الثلاثاء 26 جمادى الأول 1441 هـ الموافق 21 يناير 2020 م
أخبار سوريا - تحرير قرية في ريف حماة واستعادة أخرى في دير الزور ، والمجلس الإسلامي السوري يتحرى هلال رمضان- 25-6- 2014
الأربعاء 27 شعبان 1435 هـ الموافق 25 يونيو 2014 م
عدد الزيارات : 7488
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
بيانات الثورة :
المعارضة السياسية:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

99  قتيلا على يد قوات الأسد، وصمود للمجاهدين في عدة جبهات،إضافة لتحرير قرية وحاجز في ريف حماة الغربي واستعادة قرية الكسار من تنظيم الدولة في دير الزور، فيما أعلن المجلس الإسلامي السوري عن تكليفه لجان متعددة داخل القطر لتحري هلال رمضان، وفي بيان للائتلاف طالب بتدمير مصانع الكيماوي الأسدية وعدم الاكتفاء بتسليم مخزونها.

جرائم النظام الأسدي:

99 قتيلا: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الأربعاء 99 شخصا معظمهم في الرقة ودمشق وريفها.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في الرقة قتل 30 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 27 شخصا، وفي حلب قتل 20 شخصا، وفي إدلب قتل 13 شخصا، وفي حماة قتل 4 أشخاص، وفي درعا قتل 3 أشخاص، وفي دير الزور قتل شخص واحد، كذلك في حمص قتل شخص واحد..
مناطق القصف:
في حلب، ألقى الطيران الحربي الأسدي براميل متفجرة والصواريخ الفراغية على حي طريق الباب ومدينة تل رفعت، وشمل القصف أحياء الهلك والشعار وبستان القصر وحي الصاخور وقاضي عسكر والحيدرية والإنذارات والهلك وعين التل في المدينة وتل علم في الريف، وسقطت قذيفة هاون على حي الأشرفية، في الأثناء، استهدف الطيران الحربي بلدة مارع بالصواريخ، كما استهدف الطيران أيضا مدينة دير حافر في الريف الشرقي.
وفي الرقة، قصف الطيران الحربي عدة مناطق في مدينة الرقة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
وفي حمص، ألقى الطيران المروحي براميل على قرية الفرحانية، وقصفت قوات الأسد مدن الرستن وتلبيسة والحولة وقريتي الغنطو والزعفرانة بالمدفعية وراجمات الصواريخ.
وفي حماة، قصفت قوات الأسد بالطيران المحطة الحرارية بالقرب من بلدة محردة ما أدى إلى اشتعال النيران في المحطة، وكثف الطيران الحربي والمروحي قصفه على مدينتي مورك وكفرزيتا بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، كما قصفت قوات الأسد الجسور التي تصل بين قريتي الدمينة وتقيسيس على نهر العاصي بريف حماة الجنوبي بالمدفعية لمنع المدنيين من الدخول والخروج.
وفي دمشق وريفها، شنَّ الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينة عربين بريف دمشق وحي جوبر بدمشق، وقصفت قوات الأسد طريق المقيليبة - الطيبة في ريف دمشق بقذائف عربات "الشيلكا"، وألقى الطيران برميلًا متفجرًا على مدينة الزبداني.
وفي درعا، ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على الحي الشمالي بمدينة نوى، ما تسبَّب في دمار كبير.
وفي إدلب، ألقت طائرات الأسد المروحية برميلين متفجرين على بلدة سقلين الواقعة بريف إدلب.

عمليات المجاهدين:


صمود للمجاهدين ودك معاقل الأسد في دمشق وريفها:
دك المجاهدون مواقع قوات الأسد على أطراف المتحلق الجنوبي من جهة بلدة عربين بريف دمشق بمدفع موجه، وحققوا إصابات مباشرة، ودمروا حاجزَي العوجا والدير بعد اشتباكات عنيفة في قرية ‫‏عسال الورد بريف دمشق، أسفرت عن مقتل العشرات من قوات الأسد وعناصر "حزب الله"، وتمكن المجاهدون من صد محاولة تقدم ميليشيا حزب الله باتجاه عسال الورد وقتلوا عددا منهم، واستهدفوا تجمعات قوات الأسد على المتحلق الجنوبي من جهة زملكا بالمدفعية.
تقدم وصمود للمجاهدين وقتل جنود الأسد وتدمير آلياتهم في حماة:
تمكن المجاهدون من السيطرة على قرية الشليوط بالريف الغربي بعد اشتباكات مع ميليشيا جيش الدفاع الوطني، وتمكنوا من السيطرة على حاجز القرامطة في محيط قرية محردة بالريف الغربي، ودمروا دبابة على حاجز الشليوط بالريف الغربي وقتلوا 6 من ميليشيا جيش الدفاع الوطني، كما تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد وحزب الله اقتحام مدينة مورك بريف حماة الشمالي، ودمروا دبابة، وتمكنوا من قتل أكثر من 15 من جنود الأسد في الاشتباكات الدائرة على الجبهة الشرقية لمدينة مورك وأجبروهم على التراجع، كما استهدفوا سيارة لقوات الأسد بين قريتي معان وتل الزعتر بريف حماة الشرقي، وتم نسف السيارة ومقتل جميع طاقمها.
صمود للمجاهدين واستهداف تجمعات للأسد وقتل عناصر دولة البغدادي في حلب:
تمكن المجاهدون من استهداف تجمعات لقوات الأسد خلال المواجهات المشتعلة في حي جمعية الزهراء بمدينة حلب بقذيفة "RPG"، ما أدى إلى تدميرها ومقتل جميع طاقمها، وتمكنوا من صد محاولة قوات الأسد التقدم في محيط حي الشيخ نجار بمدينة حلب، وقتلوا عداد منهم، على صعيد متصل، كما تمكنوا من  التصدي المحاولة تنظيم الدولة التقدم باتجاه بلدة أخترين، وقتلوا 4 عناصر من تنظيم الدولة خلال محاولتهم التسلل إلى قرية المسعودية بالريف الشمالي.
مهاجمة قوات الأسد وقنصهم في درعا:
تمكن المجاهدون من مهاجمة قوات الأسد المتمركزة في اللواء 12 في ريف درعا بصاروخ تاو، ما أدى إلى تدمير دبابة وقتل عدد من الجنود، وتمكنوا من قنص  عدد من عناصر قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في حي المنشية بدرعا البلد.
صمود للمجاهدين وتدمير آلية عسكرة لقوات الأسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد اقتحام بلدة "بنش" من المحور الغربي، وتمكّنوا من قتل عدد منهم، كما تمكنوا من تدمير مدفعية لقوات الأسد، وقتل ثلاثة عناصر منهم، خلال مواجهات اندلعت في محيط منطقة جبل الأربعين.
صمود للمجاهدين واستهداف قوات الأسد في حمص:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة جديدة من قبل قوات الأسد لاستعادة السيطرة على تل أبو السلاسل الواقع شمال قرية جبورين في ريف حمص الشمالي، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل 3 عناصر من قوات الأسد، كما دارت اشتباكات بين المجاهدين وقوات الأسد المدعومة بعناصر مليشيا جيش الدفاع الوطني على جبهة قرية تسنين، أدت إلى مقتل عنصرين من جيش الدفاع، واستهدفوا تجمعا لقوات الأسد في محيط قرية أم شرشوح بالمدفعية.
استهداف مواقع الأسد في اللاذقية:
تمكن المجاهدون من استهداف مواقع قوات الأسد في المرصد الـ45 في جبل التركمان بريف اللاذقية بقذائف الهاون، وحققوا إصابات بالغة في الأهداف.
استعادة السيطرة على قرية الكسار بدير الزور:
استعاد مقاتلو مجلس شورى المجاهدين السيطرة على قرية ‏الكسار في ريف دير الزور بعد معارك ضارية مع تنظيم "دولة العراق والشام".

بيانات الثورة :

المجلس الإسلامي السوري يتحرى هلال رمضان مساء الجمعة:
أعلن المجلس الإسلامي السوري عن تحريه لهلال رمضان لعام 1435هـ، مساء يوم الجمعة القادم، وأوضح المجلس في بيان له اليوم الأربعاء، أنه قام بتكليف لجان متعددة في أنحاء القطر لتحري هلال رمضان، مساء يوم الجمعة المقبل، وأهاب المجلس بالعلماء وطلاب العلم والروابط والهيئات الشرعية في سوريا الالتزام ببيان المجلس المتعلق بإعلان دخول الشهر الكريم.

المعارضة السياسية:

تحذير من الحرب الطائفية التي يسعى الأسد والمالكي لإشعالها:
أكدت نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري نورا الأمير أنّه "من الخطأ الظن بأنّ الأسد ربما يكون شريكا في القضاء على الإرهاب، لأنّه ونظامه جزء لا يتجزأ من المنظومة الإرهابية التي يحاول النظام الإيراني من خلالها السيطرة على المشرق العربي، لذا لا بدّ للمجتمع الدولي أن يعي خطورة الحرب الطائفية التي يسعى نظام الأسد وحكومة المالكي إلى إشعالها في المنطقة، بغية المحافظة على المصالح الإيرانية، التي أعلنت المتاجرة بالإرهاب بقرار رسمي صادر عن المرجعيات السياسية والدينية في إيران!"، ويأتي تصريح الأمير بعد العمليات العسكرية الجوية التي شنتها طائرات الأسد على الشعب العراقي أمس "تحت ذريعة مكافحة الإرهاب الذي أشرف مع شريكه المالكي على دسّه في صفوف الثورة"، حيث وصفت الأمير هذه الغارات بأنها" أمر متوقع منذ البداية، ليرد الأسد دينه للمالكي الذي زوده بالميليشيات الإرهابية والمتطرفة أملا في قمع الإرادة الشعبية للسوريين، وإنّ هدف هذه الغارات إنقاذ الأسد لحليفه المالكي الذي يهدد شبح الثورة كيانه السياسي، الذي يمثل أحد أهم الأوراق الطائفية، التي يستخدمها النظام الإيراني لفرض أجندته العسكرية على المنطقة".
مطالبة بتدمير المواقع الكيماوية وعدم الاكتفاء بإغلاقها:
حث الائتلاف الوطني السوري البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في بيان له "على اتخاذ قرار حاسم فيما يتعلّق بتدمير 12 موقعا لتصنيع الأسلحة الكيماوية في سورية، لأنّ نظام الأسد اكتفى بإغلاقها وليس تدميرها"، وطالب الائتلاف الوطني في بيانه بـ" التحقيق في تقارير تفيد بأنّ نظام الأسد يحتفظ بصواريخ ذات رؤوس تحوي مواد كيماوية في منطقة جبلية بحماة"، ولفت الائتلاف مخاطبا المنظمة "علينا ألا ننسى بأنّ قوات الأسد استخدمت غاز الكلور ضد المدنيين والأهالي العزّل في سورية، حيث أكدت البعثة استخدامه، في حين لم تحدد الطرف الذي قام بذلك"، وأشاد الائتلاف خلال تصريحه بجهود عمل البعثة المشتركة وفريقها الذي تعرّض للمخاطر في سبيل تحييد السلاح الكيماوي الذي يستهدف المدنيين فيه".

الوضع الإنساني:

90 حالة تيفوئيد في دمشق وريفها:
قالت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة أن مديرية الصحة التابعة لها في دمشق وريفها استقبلت 90 حالة من الحمى التيفية "التيفوئيد"، ذلك نتيجة تناول المصابين لأطعمة فاسدة أو شرب مياه ملوثة، علماً أن مناطق واسعة من دمشق وريفها تعاني من الحصار الذي يمنع وصول المواد الغذائية والدوائية إليها، كما يمتد الحصار أحياناً ليشمل مياه الشرب،  وقالت وزارة الصحة أن مديرية صحة دمشق وريفها التابعة للوزارة استقبلت "تسعين حالةً من حمى التيفية (التيفوئيد) حيث أجريت الفحوصات المخبرية لكل حالة وأعطي العلاج اللازم لها, وقد تم الإبقاء على اثنتين وثلاثين حالةً داخل المشفى لإكمال العلاج"، وأضافت الوزارة على صفحتها مبينةً أن أسباب الإصابات تعود إلى "تناول الأطعمة المنتهية الصلاحية وإلى شرب المياه الملوثة، وكل ذلك بسبب الحصار الجائر والمفروض على أهلنا بدمشق الجنوبية وريفها"، يذكر أن حكومة الأسد تعاقب أكثر من 20 ألف من سكان حي "الحجر الأسود" الدمشقي، وذلك إثر رفضهم هدنة اقترحها النظام، ويتمثل "العقاب الجماعي" بقطع المياه عن الحي منذ مطلع حزيران الجاري، ما دفع العديد من السكان للجوء إلى الآبار، حيث أدى شرب مياهها الملوثة إلى حدوث عدة حالات تسمم.

المواقف والتحركات الدولية:

الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية بالمنطقة:
حذّرت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، من كارثة بيئية ستواجهها سوريا والعراق والدول المجاورة بسبب النزاع المسلح، وبيّنت أنها قد تكون الأسوأ في المنطقة، ورصد برنامج الأمم المتحدة للبيئة، على هامش اجتماع جمعية الأمم المتحدة للبيئة في "كينيا"، انتهاكات من طرفي النزاع المسلح في سوريا، شملت حرق غابات بهدف كشف الطرف الآخر في المواجهات، الأمر الذي وصفه البرنامج بالكارثي لمستقبل التغذية ومصادر المياه في المنطقة.
وطالت آثار الحرب في سوريا مصادر أساسية للتغذية، شملت حرق الأصول النباتية، وخصوصًا بذور القمح، التي كانت مخزنة في المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة "إيكاردا" في حلب، بحسب البرنامج، وتبنّى نظام الأسد استراتيجية حرق مزارع القمح في الغوطة الشرقية ودرعا، بحسب الناشطين، كما تبنّى تنظيم دولة العراق والشام الاستراتيجية ذاتها في شمال سوريا بالرقة عبر حرق آلاف الهكتارات الزراعية، وامتدت الآثار السلبية إلى تهديد الحياة البرية بالانقراض، نتيجة نزوح ستة ملايين شخص داخل سوريا، واعتماد جزء كبير منهم على صيد حيوانات كانت تقع سابقًا ضمن محميات بيئية واعتمادها كغذاء، كما حذّر البرنامج الأممي للبيئة، من خلق جيل مشوه في سوريا، نتيجة تفشي أمراض مثل الملاريا وشلل الأطفال، جاءت إلى المنطقة نتيجة التلوث البيئي.
سفينة كيماوي سوريا تتجه إلى إيطاليا لبدء تدمير الترسانة:
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، اليوم الأربعاء، أن السفينة "كيب راي" المجهزة لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية غادرت ميناء روتا الإسباني في طريقها إلى إيطاليا؛ لبدء عملية تدمير المواد الكيماوية السورية في المياه الدولية، وقال جون كيربي، المتحدث باسم البنتاجون، في بيان، تلقته وكالة "رويترز": إنه من المقرر أن ترسو كيب راي في ميناء جيويا تاورو الإيطالي حيث سيتم نقل الأسلحة الكيماوية السورية المعلن عنها من السفينة الدانماركية إلى السفينة الأمريكية الأمر الذي سيستغرق عدة أيام، ثم تتوجه كيب راي فيما بعد للمياه الدولية للبدء في تدمير المواد الكيماوية السورية في عرض البحر المتوسط، مؤكدًا أن العملية ستتم بطريقة آمنة ولا تنطوي على أية مخاطر للبيئة.

آراء المفكرين والصحف:

النظام السوري يرد على إسرائيل بقصف نازحي الفلوجة في العراق:
رأي القدس
الخارجية السورية لم تقصّر أبداً بالردّ على إسرائيل فأرسلت رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي اعتبرت فيهما القصف الإسرائيلي "انتهاكاً سافراً لاتفاق فصل القوات لعام 1974 ولميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي".
ولم يكتف النظام السوري بهذا الردّ "الموجع" لإسرائيل فبعد يوم واحد من ذلك الهجوم شنّت قوات الجيش العربي السوري غارات جويّة عنيفة على… دمشق وحلب ومناطق أخرى من سوريا، كما أنها سلّمت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة للأمم المتحدة المئة طن الأخيرة المتبقية من المواد الكيميائية السامة.
وإذا كان كل ذلك لم يفزع إسرائيل بعد ويوقف عدوانها على قطعات ومواقع الجيش العقائدي فقد امتدّت ذراع هذا الجيش الرادعة والطويلة عابرة الحدود السورية العراقية، وقاصفة سوقاً شعبياً وبناية تضم عدداً من العوائل النازحة من مدينة الفلوجة إلى مدينة القائم الحدودية العراقية موقعة 20 قتيلاً من المدنيين وجارحة 25 آخرين.
وبما أن الضحايا مدنيون عراقيون من مدينتي القائم والفلوجة فإن القصف السوري للعراق لا يعتبر انتهاكاً "سافراً" لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي، بل يعتبر هديّة أخويّة من الرئيس السوري (والقائد العام للقوات المسلحة) بشار الأسد، إلى القائد العام للقوات المسلحة العراقية (ورئيس الوزراء) نوري المالكي؛ هدية تضاف إلى سجلّ حاكمي العراق وسوريا المشبع بدماء شعبيهما. (القدس العربي)
التدخل الأميركي في العراق "فريضة" وفي سورية حرام:
ياسر أبو هلالة
كل الصراخ والعويل والتجريم والتخوين بحق التدخل الدولي لوقف المجازر التي يتعرض لها الشعب السوري تحوّل إلى صمت، عندما تعلق بالتدخل الأميركي لإنقاذ نوري المالكي، لا سماحة المرشد ولا سماحة السيد ولا ميشال سماحة لهم حساسية تجاه القوات الأميركية، مع أن العراق "شيعيا" يضم المراقد المقدسة التي يفترض أن تظل مصانة أرضا وسماء من دنس الشيطان الأكبر.
داعش ولدت بعد قتل أكثر من مئة ألف سوري على يد النظام الطائفي وحلفائه من حزب الله إلى لواء أبو الفضل إلى الحوثيين، وبعد تخلي العالم عن سنة العراق الذين تعرضوا لحرب طائفية أيضاً، تحتفل داعش اليوم بالتصريحات الأميركية الداعمة للمالكي، وهي بانتظار الأميركيين في بغداد مجددا، البغدادي بحسب الصحافة الأميركية قال للأميركيين بعد الإفراج عنه "نلتقي في نيويورك" اليوم يلتقون مجددا في بغداد، والسؤال البسيط لو تسلل مطلوب داعشي من العراق إلى سورية هل ستكمل طائرة الدرونز الأميركية تتبعه أم تتوقف؟ وهل يجوز شرعا أن يقتل في الحد السوري؟ أفتونا يا فقهاء المقاومة مأجورين! (الغد)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
حسين عبدالله بدوي- حلب - الشيخ سعيد
كمال فتال -حلب- تل رفعت
نضال تذكرجي -حلب- تل رفعت
محمد طحان -حلب- تل رفعت
نديم ألتنجي -حلب- تل رفعت
فاطمة مصطفى مصيني -حلب- تل رفعت
غزالة مصطفى مصيني -حلب- تل رفعت
حمد لبابيدي بن عمر -حلب- حي طريق الباب
محمد أديب الأحمد قدور الحمد -حلب- حي طريق الباب
بشار العيسى -حلب- حي طريق الباب
أحمد محمد العاشور -حلب- حي طريق الباب
أحمد محمد ششمان -حلب- حي طريق الباب
زكي بكري بن صبحي -حلب- حي طريق الباب
رحمو طه البيضون - حلب- مارع

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- شبكة شام الإخبارية
- الدرر الشامية
- المركز السوري الوطني للإعلام
- الجزيرة نت
- القدس العربي
- الغد
- الحياة اللندنية
- حلب نيوز