الثلاثاء 16 صفر 1441 هـ الموافق 15 أكتوبر 2019 م
أخبار سوريا - المجاهدون يسيطرون على أجزاء واسعة من مدينة الشيخ مسكين، وحملة لدعم القطاع الطبي في دمشق وريفها بعنوان "بادر لأجلهم"
الجمعة 14 محرّم 1436 هـ الموافق 7 نوفمبر 2014 م
عدد الزيارات : 3842
الفعاليات والاحتجاجات:
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

41 قتيلاً على يد قوات الأسد معظمهم في درعا، والمجاهدون يسيطرون على معظم مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، بالمقابل، الائتلاف يدين المجزرة التي ارتكبتها قوات الأسد في المواصلات بحلب، وبحضور رئيس الحكومة المؤقتة : المنتدى السوري للإدارة العامة يفتتح أعماله في مدينة غازي عنتاب، وفي الوضع الإنساني: حملة لدعم القطاع الطبي في دمشق و ريفها بعنوان "بادر لأجلهم"، من جهتها.. منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية تخطط لتدمير مواقع في سوريا.

الفعاليات والاحتجاجات:

مظاهرات السوريّين تتجدّد ضدّ التدخّل الدوليّ في سوريا:
خرج السوريّون، بعد ظهر اليوم الجمعة، بمظاهرات مندّدة بالتدخّل "الدوليّ- العربيّ" في سوريا، في كلٍّ من حلب وإدلب، وأكّد المتظاهرون وقوفهم إلى جانب جميع الفصائل المقاتلة التي تقاتل الأسد، مؤكدين بأنّ تلك الضربات تخدم نظام الأسد وأعوانه، وتقف عائقًا أمام الثوار في حربهم ضدّه، وكان التحالف "الدوليّ- العربي" استهدف، فجر أمس الخميس، عدّة مواقع منها منازل مدنيّين، إضافة إلى مقرات تابعة لحركة أحرار الشام وجبهة النصرة بريف إدلب؛ ما أسفر عن مجزرة بحقّ أطفال مدينة حارم الحدوديّة.

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
41 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الجمعة 41 شخصاً معظمهم في درعا، ومن بين القتلى 4 نساء وطفلان وشخص واحد تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سوية كالتالي:
في درعا قتل 13 شخصاً، دمشق وريفها 12 شخصاً، حلب 5 أشخاص، حماة 4 أشخاص، حمص 3 أشخاص، إدلب 2، وفي كل من دير الزور والقنيطرة قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في دمشق وريفها، قصفت قوات الأسد بصاروخي أرض-أرض منطقة العالية الواقعة على أطراف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، من جهة أخرى، هزّ انفجار ناجم عن سيارة مفخخة بلدة الطيبة، بالقرب من جامع الطيبة، في الغوطة الغربية بريف دمشق، تزامنًا مع أداء صلاة الجمعة؛ مما أدى إلى وقوع بعض الإصابات بين صفوف المدنيين.
وفي حماة، قصفت قوات الأسد بالبراميل المتفجرة مدينة اللطامنة بريف حماة الشماليّ، وقصف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية مدينة كفر زيتا وقرية الصياد بريف حماة الشمالي. 
أما في حلب، فقد تعرّضت منطقة حندرات والملاح لقصف بالصواريخ، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدات حيان وحريتان وقرية ماير بريف حلب الشمالي، فيما ألقى الطيران الحربيّ قنبلتَيْن فراغيّتَيْن على بلدة حيّان بريف حلب؛ ما أسفر عن تدمير منزلين وإصابة أفراد عائلة كاملة، وكانت قوات الأسد ارتكبت يوم أمس الخميس مجزرة في منطقة المواصلات بحي الشعار بمدينة حلب  إثر قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة منازل المدنيين سقط على إثرها 20 شخصاً من المدنيين.
إلى حمص، حيث قصفت قوات الأسد حي الوعر بصاروخ أرض أرض إضافة لقذائف المدفعية والدبابات، كما شنّ الطيران الحربيّ غارتين جويتين على مدينة الشيخ مسكين، وغارتين أخريين على بلدة إبطع بريف درعا.

عمليات المجاهدين:

الصادق يُحذِّر من الصراع "المنهجي السلطوي" في سوريا:
حذر الشيخ "أبو محمد الصادق"، الشرعي العام لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" من مغبة الأزمة الفكرية التي تعانيها الجماعات الإسلامية في الشام، وأكد ضرورة عدم تحولها إلى "صراع منهجي سلطوي"، يعيقها عن الوصول إلى التمكين، وأكد "الصادق" أنه في قاموس الصراعات الفتاكة تعتبر "المنهجية" أخطرها، ويحرص أعداء الدين على استغلالها وتأجيجها لأنها تحقق أهدافهم دون أية كلفة أو فاتورة تدفع، وذكّر أن للتجربة الجزائرية وأشباهها عبرة يجب التأمل فيها، وكيف تحولت الصراعات المنهجية السلطوية إلى معول هدم للمشروع الإسلامي.
وأضاف الشيخ "الصادق" أن الأزمة تتمثل في خلل في فهم الدين فهمًا شموليًّا صحيحًا وفق هدي النبوة، وخلل في طريقة تطبيقه وممارسته وتتجلى فيما يلي:
أ- التعامل مع المسائل الشرعية بالانفعالات النفسية، والتعامل مع المسلمين بالشبهة والظن، ومخالفة المأمور به في تقديم حسن الظن.
ب- عقد الولاء والبراء على المسائل الاجتهادية المعتبرة التي نص عليها أئمتنا، وتضييق ما وسِعَهم من خلاف، بل وإعمال السيف في بعض صورها.
ج- تصدّر صغار طلبة العلم للفتوى في نوازل لو عُرضت على عمر لجمع لها أهل بدر، وتهميش العلماء العاملين لمجرد أدنى مخالفة.
د- وقوع مصطلح "السياسة الشرعية" و"فقه المرحلة" بين مطرقة الإفراط وسندان التفريط، والخلل في ميزان المصالح والمفاسد والنظر في المقاصد.
هـ- مرض القلب وحب الرئاسة والظهور، الذي ما سلم منه أحد إلا ما رحم ربي، ومصادرة الحق وإلغاء الآخر والاعتداد بالنفس والحزبية العفنة المقيتة.
الجيش الحر في جبل الزاوية يُصدر بيانًا بخصوص الأحداث الأخيرة:
أصدرت مجموعة من قيادات الجيش الحر في منطقة "جبل الزاوية" بريف إدلب بيانًا كذّبت فيه الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام حول خروج كل فصائل الجيش الحر من المنطقة، وسيطرة جبهة النصرة عليها بشكل كامل، مؤكدين أنهم يعملون يدًا بيد لضرب نظام الأسد.
وجاء في البيان تأكيد تلك القيادات أن الأحداث الأخيرة كانت في إطار محاسبة الفساد والمفسدين، وشاركت فيها مجموعات وأفراد من فصائل مختلفة، داعين المقاتلين المتضررين من تلك الأحداث إلى الالتحاق بفصائل الجيش الحر العاملة أو الجبهات الإسلامية، وحذر البيان أن السياسة التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه القضية السورية ستجعله يوماً من الأيام في مواجهة الشعب السوري .
تدمير آليات عسكرية لقوات الأسد في درعا:
سيطر المجاهدون على حاجز الزفة الواقع على طريق نوى ـ الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي وقتل 8 عناصر من قوات الأسد وتدمير عربة عسكرية، وسيطروا على معظم أجزاء الحي الغربي من بلدة الشيخ مسكين، وتمكنوا من السيطرة على تل حمد الاستراتيجي في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الغربي، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد، كما سيطر المجاهدون على طريق إمداد لقوات النظام يمتد من مدينة إزرع إلى مدينة نوى، وسيطروا أيضاً على مفرزة الأمن العسكري والعديد من النقاط العسكرية المهمة.
استهداف عناصر الأسد وتنفيذ حكم إعدام في حلب:
تمكن المجاهدون من قتل وجرح عدد من قوات الأسد في هجومٍ بقذائف الهاون على مواقع ومراكز عسكرية في حي الأعظمية بمدينة حلب، وقتلوا عدداً منهم في اشتباكات معهم بحي الشيخ نجار، واستهدفوا بالصواريخ مواقع لقوات الأسد في منطقة البريج بالقرب من المدينة الصناعية، الأمر الذي أدى إلى مقتل عدد من عناصرها، من جهة أخرى، نفّذت المؤسسة الأمنية في حلب حكم الإعدام على شخص بعد اتهامه بسلب المواطنين أموالهم على حواجز وهمية وترويعهم، بعد صدور قرار من المكتب القضائي في الجبهة الإسلامية بالمدينة.
تفجير عدة ألغام بعناصر الأسد في دمشق وريفها:
أحبط المجاهدون عملية تسلل لقوات الأسد في منطقة الغوطة الشرقية من جهة مخيم الوافدين، وذلك بتفجير عدد من الألغام الأرضية، ما أدى لمقتل عدد كبير من العناصر، وهروب الباقين، وتمكنوا من قتل عدد من قوات الأسد في محيط حي القابون، واستهدفوا تجمعات لقوات الأسد في محيط بلدة حوش الفارة بقذائف الهاون، كما استهدفوا تجمعات قوات الأسد في منطقة تل كردي بالمدفعية.
تدمير دبابة لقوات الأسد في حماة:
سيطر المجاهدون على قرية المباركات الواقعة على طريق السلمية وأسروا عدداً من قوات الأسد، وتمكنوا من تدمير دبابة إثر استهدافها بصاروخ "تاو" على حاجز الشيخ سنديان بسهل الغاب في ريف حماة الغربي.

المعارضة السياسية:

نظام الأسد يرتكب مجزرة في حي الشعار بحلب:
تصريح صحفي سالم المسلط
مرة أخرى يعود المنبع الحقيقي للإرهاب في سورية إلى ارتكاب الجرائم ضد المدنيين، حيث قامت مروحيات نظام الأسد بإلقاء براميل متفجرة على منطقة المواصلات القديمة ضمن حي الشعار في محافظة حلب يوم أمس، ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 مدنياً، وجرح عشرات آخرين، حالة بعضهم خطرة، نقلوا إلى مستشفيات ميدانية قريبة، بحسب مركز حلب الإعلامي.
إننا وإذ ندين هذه الجريمة بالذات، فإننا نستنكر الصمت الدولي على الجرائم اليومية المستمرة بحق السوريين بأشد العبارات، ونحذر بأن نظام الأسد سيستمر باستغلال حملة التحالف الدولي، من أجل تمرير مثل هذه الجرائم والتصعيد فيها بهدف نشر الفوضى وكسر إرادة الثوار، إنني أذكر من جديد، بأن تسليح الجيش السوري الحر بالتزامن مع توجيه الضربات العسكرية لمراكز النظام وتنظيم الدولة على حد سواء؛ هو الخيار الكفيل بوقف معاناة المدنيين وتجفيف المنبع الذي يستمر في إنتاج الإرهاب.
وزيرة الثقافة تدعو إلى تحييد الأطفال عن النزاعات وحمايتهم:
دانت وزيرة الثقافة وشؤون الأسرة في الحكومة السورية المؤقتة تغريد الحجلي المجزرة التي ارتكبتها قوات الأسد في حي القابون الدمشقي وراح ضحيتها نحو 17 طفلاً جراء استهداف مدرستهم بقذائف الهاون، واستنكرت الوزيرة الحجلي الصمت الدولي على الجرائم التي يرتكبها الأسد بحق أبناء الشعب السوري لاسيما الأطفال منهم، داعية في الوقت نفسه إلى تحييد الأطفال عن النزاعات وحمايتهم.
مستمرون في توزيع المساعدات على لاجئي عين العرب - كوباني:
أكدت هيفارون شريف عضو الائتلاف الوطني السوري أن خلية الأزمة التي تشكلت لمتابعة لاجئي كوباني وتقديم المساعدة لهم لا زالت مستمرة في عملها بتقديم المساعدات والسلات الغذائية لهم، وهي الآن بصدد توزيع مواد غذائية تبلغ كميتها 120 طناً ما يعادل 3000 سلة من المواد الغذائية، وستوزع على مناطق عنتاب وسروج وأورفة، وهناك مناطق أخرى كمرسين وترسوز يتم العمل على توفير المساعدات لها حسب القدرات المتوفرة، يذكر أن الائتلاف الوطني السوري كان قدر رصد مبلغ مئتي ألف دولار لمساعدة اللاجئين الذين نزحوا من مدينة كوباني، حيث وصل وفد الائتلاف الوطني السوري في وقت سابق إلى مدينة "سروج" التركية المحاذية لمدينة عين العرب "كوباني" السورية، وذلك بهدف تفقد أحوال لاجئي المدينة هناك وتفقد أحوالهم ودعمهم بمبلغ 200 ألف دولار، وقد أوضح عضو الوفد كومان حسين للمكتب الإعلامي أن لجان توزيع المساعدات شُكّلت من أعضاء الوفد والحكومة السوريّة المؤقتة والمجلس الوطني الكردي، ومن الشخصيّات المستقلـّة؛ حتى يتمّ التوزيع بشكل منظّم وعادل.
بيان لوزارة الصحة بخصوص الإشاعات والبيانات الكاذبة:
أعلنت وزارة الصحة اليوم أن صفحات التواصل الاجتماعي تناقلت بياناً مكذوباً على لسان وزير الصحة بخصوص اللقاحات والأمصال الطبية وغيرها من الموضوعات الصحية تخص المواطن السوري في المناطق المحررة، وقال المكتب الصحفي في بيان له اليوم إن وزارة الصحة تكذب مثل تلك الإشاعات والبيانات وتستهجن محتواها كما أنها تبعث برسالة تطمين إلى الشعب السوري وتحثه على عدم تصديق مثل تلك البيانات وعدم الخوف من اللقاحات والأدوية والمستهلكات الطبية المقدمة من المنظمات الطبية والأممية ذات المصداقية الطبية العالية.
كما تنوه وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة بأنها غير معنية وأنها غير مسؤولة عن أي بيان يصدر باسمها أو باسم السيد الوزير دون أن يكون ممهوراً بالخاتم الرسمي للوزارة ومرفقاً بالتوقيع.
وزير التربية يتفقد مدارس السوريين في عينتاب:
تفقد وزير التربية والتعليم محي الدين بنانة سير العملية التعليمية في عدد من المدارس السورية بمدينة عينتاب ، واطلع الوزير بنانة على أوضاع الطلاب في كل من مدرسة منبر الشام ومدرسة أجيال ومدرسة عائدون ،واطلع على سير العملية التعليمية في هذه المدارس، وقال المكتب الصحفي لوزارة التربية إن الوزير بنانه شكر نيابة عن أهالي التلاميذ  الحكومة التركية على ما تقدمه في المجال التعليمي للتلاميذ السوريين.
بحضور رئيس الحكومة : المنتدى السوري للإدارة العامة يفتتح أعماله:
بدأ في مقر الحكومة السورية المؤقتة في غازي عنتاب الاجتماع التحضيري الأول للمنتدى السوري للإدارة العامة بحضور رئيس الحكومة السورية المؤقتة الدكتور أحمد طعمة وعدد من مدراء الأقسام والمديريات ومعاوني الوزراء في الحكومة، وناقش المجتمعون إلى وقت متأخر أمس عدداً من محاور عمل المنتدى وتأسيسه, وطرح مدراء المديريات المركزية والأقسام رؤاهم في أهمية دور المنتدى في الارتقاء بجوانب الأداء الإداري في كل وحدات الجهاز الإداري للحكومة, وشدّد الدكتور طُعمة على تكريس مكانة المنتدى كجهة مرجعية في كل ما يتعلق بالإدارة العامة ودوره في تأصيل منهج الإدارة العلمية في مواجهة الممارسات الإدارية غير المنهجية عبر توحيد جهود أصحاب الكفاءة و الاختصاص .

نظام أسد:

المعلم: روسيا ستزودنا بأسلحة نوعية:
أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن دمشق طلبت من موسكو تزويدها بأسلحة نوعية بينها صواريخ أرض/جو "إس300" لمواجهة ضربات جوية أميركية محتملة, وأكد أن بلاده تحصل على دعم عسكري من إيران، وقال المعلم "إن بلاده طلبت من روسيا تزويدها بأسلحة نوعية تشمل صواريخ "إس 300" المضادة للطائرات.
وأضاف أن حكومة بلاده طلبت من الروس "استغلال الوقت" وتزويدها بتلك الأسلحة النوعية لعدم ثقتها بوعد الولايات المتحدة لها بأن الغارات التي تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل سورية معارضة مثل جبهة النصرة وحركة أحرار الشام لن تشمل الجيش السوري، ووفقاً للمعلم, فإن الإدارة الأميركية كانت أبلغت الحكومة السورية من خلال السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري, وكذلك من خلال الحكومتين الروسية والعراقية أثناء تشكيل التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بأنها لن تستهدف القوات النظامية السورية.

الوضع الإنساني:

"بادر لأجلهم" حملة لدعم القطاع الطبي في دمشق و ريفها:
لجأ المكتب الطبي الموحد في دمشق والقلمون، للبحث عن حلول تكون بديلة عن العجز المادي الذي يعاني منه القطاع الطبي والصحي، في ظل القصف اليومي والمعاناة الكبيرة للمصابين وللكادر الطبي على حد سواء، فخرج أعضاؤه بحملة "بادر لأجلهم" لتسليط الضوء على الواقع الطبي، وجمع التبرعات لتشغيل المراكز الطبية التي تكاد  تتوقف عن العمل.
وستبدأ الحملة في 9 تشرين الأول الجاري، وتستمر لشهرين، وتعتمد هاشتاغ عربي وإنكليزي #‏بادر_ لأجلهم #‎moveforthem، ويقول منسق الحملة أبو بكر الشامي "تتضمن الحملة منشورات وبوسترات بـ 5 لغات غير العربية، وستطبع منشورات خاصة بها في ماليزيا وفرنسا والنمسا وتركيا، ويشارك فيها 7 منظمات، بتنفيذ من المكتب الطبي الموحد في دمشق والقلمون الذي يرأسه الدكتور أبو الوفا".
الحملة نتاج عمل شهر كامل من قبل فريق يضم حوالي 50 متطوعًا، من رسامين ومترجمين ومصممين، لينضم لها لاحقًا منظمات وجهات أخرى، وتهدف إلى تحفيز المنظمات على العمل في المجال الطبي إلى جانب الملف الإغاثي، وتفعيل مبدأ مشاركة الجهات والمؤسسات المدنية في أي حملة خلال المستقبل القريب، بحسب أبي بكر.
يشار إلى أن أحياء جوبر والقابون، إضافة إلى مناطق عدة في الغوطة الشرقية وريف دمشق، شهدت خلال الأشهر القليلة الماضية تصعيدًا عسكريًا كبيرًا من قبل قوات الأسد، ما سبب سقوط مئات الشهداء والجرحى، في ظل غياب كافة المقومات الأساسية والضرورية لمواجهة هذه المجازر.
تقرير أممي: 55% من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون بمساكن متدنية:
أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الخميس، أن 55% من النازحين السوريين المقيمين في لبنان يعيشون في مساكن متدنية المستوى، وقالت المفوضية، في تقرير لها بعنوان "الظروف المعيشية للنازحين السوريين": إن "أبرز التحديات التي تواجه عمل المفوضية في لبنان هي النقص في التمويل".
وأضاف أنه في ظل مستويات التمويل الحالية، فإن هذا النقص يعني عدم التمكن من مساعدة حوالي 60% من السكان المستهدفين الذين يعيشون في مساكن متدنية المستوى، وبالتالي فإن العديد من النازحين يعيشون في البرد وظروف مناخية قاسية، وخلص التقرير الأممي، إلى أن عمليات تسليم المساعدات قد توقفت في بعض الأحيان، جراء تصاعد التوتر أو وقوع حوادث أمنية أو بسبب صعوبة الظروف المناخية.

المواقف والتحركات الدولية:

منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية تخطط لتدمير مواقع في سوريا:
أعلن رئيس مجلس الأمن الدولي الأسترالي غاري كوينلان أن منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية أطلعت المجلس على آخر المستجدات في ما يتعلق بتدمير ترسانة بشار الأسد الكيميائية، وأكد أن المنظمة لديها خطة لإزالة مسببات القلق لمن يخشى استمرار وجود أسلحة كيميائية وغازات يمكن استخدامها في الحرب الدائرة في سوريا.
ويبدو بيان كوينلان كرد على بيان أطلقه ائتلاف القوى المعارضة السورية ندد بالصمت الدولي حول استمرار النظام السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية في هجماته، وأوضح كوينلان للصحافيين أن "منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية نجحت حتى الآن في إتلاف 98 في المئة من الترسانة الكيميائية التي اعترف الأسد بوجودها والتي يبلغ حجمها أكثر من 1300 طن، لكن اتضح الآن وجود مواقع أخرى، ولهذا الغرض يوجد فريق من المنظمة الآن في دمشق لوضع خطة لكيفية إتلاف هذه المواقع التي لم يعلن النظام عن وجودها، وبالطبع هذا يحتاج لوقت نظراً للوضع الأمني السيئ في سوريا وللتعاون البطيء من قبل الحكومة السورية".

آراء المفكرين والصحف:

رسالة اليوم: الرد على تغول طهران:

د. برهان غليون
أظهرت الأشهر الماضية أن اهتمام العالم بالقضية السورية بدأ يتراجع، وأن التركيز على داعش وانتصاراتها وهزائمها صار اليوم أكثر حضوراً في الإعلام والسياسة الدوليين من حرب الإبادة الجماعية التي يخوضها نظام فقد هويته وتحول إلى واجهة لحرب استعمارية إيرانية، ولا شك أن لنا نحن السوريين، وللمعارضة السياسية والمسلحة بشكل خاص، نصيب كبير من المسؤولية في الوصول بقضيتنا إلى هذا الوضع.
من الضروري أن يركز جميع السياسيين والناطقين الإعلاميين السوريين في لقاءاتهم ومداخلاتهم على رسالتين رئيسيتين.
الأولى في اتجاه الرأي العام العالمي وقوات التحالف الدولي، ومضمونها أن على المجتمع الدولي أن يدرك أن سياسة الفصل بين التصدي لداعش وإيجاد حل للقضية السورية، أي وضع حد لحرب الإبادة في سورية، في غوطة دمشق وحلب وريف حمص وحماة وغيرها من المناطق قد باءت بالفشل، وأن داعش زاد قوة بسبب هذه السياسة بدل أن يضعف، وأنه لا أمل في تضييق الخناق على داعش من دون التصدي للسياسة الايرانية الأسدية التي أطلقت العنان له، ولا تزال المبرر الرئيسي في نظر الرأي العام لوجوده وتقدمه. وأي محاولة للتفاهم مع طهران أو لغض النظر عن أعمال الأسد بهدف كسبهما لصف الحرب على داعش على حساب دعم القضية السورية ستكون نتيجتها وضع الماء في طاحونة داعش ومساعدتها على البقاء والتمدد وجذب المزيد من الأفراد.
والرسالة الثانية موجهة إلى الدول العربية التي تعلن تأييدها لقضية السوريين في الخلاص من نظام القتل والدمار والإبادة بالبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والأسلحة الكيماوية ومفادها أنه من الجنون والعبث أن تستمر المناحرات والاختلافات في ما بينها وبين تركيا، في الوقت الذي تتعرض فيه المنطقة، من العراق وسورية إلى اليمن، إلى أكبر حملة، أو كما يقول الكثيرون، مؤامرة إيرانية معززة بعشرات الميليشيات الطائفية الأجنبية الأفغانية والآسيوية، التي لا تخفي كما حصل في دمشق في عاشوراء رغبتها في وضع يدها على المقدسات الإسلامية، وفي مواكبتها وإلى جانبها وصفها ميليشيا داعش التي تعمل على هامش الأزمة التي تثيرها الطائفية الخامنئية وتتغذى منها.

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الخميس (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
علي حاج علي - حلب  - تل رفعت
دانيا علي حاج علي - حلب  - تل رفعت
حيدر محمد عارف - حلب  - الشعار
علي عاصي - حلب  - المواصلات الجديدة
حسين يوسف كردي - حلب  - المواصلات الجديدة
حسن محمد علي - حلب  - المواصلات الجديدة
محمود سعودي - حلب  - المواصلات الجديدة
منى معاز - حلب  - المواصلات الجديدة
بدر لبابيدي - حلب  - المواصلات الجديدة
نور محمد علي - حلب  - المواصلات الجديدة
محمد خليل - حلب  - المواصلات الجديدة
يوسف ياسين أبو عيشة - ريف دمشق  - دوما
نعيم الحموي - ريف دمشق  - المليحة
محمد حمو - ريف دمشق  - دوما
تركي سرحان - ريف دمشق  - دوما  
خلدون سعدة - ريف دمشق  - خان الشيح: دير الخبية
راتب رجب الدالاتي - ريف دمشق  - دوما
محمد علاء خبية - ريف دمشق  - دوما
محمود حمزة - حمص  - القصير
رامي عبد السلام عز الدين - درعا  - مخيم النازحين
ياسين توفيق مشارقة - حمص  - الوعر
عبد القادر حلواني - حمص  - الوعر
نورا عموري رمضان - إدلب  - خان شيخون
علي محمد صالح القطيني - إدلب  - خان شيخون
نجوى علي علوان - إدلب  - خان شيخون
خليل عبد الغني الحريري - درعا  - ابطع
فؤاد خليل أبو حلاوة - درعا  - ابطع
ياسين سعيد الحريري - درعا  - ابطع
سلطان عبد الغني النصيرات - درعا  - ابطع
علي حسن الغزاوي - درعا  - علما
عادل عدنان المصطفى - درعا  - الشيخ مسكين
موسى منير الديري - درعا  - الشيخ مسكين
إنصاف علي شحادة - درعا  - الغارية الغربية
محمد جمال عبد الله الجاموس - درعا  - داعل
عمار محمد إسماعيل الحريري - درعا  - داعل
معاذ البرماوي - درعا  - مخيم النازحين
صبحي فواز الزايد - درعا  - الحراك
عبد الله محمد الظاهر - درعا  - بصرى الشام
خالد الصبح - درعا  - سمج
هايل السلمان - درعا  - سمج
عدي الرشيد - درعا  - سمج   
مأمون حسن - حماة  - قرية الحويز
أحمد مصطفى الطمير - حماة  - حي الأربعين
علي عايش يوسف - دير الزور  - محيميدة
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الجمعة (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
ﻳﻮﺳﻒ ﻟﻮﺭﻧﺲ ﺍﻟﻘﺮﻓﺎﻥ - درعا  - عدوان
صقر فايز الملحي - درعا  - طفس
عبد الله محمد السعدي - درعا  - داعل
محمد عدنان زين العابدين - درعا  - تسيل
خالد ذياب الحيشي الحريري - درعا  - بصر الحرير
محمود جهاد الشعباني - درعا 
عايد جودة الشريف - درعا  - نصيب
محمد الأحمد الساعدي - درعا 
سعيد محمود الكناكري - درعا  - داعل
عدي - درعا  - وادي اليرموك
عبد الله جمعة عطية العوض - درعا  - الشيخ مسكين
جمال الفنيش - درعا  - الشيخ مسكين
يحيى حلوة - ريف دمشق  - مرج السلطان
محمد برهوق - ريف دمشق  - دير سلمان
ولاء برهوق - ريف دمشق  - دير سلمان
هبة حلوة - ريف دمشق  - مرج السلطان
زياد سريول - ريف دمشق  - دوما
إسماعيل فواز - ريف دمشق  - دوما
أحمد تيسير اللحام - ريف دمشق  - سقبا
مراد سطاطس - ريف دمشق  - مرج السلطان
آلاء عبد الرحيم - ريف دمشق  - مرج السلطان
علي بركات - ريف دمشق  - دير سلمان
أم حسين شحادة - ريف دمشق  - البلالية
سامر بيسوني - ريف دمشق  - حران العواميد
سامر سكروجة - ريف دمشق  - المعضمية
زياد اللحام - ريف دمشق  - التل
خالد الخلف - دير الزور  - قرية التبني
جمعة محمد المحمود-  دير الزور 
عبدالله الحمادة - دير الزور  
ماهز فايز هرموش - حمص  - الحولة
أحمد الهواري - حماة - طيبة الإمام
قحطان رياض العليوي - حماة  - اللطامنة 
محمد إبراهيم سعدون - الحسكة  - القامشلي
سمر طه محمد خضر - الحسكة
محمد عبد المهيمن عبد الجواد - إدلب  - معرة النعمان 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- سوريا برس
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الحكومة السورية المؤقتة
- المرصد السوري لحقوق الإنسان
- الدرر الشامية
- حلب نيوز
- الجزيرة نت
- وكالة الأناضول
- السبيل
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا