الأحد 23 محرّم 1441 هـ الموافق 22 سبتمبر 2019 م
أخبار سوريا - أحرار الشام تدعو "جبهة النصرة" للاستجابة للّجنة القضائية المتفق عليها، واكتشاف مقبرة جماعية في مدينة نوى بريف درعا
الاثنين 24 محرّم 1436 هـ الموافق 17 نوفمبر 2014 م
عدد الزيارات : 3461
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

مقبرة جماعية في مدينة نوى بريف درعا تضم 32 شخصاً قضوا على يد قوات الأسد، والنظام يشيّع 40 عنصراً من قواته بينهم ضباط قضوا في معارك بريف اللاذقية، من جهتها.. أحرار الشام" تدعو "جبهة النصرة" الاستجابة للجنة القضائية، فيما الإدارة العامة للخدمات في حلب تنتهي من إصلاح مركز التحويل "99"، والأسد يواجه مَوجة غَضَب في ريف اللاذقية المؤيد له، بينما تركيا تؤكد: موقفنا من إقامة منطقة عازلة في سوريا متقارب مع أمريكا. 

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
42 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الاثنين 42 شخصاً معظمهم في دمشق وريفها، ومن بين القتلى 4 أطفال و6 أشخاص تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 16 شخصاً، حلب 13 شخصاً، دير الزور 5 أشخاص، حماة 4 أشخاص، درعا 3 أشخاص، وفي القنيطرة قتل شخص واحد. 
مناطق القصف:
في دمشق، ارتكبت قوات الأسد، اليوم الاثنين، مجزرة جديدة في بلدة زملكا بالغوطة الشرقية، عقب قصف طائرات الأسد أحياء سكنية بالصواريخ الموجهة. وفي حماة، استهدف طيران الأسد وسط قرية السوحا بريف حماة الشرقي بالبراميل المتفجرة؛ مما أدى إلى تدمير أجزاء من جامع القرية، فيما اشتد القصف المدفعي لقوات الأسد على قريتي حصرايا والزكاة بالريف الجنوبي، تزامنًا مع غارات جوية على مدينة كفر زيتا في الريف الشمالي.
أما في حلب، استهدفت قوات الأسد حي الراشدين بصاروخ أرض _ أرض، وقصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة حي سيف الدولة. فيما ألقى الطيران الحربي الأسدي براميل متفجرة على مدينة داعل بريف درعا.
مقبرة جماعية في مدينة نوى بدرعا:
بثّ المكتب الإعلامي لمدينة "نوى" في ريف درعا، مقطعَ فيديو لمقبرة جماعية، تم العثور عليها في المزارع القريبة من المدينة، وذلك بعد عدة أيام من تحرير المدينة ومحيطها بشكل كامل من قوات الأسد، وأفاد ناشطو المدينة، أنه تم اكتشاف المقبرة عند عودة الأهالي للمدينة وتوافدهم إلى الأراضي الزراعية من أجل جني المحصول، وتفاجؤوا بوجود "32" جثة، وقد نهشت الحيوانات المفترسة أجزاءً كبيرة منها، في حين بعضها مكبل وعليها آثار تعذيب، وغالبيتهم من الذكور، وقد تمّ التعرف على 28 جثة، وجميعها تعود لشباب من المدينة، يذكر أن أسلوب المقابر والمجازر الجماعية انتهجته قوات الأسد منذ بداية حملتها العسكرية على المدن والبلدات الثائرة، وخاصة في مدن حمص وحماة.

عمليات المجاهدين:

أحرار الشام" تدعو "جبهة النصرة" الاستجابة للجنة القضائية:
كرّرت حركة أحرار الشام التابعة للجبهة الإسلامية، اليوم الاثنين، دعوتها الفصائل المتنازعة في ريف حماة إلى تشكيل محكمة شرعية عليا للنظر في قضايا النزاعات بين الفصائل، وفق الأصول القضائيّة المعتبرة، وقالت "الحركة" في بيان لها: "عطفًا على بيان اللجنة القضائية المتفق عليها بين الأطراف المتنازعة في ريف حماة، وحقنًا للدماء المعصومة، وحرصًا على تجنيب الساحة اقتتالًا داخليًّا يستفيد منه الطغاة والغلاة".
وأضاف البيان: "نهيب بقيادة جبهة النصرة الاستجابة الكاملة للجنة القضائية المتفق عليها وتذليل العقبات أمام عملها، وعدم تعطيلها"، كما أكّدت الحركة على أنّ التحاكمَ إلى شرع الله هو الحلُّ في الخصومات والنزاعات، حيث لمسنا من الفصائل الأخرى الالتزام التام والكامل باللجنة القضائية.
وختم البيان بالقول: "حيث إن جميع الأطراف ارتضَتْنا أن نكون الضامن للاتفاق، فإننا نؤكد أننا لن نقف مع الظالم أو الباغي أيًّا كان، ونكرّر دعوتنا إلى جميع الفصائل للمسارعة إلى تشكيل محكمة شرعية عليا، وندعوهم إلى تسمية من يرتضونهم أهلًا لذلك، مقترحين الأسماء التالية على سبيل الابتداء لا الحصر، وهي: د. إبراهيم شاشو، د. عبدالله المحيسني، الشيخ أيمن هاروش، الشيخ أبا بكر علّوش، الشيخ أبا الصادق (من الهيئة الشرعيّة في حماة)".
وكانت جبهة النصرة أعلنت أمس إلغاء قبولها بمبادرة حركة أحرار الشام لحلّ النزاع مع الفصائل التي وقفت إلى جانب جبهة ثوار سوريا، خلال سيطرة جبهة النصرة على مواقعها في جبل الزاوية بإدلب.
قذائف المجاهدين تدك مواقع قوات الأسد في دمشق وريفها:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على حاجز عارفة بحي جوبر، وتصدوا لمحاولة تقدم قوات الأسد في منطقة تل كردي وقتلوا عدداً منهم، واستهدفوا إدارة المركبات في مدينة حرستا بالرشاشات الثقيلة، كما استهدفوا الفوج 137 في الغوطة الغربية بقذائف الهاون، ودكوا تجمعات لقوات الأسد في شارع تشرين بقذائف الهاون.
تدمير آليات عسكرية لقوات الأسد خلال اشتباكات في درعا:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها في محيط معبر نصيب جنوب مدينة درعا، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل عدد من عناصر قوات الأسد وتدمير آلية عسكرية، كما تمكنوا من تدمير جرّافة عسكرية لقوات الأسد بصاروخ "تاو"، كانت تقوم برفع سواتر ترابية قرب حاجز الفقيع الواقع على طريق "دمشق- درعا"، ضِمْن معركة "إذا جاء نصر الله والفتح".
مقتل أكثر من 40 جندياً للنظام في اللاذقية:
أفادت مصادر ميدانية بمقتل أكثر من 40 عنصرًا من قوات الأسد على يد المجاهدين، بينهم ضُبّاط برتب مختلفة على جبهات جبال اللاذقية في معارك تركّزت بجبل الأكراد.
مقتل عدد من عناصر الأسد في حلب:
قصف المجاهدون تجمعات لقوات الأسد في قريتي حندرات وسيفات شمالي حلب بالمدفعية الثقيلة، ما أسفر عن مقتل عدد منهم.

المعارضة السياسية:

السوري يتفنن في مخاطبة حكومات الدول أملاً في إيصال صوته!
نقل فنان الكاريكاتور وعضو الائتلاف الوطني السوري حسام السعدي المأساة الإنسانية التي رسمتها طائرات الأسد بالبارود والرصاص والكيماوي وراح ضحيتها آلاف الأطفال السوريين، بطريقة مختلفة عن اللقاءات والتصريحات السياسية، فرسم صورة وجه طفلة صغيرة لها أجنحة وتحمل في يدها ساعة فقدت عقاربها، لكن هذا الوجه الملائكي يحمل أثقالاً من الحزن، لأنه مُلئ بأسماء أطفال قتلتهم الحرب في سورية، وعلى رغم أن الفكرة كانت بالنسبة إليه مجرد حلم في البداية حسب قوله، إلا أنّ هذا الحلم تحول إلى لوحة تشكيلية جميلة رسمتها مخيلة فريق متكامل يتألف من 3 فنانين إضافة إلى السعدي، تبلغ مساحة اللوحة 450 متراً مربعاً، وقد تكون أكبر لوحة في العالم، وكتب عليها 12500 اسم طفل سوري، وأوضح السعدي أن "فكرة رسم لوحة كبيرة تحمل أسماء الشهداء من الأطفال ولدت من ضرورة لفت نظر العالم والمجتمع الدولي إلى المأساة التي يعيشها أطفال سورية، وذلك على الصعيد الإنساني بغض النظر عن الجانبين السياسي والعسكري".
وقفة تضامنية بفيينا مع المعتقلين في سورية:
نظّمت "تنسيقية النمسا لدعم الثورة السورية"، وقفة صامتة بميدان "شفيدن بلاتس"، وسط العاصمة فيينا بعنوان "الحرية للمعتقلين في سوريا"، وبحسب مراسل الأناضول، شارك في الوقفة عدد كبير من أبناء الجالية السورية من مختلف الأطياف رغم برودة الطقس ورفع المشاركون صوراً لعدد من المعتقلين من مختلف الأطياف في سجون نظام الأسد، من جانبه، انتقد رئيس التنسيقية، جمال عرابي، "تجاهل المجتمع الدولي" للقضية السورية، وما وصفه بـ"جرائم الحرب" التي يمارسها النظام السوري، ومنظمة "داعش" الإرهابية، بحق الشعب السوري، على حد قوله، وطالب "عرابي" في حديث لوكالة الأناضول،  العالم بضرورة العمل لممارسة الضغوط على النظام السوري من أجل إطلاق سراح المعتقلين.
الإدارة العامة للخدمات في حلب تنتهي من إصلاح مركز التحويل "99":
أعلنت "مديرية الكهرباء" التابعة لـ"الإدارة العامة للخدمات" في حلب، اليوم الاثنين، تأهيل مركز التحويل الكهربائي "99" الواقع في حي المرجة، وأفادت مصادر، أن "مديرية الكهرباء" انتهت من إصلاح مركز التحويل الكهربائي "99"، وتأمين جميع المستلزمات من كابلات ولوحات تغذية، وذلك بعد قصف قوات الأسد المركز بالبراميل المتفجرة وخروجه عن الخدمة؛ مما دعا المواطنين إلى تقديم الشكاوى للمديرية؛ ليتم اتخاذ التدابير السريعة لإعادة التيار الكهربائي للحي.
يذكر أن "الإدارة العامة للخدمات" بدأت بصيانة عامة لشبكات الكهرباء الخارجة عن الخدمة في حي القاطرجي وأحياء أخرى في مدينة حلب؛ نتيجة تضرُّرها بعد القصف العشوائي لقوات الأسد.
تركمان سورية يطالبون بإنشاء "المنطقة الآمنة":
أكد رئيس المجلس التركماني، عبدالرحمن مصطفى، على ضرورة إقامة منطقة آمنة في المناطق التي يقطنها التركمان، معتبرًا أنها الحل الأمثل لحماية تركمان سورية، وأضاف "مصطفى" أن تركمان سوريا من أكثر الناس تضررًا؛ نتيجة الأزمة السورية؛ فقد وصل عددهم إلى أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون، وأغلبهم أُرغموا على ترك قراهم ومنازلهم بعد سيطرة تنظيم "الدولة" عليها، في حين أشار أنه قرابة 120 ألفًا من التركمان لجؤوا إلى الأراضي التركية، ويجب على تركيا أن تعيد النظر في استراتيجيتها تجاه سوريا، معتبرًا أن المسألة تحوّلت إلى أمن قومي لتركيا، وشدّد على ضرورة تحسين ظروف المخيمات التي يقطنها التركمان في مختلف ولايات "تركيا".

نظام أسد:

قوات الأسد تجنّد قاصري السن في صفوفها:
أفادت مصادر محليّة بأنّ الصفحات الموالية لنظام "الأسد"، أعلنت مقتل أحمد جمال شيخة أحد قياديي كتائب البعث في حلب، وقائد سرية "الشهيد" حبيب سليمان، وأضافت بأنّ "شيخة" يبلغ من العمر 17 عامًا، والذي انخرط في صفوف الشبيحة رغم صغر سنّه، حيث عُثِر على صور له وهو يحمل قاذف نوع RPG المضادّ للدروع، ويحاول إعلام "الأسد" نفي تجنيد قوات الأسد والميليشيات التابعة له الأطفال في الحرب المتواصلة ضد السوريين، رغم أنّ سكان مدينتي حلب ودمشق على وجه الخصوص، يشاهدون الفتيان اليافعين يقفون على الحواجز متفاخرين بأسلحتهم التي تعلموا العمل عليها في مدارسهم.
مَوجة غَضَب في ريف اللاذقية المؤيد للأسد:
أكدت مصادر مطلعة أن موجة من الغضب والاستياء تعم ريف اللاذقية "المؤيد لنظام الأسد" بعد سلسلة من القرارات اللامبالية بحقهم كان آخرها قرار المحافظ الجديد للاذقية "إبراهيم خضر السالم" بحصر توزيع "مادة الغاز" في المدينة دون الريف، وقد عبرت العديد من الشبكات الإخبارية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عن غضبها تجاه هذا القرار، واستيائها من حالة التجاهل واللامبالة تجاه أبناء الريف "الذي يعتبر منبع البطولة والشهادة" على حسب وصفها، منتقدةً حتى الطريقة التي يتم دفن قتلى قوات الأسد من أبناء ريف اللاذقية حيث لا مراسم ولا حضور لمسؤولين، يذكر أن مدينة اللاذقية تشهد هي الأخرى توترات نتيجة الملاحقات الأمنية للشبان وإجبارهم على الالتحاق بميليشيات الدفاع الوطني التي تقاتل دون خبرة عسكرية وتدريب ضد الثوار.

الوضع الإنساني:

ظروف صعبة تعيشها قرية النجيح بدرعا:
قال نشطاء إن قرية النجيح بالقرب من منطقة اللجاة بريف درعا تعاني من ظروف إنسانية صعبة، تتمثل في نقص حاد في كافة المواد الغذائية والمستلزمات الطبية والأدوية، إضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات بشكل كامل عن القرية التي تفتقر لأي مركز طبي.
صحّة إدلب تسلم أدوية جديده:
سلمت مديرية صحّة إدلب مشفى أورينت – مشفى توليد الدانا – مركز أفس الصحي – مركز كفروما الصحي – مركز رعاية معرة النعمان – مركز التمانعة الصحي – مركز جوزيف الصحي – دار الاستشفاء، كميةً من الأدوية والمستهلكات الطبية شملت أدوية إسعافية – أدوية أطفال؛ إضافةً إلى أدوية الأمراض المزمنة، و أكدت دائرة الإعلام في وزارة الصحة أن الوزارة تسعى من خلال مديرياتها في المناطق المحررة إلى تأمين كافة الأدوية والمستهلكات الطبية اللازمة لوضعها في خدمة المواطنين وبالمجان.

المواقف والتحركات الدولية:

تركيا: موقفنا من إقامة منطقة عازلة في سوريا متقارب مع أمريكا:
أكد وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو" أن هناك حاجة ماسة لاستراتيجية شاملة من أجل الخروج من الأزمة السورية، لافتًا إلى أن موقف بلاده بشأن إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية، متقارب مع موقف الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرًا أنه لا يوجد حاجة لقرار من مجلس الأمن الدولي، وأضاف "جاويش أوغلو"، خلال لقاء أجراه مع إحدى القنوات التلفزيونية المحلية، أن تركيا تؤكد على ضرورة رحيل بشار الأسد، من أجل الوصول إلى حل للأزمة في سوريا، قائلاً: "لا يوجد اختلاف في وجهات النظر مع الولايات المتحدة، الرئيس أوباما أكد أكثر من مرة ضرورة رحيل الأسد"، وأشار وزير الخارجية، أن فرنسا تؤيد إقامة منطقة عازلة على الحدود التركية السورية، وأن إقامتها "ضرورة عاجلة، من ناحية إنسانية، واستراتيجية، وعسكرية".
الباسيج: ملايين الإيرانيين مستعدون للقتال في سوريا:
أعلن رئيس قوات التعبئة الشعبية الإيرانية (الباسيج) محمد رضا نقدي، أن الملايين من التعبويين في دولته مستعدون للتوجه إلى سوريا وقطاع غزة، وقال العميد نقدي في مؤتمر صحفي عقده، الاثنين، إن الملايين يبدون استعدادهم للتوجه الى سوريا وغزة، ويراجعوننا لهذا الغرض، وتقاتل ميليشيات إيرانية في سوريا إلى جانب رئيس النظام بشار الأسد، ويتبع لها عدد من الفصائل مثل لواء "أبو الفضل العباس" المقرب من الحرس الثوري،  و"كتائب القدس" التابعة لـ"فيلق القدس" ويقودها الجنرال قاسم سليماني، كما يقاتل أيضاً في سوريا حوالي خمسة آلاف مقاتل من حزب الله اللبناني الشيعي، المدعوم من إيران.
جنبلاط يؤكد اقتراب الحسم ضد "نظام الأسد":
كشفت مصادرُ إعلامية لبنانية أن زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، التقى سرًّا قبل يومين مع وجهاء دروز سوريين في "قصر المختارة"، وذلك بهدف تنسيق مواقف الجانبين خلال المرحلة المقبلة، التي يعتبرها جنبلاط حاسمةً في عمر "نظام الأسد"، ويأتي لقاء جنبلاط مع الوجهاء الدروز السوريين مباشرةً بعد عودته من زيارة موسكو، ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر مقربة من "قصر المختارة" أن جنبلاط أخبر زُوّاره بنتائج زيارته إلى موسكو، وأطلعهم أن "القوى الدولية الكبرى باتت تملك رؤية متطابقة حول ضرورة إقامة "منطقة عازلة"، تمتد من درعا باتجاه القنيطرة، وتضم جبل العرب"، وذلك "خوفًا من ارتكاب النظام السوري لمجازر بحق الطائفة الدرزية لتوريطها دون رجعة بالحرب إلى جانب "الأسد" والتي شارفت على نهايتها"، حسب تعبير المصادر.

آراء المفكرين والصحف:

جرائم النظام السوري وصمت العالم المخزي:
داود البصري
ليس معقولاً هذا الذي يحدث بكل صفاقة توحش وإرهابية فظة من جرائم قتل بربرية شاملة يندى لها جبين الإنسانية، فما زال النظام السوري وبرابرته يقترفونها بكل صلافة وببرودة دم قاتلة أمام عيون العالم أجمع، مما جعل شرعة حقوق الإنسان التي يلوح بها الغرب دائماً في وجه من يشاء مجرد خرقة بالية لا قيمة لها، فقد تجاوز نظام دمشق بإرهابه المرعب كل الحدود، وأضحى طرفاً دولياً غض العالم المنافق، للأسف، البصر عن جرائمه ليكون شريكاً في قتل السوريين بالجملة والمفرق، في مفارقة نادرة من نوادر السياسة والإرهاب أيضاً.
فبعد ما يقارب الأربعة أعوام عجاف قاسيات ودمويات من الثورة والفوضى والدماء والأشلاء اختلطت كل الأوراق بشكل مرعب وتغيرت معالم الصورة الميدانية، وبات نظام القمع والقتل والإرهاب السوري شريكاً وطرفاً فيما يسمى بالحرب على الإرهاب الدولي (والنظام السوري أحد كبار صانعيه والمتورطين فيه )، بل وبصفاقة واستهتار عز نظيرهما مارس النظام إرهاب شعبه تحت بصر وأسماع الدول الكواسر.
لقد أعلنها أحرار سورية منذ البداية بشعارهم الخالد (مالنا غيرك يا الله)، وسينصر الله من ينصره مهما تآمرت الدنيا وصمت العالم عن جرائم نظام إرهابي تجاوز كل الحدود والسدود. (السياسة)
طهران والاختيار بين النووي والأسد:
سعد كيوان
يبدو أن لعبة الشطرنج التي تجري، منذ سنة، بين الولايات المتحدة وإيران، على رقعة الشرق الأوسط، راحت تزداد تعقيداً مع قرب انتهاء الوقت المحدد للمفاوضات حول الملف النووي الإيراني في 24 نوفمبر/تشرين أول المقبل، جراء مجموعة عناصر استجدت، في مقدمتها الظهور "المفاجئ" لتنظيم داعش الذي تمدد من سورية، ليجتاح شمال العراق، ويتحول إلى "بعبع" للمنطقة بأكملها، ويضع أيضاً الطرفين، أي واشنطن وطهران، في مواجهته، أقله في المعلن.
ومن الواضح أن المفاوضات لم تعد تدور حول النووي فقط، أو بالأحرى، يتم التفاوض عمليّاً حول كل شيء، من العراق إلى سورية ولبنان، ومن الثورات إلى الأنظمة وثوراتها المضادة، ومن المصالح والنفوذ في هذه الدول، ودور الدول المحيطة والمؤثرة، إلى "داعش" بيت القصيد، وخالط كل الأوراق والحسابات.
هذه التطورات المتسارعة وضعت نظام الملالي، المتمرس في التفاوض، والمعروف بنفسه الطويل في "حياكة السجاد"، أمام اختبار لا يحسد عليه، واشنطن تمارس ضغوطها عبر الملف النووي، وموسكو تترك فجأة طهران الحليفة في منتصف الطريق، والخيار هو بين الملف النووي وبقاء بشار الأسد في السلطة، أي بين ضرورة رفع العقوبات الاقتصادية الخانقة عن نظامها وشعبها أيضاً، والحفاظ على نفوذها ومطامعها التوسعية على ضفاف المتوسط بعد أن امتدت أذرعها إلى معظم الدول العربية!
قد يتم ربما في اللحظة الأخيرة إيجاد حل مؤقت للنووي، عبر التمديد للمفاوضات، لكي تبقى العصا مرفوعة في وجه طهران، ولكن، كيف يمكن لها أن توفق بين القضاء على "داعش" وبقاء الأسد. (العربي الجديد)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد اليوم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
أحمد محمد باسوفي - ريف دمشق  - القلمون: الرحيبة
ميسر دحروج - دمشق  - جوبر
وائل محمد الحلو - ريف دمشق  - زملكا
رجب حيدر - ريف دمشق  - زملكا
بلال الغوش - ريف دمشق  - زملكا
محي الدين الوضحا - ريف دمشق  - زبدين
أدهم خطاب - دمشق  - مخيم اليرموك
عمر محمد منور - دمشق  - مخيم اليرموك
عامر - دمشق  - مخيم اليرموك
آل البغدادي - ريف دمشق  - زملكا
نورس وليد الزو - ريف دمشق  - زملكا
وائل خالد النداف - ريف دمشق  - زملكا
محمد عبد اللطيف عريان - حلب  - المرجة
محمد أيمن محمود أبو زيد - درعا  - داعل
أصلان قاسم النجم - درعا  - نوى
يامن حسين القسيم - درعا  - نوى
محمد عمر العمارين - درعا  - نوى
محمد بدر الصوعة - درعا  - نوى
ربيع فتحي السلام - درعا  - نوى
محمد عمار العمارين - درعا  - نوى
غفران هشام الصوعة - درعا   - نوى
كريم محمد السويداني - درعا  - نوى
عبد منصور النصر الله - درعا  - نوى
تيسير المطاوع - درعا  - نوى
مأمون عبد المولى الجنادي - درعا  - نوى
فاطمة محمد باير الديري - درعا  - الشيخ مسكين
خليل حسين البرغوث - دير الزور  - النملية
محمد خليل حسين البرغوث - دير الزور  - النملية
حمادة خليل حسين البرغوث - دير الزور  - النملية
رياض حمدان الدللي - دير الزور  - بلدة الكسرة
داوود سليمان الحسين - دير الزور  - بلدة الكسرة
مرعي عوض الشنور - القنيطرة 
حسن مصطفى الزكور - حماة  - كفرزيتا
أحمد محمد الزكور - حماة  - كفرزيتا
حسن أحمد الحسن المحمد - حماة  - كفرزيتا
آمر محمود العثمان - حماة  - كفرزيتا

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الحكومة السورية المؤقتة
- مرز نوى الإعلامي
- الدرر الشامية
- حلب نيوز
- وكالة الأناضول
- الجزيرة نت
- السياسة
- العربي الجديد
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا