي وأخي وأمي، هاجموا حاراتنا وحارة السد والجيش الحر أنقذنا».
وردا على ما قاله مقدسي بأن مجموعات إرهابية هي من قامت بالمجزرة، قالت السيدة: «قتلونا العلوية ومجموعات النظام الإرهابية». وتظهر المقاطع طفلة بعمر شهرين قتل كل أفراد عائلتها، وقال رجل آخر: «لا يوجد في العالم عصابة أوقح وأكثر إجراما من عصابة الأسد».
سيدة أخرى قالت إنها «متزوجة حديثا وكانوا سيقتلونها، ولم يكن معنا شيء والذي هاجمنا شبيحة الأسد». سيدة ثالثة قالت إنها نجت بعد تعرضها لضرب عنيف وظنوا أنها ماتت، وأقسمت أن « الشبيحة من قرية الشرقلية وكانوا يلبسون ملابس الجيش، وحاصروهم وقتلوا 12 شخصا، قتلوا زوجها بعد ضربه على رأسه بأعقاب البنادق، وأن ابنتها الصغيرة (عشر سنوات) اختبأت في الفراش وهي الوحيدة التي نجت».
1-وكالات:
2-الجزيرة نت
3-العربية نت. المرصد السوري لحقوق الإنسان
4- روسيا اليوم
5-المجلس الوطني
6-سانا وجريدة الثورة السورية
7-الشرق الأوسط

ثانياً : تطورات المواقف الإقليمية والدولية (1) :

غضب عالمي على المجزرة وإدانة عربية ودولية واسعة
تصاعدت الإدانات الدولية والعربية لمجزرة الحولة في حمص، وقادت الأمم المتحدة السبت الدعوات إلى القيام بتحرك عاجل في سوريا بعد مجزرة قتل فيها 114 شخصا بينهم 32 طفلا. واتهم معارضون القوات النظامية بارتكابها.
وزير خارجية فرنسا: 
أول بيان لوزير الخارجية الفرنسي الجديد لوران فابيوس حول سورية : ارتكب نظام دمشق أمس مجازر جديدة في بلدة الحولة ، حيث قتل عشرات المدنيين، من بينهم أطفال بقصف للجيش . إنني أدين الفظائع التي يرتكبها بشار الاسد ونظامه يومياً بحق شعبه . بارتكابه هذه الجريمة الجديدة ، يدفع هذا النظام القاتل سورية أكثر فأكثر نحو الرعب، ويهدد الاستقرار الاقليمي.
وقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والموفد الدولي للمنظمة الدولية والجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان المجزرة، معتبرين أنها "جريمة وحشية ومروعة".
وأضاف أن هذه المجزرة تشكل "انتهاكا فاضحا" للقانون الدولي وتعهدات الحكومة السورية بعدم استخدام الأسلحة الثقيلة والعنف. وقال بان وأنان إن "المسؤولين عن ارتكاب هذه الجريمة يجب أن يحاسبوا".
وعقب المجزرة توجهت بعثة المراقبين الدوليين إلى الحولة، حيث أدان رئيسها روبرت مودما سماه "المأساة الوحشية" مؤكدا أن التدقيق الذي أجراه المراقبون كشف "استخدام مدفعية الدبابات" في قصف المدينة.
وأكد مود أن المراقبين الذين ذهبوا إلى الحولة صباح السبت تمكنوا من إحصاء "أكثر من 32 طفلا تحت سن العاشرة مقتولين إلى جانب عدد من الجثث التي تعود إلى نساء ورجال يقدر عددها بنحو ستين".
وحذر مود "الذين يستخدمون العنف لأجنداتهم الخاصة بأنهم سيتسببون بمزيد من عدم الاستقرار وبمزيد من الأحداث غير المتوقعة وقد يقودون البلاد إلى حرب أهلية".

  • إدانات غربية

من جهتها أدانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون المجزرة التي وصفتها بـ"الفظيعة"، وقالت إن نظام القتل الذي يقوده الأسد يجب أن ينتهي.
وتابعت "إننا نتضامن مع الشعب السوري والمتظاهرين المسالمين في المدن على امتداد سوريا الذين نزلوا إلى الشوارع للتنديد بمجزرة الحولة".
وأضافت أنه "يجب معرفة ومحاسبة الذين ارتكبوا هذه الفظاعة"، مؤكدة أن "الولايات المتحدة ستعمل مع الأسرة الدولية لتعزيز الضغط على الأسد وأعوانه الذين يجب إنهاء حكمهم بالقتل والخوف".
كما أدانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون "هول المعلومات التي تتحدث عن مجزرة وحشية ارتكبتها القوات المسلحة السورية في مدينة الحولة".
وقالت آشتون "أدين بأشد العبارات هذا العمل الشائن الذي ارتكبه النظام السوري ضد مدنييه بالرغم من وقف إطلاق النار الذي تمت الموافقة عليه وبحضور مراقبي الأمم المتحدة".
وأكدت أن "الاتحاد الأوروبي يدعم بالكامل جهود أنان وفريقه للدفع باتجاه عملية سياسية"، داعية الحكومة السورية إلى التنفيذ الكامل لخطة النقاط الست التي قدمها أنان.
وفي لندن، دعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إلى "رد دولي قوي" بعد هذه المجزرة وأعرب عن نيته المطالبة باجتماع عاجل لمجلس الأمن خلال الأيام القليلة المقبلة.
وقال هيغ إن "أولويتنا في مواجهة هذه الجريمة الرهيبة هي تحديد الوقائع والتحرك سريعا للتأكد من كشف هوية المسؤولين عنها ومحاسبتهم".
وفي باريس، أدان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس المجازر التي وقعت في الحولة بسوريا و"الفظائع" التي يتحملها الشعب السوري ودعا المجتمع الدولي إلى المزيد من التعبئة.
وقال فابيوس "أجري فورا اتصالات بهدف عقد اجتماع في باريس لمجموعة دول أصدقاء الشعب السوري"، مدينا "الانجراف الدامي" للنظام السوري نحو العنف.
وفي برلين قال وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله إن المجزرة "صدمته وروعته". وأكد الوزير الألماني في بيان أنه "من المروع أن النظام السوري لا يوقف العنف الوحشي ضد شعبه"، مؤكدا أن المسؤول عن هذه الجرائم يجب أن يحاسب.

  • إدانات عربية

وعربيا أدانت دول مجلس التعاون الخليجي مساء السبت "مجزرة الحولة"، وأكدت أنها تتابع "بقلق بالغ" التطورات المؤسفة في سوريا.
ونقل بيان عن الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني قوله إن دول المجلس الست "تدين وتستنكر المجزرة في بلدة الحولة من قبل القوات النظامية".
ودعا "المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته لوقف نزيف الدماء في سوريا بشكل يومي".
وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة دعت السبت إلى عقد اجتماع عاجل للجامعة العربية لبحث مجزرة الحولة.
وفي مصر، قال وزير الخارجية محمد كامل إن ما حدث "جريمة لا سكوت عنها" وطالب بمحاسبة المسؤولين عن الجريمة بشكل رادع، واعتبر أن تأخر التطبيق الكامل والنزيه لخطة أنان والمبادرة العربية سيتسبب في استمرار القتل والعنف ضد المدنيين وسيكون لذلك عواقب كارثية على سوريا والاستقرار في المنطقة.
كما أدان رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي مجزرة الحولة، ودعا جامعة الدولة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى القيام بواجبها لحماية السوريين والثأر من مرتكبي المجازر.
وفي الكويت، دعا عدد من نواب مجلس الأمة أبناء قبائلهم والمواطنين إلى التبرع بالمال، لتقديمه إلى الجيش السوري الحر لشراء السلاح.

وزير الإعلام الأردني السابق، صالح القلاب، تعليقاً على المذبحة:
إن عدد المراقبين الدوليين لو تعدى العشرين ألف في سوريا، لن يجدي ذلك نفعاً في حمل قوات الأسد عن ارتكاب الجرائم، مؤكداً أن حكومة الأسد تضرب بالقرارات الدولية والعربية عرض الحائط، ولا تنفذ أيا من بنودها، ويجب اتخاذ إجراءات رادعة من قبل المجتمع الدولي حتى لا تتفاقم جرائم القتل.
بان كي مون يؤكد ان المعارضة تسيطر على اجزاء "كبيرة" من مدن سورية  (2)
حذر الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة من ان المجموعات السورية التي تقاتل الرئيس بشار الاسد تسيطر حاليا على اجزاء "كبيرة" من بعض المدن ومن ان خطر نزاع شامل يتزايد. وقال بان في تقرير بشأن الوضع في سوريا ان القوات الحكومية السورية ما زالت ترتكب انتهاكات "كبيرة" لحقوق الانسان بينما يصعد متمردو المعارضة من عملياتهم ويشتبه في وقوف "مجموعات ارهابية موجودة" في هجمات ارهابية.
النظام ارتكب غالبية الانتهاكات الخطيرة لكن المجموعات المسلحة المعارضة ارتكبت تجاوزات. (3)
في تقرير جديد نشر في جنيف يقول المحققون المكلفون من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ان غالبية الانتهاكات الخطيرة في سوريا ارتكبت من قبل الجيش و قوات الأمن وأن الجيش استخدم مجموعة كبيرة من الآليات العسكرية و من بينها المدفعية الثقيلة ضد مناطق مدنية. القوات الرسمية تواصل القتل العشوائي والتعذيب حتى بحق أطفال في العاشرة . فالأطفال يوجدون غالبا بين القتلى و الجرحى خلال الهجمات على المظاهرات و خلال القصف. بالمقابل فإن المجموعات المسلحة المعارضة ارتكبت أيضا تجاوزات.

ثالثاً : خطة التدقيق الأمريكية لتسليح المعارضة :

الولايات المتحدة تفكر في إرسال شحنات من الأسلحة الأميركية ( خطة التدقيق): (6)
كشف مسؤولون أميركيون ان إدارة الرئيس باراك أوباما تعد خطة تتضمن الموافقة على شحن اسلحة من دول عربية الى بعض فصائل المعارضة السورية التي تقاتل لإسقاط الرئيس بشار الاسد.
وقال أحد المسؤولين: إن الجهد الاميركي يرمي إلى معرفة ما إذا كان أعضاء في "الجيش السوري الحر" او مجموعات اخرى، يمكن أن تشكل أطرافاً مناسبين لتلقي الأسلحة الأميركية من أجل مقاتلة نظام الاسد، وللتأكد من أن هذه الاسلحة لن تنتهي الى أيدي "القاعدة" او "حزب الله" الذي يمكن أن يستهدف اسرائيل.
وتعبر الخطة الاميركية الجديدة التي لم توضع بصيغتها النهائية بعد، عن احباط من عدم تمكن كل ما بذل من جهود حتى الآن من اسقاط الاسد، مثل اللغة البلاغية للأمم المتحدة ومجموعة "اصدقاء الشعب السوري" وخطة المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا كوفي أنان.
وستكون خطة التدقيق الاميركية في اطراف المعارضة السورية، الخطوة المتواضعة الاولى التي تقوم بها واشنطن للتأكد من ان المعارضة السورية تستعمل السلاح من أجل مقاتلة الاسد وليس من أجل تحويل الأزمة نزاعاً طائفياً شاملاً.
ووقت يعرب بعض المحللين الاستخباريين عن القلق من عدم وجود اطراف سوريين معارضين صالحين لتلقي أسلحة قتالية، بدت خطة التدقيق كأنها الفكرة التي تشير إلى أقل قدر من الاعتراض في وضع معقد.
ولا يزال موقف الادارة الاميركية أن ارسال مزيد من الأسلحة إلى سوريا من شأنه أن يزيد الوضع التهاباً. وصرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نيولاند: "لا نعتقد ان تسعير الأزمة هو الطريق الصحيح الذي يجب ان نسير عليه... هناك دول اخرى اتخذت قرارات اخرى. تلك هي قراراتها السيادية. ولنا قرارنا الخاص". لكنها استدركت قائلة: “اننا نجري مشاورات مع دول مختلفة في شأن القرارات التي اتخذناها وتلك التي اتخذتها (تلك الدول)".
ويقول المسؤولون الاميركيون في مجالسهم الخاصة أنه ما دام الوضع آخذاً في التدهور، فإنه سيكون من قبيل عدم المسؤولية إلا نضع ثقلنا مع دول عربية مثل المملكة العربية السعودية وقطر ودولة الامارات العربية المتحدة وأخرى مثل تركيا كانت قد لمحت إلى أن لها مصلحة في تسليح المعارضة.
وبحسب وكالة "الاسوشيتد برس" الاميركية، ان هذه الدول قد بدأت فعلاً شحن الاسلحة الى سوريا برضا اميركي ضمني. وقالت ان رجال اعمال من القطاع الخاص في تركيا بدأوا شحن الاسلحة الى سوريا.
واشارت إلى أن حكام ليبيا الجدد تعهدوا دعم المعارضين السوريين، ولكن يبقى أن نقل هذه الاسلحة عملية صعبة، مذكرة بمصادرة السلطات اللبنانية الشهر الماضي الباخرة "لطف الله 2” التي كانت تنقل أسلحة وجهتها المحتملة المعارضة السورية.
وأوضحت ان المعارضة السورية بدأت اتصالات مع تجار السلاح في بلغاريا واليونان وجورجيا وأذربيجان.
ولاحظت أنه من دون إجراء نوع من التدقيق في من هي الجهة الصالحة لتسلم الأسلحة، تخشى إدارة أوباما ودول أوروبية أن تستخدم هذه الأسلحة ضد المصالح الغربية.
وأكدت أن شحنات من أجهزة الاتصال والمواد الطبية الاميركية هي في طريقها فعلا الى المعارضة السورية. ونقلت عن مسؤولين أميركيين أن هذه المواد يمكن أن تضاف إليها مساعدات من الأسلحة من دول مستعدة للتبرع بها.

رابعاً : روسيا تتجه لفرض حل يمني على الأسد :

روسيا تتجه لفرض حل يمني على الأسد (7)
أشارت وكالات الأنباء إلى نية ادارة الرئيس باراك اوباما العمل مع روسيا بشأن خطة لرحيل الرئيس بشار الاسد عن السلطة على نموذج الخطة اليمنية. بحيث تدعو الى تسوية سياسية ترضي المعارضة السورية وهدفها تطبيق عملية انتقالية على نموذج تلك الجارية في اليمن، واضافت الصحيفة ان نجاح الخطة لحل الأزمة في سورية, رهن بروسيا الحليف الرئيسي لدمشق, مشيرة إلى أن موسكو باتت تواجه ضغوطا دولية متنامية لاستخدام نفوذها لحمل الاسد على مغادرة السلطة سيما في ظل استمرار المجازر وآخرها في الحولة بريف حمص.
وقد قال نائب وزير الخارجية الروسي يوم الاحد ان مذبحة المدنيين في بلدة الحولة السورية "تستحق الادانة" لكن الوقت ما زال مبكرا لمعرفة المسؤول عنها
1-الجزيرة نت، العربية نت، فرنس24،  Bbc arabic ، السي إن إن العربية، وكالات الأنباء
2-ا ف ب – نيويورك.
3-مجلة الإكسبرس
4-جريدة الثورة السورية
5-الشرق الأوسط
6-وكالات الأنباء العالمية.: فرنس برس، الأندبندنت، الاسوشيتد برس الشرق الأوسط
7-رويترز، -  ا ف ب, يو بي أي، نيويورك تايمز

خامساً : آراء الكتاب والمفكرين :

1- نظام بشار والموت البطيء
التهديد الحقيقي لنظام بشار ليس من قرارات مجلس الأمن ولا من جامعة الدول العربية ولا المقاطعة الغربية، ولا الإعلام العربي ، ولا تراجع  الصين وسوريا ، التهديد الحقيقي الذي جعل وجه الرئيس بشار الأسد هذه الأيام شاحب الوجه غائر العينين سارح النظرات هي الروح العالية للشعب السوري وثورته الباسلة التي راهن البعض على أن لها وقود لا بد أن ينفد وطاقة لا بد أن تضعف وقبضة لا بد أن تتراخى ، والرهان منطقي إذا أخذنا في الاعتبار ديكتاتورية النظام وبطشه ودمويته ، لكن الشعب السوري عكس كل التوقعات.
فالخط البياني للثورة السورية  لو انخفض فهو محصلة طبيعية ، فالطاقة البشرية محدودة ومحاولات قمع النظام للثورة شرسة للغاية ، ولو استمر الخط البياني على نفس المستوى فهو إنجاز كبير في ضوء المعطيات السابقة ، لكن أن يظل الخط البياني في تصاعد فهو المثير والملفت  ، ففي الأسبوع المنصرم ضربت المظاهرات على كامل التراب السوري رقما قياسيا غير مسبوق ، 800 مظاهرة لم تكترث بالمجازر الوحشية ولا الاغتيالات والتصفية الجسدية ولا قصص الرعب التي تتسرب من تعذيب المعتقلين ولا اللقطات الوحشية التي وصلت الإعلام العالمي وفيها ما لا يمكن وصفه من صنوف الوحشية وضروب التعذيب .. ومع ذلك يقابل المواطنون السوريون كل سيناريوهات الرعب النظامية لا بالمظاهرات والمسيرات، ولكن بالأغاني والأهازيج وكأن القوم في عرس وليس في عالم من الرعب والبطش وسفك الدماء.
2-هل يخرج الاسد بالطريقة اليمنية؟
فمجرد انفضاح أمر التفاوض بين الروس والأسد على خطة خروج لن يوتر الشارع السوري الثائر وحسب، بل إنه سيفجر أعصاب الدوائر المحيطة بالأسد. ونحن لا نتحدث هنا عن الدوائر الضيقة، وإنما القوات الأمنية، بكل قياداتها، وضباطها، فهم المتورطون الأساسيون بالقتل، وكذلك الشبيحة، وبعض من رجال الأعمال، فكيف سيكون حال كل هؤلاء بعد الأسد؟ ففي الحالة السورية نحن لا نتحدث عن أبناء الرئيس، وأبناء إخوته، على غرار اليمن، بل عن أعداد لا يستهان بها من القيادات العسكرية، على المستويات كافة، ما بين مائة إلى مائة وخمسين ألفا، على أقل تقدير، وهم من المتورطين بالدماء السورية، وجلهم أبناء طائفة واحدة، فكيف سيكون رد فعلهم على خروج الأسد بحصانة من الصعب أن تمنح لهم جميعا؟ فهل يقبلون خروج الأسد ليواجهوا هم مصيرهم غير المعلوم؟
ومن هنا، فإن مجرد الكشف عن مفاوضات جادة بين الروس والأسد من أجل خروجه قد يعجل بعملية انقلاب عسكري، حيث سيفضل حماة الأسد اليوم أن يتغدوا به قبل أن يتعشى بهم الثوار. ولذا فقد كنا نقول مرارا وتكرارا إن التأخير في حل الأزمة السورية سيجعل ثمن الحل هناك مكلفا، فمن تلطخت أيديهم بالدماء السورية من أعوان الأسد كثر، وأكبر من أن تشملهم حصانة. وعليه، فإن توقع حل يمني في سوريا الآن أمر صعب، وإن كان خروج الأسد بحد ذاته أمرا إيجابيا.
3 - اياد ابو شقرا: الشرق الاوسط السوريون ممنوعون من الدولة المدنية
نحن أمام وضع ينم عن أن السوريين ممنوعون دوليا من أن يعيشوا في ظل «دولة مدنية» تحل محل «إقطاع» عائلي استخباراتي، لا يفهم ممارسة السياسة إلا عبر القمع والابتزاز، بل يعجز عن التغيير مهما كان محدودا.. ولو لإنقاذ نفسه. ذلك أن الصدق في التعامل مع النفس ومع الآخرين معدوم، والنظرة إلى السياسة لا تقيم وزنا لأي حق إنساني ناهيك من الحقوق السياسية. وبالتالي، فتوقع التغيير من داخل النظام مستحيل. والانتخابات البرلمانية - المهزلة التي أجراها من دون أن يعطلها مندس أو «شبيح»، أسفرت عن دخول البرلمان الجديد عدد من «الشبيحة» المعروفين جيدا. أيضا أدخلت إلى البرلمان الجديد بعض العناصر الاستخباراتية التي صنعها النظام لتكون «معارضة» زورا منذ بعض الوقت، واختلق لبعضها تنظيمات بأسماء براقة... واستخدمها ولا يزال يستخدمها كوجوه «معارضة» موكلة بالسفر إلى العواصم الخارجية للتحريض على المعارضة الحقيقية والتشكيك بمواقفها، وخلق البلبلة إزاء كل استحقاق سياسي.
4  - باحث أمريكي: عودة الدعوة إلى الجهاد:
ويقول أرون زيلين ان الباحث في قضايا الارهاب في جامعة بوسطن الأميركية العالم لم يشهد عودة الدعوة للجهاد بهذا الشكل منذ الحرب على العراق.
5- توثيق مجزرة الحولة:
د. أحمد كامل – محرر بالـ bbc:
مذبحة الحولة ٢٥ أيار ٢٠١٢ هي أول مذبحة يرتكبها آل الأسد بحق الشعب السوري منذ ٤٢ سنة يتم توثيقها من الأمم المتحدة، ومثبتة بدليل فوري وقاطع وغير قابل للنفي. المراقبون ذهبوا إلى الحولة وكتبوا تقريراً يتضمن صوراً ووثائق تثبت عدد الجثث ( ٩٢ ) وعدد الأطفال ( ٣٢) وطريقة القتل ( قصف وذبح ) وظروف القتل ( دون قتال ودون وجود دفاع عن المقتولين ) وأنهم مدنين، وأنهم كلهم من طائفة واحدة، وأنهم كانوا بلا دفاع، وأن قتلهم كان بلا سبب أو مبرر عسكري أو أمني أو دفاع عن النفس أو حتى معاملة بالمثل، سوى التنكيل والدفع للتهجير القسري وهذه كلها جرائم بحق الإنسانية، وتحديداً جريمتي الإبادة والتطهير الطائفي أو العرقي. حتى ولو كان الكلام مؤلماً وقاسياً فإن مذبحة حماة الكبرى ١٩٨٢ غير موثقة بهذه الطريقة من القطعية والفورية، وأقل منها مذابح حلب وتدمر وجسر الشغور ١٩٨٢ ولا تصل لها أي من الجرائم والمذابح المرتكبة منذ ١٥ آذار ٢٠١٢
6- حقيقة لغة بان كي مون السياسية:
د. حسان الحموي
تصريحات رئيس الدبلوماسية الدولية اليوم هو ما يسمى " العهر السياسي" إن هذا العهر السياسي والاعلامي العالمي أمر في غاية الخطورة، لأنه مازال لا يسمى الأمور بمسمياتها، فإجرام هذا الطاغية أصبح اليوم ينصب على مجموعة من المواطنين السوريين، من قبل عصابة تستغل الانتماءات الطائفية التي تساندها، وإن لم نستطع إزالة هذه العصابة عن كاهلنا فسوف تزداد وتيرة الإجرام لدى هذه الشرذمة يوما بعد يوم ، ولن يبقى أحد في سوريا بمنأى عن آلة الاجرام هذه ولن تنفعنا الألة الاعلامية والسياسية التي تمارس اليوم أبشع أنواع العهر في التاريخ.
7- تحول المراقبون إلى مدونين
قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان: "المراقبين الدوليين زاروا بلدة تلدو والطيبة ولم يفعلوا شيئاً سوى التدوين"، واصفًا المراقبين الدوليين بـ "المدونيين"، وسائلاً "هل دماء الشعب السوري رخيصة إلى هذا الحد؟ ولماذا تصمت الأمم المتحدة عن هذه المجازر التي يرتكبها النظام وأقول لهؤلاء المراقبين المدونيين إن دم الشعب السوري هو الحبر الذي تكتبون به".
8 - عالم الاجتماع يتراجع أمام الاسلاميين:
برهان غليون رئيس " المجلس الوطني الذي ترعاه تركيا و فرنسا و قطر و السعودية " تحول الى أسير لدى المجموعات التي تكوّن المجلس و بالدرجة الاولى الاخوان المسلمين الذين اوصلوه الى قمة المجلس منذ تأسيسه.
وتقول الصحيفة ان استقالة غليون هو خبر سيء بالنسبة لفرنسا التي تراهن عليه لتعزيز ثقلها في سوريا الغد.
1-الشرق الأوسط :أ. حمد الماجد
2- طارق الحميد الشرق الاوسط:
3-الشرق الأوسط
4-صحيفة لوفيغارو
5-محرر ومدير الـ bbc  العربية سابقاً.
6-جريدة الوطن
7-المرصد السوري لحقوق الإنسان
8-صحيفة ليبراسيون