الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 23 يوليو 2019 م
أخبار سوريا - تدمير رتل عسكري لقوات الأسد في دمشق ونسف مقرات له في حلب ، والأسد يدفن عناصره بمقابر جماعية سراً في حماة .
الجمعة 21 محرّم 1436 هـ الموافق 14 نوفمبر 2014 م
عدد الزيارات : 1774
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

27 قتيلاً على يد قوات الأسد معظمهم في حلب، والمجاهدون يدمرون رتلاً عسكرياً لقوات الأسد بريف دمشق وينسفون مباني له في حلب، بالمقابل، وزارة العدل في الحكومة المؤقتة تصدر بياناً حول المجزرة التي ارتكبتها الميلشيات الطائفية في ريف حمص، فيما الأسد يدفن عناصره بمقابر جماعية سراً في حماة، وفي الشأن الإنساني: شتاء قاس ينتظر سبعة ملايين طفل عراقي وسوري، وبعد أصدقاء سوريا.. موسكو تسعى لإنشاء "أصدقاء دي ميستورا"!. 

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
27 قتيلاً:(نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الجمعة 27 شخصاً معظمهم في حلب، ومن بين القتلى امرأتان و3 أطفال وشخصان تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 12 شخصاً، درعا 9 أشخاص، دمشق وريفها 4 أشخاص، وفي كل من حماة وحمص قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في دمشق وريفها، قصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة بلدة بيت سحم ومزارع خان الشيح بريف دمشق، وسط قصف مدفعي وبقذائف الهاون على بلدة الطيبة ومحيط بلدة زيدين.
وفي حمص، استهدفت قوات الأسد بقذائف الهاون والدبابات  حي الوعر ومدن وبلدات الرستن وتلبيسة والحولة. في حين شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية على مدينة كفرزيتا وقرية سوحا وبلدة عقيربات بريف حماة.
إلى درعا، حيث استهدفت قوات الأسد كلًّا من (مدينة الشيخ مسكين، ونوى، وبلدة الجيزة، وعتمان، واليادودة، وصيدا، وبلدة دير العدس، وأطراف قرية خراب الشحم، وأم المياذن) بالأسلحة الثقيلة والدبابات وراجمات الصواريخ.
وفي دير الزور، شن طيران الأسد الحربي غارات جوية على منطقة حويجة صكر، أدت لأضرار مادية في منازل المدنيين، وسط قصف مدفعي من قوات الأسد استهدف قرية حطلة.
أما في حلب، فقد قصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة منازل المدنيين في حيي الميسر وباب النيرب بمدينة حلب، ومدينة الباب بالريف الشرقي.

عمليات المجاهدين:

تدمير رتل عسكري لقوات الأسد في دمشق وريفها:
سيطر المجاهدون على مرصد اللواء 128 الواقع في جبال القلمون الشرقي بريف دمشق، خلال المعارك المشتعلة مع قوات الأسد، كما قاموا بقطع طريق حمص - بغداد، فيما شنوا هجومًا بالأسلحة الثقيلة على معملي أسمنت البادية وأسمنت المتحدة اللذين يعتبران معقلًا لقوات الأسد في المنطقة، وحققوا إصابات مباشرة، واستهدفوا دشم قوات الأسد في الخط الأول في حي جوبر بوابل من قذائف RBG، وتمكنوا من تدمير رتل عسكري لقوات الأسد كان قادمًا من مطار السين باتجاه النقاط التي سيطروا عليها مؤخرًا في القلمون، كما استهدفوا مطار الناصرية بصواريخ "غراد".
مقتل العشرات من عناصر الأسد في حمص:
أحكم المجاهدون سيطرتهم على حاجزي البرج ومشتل قصر في ريف حمص الشرقي، في مواجهات مع قوات الأسد أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصره، إضافةً إلى اغتنام كمية من الأسلحة المتنوعة وعدد من الآليات، كما دارت اشتباكات عنيفة بين المجاهدين وقوات الأسد على جبهتي أم شرشوح والهلالية غرب مدينة حمص.
تدمير مبنى لقوات الأسد في حلب:
دمر المجاهدون مبنى مؤلفاً من أربعة طوابق، اتخذت منه قوات الأسد مركزًا لها في حيّ سيف الدولة بمدينة حلب، واستهدفوا مواقع قوات الأسد في قريتي حندرات وسيفات شمالي حلب بقذائف الدبابات وصواريخ "غراد"، ما أسفر عن تدمير عربة عسكرية وعدد من المقار لقوات الأسد، كما استهدفوا بصواريخ "كاتيوشا" مواقع لقوات الأسد في مبنى المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء، وحققوا إصابات مباشرة.
تحرير نقاط جديدة في درعا:
تمكن المجاهدون من تحرير كلّ من: سرية حرمون في الشيخ مسكين، ولوحة اتصالات الفرقة التاسعة والخامسة، وأوقعوا عدّة جنود قتلى، واستهدفوا معاقل قوات الأسد في مجبل الطعاني على أطراف بلدة عتمان بقذائف الدبابات وعربات الشيلكا محققين إصابات مباشرة، كما استهدفوا مواقع لمليشيات الشبيحة بقذائف المدفعية في بصرى الشام شرق درعا، ما أدى إلى مقتل عنصرين منها.

المعارضة السياسية:

طيران الأسد يقتل 20 طفلاً في ريف الحسكة:
تصريح صحفي نصر الحريري
يستمر نظام الأسد في قصف المناطق المأهولة بالسكان ضمن سلسلة جرائمه ضد المدنيين السوريين، مخلفاً فوضى عارمة تستغلها التنظيمات المتطرفة لنموها وزيادة نفوذها، وهذا ما يجب أن يتنبه له التحالف الدولي ويضعه ضمن استراتيجيته المعلنة للقضاء على منابع الإرهاب.
حيث قامت مروحيات النظام أمس بإلقاء القنابل على مدرسة ابتدائية بقرية ليلان الواقعة قرب مدينة رأس العين بريف الحسكة، ما أسفر عن استشهاد 20 طفلاً وجرح آخرين.
وإننا إذ ندين هذا الفعل الإجرامي، فإننا نجدد مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين والكف عن سياسة غض الطرف عن جرائم النظام وكأن أرواح السوريين باتت أرقاماً تحصيها شبكات حقوق الإنسان ومراكز التوثيق، ونشدد على ضرورة الإسراع في تسليح الجيش السوري الحر، وإقامة مناطق آمنة على الحدود في شمال وجنوب سورية.
النظام لا يزال مستهتراً بالمواثيق الدولية ويخرق القرار 2165:
تصريح صحفي نصر الحريري
يجد الائتلاف الوطني من واجبه لفت نظر المجتمع الدولي إلى أن نظام الأسد مازال مستهتراً بالقرارات الدولية ضارباً عرض الحائط بالقرار رقم 2165، ويرفض حتى اللحظة إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المدنية التي يحاصرها، ومتسبباً بكارثة إنسانية مستمرة تهدد ملايين المدنيين في المناطق المحاصرة، نتيجة الجوع والبرد ونقص المواد الغذائية والوقود وارتفاع أسعارها.
وكانت قوات النظام قد استهدفت بقذائف الدبابات والهاون والمدفعية مستودعات الإغاثة التي أدخلتها الأمم المتحدة، ورافق ذلك إطلاق نار كثيف مع وصول حافلات المساعدات على مداخل حي الوعر المحاصر بحمص صباح أمس، الأمر الذي يضع المنظمة الدولية أمام مسؤولياتها في حماية المدنيين وتطبيق قراراتها وعلى الأخص القرار 2165 القاضي بإدخال المساعدات إلى جميع المناطق دون موافقة النظام.
بيان وزارة العدل حول المجزرة التي ارتكبتها الميلشيات الطائفية في ريف حمص:
أصدرت وزارة العدل بياناً طالبت فيه المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية وواضحة لوقف الانتهاكات الواسعة المنهجية والجسيمة لحقوق الانسان والحريات الأساسية التي يرتكبها نظام الأسد مثل الإعدامات التعسفية والتعذيب وإساءة المعاملة والاستخدام المفرط للقوة وقتل واضطهاد المدنيين .
ونص البيان : مرة تلو الأخرى يتابع نظام الأسد وحلفاؤه انتهاك حقوق الانسان بوحشية ممنهجة في مواجهة الشعب السوري، ويتابع أنصاره جرائم الإبادة وتصعيد العنف والجرائم ضد الإنسانية غير عابئين بالمجتمع الدولي ومنظماته أو حقوق الانسان والمدافعين عنها، فمرة أخرى ارتكبت الميلشيات الطائفية الموالية لنظام الأسد يوم الثلاثاء 11/11/ 2014، قرب قرية طراد في ريف حماة الشمالي مجزرة جديدة بحق عشرات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ، أثناء محاولتهم مغادرة ريف حمص الشمالي المحاصر بشكل مطبق منذ أكثر من ثلاث سنوات، وعند وصولهم الى أحد الأودية في ريف حماة الجنوبي سيرا على الأقدام ودون أي سلاح رصدتهم وقصفتهم دون إنذار بمختلف صنوف الأسلحة الفردية والثقيلة دون مراعاة مدنية الضحايا وعدم قدرتهم على المقاومة أو الدفاع عن النفس.
إننا في وزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة ندين استمرار هذه الانتهاكات الواسعة المنهجية والجسيمة لحقوق الانسان والحريات الأساسية مثل الإعدامات التعسفية والتعذيب وإساءة المعاملة والاستخدام المفرط للقوة وقتل واضطهاد المدنيين واستمرار الحصار والعنف ومنع الغذاء والعلاج عن المحاصرين والاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري، وكذلك الهجمات ضد الآمنين ومناطق سكنهم والقصف العشوائي والتهجير وحتى الإبادة.
كما أن وزارة العدل تطالب المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية وواضحة لوقف هذه الممارسات ومحاسبة مرتكبيها، وعدم الاكتفاء بالاقتراحات الجزئية والبيانات الدبلوماسية، وتنوه الوزارة بأن سياسة الدول الداعمة للنظام إيجابيا أو سلبيا ستؤثر بشكل بالغ السوء على مصير المنطقة بكاملها وستترك بصمة عار لا تمحى على جبين من تخلفوا عن نصرة الشعب السوري في ثورته على الظلم.
نسأل الله الرحمة للشهداء، والشفاء للمرضى والمصابين، والفرج عن المعتقلين والمحاصرين والمضطهدين.
وزارة المالية والاقتصاد تدق ناقوس الخطر تجاه أزمة أمن غذائي وشيكة في سوريا:
عقدت وزارة المالية والاقتصاد في الحكومة السورية المؤقتة ، أمس الخميس، مؤتمراً في مدينة اسطنبول التركية، دق وزير المالية والاقتصاد إبراهيم ميرو من خلاله "ناقوس الخطر تجاه أزمة أمن غذائي وشيكة في سوريا" ودعا من خلاله دول أصدقاء الشعب السوري لتقديم مساعدات بشكل عاجل "على شكل قمح دون أموال".
وقال ميرو إن المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بحاجة إلى ٣٢٣ ألف طن من القمح، لإنتاج ٢٧٠ألف طن من الطحين، بسبب انخفاض المحصول المنتج في هذه المناطق خلال العام الحالي، كما أضاف إن أرقام منظمة الأمن الغذائي العالمي (فاو)، تشير إلى ٦.٣مليون سوري يعانون من أزمة متفاقمة، لاسيما في الحصول على الدقيق والخبز، وذلك بعد أكثر من ٣ سنوات من هجمات النظام العسكرية، وكشف السيد ميرو أن "المؤسسة العامة للحبوب تمكنت من شراء نحو ١٨ ألف طن من القمح، من خلال ١٤ مركزاً تابعاً لها في ٤ محافظات.
نطالب الإدارة الأمريكية بالمضي قدماً بمراجعة واقعية ومنطقية لسياستها في سورية:
طالب نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري محمد قداح الإدارة الأمريكية  بمراجعة سياستها في سورية، وقال: "كما كنا قد حددنا في بياناتنا المتتالية بأنه لا يمكن الانتصار على الإرهاب في سورية والمنطقة دون القضاء على مسبباته الرئيسية أولاً، والمتمثلة بنظام الأسد، وإننا نطالب الإدارة الأمريكية بالمضي قدماً بمراجعة واقعية ومنطقية لسياستها في سورية"، علماً أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قد طلب من مستشاريه مراجعة سياسة إدارته بشأن سورية، بعد أن توصل إلى أنه ربما لن يكون من الممكن هزيمة تنظيم داعش من دون إزاحة بشار الأسد، حسبما ذكرت شبكة تلفزيون "سي إن إن" الأميركية، وأضاف نائب رئيس الائتلاف: "الحزم مطلوب في هذه المرحلة بالنسبة لمحاربة الإرهاب، وذلك من خلال ضرب منبعه في المنطقة، وهو إجرام الأسد ومنع استمراره في السلطة"، وأكد أنه "لا يمكن قصر الإرهاب الحاصل في سورية على تنظيم واحد، بل هو سلسلة متشابكة من التنظيمات والجماعات، تبدأ بنظام الأسد وتنتهي بداعش، مروراً بميليشيا حزب الله وأبو الفضل العباس وبقية الميليشيات الطائفية".

نظام أسد:

الأسد يدفن عناصره بمقابر جماعية سراً في حماة:
قامت قوات الأسد، مساء اليوم الجمعة، بنقل عشر جثث لعناصرها من مشفى حماة الوطني، حيث تم دفنهم في مقبرة جماعية ضمن معسكر الشيخ غضبان بريف حماة الغربي دون إعلام ذويهم.
قوّات الأسد تخرق مجدّدًا هُدَن ريف دمشق:
اخترقت قوات الأسد مجدّدًا اليوم الجمعة، الهدنة الموقّعة مع ثوار وأهالي بلدة الهامة بريف دمشق، وذكرت مصادر ميدانية، أنّ مجموعة من قوات الأسد تسلّلت إلى داخل منطقة العيون في بلدة الهامة، وخطفت ثلاثة من أبنائها، ومن ناحية أخرى، نفى ناشطون الأنباء التي روّجت لها الصفحات الموالية حول إدخال منظمة الهلال الأحمر مساعدات غذائية إلى داخل حيّ برزة الدمشقيّ، وأكدوا أنّ قوات الأسد أدخلت سيارة محملة بأسطوانات الغاز، تزامنًا مع زيارة وفد من الصليب الأحمر لمركز إيواء للمهجّرين في برزة.

الوضع الإنساني:

تنظيم (الدولة) يغلق الهيئات الإغاثية بدير الزور:
‬‫أوقف تنظيم (الدولة) اليوم الجمعة، جميع المنظمات الإغاثية عن العمل ما حرم مئات العائلات من مخصصات يومية تقدمها هذه الهيئات في مدينة دير الزور، وقال نشطاء: إن مسؤول الزكاة في تنظيم (الدولة) عن "ولاية الخير" كما يسميها التنظيم، اجتمع بمسؤولي المنظمات الإغاثية في المدينة، وأبلغهم بقرار إغلاق كل المنظمات، وأضاف النشطاء أن مسؤولي الإغاثة استفهموا عن السبب، فأجابهم التنظيم:" نحن قادرون على كفايتهم، لافتين إلى أن القرار طبق اليوم ولم يقدم التنظيم أي بديل حتى عصر اليوم.
وأشار النشطاء إلى أن القرار طبق على أهم الهيئات الإغاثية في المدينة "مطبخ روافد" الذي يقدم لأكثر من 300 عائلة وجبات يومية مجانية فأغلق، كما أغلق فرن "السرداب" في سوق الهال وهو الفرن الوحيد الذي كان يوزع الخبز مجاناً لسكان دير الزور.
شتاء قاس ينتظر سبعة ملايين طفل عراقي وسوري:
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن سبعة ملايين طفل سوري وعراقي داخل مناطق النزاع يواجهون شتاءً قاسياً، وأضافت المنظمة في تقرير أنها لن تتمكن من الوصول إلى العديد من هؤلاء الأطفال بسبب الأوضاع الحرجة في مناطق وجودهم، وذكر التقرير أن نقص التمويل حال دون مساعدة نصف العدد الذي كانت المنظمة تقدم لهم مساعدات بتوفير حقائب شتوية سواء في سوريا أو في العراق.
يذكر أن النزاعات الدائرة في سوريا والعراق أثرت هذا العام على حياة سبعة ملايين طفل مقارنة بخمسة ملايين وستمائة ألف العام الماضي، وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة حذرت من أن النقص في التمويل، والذي يرافقه تزايد حاد في أعداد النازحين مؤخراً هذا العام، قد يعيق توفير المساعدات المناسبة لمليون نازح سوري وعراقي في ظل اقتراب فصل الشتاء.
ولفتت كبيرة المتحدثين باسم المفوضية ميليسا فليمنغ إلى أنه بالنسبة إلى ملايين من اللاجئين السوريين سيكون هذا الشتاء الرابع الذي يمضونه بعيداً عن بيوتهم، والشتاء الأول للعراقيين البالغ عددهم 1.9 مليون شخص الذين نزحوا داخلياً هذا العام، والمناطق التي تحتل الأولوية في توزيع هذه المواد بحسب المنظمة هي حلب (شمالي سوريا) والمناطق الشمالية الأخرى بما أنها الأكثر برودة.

المواقف والتحركات الدولية:

تركيا تمنح تصاريح عمل للاجئين السوريين:
أعلن وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي، فاروق جيليك الخميس، أن "الحكومة التركية ستمنح قريباً تصاريح عمل للاجئين السوريين الذين فروا من بلدهم". وقال جيليك في مقابلة مع شبكة "أن تي في" الإخبارية: "نريد القيام بذلك لعدد قليل من النازحين دون أن نضع سوق العمل أمام صعوبات بالنسبة إلى مواطنينا على الإطلاق"، مضيفاً "نريد وضع جداول بكل هؤلاء الناس لكي يكون عملهم قانونياً"، ومن جهتها، تعتزم الحكومة إصدار بطاقة هوية للاجئين السوريين، لا تقتضي منح جنسية،  وكانت الحكومة التركية قد دعت السوريين اللاجئين في مدينة غازي عينتاب الحدودية غير المسجَلين مراجعة مراكز المدينة الحكومية للحصول على بطاقة صحية (كملك) وتسجيل عناوين إقامتهم في غازي عينتاب، وطالبت وزارة الداخلية التركية، في بيان لها السوريين غير الحاصلين على بطاقات التعريف التركية الخاصة بهم، والمقيمين في مدينة غازي عينتاب التوجه إلى مراكز المدينة الحكومية المختصة بمنح هذه البطاقات قبل 17 من شهر تشرين الثاني القادم.
مجموعة أصدقاء سورية تدعم انتقال الحكومة المؤقتة إلى داخل الحدود:
أكد السفير ومدير الأمانة في مجموعة أصدقاء سورية ستيفان فان روش على "دعم المجموعة للحكومة السورية المؤقتة في خطوتها القادمة المتمثلة بالانتقال إلى الأراضي السورية"، وأعرب عن استغراب المجموعة من "التأخر في اتخاذ القرارات الضرورية بسرعة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد"، وذلك في لقائه بوزير الاتصالات في الحكومة محمد ياسين نجار في مقر الوزارة مؤخراً.
لن نتدخل بريًّا في سوريا والعراق إلا لمصلحة شعبنا:
صرح وزير الدفاع التركي "عصمت يلماز" بأن القوات التركية لن تدخل الأراضي السورية والعراقية ما دامت مصلحة الشعب التركي ومنفعته لا تصب في هذا التدخل، وفي تصريح "يلماز" لوسائل الإعلام أكد على أهمية أن تكون تركيا دولة قوية لمواجهة التهديدات المحيطة بها، مشيرًا لمدى خطورة تنظيم "الدولة"، الذي لا يعترف بأية حدود، وأضاف قائلًا: إن القوات التركية وصلت لدرجة تسليح وقوة لم تحدث في تاريخ تركيا الجديد.
بعد أصدقاء سوريا.. موسكو تسعى لإنشاء "أصدقاء دي ميستورا":
نقلت قناة "روسيا اليوم" عن ما أسمته مصادر دبلوماسية رفيعة أكدت لها أن "موسكو تعكف على تشكيل مجموعة أصدقاء دي ميستورا "المبعوث الأممي إلى سورية"، ومن المرجح أن تضم كلًّا من روسيا والولايات المتحدة والسعودية وتركيا وإيران ومصر لدعم جهود حل الأزمة السورية"، مشيرة إلى أنه سيتم عقد اجتماع للمجموعة تحضيرًا لـ"جنيف 3"، وأوضحت المصادر الدبلوماسية للقناة، أن "بنود اتفاق (جنيف1) لا تزال صالحة، وخاصة ما يخص البندين المتلازمين، وهما مكافحة الإرهاب والعملية السياسية في سورية"، كما يشير المصدر إلى "أهمية إعادة إعمار سورية، بالتساوي مع التسوية السياسية"، وأكدت المصادر على "حرص موسكو واستعدادها لتقديم كل ما بوسعها، من أجل عقد اللقاءات التشاورية غير المشروطة بين الفرقاء السوريين".

آراء المفكرين والصحف:

ما تفيده إيران من المفاوضات مع الغرب:
د. برهان غليون
بين الكاتب راي تاكيه في مقال نشره في صحيفة لوس أنجلوس تايمز كيف تستغل طهران المفاوضات مع الغرب حول الملف النووي للتغطية على سياستها "المشؤومة" في الداخل الإيراني والشرق الأوسط، واستبعد الكاتب أن تتخلى طهران عن هذه المفاوضات، لأنّها ترى فيها درعاً واقية لإخفاء استمرارها في سياساتها للحصول على السلاح النووي.
فمنذ الكشف عن البرنامج النووي الإيراني في 2002 حتى الآن، كسبت إيران الكثير، وأصبح من النادر الحديث عن سجلّها في انتهاكات حقوق الإنسان أو عن ممارساتها القمعية ضد مواطنيها، وتحت مظلة هذه المفاوضات غضت جميع الدول نظرها عن دعم إيران لنظام بشار الأسد في حرب الإبادة الجماعية التي يمارسها ضد السوريين، أو عن دورها في الضغط على حلفائها الشيعة في العراق وحثّهم على رفض إدراج عدد كبير من المسلمين السُّنة في هيكل الحكم في العراق.
ومع ذلك لا تزال واشنطن والدول الغربية تلهث وراء اتفاق نووي مع إيران بالرغم من كلّ الانتهاكات الإيرانية لحقوق الإنسان، والمخاطر التي ينطوي عليها البرنامج النووي الإيراني برمته.
السمسرة على الوطن: بشار الأسد وبعض معارضيه نموذجاً:
د. فيصل القاسم
ليس هناك أدنى شك بأن الثورة السورية واحدة من أكثر الثورات المشروعة تاريخياً، فلم يتعرض شعب في القرن العشرين للقهر والفاشية والإذلال المنظم كما تعرض الشعب السوري على أيدي النظام الأسدي الطائفي الغاشم الذي لم يشهد له التاريخ مثيلاً، وبما أن ذلك النظام بات رمزاً لكل ما هو وحشي وهمجي قذر، لم يقبل حتى بتلبية أبسط مطالب السوريين، فاستبدل قوانين الطوارئ سيئة الصيت التي ثار السوريون عليها بقانون الإرهاب الذي راح يحاكم السوريين بموجبه، ويضعهم أمام محكمة الإرهاب لمجرد التلفظ بكلمة بسيطة.
كل من يفتح فمه ضد النظام أصبح حسب القانون الجديد إرهابياً وجب اعتقاله إذا كان موجوداً، أو صدر قرار بحرق منزله أو مصادرة أملاكه إذا كان خارج البلاد، لقد أصبح السوريون بعد الثورة يترحمون على قوانين الطوارئ على بشاعتها بعد "الإصلاحات" الإرهابية التي قام بها النظام بعد الثورة، وعندما أراد بشار الأسد أن يضع دستوراً جديداً للبلاد على سبيل الإصلاح المزعوم، وضع مواد جديدة تجعل حتى سلاطين القرون الوسطى يحسدونه على السلطات التي منحها لنفسه بموجب الدستور الجديد، فهو راع لكل شيء في سوريا حتى الزبالة والزبالين والقمامة والنخاسين، لم يترك شيئاً إلا ووضعه تحت رعايته.
وليت بشار الأسد اكتفى بوضع القوانين القراقوشية للانتقام من السوريين لأنهم ثاروا عليه، بل راح يستخدم كل أنواع الأسلحة المحرمة دولياً كي يثأر من الثورة، والأنكى من ذلك أنه عمل على تحويل سوريا إلى بؤرة تجتذب كل شذاذ الآفاق إليها لإفساد الثورة وجعلها تبدو في نظر العالم مجرد فوضى وحركات إرهابية. (القدس العربي)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الخميس (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
أحمد محمد ديب الشماع - ريف دمشق  - سقبا
وسيلة أحمد محمد ديب الشماع - ريف دمشق  - سقبا
هدى أحمد محمد ديب الشماع - ريف دمشق  - سقبا
هناء عبد الرحمن الدرة - ريف دمشق  - سقبا
صهيب محمد زكريا قلاع - ريف دمشق  - العبادة
محمد عمر شختوت - ريف دمشق  - سقبا
عبدالله عمر شختوت - ريف دمشق  - سقبا
مهند ياسر البني - ريف دمشق  - سقبا
لينا عبيد  - ريف دمشق  - سقبا
أبو هادي - ريف دمشق  - سقبا
سلطان غالب الخولي‬ - دمشق 
جمال نور الدين القهوجي - دمشق  - جوبر
محمد أبو طلال - ريف دمشق  - القلمون 
عدي محمد قاسم الكيلاني - ريف دمشق  - الضمير
ناصر فخري كبور - ريف دمشق  - يبرود
حسني حقوق - ريف دمشق  - يبرود
معن زهر الدين - ريف دمشق  - يبرود
محمد خير عبد اللطيف - ريف دمشق  - يبرود
أنس ضبيان - ريف دمشق  - سقبا
نزار أحمد حسن عقلة السلامات - درعا  - الحراك
فاطمة رنس الخرسان - درعا  - نوى
ابنة محمود العيد - درعا  - نوى
خلدون محمد قطيفان - درعا  - درعا البلد
أصالة أحمد محمد بهجات السلامات - درعا  - الحراك
هاني أحمد عرفة - درعا  - نوى
محمد سليمان عودة الشريف - درعا  - داعل
فراس يونس الشعباني - درعا  - ابطع
شاهر حاج محمود- إدلب  - جسر الشغور: بداما
هنادي عبد الجليل خشان - إدلب  - معرة النعمان
أحمد ساهر الأصفر - إدلب  - معرة النعمان 
سليمان رحمون - إدلب  - جبل الزاوية 
خالد حسين - اللاذقية  - الصليبة
عبد المعين الصوفي - اللاذقية
عبد الكريم حسين عبد الرحمن - دير الزور- حي الصناعة
أحمد محمد خضر - دير الزور - حي الصناعة 
حسين الطاهر - حماة  - كفرزيتا
مصطفى نوري الحجي - حماة  - طيبة الإمام
إبراهيم غالي - حلب  - الأتارب
يوسف أحمد سكران - حلب  - تل رفعت
حسن أبرص "جعدان" - حلب  - حريتان
عارف نبهان - حلب 
أحمد عوض محمد نجلة - حمص  - مهين
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الجمعة (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
أسامة عبد الرحيم خميس الشولي - درعا  - نوى
راكان عطا الفروخ - درعا  - الحارة
عبد الله عطا الفروخ - درعا  - الحارة
محمد عبدلله عطا الفروخ - درعا  - الحارة
عبد الهادي منير الشوا - درعا  - نوى
عماد موسى الأسعد - درعا  - الكتيبة
عبادة عدنان الحراكي - درعا  - المليحة الغربية
حلا شعلان زريقات - درعا  - درعا البلد
ناجية فواز كناكري - درعا  - نوى
رنا هشام الصوعة - درعا  - نوى
وعد أكرم زريقات - درعا  - درعا البلد 
حسن عبد الرحيم بكري - حلب  - الهلك  
أحمد حمصي - حلب  
جاسم أحمد المعي - دير الزور  - القورية
ماجد الملحم - دير الزور 
جليب أبو المنتظر - دير الزور
محمد معاز - ريف دمشق  - دوما 
محمد نايف متو - دمشق  - مخيم اليرموك
ماهر محمد قشوع أبو علي - ريف دمشق 
أحمد مصطفى الخطيب - حمص  - مخيم العائدين
عمر المزروعي - حمص  - الحصوية
محمد عبد المنعم العموري - حماة  - كفرزيتا

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الحكومة السورية المؤقتة
- المرصد السوري لحقوق الإنسان
- سراج برس
- مركز حماة الإعلامي
- حلب نيوز
- الجزيرة نت
- روسيا اليوم
- العربية نت
- القدس العربي
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا