الثلاثاء 16 صفر 1441 هـ الموافق 15 أكتوبر 2019 م
أخبار سوريا - تدمير 11 آلية عسكرية لقوات الأسد، والقائد العسكري للجبهة الإسلامية: المصالحات الأخيرة بريف دمشق ليست هدنة بل "استسلام مذلة"
الأحد 25 ذو الحجة 1435 هـ الموافق 19 أكتوبر 2014 م
عدد الزيارات : 3418
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

49 قتيلاً على يد قوات النظام معظمهم في حلب ودرعا، والمجاهدون يكبدون النظام خسائر كبيرة ويدمرون 11 آلية عسكرية، بالمقابل، القائد العسكري للجبهة الإسلامية: المصالحات الأخيرة بريف دمشق ليست هدنة بل "استسلام مذلة"، من جهته..الائتلاف يصدر بياناً يوضح فيه موقفه من التحالف الدولي ضد الإرهاب، وفي خطوة توضح ارتباك نظام الأسد.. وزارة الدفاع تمنع هجرة الشباب السوري، وفي الشأن الإنساني: انطلاق الحملة الوطنية التاسعة ضد شلل الأطفال في سوريا، وأوباما" و"أردوغان" يبحثان الوضع في "كوباني" السورية.

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
49 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الأحد 49 شخصاً معظمهم في حلب ودرعا ومن بين القتلى 6 أشخاص تحت التعذيب وطفلان وامرأة.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 17 شخصاً،درعا 9 أشخاص، دمشق وريفها 9 أشخاص، إدلب 6 أشخاص، دير الزور 3 أشخاص، حمص 3 أشخاص.
مناطق القصف:
في دمشق، قصفت قوات الأسد حي جوبر بـ 6 صواريخ أرض – أرض؛ ما أدى إلى دمار في المنازل، كما قصفت بلدة زملكا وأطراف المتحلق الجنوبي شرقي العاصمة بصواريخ أرض أرض، في حين انفجرت سيارة مفخخة على أطراف مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق دون وقوع إصابات. وفي حلب، سقطت عدة قذائف هاون على حي الخالدية تسببت بجرح عدد من المدنيين، في حين أغار الطيران الحربي الأسد بالصواريخ والرشاشات الثقيلة على مدن حريتان وعندان وكفر حمرة في ريف حلب الشمالي، وألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على بلدة بنان الحص بريف حلب. أما في درعا، فقد ألقى الطيران المروحي ثلاثة براميل متفجّرة على بلدة الطيبة بريف درعا. في حين جددت قوات الأسد، قصفها على حي الوعر ومدن الرستن وتلبيسة والحولة بقذائف الدبابات والهاون.
حملة اعتقالات في صفوف المدنيين بدرعا وحماة:
اعتقلت قوات الأسد عدداً من المدنيين في حي المطار بدرعا المحطة، كما اعتقلت عشرات المدنيين في أحياء مدينة حماة.

عمليات المجاهدين:

المصالحات الأخيرة بريف دمشق ليست هدنة بل "استسلام مذلة":
أكد القائد العسكري للجبهة الإسلامية، وقائد جيش الإسلام، زهران علوش، أن المصالحات التي تمت سابقًا في عدة مناطق بريف دمشق ليست هدنة، إنما اتفاقيات استسلام مُذلة، ولا يمكن القبول بها إطلاقًا، وأوضح "علوش" في تصريح نشره الناطق باسم جيش الإسلام عبد الرحمن الشامي، أنه كلما حصل بعض التراجع في الجبهات، يقوم النظام بتحريك عملائه في الغوطة لتخذيل الناس وتوهين معنوياتهم ودفعهم إلى الاستسلام، وأشار "علوش" إلى أن وضع الجبهات في الغوطة جيد، وليس كما يُروَّج من إشاعات، وإن ما حصل هو إعادة تجميع للقوات في مناطق يمكن الدفاع عنها.
تدمير 5 آليات عسكرية لقوات الأسد في درعا:
دمر المجاهدون مدفع 23 لقوات الأسد شرق معبر نصيب الحدوديّ مع الجانب الأردنيّ بريف درعا، عقب استهدافه بصاروخ موجّه، ضِمْن معركة "أهل العزم"، كما تمكنوا من تفجير عربة BMP لقوّات الأسد في بلدة أم المياذن بريف درعا، بعد استهدافها بصاروخ موجّه مضادّ للدروع؛ ما أسفر عن مقتل مَن فيها من الجنود، من جهة أخرى، تواصلت المعارك بين المجاهدين وقوات الأسد على الأوتستراد الدولي قرب معبر نصيب الحدودي مع الأردن في ريف درعا الجنوبي، أسفرت عن مقتل 6 عناصر من قوات الأسد، إضافة إلى تدمير دبابتين وآلية عسكرية.
قذائف المجاهدين تحرق قوات الأسد في دمشق وريفها:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم في بلدة زملكا، حيث اندلعت اشتباكات بالقرب من جسر زملكا، ما أسفر عن مقتل 4 عناصر من قوات الأسد، وتصدوا لمحاولة قوات الأسد استعادة النقاط التي خسرتها مؤخرًا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وقُتل عدد من الجنود، كما استهدفوا تجمّعات قوات الأسد في حيّ جوبر الدمشقيّ بمدافع الهاون والرشاشات، وقتلوا عدداً من عناصر قوات النظام ومليشيا حزب الله اللبناني، إثر كمين نصبوه لهم في منطقة جرود رأس المعرة.
محاصرة مجموعة من قوات الأسد وتدمير آليات عسكرية لهم في حلب:
حاصر المجاهدون مجموعة من قوات الأسد في قرية حندرات ذات الأهمية الاستراتيجية، التي تشرف على الطرق الرابطة بين مدينة حلب وريفها، ودمروا سيارة محملة بالذخيرة تابعة لقوات الأسد إثر استهدافها على أوتوستراد حلب الرئيسي من جهة حي العامرية بحلب، واندلعت اشتباكات بين المجاهدين وقوات الأسد في حيي سليمان الحلبي والراموسة بحلب، ما أسفر عن تدمير عربة عسكرية ومقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد، وفي حي بستان الباشا تمكن المجاهدون من تدمير عربة "BMP" لقوات الأسد ومقتل عنصر من طاقمها بقذيفة من مدفع "جهنم".
تدمير سيارتين واغتنام دبابة في حماة:
اغتنم المجاهدون دبابة أثناء  تصديهم لمحاولة تقدم قوات الأسد إلى كتيبة الدبابات في مدينة مورك بـ ريف_حماة، كما دمروا سيّارتين لقوّات الأسد على الطريق الواصل بين حاجزَيِ العبود ولحايا بريف حماة الشماليّ، ما أسفر عن مقتل مَن فيهما من الجنود والشبيحة.
استهداف قوات الأسد في اللاذقية:
أحبط المجاهدون محاولة قوات الأسد اقتحام المناطق المحررة في ريف اللاذقية بأسلحة كاتمة للصوت من محور مرج شيلي وكبدوهم خسائر فادحة، وفتحوا نيران رشاشاتهم الثقيلة على أماكن تمركز قوات النظام في مناطق أستربة ورويسة البطش وعرامو في ريف اللاذقية، بالتزامن مع إطلاق عدة قذائف على هذه المناطق.

المعارضة السياسية:

موقف الائتلاف من التحالف الدولي ضد الإرهاب:
بيان صحفي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.
عقب صدور قرار مجلس الأمن رقم 2170 بتاريخ 15 آب 2014، تشكل تحالف دولي لمحاربة التنظيمات الإرهابية في العراق وسورية.
إن هذا القرار لا يتعارض مع موقف الائتلاف من الإرهاب، بدليل أن الجيش السوري الحر بدأ الحرب على تنظيم داعش منذ بداية سنة 2014، وطرده من معظم المحافظات السورية، لأن الشعب السوري الذي خرج ليسقط النظام الاستبدادي الأسدي لا ولن يقبل بأن تفرض عليه أي جهة أجندتها الخاصة بقوة السلاح، وتحت أي ذريعة أو غطاء.
هذا من حيث المبدأ، ولكن موقف الائتلاف من التحالف الدولي يرتبط بمحددات وطنية مهمة، يأتي في طليعتها ألا يكتفي التحالف بمحاربة التنظيمات الإرهابية، وإنما يعمل على التخلص من المسبب الأساسي للإرهاب، وهو النظام الديكتاتوري الذي يمارس إرهاب الدولة على الشعب السوري، ويرعى التنظيمات الإرهابية، ويتعامل معها في السر والعلن.
ويرى الائتلاف أن أي عمل عسكري من هذا النوع، لا يمكن أن يحقق أهدافه المنشودة إلا إذا تزامن مع حل سياسي شامل، يحقق تطلعات الشعب السوري، ويؤمن الاستقرار في سورية والعراق والمنطقة بأسرها.
ويرى أيضاً، أن مشاركتنا في العمليات العسكرية التي تقتضيها محاربة داعش وملء الفراغ الذي ينجم عن انسحابه من المناطق السورية التي يحتلها؛ مرهونة بتأمين الدعم والتسليح والتدريب للجيش السوري الحر، وكذلك تأمين الغطاء الجوي الذي يحمي قواته أثناء تحركها.
كما يجب إقامة مناطق آمنة وعازلة تستوعب الأعداد الكبيرة المتزايدة من اللاجئين السوريين، وتتيح انتقال الائتلاف الوطني والحكومة المؤقتة إلى الأراضي السورية، مما يسمح بإدارة شؤون المواطنين وفق رؤية الشعب السوري الثائر للمستقبل.
الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين، عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.
ورشة العمل الإعلامي توصي بتأسيس هيئة مستقلة للإعلام الوطني:
أوصى الخبراء الإعلاميون بعد اجتماعهم من أجل تحديد الخطوط العريضة القادرة على إعادة تأهيل الإعلام الوطني بـ" تأسيس هيئة مستقلّة للإعلام الوطني، إضافة لقناة تلفزيونية وأخرى إذاعية وصحيفة دورية تهدف للتواصل مع المواطن السوري والعربي والرأي العام العالمي"، ولم يهمل الخبراء وضع رؤى وإجراءات إسعافية من شأنها معالجة واقع الإعلام السوري عن طريق تحديد المشاكل التي تواجه الخطاب الإعلامي السوري واقتراح حلول قادرة على الحدّ من وجودها أو استمرارها، وفي ختام ورشة العمل التي استمرت ثلاثة أيام أكد خالد الصالح رئيس المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني على ضرورة" تحويل المقترحات والنصائح الإعلامية المقدمة لإعلام الثورة من حيز الورق إلى حيز التنفيذ وبالسرعة القصوى لأنّ واقع المواطن السوري لم يعد قابلاً للانتظار".
سأسعى لتشكيل الحكومة خلال شهر:
أكد أحمد طعمة الرئيس المكلف للحكومة المؤقتة أنه "منذ لحظة إعادة تكليفي، باشرت اتصالاتي مع المعنيين لتشكيل الحكومة"، وأضاف: "أعطاني الائتلاف مهلة شهر، وسأسعى لإنجازها في هذه المهلة، لكنني بالتأكيد سوف أقدم التشكيلة في أول اجتماع يعقده الائتلاف لنيل الثقة"، وأضاف طعمة: "ستبقى الحكومة صغيرة، رشيقة، وهي أقرب إلى حكومة في حالة حرب، طالما استمر الوضع الذي نعيشه".

نظام أسد:

وزارة دفاع الأسد تمنع هجرة الشباب السوري:
أصدرت إدارة التعبئة العامة التابعة لوزارة الدفاع الأسدية قرارًا بالتنسيق مع إدارة الهجرة والجوازات بمنع شريحة واسعة من الشباب السوري من مغادرة البلاد، واقتياده مباشرة للخدمة الإلزامية، وأفادت مصادر مطلعة أن قرار المنع سيطال الشبان الذين تتراوح مواليدهم بين 1985 ميلادي وعام 1991 ميلادي، مما يعني أن هذا القرار سيشمل مئات الآلاف من الشبان، يذكر أن تقارير عديدة تحدثت عن ارتفاع نسبة امتناع الشباب السوري بمختلف الطوائف عن الالتحاق بجيش الأسد إلى أعلى مستوياتها منذ ثلاثة أعوام.
مخابرات "الأسد" تغتال مديرة مدرسة حي عكرمة:
عثر أهالي "حي عكرمة" -الذي تقطنه الطائفة العلوية- في مدينة حمص، اليوم الأحد، على جثة مديرة مدرسة الحي "ليان عباس"، في سيارتها مفارقة للحياة، وفي رأسها عدة طلقات نارية، وتحدثت الروايات داخل الحي أن عملية الاغتيال هذه نفذتها جهات مخابراتية لطمس معالم التفجير الذي حصل قبل أسابيع أمام المدرسة وراح ضحيته عشرات الأطفال، والذي سبب غضبًا عارمًا لدى الأهالي تحول إلى مظاهرات طالبت بإقالة المحافظ، يذكر أن أهالي الضحايا اتهموا المديرة المقتولة بمعرفتها مسبقًا بالتفجير، وأنها أعلمت أبناء بعض الضباط والمسؤولين بعدم الحضور والغياب عن المدرسة يومها.

الوضع الإنساني:

إطلاق الحملة الوطنية ضد شلل الأطفال في سوريا:
أطلقت منظمتا "الصحة العالمية" و"الأمم المتحدة للطفولة" (يونيسيف)، اليوم الأحد، الحملة الوطنية التاسعة ضد شلل الأطفال في سوريا دون الخمس سنوات، وتهدف الحملة، إلى تطعيم أكبر عدد من الأطفال في مختلف المحافظات السورية، لتحصينهم ضد فيروس "شلل الأطفال"، وتستمر الحملة حتى 23 من الشهر الجاري من خلال المراكز الصحية والفرق الجوالة ومراكز الإقامة المؤقتة في جميع المحافظات.
أهالي حي الوعر يعيشون ظروفاً قاسية:
يعاني حي الوعر من ظروف معيشية قاسية، تتمثل في نقص المواد الغذائية، بالإضافة إلى نقص شديد في الكوادر والمواد الطبية، الأمر الذي تسبب بوفاة عدد من سكان الحي رغم أن إصاباتهم كانت خفيفة، يشار إلى أن المشافي الميدانية في حي الوعر لا تلبي احتياجات المصابين بسبب قلة الكوادر الطبية، في حين تسيطر قوات الأسد على مشفى الوعر المجهز بكافة اللوازم الطبية وتتخذه مقراً لها.
الأمطار تعمق مأساة 830 عائلة نازحة في ريف الحسكة:
أكد مصدر محلي لـ"زمان الوصل" أن آلاف النازحين في محيط "جزعة" و"اليعربية"، و"تل حميس" في ريف الحسكة الشرقي، يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة زادها اجتياح العواصف الرعدية الماطرة والفيضانات للمنطقة، في ظل افتقادهم الدعم الإغاثي بالحدود الدنيا، وقال أحد وجهاء قبيلة "شمر" العربية" إن أمطاراً غزيرة هطلت على المنطقة التي تؤوي أكثر من 830 عائلة ببيوت شعر تقليدية نصبت في قرى يسكنها أقرباؤهم، بعد أن هجرت قسراً من قرى باتت مسرحاً للمعارك بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وبين "الآبوجية" (حزب الاتحاد الديمقراطي، وحزب العمال الكردستاني)، ما أدى إلى أزمة إنسانية كبيرة، مضافة إلى الأزمات التي يعانونها، ولفت إلى أن الأمطار اقتلعت بيوت الشعر في المخيم الذي يؤويهم، مشيراً إلى عدم وجود الغذاء اللازم للاجئي هذه المخيمات.
الإغاثة التركية": ساعدنا 3 ملايين طفل سوري:
قدمت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، المساعدات لأكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري، حيث تشكّل الهيئة، مظلة تؤوي تحتها ملايين السوريين، من خلال الأعمال الخيرية التي تقدمها إلى اللاجئين في تركيا، والداخل السوري، وقال بوراك كاراجا أوغلو، المتحدث الإعلامي للهيئة في ولاية هاتاي جنوبي تركيا: "أقمنا عدة مشاريع من أجل مد يد العون للأطفال السوريين من الناحية التعليمية، والإغاثية، والنفسية، وإيواء الأطفال الأيتام، حيث بلغ عدد الأطفال الذين وصلنا إليهم في تركيا، والداخل السوري ثلاثة ملايين طفل"، وأضاف: إن الهيئة أشرفت على حملة هدفها مساعدة الأيتام السوريين، واستطاعت من خلالها، الوصول إلى حوالي (100) ألف يتيم في الداخل السوري، تقدم لهم الغذاء، واللباس، والمساعدات العينية، والمأوى وغير ذلك، بالإضافة لمساعدة الأطفال السوريين في تركيا.

المواقف والتحركات الدولية:

أوباما" و"أردوغان" يبحثان الوضع في "كوباني" السورية:
بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما، اليوم الأحد، هاتفيًّا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، تعزيز مكافحة تنظيم "دولة العراق والشام"، رغم تحفظ أنقرة حيال دعم التحالف الدولي عسكريًّا، وقالت الرئاسة الأميركية، في بيان نقلته "وكالة الأنباء الفرنسية": إن الرئيسين تحدثا مساء السبت وبحثا وضع سوريا، لاسيما الوضع في "كوباني"، والإجراءات التي يمكن اتخاذها لوقف تقدم تنظيم "الدولة"، وأضاف أن "أوباما" و"أردوغان" دَعَوَا إلى مواصلة العمل بشكل وثيق لتعزيز التعاون ضد تنظيم "الدولة"، لافتًا إلى أن الرئيس الأميركي شكر تركيا على استقبالها أكثر من مليون لاجئ بينهم الآلاف من "كوباني"، المدينة الكردية السورية على الحدود مع تركيا، التي يحاول التنظيم السيطرة عليها.
دول أوروبية توافق على مساعدة لبنان بشأن النازحين السوريين:
كشفت ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻭﺯﺍﺭﻳﺔ لبنانية استقبال لبنان طلبًا رسميًّا من ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻷ‌ﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ "ﺗﺨﻔﻴﻒ ﻋﺐﺀ ﺍﻟﻨﺎﺯﺣﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ عن بلاد الأرز"، وقالت صحيفة الوطن السعودية: إن ذلك جاء ﻋﺒﺮ تجاوب البلدان الأوروبية مع ﺍﻟﻄﻠﺐ السابق الذي تقدمت به لبنان ﺇﻟﻰ ﺩﻭﻝ ﺍﻻ‌ﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷ‌ﻭﺭﻭﺑﻲ ﺑﺎﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺃﻋﺪﺍﺩ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﺋﻼ‌ﺕ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، وأشارت المصادر أن لبنان تعلل بأنه ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺑﺎﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻪ ﺗﺤﻤُّﻞ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺍﻟﻨﺰﻭﺡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﻬﺪﺩ ﺃﻣﻨﻪ ﻭﺑﻨﻴﺘﻪ ﺍﻻ‌ﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻻ‌ﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ، ونوّهت ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻟﻦ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺃﻱ ﻧﺎﺯﺡ ﺳﻮﺭﻱ ﺟﺪﻳﺪ ﺇﻻ‌ ﻓﻲ ﺣﺎﻻ‌ﺕ ﺇﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ.
أموس: تركيا تقدم أفضل دعم ممكن للاجئين السوريين الأكراد:
قالت منسقة شؤون الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة "فاليري آموس": " إن اللاجئين السوريين الذين لجؤوا إلى تركيا من مدينة عين العرب (كوباني)، يحاولون التأقلم مع السكان المحليين، شاكرة تركيا على الصعيدين الحكومي والشعبي، لما قدمته من دعم للاجئين السوريين منذ بداية الأزمة حتى الآن "، جاء ذلك في تصريح لها، عقب زيارة أجرتها إلى مخيم أقامته إدارة الكوارث والطوارئ التركية (أفاد) لاستقبال اللاجئين الأكراد السوريين، في بلدة "سوروج" التابعة لولاية "شانلي أورفة" جنوبي تركيا، حيث التقت هناك باللاجئين السوريين الأكراد، وتفقدت أوضاعهم، وأكدت آموس، في تصريحها، على أنها لاحظت قيام المؤسسات الحكومية التركية، بتقديم أفضل أنواع الدعم للاجئين السوريين، الذين يشكل الأطفال غالبيتهم، مشيرةً إلى أن الأزمة السورية ألقت بظلالها السلبية على دول الجوار السوري، كتركيا والعراق والأردن ولبنان.

آراء المفكرين والصحف:

النظام السوري وضرب "داعش":
ميشيل كيلو
تدور في أوساط سورية معارضة متنوعة حوارات يومية عن الجهة التي ستفيد من ضرب "داعش"، هناك رأي يقول إن النظام وإيران ستفيدان وحدهما من ذلك، بينما يقول رأي آخر إن الضربة ستكون محكمة سياسيّاً وعسكريّاً، كي لا يفيد منها أحد غير المشاركين فيها كالتحالف الدولي، وفي الوقت الملائم: الجيش الحر.
أما في سورية ، حيث المعركة ضد الإرهاب تالية في أهميتها للمعركة ضده في العراق، كما قال أوباما، فثمة غموض في خطط التحالف والأحداث الميدانية، وهناك بلبلة ترتبت على سياسات أميركية تنتقل من الركود والسلبية إلى وضعٍ، يختلف في طبيعته وأبعاده ومقاصده، من غير المعلوم بعد إلى أين سيصل، وخلال أي زمن، مع أن مجرد دخول أميركا النشط إلى الصراع السوري يغير أدوار المنخرطين فيه، فكيف إن كان يثير الانطباع بأن سياساتها ستتحول من قوة عطالة إلى قوة عصفٍ، يرجح أن تبدل، أيضاً، أدوار الفاعلين ورهاناتهم في الساحة السورية: شاركوا في الحرب ضد الإرهاب، أم لم يشاركوا فيها.
هناك، أخيراً، مشروع دولي لتسليح الجيش الحر وتدريبه، لن يتحقق في حالتين: إذا شارك النظام في الحرب ضد الإرهاب، أو أحبطت قيادات المعارضة المشروع الدولي، بنقل صراعاتها إلى صفوف الجيش الحر، وإبقائه أسير ضعفه وانقساماته، بدل توحيده وتقويته. (العربي الجديد)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد اليوم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
يامن فايز الحريري-  درعا  - الحراك
ثابت راتب المصري - درعا  - درعا البلد
بشير شريدة - درعا  - زمرين
حسن وليد المصري - درعا  - المزيريب
فادي كريم شحادة - درعا  - اليادودة
علي محمود الرفاعي - درعا  - سلمين
خلدون جاد الله الزعبي - درعا  - اليادودة
صبحي أحمد طه - ريف دمشق  - دوما
حسان طه - ريف دمشق  - دوما
عامر السيد حسن - ريف دمشق  - عربين
صلاح حلاوة - ريف دمشق  - عربين
خالد أيمن الكيلاني - ريف دمشق  - الهامة
أحمد نايلة - ريف دمشق  - المليحة
علي الغوراني - ريف دمشق - المليحة
فراس عبد الفتاح - ريف دمشق  - الهامة
عمر مكوم - إدلب  - تل سلطان
آل النايف 1 - إدلب  - الفقيع
آل النايف 2 - إدلب  - الفقيع
آل موسى - إدلب  - الفقيع
محمد الموسى - إدلب  - الفقيع
سليمان محمد البكور - إدلب  - كفرومة
آل العارف 1 - حلب  - قرية سيفات
آل العارف 2 - حلب  - قرية سيفات
آل العارف 3 - حلب  - قرية سيفات
آل العارف 4 - حلب  - قرية سيفات 
آل العارف 5 - حلب  - قرية سيفات
آل العارف 6 - حلب  - قرية سيفات
آل العارف 7 - حلب  - قرية سيفات
مصطفى محمد العبدان - حلب  - تادف
حسن عليوي - حماة  - جنوب الملعب
تيسير الخراط - حماة  - حي غرب المشتل
حسن خليف - حماة
أسامة بدر الدين اليوسف - حمص  - القصير: الزراعة
محمود حكمت اليوسف - حمص  - القصير: الزراعة 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- سوريا مباشر
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الحكومة السورية المؤقتة
- الدرر الشامية
- حلب نيوز
- الجزيرة نت
- وكالة الأناضول
- فرنس برس
- الوطن السعودية
- الغد الأردنية
- العربي الجديد
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا