الأحد 23 محرّم 1441 هـ الموافق 22 سبتمبر 2019 م
أخبار سوريا - شرعيّ "أحرار الشام" يشدّد على الاحتكام للشريعة في الخصومات عملًا لا قولًا، ونظام الأسد يغدر بـ 150 عائلة سمح بخروجها من الغوطة الشرقية
الجمعة 28 محرّم 1436 هـ الموافق 21 نوفمبر 2014 م
عدد الزيارات : 3566
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

33 قتيلاً على يد قوات الأسد معظمهم في دمشق وريفها، وشرعيّ "أحرار الشام" يشدّد على الاحتكام للشريعة في الخصومات عملًا لا قولًا، بالمقابل، الهيئة العامة للائتلاف تبدأ اليوم الأول من اجتماعاتها، وكعادته.. نظام الأسد يغدر بـ 150 عائلة سمح بخروجها من الغوطة الشرقية، أما في الشأن الإنساني: تقرير يشير إلى أن مئات آلاف اللاجئين السوريين في تركيا يعيشون بفقر مدقع، من جهته.. الأردن يلغي امتياز العلاج للاجئين السوريين، وفي تصريح لروبرت فورد: لقد بتنا نقوم بدور القوات الجوية للأسد!.

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
33 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الجمعة 33 شخصاً معظمهم في دمشق وريفها، ومن بين القتلى 5 أطفال و3 أشخاص تحت التعذيب وامرأتان.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 9 أشخاص، حلب 8 أشخاص، إدلب 6 أشخاص، حمص 5 أشخاص، درعا 5 أشخاص.
مناطق القصف:
في دمشق، شنّ الطيران الحربي أربع غارات جوية على حي جوبر الدمشقي، وقصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة، كما شنّ الطيران الحربي سلسلة غارات جوية على مدينة دوما بالغوطة الشرقية. في حين ألقى الطيران المروحيّ ستّة براميل متفجرة على مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.
وفي حمص، جددت قوات الأسد قصفها على حي الوعر بقذائف الدبابات والهاون والمدفعية الثقيلة، كما استهدفت قوات الأسد بقذائف الدبابات والمدفعية منازل المدنيين في مدن وبلدات الرستن وتلبيسة والحولة وغرناطة.
أما في حلب، فقد استهدف الطيران الحربي أطراف حي جمعية الزهراء بالصواريخ الفراغية، وأغار على حي الشعار ومنطقتي إكثار البذار وضهرة كفر حمرة، بدورها، استهدفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة أحياء الأنصاري وصلاح الدين والشعار بمدينة حلب. 

عمليات المجاهدين:

شرعيّ "أحرار الشام" يشدّد على الاحتكام للشريعة في الخصومات عملًا لا قولًا:
شدّد أبو محمد الصادق، المسؤول الشرعيُّ العامّ في حركة أحرار الشام، التابعة للجبهة الإسلامية، على ضرورة الاحتكام لشرع الله للفصل في الخصومات والنزاعات، بالعمل وليس بالقول فقط، وقال "الصادقُ" في تغريداتٍ على حسابه الشخصيّ على "تويتر": "طلابُ الشريعة أحرصُ الناس وأسرعهم إلى الاحتكام للشريعة، والاحتكامُ إلى الشريعة أصلٌ للفصل في الخصومات، ومن اتّخذه مطيةً لما يوافق رأيَه أو هواه فقد شابَهَ اليهودَ".
وأضاف: "من كان مقصودُه بالتحاكم للشرع تحقيق رأيه أو هواه، إن حكم له رضي، وإن لم يحكم له سخط فذلك من مرض القلب، فلا يستقيم الإيمانُ وإباءُ الاحتكامِ للشرع"، وختم "الصادقُ" تغريداته بتوجيه النُّصح إلى كافة الفصائل المقاتلة، بضرورة ترجمة تحكيم الشريعة واقعًا عمليًّا بأبهى صوره، ردًّا للمظالم، وحقنًا للدماء المعصومة، وبراءة للذمة أمام الله.
اندماج فصائل ثورية في تشكيل عسكري جديد بريف إدلب:
أعلنت عدة فصائل ثورية، أمس الخميس، في بيان عن تشكيل عسكري جديد تحت مسمى "تجمع ثوار إدلب الجنوبي" والذي ضم "17" فصيلًا عاملًا في ريف إدلب، وجاء في البيان "أن الهدف من التشكيل العمل على إسقاط نظام "الأسد"، وتطبيق شرع الله، ونشر العدل والمساواة وفق قيادة عسكرية واحدة. وضم التشكيل عدة فصائل أهمها: لواء فرسان الحق، والفرقة 13، واللواء الأول، إضافة لفصائل وكتائب أخرى"، يذكر أن قوات "الأسد" تقوم بهجمة عسكرية شرسة وقصف عنيف بالبراميل المتفجرة على معظم قرى وبلدات ريف إدلب، والتي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى.
تفجير مخفر لقوات الأسد وتدمير دبابة في دمشق وريفها:
تفجّر المجاهدون المخفر الذي يعدّ مركزًا لقوات "الدفاع الوطنيّ" التشبيحية في بلدة بسيمة الواقعة بمنطقة وادي بردى بريف دمشق، بعد هجوم على حاجز لقوات "الدفاع الوطنيّ" في منطقة الزينية ببلدة بسيمة، ما أسفر عن تراجعها إلى أشرفية الوادي، كما قنصوا عدداً من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في منطقة حوش الفارة وحي جوبر، ودمروا دبابة لقوات الأسد في حي جوبر.
قصف مركز الأسد في اللاذقية:
أفشل المجاهدون محاولة مجموعة من قوات الأسد التسلّل إلى مناطقهم على محور النوبة في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية؛ ما أسفر عن مقتل جنديين، وفرار باقي عناصر المجموعة، وقصفوا مراكزَ لقوات الأسد في قرية حكرو الموالية للأسد في ريف اللاذقية بصواريخ "كاتيوشا"، وحقّقوا إصابات مباشرة.
نصب كمين لقوات الأسد في حماة:
أوقع المجاهدون اليوم مجموعة من قوّات الأسد في كمين بلغم أرضيّ استهدف سيارتهم على الطريق الواصل بين السقيلبيّة وتل بقالو بريف حماة الغربيّ؛ ما أسفر عن مقتل أربعة جنود، كما قصفوا تجمعات قوات الأسد داخل مطار حماة العسكريّ بصواريخ الغراد، وحقّقوا إصابات مباشرة.
استهداف مقرات تنظيم الدولة في الرقة بسيارة مفخخة:
تمكن المجاهدون اليوم الجمعة، من قتل وإصابة العديد من عناصر تنظيم "الدولة"؛ جراء استهداف مقرات لهم وسط مدينة الرقة بسيارة مفخخة.
محاولة قطع طريق إمداد قوات الأسد في حلب:
تجددت الاشتباكات اليوم الجمعة بين كتائب المجاهدين وقوات الأسد في محيط معامل الدفاع بريف حلب الجنوبي في محاولة من المجاهدين قطع طريق إمداد قوات الأسد خناصر ـ السفيرة، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر من من قوات الأسد.

المعارضة السياسية:

النظام يقتل أكثر من 17 ألف طفل منذ بداية الثورة:
تصريح صحفي سالم المسلط
في تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان في اليوم العالمي للطفل وثقت الشبكة مقتل 17,268 طفلاً سورياً على يد قوات نظام الأسد منذ شهر آذار 2011، حيث أكدت الشبكة توثيق هذا العدد بالأسماء والصور والفيديوهات وزمان القتل ومكانه، موضحة أن أغلب تلك الجرائم تم من خلال عمليات القصف العشوائي بالصواريخ، المدفعية، القنابل العنقودية، الغازات السامة، البراميل المتفجرة، وصولاً إلى عمليات الذبح بالسلاح الأبيض، وذلك في عدة مجازر حملت طابع تطهير طائفي، مثل حمص، بانياس، جديدة الفضل في ريف دمشق، القلمون بريف دمشق، ريف حماة الشمالي، ريف محافظة حلب.
وأوضح التقرير أن 4.7 مليون طفل سوري بات نازحاً، بينما لجأ 2.9 مليون طفل خارج البلاد، في الوقت الذي حرم فيه أكثر من 1.3 مليون منهم من التعليم، إضافة لتجنيد قوات النظام المئات من الأطفال في عمليات قتالية (مباشرة - وغير مباشرة)، في حين بلغ عدد الأطفال الذين قتل آباؤهم على يد قوات النظام 18,273 طفلاً يتيماً من جهة الأب، و 4,573 طفلاً يتيماً من ناحية الأم، إضافة لاعتقال المئات وتعرض العشرات منهم لأعمال عنف جنسي، وأن أكثر من 85,000 طفل ولدوا في مخيمات اللجوء لم يحصل العديد منهم على أوراق ثبوتية، إضافة إلى الآثار النفسية الفظيعة التي خلفتها تلك الانتهاكات.
بالمقابل أورد تقرير الشبكة، مقتل ما لا يقل عن 137 طفلاً واعتقال 455 آخرين على يد تنظيم الدولة، إضافة لتجنيد المئات على يد التنظيم، في حين قتل 304 أطفال واعتقل قرابة 1,000 على يد مجموعات تابعة للمعارضة المسلحة، إلى جانب استخدامهم في الفعاليات العسكرية.
وإذ يدين الائتلاف الوطني، أمام هذه الأرقام الصادمة، جميع الأطراف التي تتورط بانتهاكات بحق الأطفال؛ فإنه يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته أمام جرائم الأسد بحق الأطفال السوريين، ويدعو إلى تحويل ملف الجرائم المرتكبة في سورية إلى المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية.
كما يدعو جميع المنظمات والهيئات الإغاثية لتحمل مسؤولياتها تجاه أطفال سورية، ويطالب الدول المستضيفة للسوريين بإيجاد حلول إجرائية بالتعاون مع الأمم المتحدة لتسوية أمور الأوراق الثبوتية للأطفال في المخيمات، إضافة لدعم تعليم اللاجئين.
حلقة حوارية بين الائتلاف و"عمران" حول التحولات الكبرى في المشرق العربي:
عقد المكتب الإعلامي بالتعاون مع مركز عمران للدراسات الاستراتيجية حلقة حوارية أمس في اسطنبول، وذلك بحضور عدد من أعضاء الائتلاف وأعضاء المكتب الإعلامي للائتلاف، بالإضافة لباحثين من مركز عمران، حيث تناولت الحلقة الحوارية النقاش حول الدراسة الصادرة عن المركز تحت عنوان "التحولات الكبرى في المشرق العربي"، من إعداد الدكتور مازن هاشم وقد ابتدأ الحلقة بتقديم وعرض للدراسة، التي تمحورت حول الثورة السورية واصفة إياها بـ "الزلزال الشامي"، الذي اعتبرته أحد ارتدادات الربيع العربي، الذي أحدث تغييرات عميقة في التوازنات الإقليمية للدول المجاورة والمرتبطة بسورية تاريخياً، كما سببت هذه التغيرات بدورها "إعادة توزيع بعض الأدوار على المستوى العالمي"، وقد بينت الدراسة "الديناميات الرئيسة التي تعتلج المنطقة وهي حركيات مركبة معقدة تحوي على أضدادها ولا تسير على خط مستقيم باتجاه واحد".
بدء اليوم الأول من اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف:
افتتحت الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري اليوم، الدورة السابعة عشرة من اجتماعاتها، في مدينة اسطنبول، حيث سيناقش فيها الأعضاء، وعلى مدى اليومين المقبلين، عدة قضايا، من أهمها: الأوضاع الميدانية في حلب والجبهة الجنوبية وريف دمشق وإدلب وحماة وعين العرب، كما سيتم دراسة المواقف السياسية والمستجدات على الساحة الدولية فيما يخص الثورة السورية، وأهمها مبادرة المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، واتفاقية دهوك  التي جرت بين المجلس الوطني الكوردي وحركة المجتمع الديمقراطي، هذا وسيتناول الاجتماع احتياجات النازحين واللاجئين السوريين في المخيمات، لاسيما ونحن على أبواب أربعينية الشتاء، بالإضافة لمناقشة النظام الأساسي للائتلاف، ومشروع الرواتب والأجور، وتقرير اللجان، والبرنامج الوزاري لرئاسة الحكومة السورية المؤقتة، التي من المقرر المصادقة عليها في اجتماعات هذه الدورة.
إنشاء تجمع تعليمي بجبل التركمان:
أنشأ مجموعة من المعلمين في جبل التركمان بريف اللاذقية تجمعاً تعليمياً لطلاب المرحلتين الأولى والثانية، حيث نصب ناشطون عدداً من الخيم للتدريس، كما تم تأمين بعض السيارات لنقل الطلاب من وإلى التجمع، وقال علاء الدين أحد الكوادر التعليمة في جبل التركمان في تصريح "إن فكرة التجمع تقوم على مشاركة وتعاون جميع الكوادر التعليمية في جبل التركمان بالعملية التدريسية، مضيفاً أن التجمع يستقبل ما يزيد عن 200 طالب وطالبة يتوافدون من 13 قرية".
وأشار إلى أن تعاون الأهالي وموافقتهم على إرسال أولادهم إلى التجمع التعليمي رغم القصف وبعد المسافة ساهم في نجاح فكرة التجمع، مبيناً أن بعض الطلاب يقطعون حوالي 25 كم للوصول للتجمع، بدوره، أكد مندوب جبل التركمان لدى وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة الأستاذ عبد الله أن فكرة التجمع طرحت أكثر من مرة في اجتماعات الوزارة مع الجهات الداعمة نظراً لأهميتها في إعادة طلاب جبل التركمان لأجواء الدراسة بعد انقطاعهم عن المدرسة لفترة طويلة بسبب الحرب، منوهاً أن الوزارة قدمت الكتب والقرطاسية والألواح للقائمين على التجمع.

نظام أسد:

نظام الأسد يغدر بـ 150 عائلة سمح بخروجها من الغوطة الشرقية:
استشهدت امرأة وأصيبت أخرى وطفل برصاص قناصة ميليشيات الأسد، صباح اليوم الجمعة، في قرية زبدين في الغوطة الشرقية، حدث ذلك بعد سماح النظام لقرابة 150 عائلة بالخروج من بلدة زبدين في الغوطة الشرقية المحاصرة، باتجاه بلدة المليحة في العاصمة دمشق، حيث قام القناصة في ميليشيات الأسد المتمركزين في المنطقة، بإطلاق الرصاص على المدنيين، خلال مرور العائلات على الطريق الواصل بين بلدتي زبدين والمليحة بعد فتح الطريق لهم.
في حين أفادت مصادر ميدانية من الغوطة الشرقية، أن كتائب الثوار، تحركت فوراً بعد إطلاق قناصة النظام النار على العائلات، وقامت بتأمين الحماية اللازمة لهم وإعادتهم إلى زبدين، وطلبت من الأهالي عدم الخروج من المنطقة حرصاً على سلامتهم، حتى تأمين الطريق بشكل كامل.

الوضع الإنساني:

لاجؤون سوريون يعتصمون بأثينا طلباً للجوء:
دخل لاجؤون سوريون في العاصمة اليونانية أثينا اعتصاماً مفتوحاً في ميدان "سنتيغما" المواجه لمقر البرلمان وسط العاصمة وذلك للمطالبة بـ"احترام حقوقهم من قبل السلطات اليونانية، ومنحهم حق اللجوء"، ونظمت مجموعة مكونة من مائتي شخص -من بينهم أطفال ونساء- الأربعاء مظاهرة في ميدان "سنتيغما"، للمطالبة بحق اللجوء، وقررت بعد ذلك الدخول في اعتصام مفتوح حتى يتم تنفيذ مطالبها.
وقال الناطق باسم المجموعة عادل عبدول "لن نغادر الميدان حتى تستجيب السلطات اليونانية لطلبات لجوئنا"، مؤكداً أنهم سيواصلون اعتصامهم حتى تحقيق مطالبهم، ولفت عبدول إلى معاناة آلاف السوريين الذين يعيشون في اليونان في ظروف صعبة للغاية، مضيفاً "نحن باقون هنا حتى تتحقق مطالبنا، فلا عمل، ولا مأوى لنا، نحن نعيش في الشوارع".
وتعتبر اليونان بالنسبة لغالبية اللاجئين السوريين بمثابة دولة ممر ليس إلا من أجل الانتقال إلى وجهة أخرى في أوروبا حيث سيطلبون اللجوء، وتقدم لهم اليونان تصريحاً بالإقامة لمدة ستة أشهر لكنه لا يسمح لهم بالسفر، ومع انتهاء مفعوله يصبحون في وضع غير قانوني.
مئات آلاف اللاجئين السوريين في تركيا يعيشون بفقر مدقع:
حذرت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشونال) من أن مئات آلاف اللاجئين السوريين في تركيا يعيشون اليوم في فقر مدقع لعدم وجود ملجأ لهم في المخيمات. وأشارت إلى أن سياسة "الأبواب المفتوحة" التي انتهجتها الحكومة التركية حيال اللاجئين السوريين قد استنفدت قدراتها أمام التدفق الهائل لهؤلاء اللاجئين.
وأوضحت منظمة العفو في تقرير لها أمس الخميس أن أكثر من 1.6 مليون سوري عبروا الحدود التركية هرباً من الحرب التي تجتاح بلادهم منذ العام 2011، لكن 220 ألفاً منهم فقط وجدوا ملجأ لهم في 22 مخيماً تديرها الحكومة التركية، في حين أن 1.38 مليون يشكلون 85% من اللاجئين تركوا يواجهون مصيرهم بأنفسهم في عدد من المدن التركية، وقدرت المنظمة عدد السوريين المتواجدين في إسطنبول فقط بنحو 330 ألفاً، وكتبت المنظمة أن "عدداً متزايداً من اللاجئين السوريين يكافحون للبقاء على قيد الحياة فحسب"، وقدرت عدد الذين قد "يواجهون أو هم يعيشون بالفعل في فقر مدقع" بمئات الآلاف.

المواقف والتحركات الدولية:

الأردن يلغي امتياز العلاج للاجئين السوريين:
ألغى عبدالله النسور، رئيس الحكومة الأردنية، الامتياز الذي كان يحظى به اللاجؤون السوريون في العلاج، والذي كانت الحكومات السابقة قد اعتمدته في التعامل معهم، وقرر مجلس الوزراء، في جلسته المنعقدة اليوم، الموافقة على تنسيب وزير الصحة بإلغاء جميع قرارات مجلس الوزراء المتعلقة بمعالجة اللاجئين السوريين في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.
وبناء على القرار سيتم معاملة السوريين كالأردنيين غير المؤمَّنين واستيفاء أجور المعالجة والمطالبات المالية بشكل مباشر، والاستغناء عن إعداد المطالبات المالية التي كانت تتحصل من الجهات الدولية المانحة المختصة باللاجئين، وأشار مصدر حكومي أردني إلى أن الإجراء الحكومي الجديد جاء بعد تراكم الالتزامات المالية وصعوبة تنظيم تحصيل الأموال المترتبة على نفقات العلاج.
فورد: لقد بتنا نقوم بدور القوات الجوية للأسد:
انتقد السفير الأميركي السابق في سورية، روبرت فورد استراتيجية قوات التحالف بشدة قائلاً: "لقد بتنا نقوم بدور القوات الجوية للأسد"، في إشارة إلى أن الضربات الجوية للتحالف على إحدى المناطق التي كان الجيش الحر يحاصر قوات الأسد فيها، تسببت في فك الحصار عنها، وأكد فورد أن "الضربات الجوية للتحالف تعزز نظام الأسد"، وأضاف خلال جلسة بعنوان "الخطوات القادمة في السياسات الأميركية تجاه سورية والعراق"، نظمت في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي: "لقد أضرت الضربات الجوية في سورية بقوى الثورة المعتدلة، وقللت من مصداقيتها، وأضعفت جبهة النصرة التي تحارب نظام الأسد"، وتابع: "كان من المفترض أن نوضح استراتيجيتنا بهذا الخصوص، وأن نشرح لماذا نقوم بضرب جبهة النصرة؟"، وأكد فورد أنه من الصعب هزيمة داعش، طالما استمر نظام الأسد في حكم سورية، مشيراً إلى ضرورة زيادة الضغوط عليه للتمكن من هزيمة التنظيم، ووقف نزيف الدماء المستمر في سورية منذ ثلاث سنوات.

آراء المفكرين والصحف:

المناطق "المجمدة" في سوريا.. دلالات وسياقات:
عبد الجليل زيد المرهون
ما الذي تعنيه المبادرة الأممية الخاصة "بالمناطق المجمدة" في سوريا؟ وهل سيكون هذا النموذج استكمالاً لمسار المصالحات الوطنية، محلية الطابع؟ وكيف تبدو بيئة الحراك الدولي الراهن حول المسألة السورية؟ في 30 أكتوبر/تشرين الأول 2014، عرض المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي مستورا على مجلس الأمن الدولي، خطة تحريك للوضع تقوم على إنشاء مناطق "خالية من النزاع"، وصفها "بالمناطق المجمدة"، مشيراً إلى أنها قد تبدأ بمدينة حلب.
وبعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قال دي مستورا في بيان إنه "أحيط علماً بعزم السلطات السورية العمل مع الأمم المتحدة لإيجاد أرضية مشتركة لتنفيذ اقتراحه حول تجميد الصراع بشكل تدريجي"، بداية، يمكن القول إن مصطلح "المناطق المجمدة" ليس له رديف في معجم القانون الدولي، على الرغم من أن بمقدور الباحث العثور عليه في بعض دراسات الجيو سياسة التاريخية، سيما تلك التي صدرت في فرنسا.
في القانون الدولي، هناك مناطق عازلة ورديفتها محايدة، وثمة مناطق منزوعة السلاح وأخرى عسكرية (أو أمنية)، ورابعة ذات حظر جوي، وخامسة محتلة، وسادسة خاضعة للوصايا، وبمعنى آخر، إذا افترضنا أن حلب المدينة ستكون "منطقة مجمدة"، فإن هذا التجميد في حال استناده إلى مفهوم عسكري، لن يُغيّر من جوهر المعادلة الأمنية القائمة فيها، حتى بافتراض سحب الأسلحة الثقيلة، وانسحاب قسم من المجموعات المسلحة، فجوهر الأمن لا يتغيّر بمجرد حدوث تحوّل جزئي في موازين القوى، أو في معادلة القوة ذاتها. (الجزيرة نت)
مجلس عسكري سوري أعلى:
ميشيل كيلو
أثير أثناء انعقاد الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لغَط كثير حول المجلس العسكري الأعلى الذي أرسل خمسة عشر مندوباً جديداً عنه إلى اللقاء، لكي يحلّوا محل خمسة عشر مندوباً، كانوا أعضاء في الائتلاف، منذ جرت توسعته عام 2012، ومع أن عملية الاستبدال طبيعية تماماً، وتعتبر حقاً محفوظاً للكتلة التي يتبع لها الأعضاء، فإن معركة نشبت حول شرعية قبول الأعضاء الجدد، لعبت دوراً كبيراً في انقسامات الهيئة حول قضيتهم والقضايا الأخرى، وخصوصاً منها مسألة الحكومة.
وكان رئيس أركان الجيش الحر الأسبق، اللواء سليم إدريس، والذي أقاله الرئيس السابق للائتلاف، أحمد الجربا، من منصبه، هو الذي أصدر قرار تعيين مندوبي الجيش الحر الخمسة عشر في "الائتلاف"، وحين سئل عن الواقعة، قال إنه أصدر قرار التعيين للأشخاص الذين اقترحهم الجربا عليه، وأنه يطلب من المجلس تغطية تصرفه، لعلمه أنه ليس الجهة المكلفة بالتعيين، وهو تابع للمجلس، ولا يجوز أن يقرر شيئاً في منأى عنه، أو من دون استشارته.
بقي أن نسمّي الأشياء بأسمائها، كي لا نظل غارقين في خلافات بعيدة كل البعد عن مصالح شعبنا وثورته، ونتجاهل واقعة ساطعة هي أن ممثلي الأركان وأعضاء المجلس الأعلى وافقوا على ورقة الأستاذ البحرة ووقعوها، وقبلوا أن يكونوا جزءاً من مجلس قيادة أعلى يشكله الائتلاف، إنْ صحا من موته السريري، وتخلص من انقساماته القاتلة. (العربي الجديد)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الخميس (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
عبدو تركي الحريري - درعا  - الشيخ مسكين
آل الجهماني - درعا  - الشجرة
أمل محمود النواوي - درعا  - نوى
إيمان محمود النواوي - درعا  - نوى
محمد أمين محمود النواوي - درعا  - نوى
شادي محمود النواوي - درعا  - نوى
محمد محمود النواوي - درعا  - نوى
فاطمة الأخرس - درعا  - نوى
يحيى خليف الصوعه - درعا  - نوى
نمر عيسى عمارين - درعا  - نوى
عدنان حسين الطياسنة - درعا  - نوى
محمد ساري المصري - درعا  - نوى
خضر ساري المصري - درعا  - نوى
محمود محمد السلامة - درعا  - نوى
محمد موسى المصري - درعا  - نوى
مهند نادر سعد الدين الحريري - درعا  - بصر الحرير
محمد قاسم عكاشة - درعا  - كفرشمس
محمد أحمد النجم - درعا  - غباغب
منى محمد ندى العلوش - درعا  - الحارة
قاسم محمد المسالمة "قاسم الكاشف"-  درعا  - درعا المحطة
محمد خالد السلامات - درعا  - تسيل
رضا مهند الدوس - درعا  - بصرى الشام
تيسير الخطيب - درعا  - جباب
عمار عيسى الكنعان - درعا  - كفرشمس
محمود بدري النجم - درعا  - غباغب
إبراهيم الحريري - درعا  - عدوان
مصطفى رضوان الكردي - درعا  - المسيفرة
أحمد وليد الخطيب - درعا  - نوى
عوض عويد الخطيب - درعا  - نوى
طارق نواف الزعبي - درعا  - طفس
نجيب البدوي - حلب  - الأتارب
عبد الرحمن عبد الرحمن (أحمد) - حلب  - الأتارب
ناصر عبد الله المصلح - حلب 
صابر أيوب حوا - حلب  - عندان
ياسر أبو عدنان - ريف دمشق  - داريا
مجد منير موسى زينة - ريف دمشق  - كناكر
يحيى سعيد ضاهر - ريف دمشق  - كناكر
حسن حسين الطواشي - دمشق  - القابون
أبو حمزة - ريف دمشق  - جديدة عرطوز
محمد يوسف عيسى - ريف دمشق  - مضايا
قاسم أحمد ضاهر - ريف دمشق  - كناكر
عبد الكريم الطالب - حمص  - القريتين
محمد عبد الناصر العبيد - حمص  - الرستن
خضر علي السعدون - حمص  - الفرقلس
ميساء أحمد السلوم - إدلب  - جرجناز
حسن خالد السعدة الدندوش - إدلب  - كفرنبل
ميساء العبد الله - إدلب  - معرشورين
محمد برهو العلوان - إدلب  - معرة النعمان
حازم الداكل - إدلب  - إدلب المدينة
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الجمعة (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
أسامة صلاح الدين الحسن - درعا  - طفس
عبد الله يونس النمرالمفعلاني - درعا  - أم المياذن
نواف صلاح الحشيش - درعا  - تل شهاب
حسام علي المحمد-  درعا  - كويا
رضا مهند الدوس درعا  بصرى الشام
مرفت عودة - ريف دمشق  - وادي بردى: دير مقرن
نداء زيدان - ريف دمشق  - وادي بردى: دير مقرن
الحمزة زيدان - ريف دمشق  - وادي بردى: دير مقرن
نبيل قطيع - إدلب  - إدلب المدينة
حسين أحمد سعيد الخطاب - إدلب  - جرجناز
أحمد ابراهيم الغافل "العوض" - حمص  - مهين
مهند مروان حيدر-  حمص  - الحولة
خالد حماده سيفو - حمص  - الغنطو
محمود طه شنو - حمص  - الحولة
عبد الله أسود رزوق الفتحي - دير الزور  - هجين
خلف محمد خليف الدودة - دير الزور  - هجين

 

 

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- سوريا مباشر
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- المرصد السوري لحقوق الإنسان
- الدرر الشامية
- حلب نيوز
- وكالة الأناضول
- الجزيرة نت
- أورينت
- العربي الجديد
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا