الاثنين 20 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 10 أغسطس 2020 م
أخبار سوريا - اسقاط طائرة حربية للأسد واستعادة ثلاث قرى من تنظيم الدولة - 23-6- 2014
الاثنين 25 شعبان 1435 هـ الموافق 23 يونيو 2014 م
عدد الزيارات : 16464
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

براميل متفجرة على حلب وريف حماة، وغارات مستمرة على المليحة، فيما استطاع المجاهدون اسقاط طائرة حربية في القلمون، ودمروا دبابات وآليات، إضافة لتحرير قرى في شمال حلب من تنظيم الدولة، ونظام أسد يكتفي باستنكار قصف اسرائيل لمواقع عسكرية، في حين أوروبا تشدد من عقوباتها على نظام أسد وتضيف 12 وزيرا ضمن لائحة العقوبات، وتشكيك غربي بتسليم سوريا الكيميائي.

جرائم النظام الأسدي:

55 قتيلا: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الاثنين 55 شخصا معظمهم في حلب ودرعا.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 24 شخصا، وفي درعا قتل 11 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 10 أشخاص، وفي حمص قتل 5 أشخاص، وفي حماة قتل 3 أشخاص، وفي إدلب قتل شخصان.
مناطق القصف:
في حلب، قصف الطيران الحربي الأسدي حي الهلك، وألقى الطيران براميل متفجرة على سوق النحاسين في حي باب النصر وأحياء طريق الباب ومساكن هنانو وبلدة كفر حمرة، واحترقت بعض المحال التجارية في حي جب القبة جراء قصف قوات الأسد بالمدفعية على الحي، من ناحية أخرى شن الطيران الحربي عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على قرى تل جبين ومارع ورتيان، واستهدف تنظيم الدولة قرية الحردانة بالأسلحة الثقيلة.
وفي حمص، قصفت قوات الأسد مدينة تلبيسة بقذائف الهاون، وقصفت مدينة الحولة وحي الوعر بالمدفعية
وفي الرقة، قصف الطيران الحربي الأسدي مجمع حوض الفرات في مدينة الرقة.
وفي دمشق وريفها، شن الطيران الحربي الأسدي 8 غارات جوية على بلدة المليحة، وأغار الطيران على أطراف جسرين، بالغوطة الشرقيّة وحي جوبر بدمشق.
وفي إدلب، شنّ الطيران الحربيّ الأسدي غارة بالصواريخ الفراغيّة على بلدة مرعيان في جبل الزاوية، أعقبه قصف مدفعيّ، كما شن غارات جوية على مدينة سراقب.
وفي حماة، قصف الطيران المروحيّ ببراميلَ متفجِّرَة قرى جبل شحشبو بريف حماة الغربيّ ومدينة مورك، وقصفت قوات الأسد بالدبابات من حاجز التاعونة بلدة عقرب.
وفي درعا، قصفت قوات الأسد بالأسلحة الثقيلة الأحياء السكنية المحررة في درعا البلد، وقصفت قوات الأسد بالدبابات المتمركزة في كفرنان الأحياء السكنية في بلدة غرناطة، وشن الطيران الحربي على مدينة إنخل.
وفي اللاذقية، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة منطقة سلمى والمحيط بها.
حملة اعتقالات:
اعتقلت قوات الأسد عددا من المدنيين في مدينة النبك بالقلمون.

عمليات المجاهدين:

إسقاط طائرة حربية وتدمير آليات عسكرية وقتل جنود الأسد في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من إسقاط طائرة حربية في منطقة القلمون الشرقي، وتمكنوا من قصف مراكز قوات الأسد في بلدة المليحة، بالغوطة الشرقيّة، بقذائف الهاون، وحقَّقوا إصابات مباشرة، كما تمكنوا من تدمير دبابتَيْن T72، و T82، إضافة إلى عربة BMP، وجرّافة عسكريّة، وقتل 23 جنديًّا في البلدة أثناء الاشتباكات مع قوات الأسد، ودمر المجاهدون دبابة وقتلوا 4 من ميليشيا حزب الله في اشتباكات بين الطرفين بمحيط بلدة عسال الورد.
تقدم وصمود للمجاهدين واستهداف قوات الأسد في حلب:
تمكن المجاهدون من السيطرة على ثلاث قرى في ريف حلب الشماليّ، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم "دولة العراق والشام"، وهي مزرعة الجب، وتويس، وجب العاصي، وتمكنوا من التصدي لمحاولة قوّات الأسد اقتحام حيّ الشيخ سعيد بمدينة حلب، بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، واستهدفوا تجمعات لقوات الأسد في محيط الجامع الأموي بقذائف الهاون، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوفها، تزامن ذلك مع اشتباكات بين الجانبين في حي الشيخ نجار سقط فيها 3 عناصر من قوات الأسد، كما استهدفوا تجمّعات قوات الأسد في دور بيت مهنّا بحيّ الراشدين، في حلب، بقذائف "الهاون"، وقصفوا تجمّعات الميليشيات الشيعية في جبل عزّان، بريف حلب الجنوبيّ.
صمود للمجاهدين واستهداف قوات الأسد في درعا:
تمكن المجاهدون من استهداف تجمعا لقوات الأسد في حي المنشية بالأسلحة الثقيلة، كما استهدفوا حاجزي أبو النعيم وأبو الراحة في محيط بلدة عتمان بريف درعا بالقذائف الصاروخية وحققوا إصابات مباشرة، وتمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد التقدم من الجهة الجنوبية للبلدة، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصرها.
تدمير آليات عسكرية واستهداف قوات الاسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من تدمير سيارة زيل عسكرية داخل معسكر الحامدية في ريف معرة النعمان، بعد استهدافها بالأسلحة الثقيلة، كما قاموا بقصف تجمّعات قوات الأسد في حاجز الزعلانة، بوادي الضيف، بعدّة صواريخ "C5".
استهداف تجمعات الأسد في اللاذقية:
تمكن المجاهدون من استهداف تجمعات لميليشيا جيش الدفاع الوطني في مدينة كسب بصواريخ غراد.
قتل واستهداف قوات الأسد في حمص:
تمكن المجاهدون من استهداف تجمعا لقوات الأسد في محيط قرية أم شرشوح بالمدفعية وقتلوا عددا منهم.

المعارضة السياسية:

كلام أوباما يلقي على عاتقه مسؤولية أكبر:
اعتبر أمين سر الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري هادي البحرة أنّ "استخدام الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلته الأخيرة لقناة تلفزيونية بعينها، إضافة إلى أسلوب أسئلة المقابلة وطريقة الإجابة عليها، يدلّ على أنّ كلامه موجه للجمهور الأمريكي، للرد على عدة أطراف داخل أروقة السياسة الأمريكية خطّأته في معالجة القضية السورية"، وأردف البحرة "إنّ توسّع دائرة التطرف العابرة للحدود، نتجت عن السياسات التي اتبعتها الدول الداعمة للشعب السوري، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تجلت في ضعف حجم الدعم المقدم للقوى المعتدلة وتأخره غالب الوقت، مما فتح المجال أمام تمدد القوى المتطرفة والتنظيمات الإرهابية من دول الجوار إلى سورية، ومن ثم توسعها داخل البلاد بتسهيل واضح من نظام الأسد، والتي شاهدنا انعكاساتها في العراق.

نظام أسد:

دمشق تعتبر القصف الجوي الإسرائيلي "انتهاكا سافرا":
اعتبرت دمشق أن القصف الجوي الذي شنته طائرات حربية إسرائيلية على مواقع عسكرية في جنوب البلاد ليل الأحد الاثنين، هو "انتهاك سافر"، وذلك بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية السورية، وقالت الوزارة في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت يومي الأحد 22 يونيو والاثنين 23 يونيو، بعدوان جديد على مواقع داخل أراضي الجمهورية العربية السورية، في انتهاك سافر جديد لاتفاق فصل القوات لعام 1974 ولميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "سانا".

الوضع الإنساني:

دخول قوافل مساعدات لسوريا عبر حدود الأردن:
عبرت أولى قوافل المساعدات، اليوم الاثنين، إلى سوريا عبر معبر "نصيب" الحدوديّ مع الأردن، بعدما سمحت حكومة النظام السوري لها بالدخول، ودخلت شاحنة تابعة للمفوضية السامية التابعة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تحمل مساعدات إغاثية للاجئين السوريين، وأفاد أحد أعضاء المفوضية، بأن مكتب السويداء لن يغطي المحافظة فقط، بل سيغطي محافظتَيِ القنيطرة ودرعا، وسيوفر الدعم لـ 550 ألف نازح داخليّ.

المواقف والتحركات الدولية:

عقوبات أوروبية على 12 وزيرا سوريًّا:
شدد الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين عقوباته المفروضة على نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بإضافة 12 وزيرا إلى قائمة الشخصيات السورية التي تشملها عقوبات تجميد أصول مالية وحظر إعطاء تأشيرات لدخول دول الاتحاد، وقرر وزراء خارجية الاتحاد أثناء اجتماعهم في لوكسمبورغ حظر سفر هؤلاء الوزراء إلى الاتحاد وتجميد حساباتهم البنكية هناك، متهمين إياهم "بالمسؤولية عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان" في سوريا.
ومن المنتظر نشر أسماء الوزراء الـ12 الذين شملتهم العقوبات في الصحيفة الرسمية للاتحاد الأوروبي غدا الثلاثاء لكي يصبح القرار ساري المفعول، ووفقا لبيانات مجلس الاتحاد، فقد ارتفع بذلك عدد الشخصيات التي شملتها العقوبات إلى 191 شخصية، كما تشمل قائمة عقوبات الاتحاد بالنسبة لسوريا 53 شركة ومنظمة يحظر التعامل معها، من بينها البنك المركزي السوري، ويستمر العمل بالعقوبات الأوروبية حتى أول يونيو/حزيران 2015، وهي تشمل أيضا حظرا على النفط وتجارة الأسلحة مع سوريا.
ألمانيا تدين ارتكاب الأسد لمجزرة مروعة في مخيم الشجرة:
أعرب مفوض الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان والإغاثة الإنسانية كريستوف شتريسر عن صدمته نتيجة الهجوم الجوي الذي نفذه نظام الأسد على مخيم الشجرة للاجئين في ريف درعا، والذي راح ضحيته عدد كبير من اللاجئين أكثرهم من النساء والأطفال، وأوضح شتريسر:" إنه أمر غير مقبول على الإطلاق أن يصبح الأشخاص الضعفاء الفارين من الحرب إلى مخيم للإقامة المؤقتة، أن يصبحوا ضحايا هجوم عسكري!"، كما أدان مفوض الحكومة الألمانية في هذا الصدد  بشدة استخدام القنابل البرميلية ضد مناطق سكن المدنيين، مشيراً إن: "هذا السلاح المدمر أسفر عن نكبات هائلة في سورية.
تشكيك غربي بتسليم سوريا الكيميائي:
قال مسؤولون أمميون إن النظام السوري تخلى عن كل مخزونه المعلن من السلاح الكيميائي، وسط إشادة أممية بالخطوة، وتأكيد حكومات غربية أنه من السابق لأوانه تأكيد خلو سوريا من هذه الأسلحة، وأعلن رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أزومغو أن التحقيق في اتهامات بشأن استخدام غاز الكلور في سوريا سيستمر، حتى بعد
الصين تدعم جهود الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية:
أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ اليوم الاثنين أن بلادها تولي اهتماما بالغا بالمضي في الحل السياسي للأزمة السورية، وتدعم جهود وساطة الأمم المتحدة وأمينا العام لحل الأزمة السورية، وقالت ينغ في مؤتمر صحفي دوري إن الصين تدعو إلى التمسك بالحل السياسي للأزمة، وبأن يقرر الشعب السوري مستقبله وحده والتمسك بدفع الانتقال السياسي الشامل وتحقيق المصالحة الوطنية السورية، واجراء الإغاثة الانسانية في سوريا والدول المجاورة لها.

آراء المفكرين والصحف:

حسابات غير سورية:
ميشيل كيلو
تدخلت أميركا، تصحبها قوات أطلسية، عسكرياً في ليبيا، فقلبت موازين القوى ضد معمر القذافي، مع أن دباباته كانت على وشك القضاء على الثوار في داخل مدينة بنغازي، عاصمتهم التي انطلق حراكهم منها، في "سورية الأسد"، حيث يوجد مجتمعان: واحد للسلطة وآخر للشعب، تبين أنه لا يوجد جيشان: واحد للسلطة وآخر للشعب، بل هناك جيش فئوي تتموضع على سطحه الخارجي ندبٌ متفرقة، يمثلها ضباط ينتمون إلى فئات الشعب غير السلطوية، لم تكوّن أبداً جسدية واحدة أو متماسكة في الجيش، بل كوّنها دوماً أفراد متفرقون، ليست بينهم قنوات تواصل وعلاقات خاصة، سهل على الوسط الفئوي الذي احتواهم امتصاص طاقاتهم ووضعهم في خدمته.
وبالتالي، تحييدهم وبقاءهم أفراداً مشتتين، لم يفض ابتعادهم عن الجيش إلى تصدعه، وربما كانت له جوانب لم يلحظها العقل السياسي المعارض في حينه، منها تنظيفه من العناصر غير المخلصة للنظام وقيادته، كان يمكن لوجودها ودورها فيه لعب دور ما في كبح الحل الأمني وإضعافه والالتفاف عليه، ومنها كذلك تحويله إلى جيش فئوي نقي، يخلو من أية تكوينات وطنية الهوية والطابع، ومنها، أخيراً، تطهير قنواته الداخلية من العناصر غير الموثوقة التي تحتاج إلى مراقبة خاصة دائمة.
(العربي الجديد)
إسرائيل وأوباما .. في سورية والعراق:
د. خالد حسن هنداوي
يتساءل الكثيرون عما يجري في سورية والعراق من أحداث دراماتيكية سوف تنذر بشر مستطير، إذا استمرت بغموضها ولغزها في المشهدين ويقولون: هل المعضلة في أن البلدين يتعرضان مجددا لمؤامرة خارجية كبرى؟ تلعب على أوتار عديدة أهمها الطائفية لتحقيق مصالحها في الهيمنة المباشرة، التي تضمن لها أجود وأكثر المكاسب الاستراتيجية، أم في مجرد اختيار حكام عاشقين للبقاء في الحكم إلى الأبد كما كان الشعار في سورية حافظ الأسد إلى الأبد، واستمر في عهد بشار وخصوصاً مع اندلاع الثورة السورية، "الأسد أو نحرق البلد" وكذلك بعد مسرحية انتخابه! وكذا ما حدث لنوري المالكي في العراق وإعادة انتخابه حسب الوصف والمقاس ولتحقيق مصالح إيران.
ولذا نقول لأوباما مجدداً إن أمريكا ما زالت ألعوبة بيد إسرائيل، وإنك تعرف أن الأسد طبيب عيون لا محارب وكيف ترقى في الجيش بفعل أبيه وتعرف كثيراً، ولكن لا تريدون إلا خدمة الصهيونية ولا تخافون إلا من الأحرار فهنيئا لكم عبيدكم والله والتاريخ هو الحكم وإنا وإياكم كما قال المتنبي:
وعين الرضى عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدي المساويا. (بوابة الشرق)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
سامية عبد الله أحمد - حلب - الهلك
محمود أحمد سيد علي - حلب - الهلك
إسماعيل - حلب - الهلك 
فاطمة أحمد علوي - حلب - الهلك
إسراء أبو العظام - حلب - باب الحديد
حميد أبو العظام - حمص - باب الحديد
أبو فيصل - حماة 
يوسف أبو العظام - حلب - باب الحديد
يوسف نواف مخلف الدهيم - حماة - بريديج
عمر نواف مخلف الدهيم - حماة - بريديج
شهد أبو العظام - حلب - باب الحديد
سليم محمد الموعد - دمشق - مخيم اليرموك
محمود عدنان أبو العظام - حلب - باب الحديد
نهلة حجازي - حلب - حلب القديمة
ليث عبد الله الزوباني - درعا - اليادودة
كوثر - حلب 
سعد خلف خريبة - درعا - نوى
محمود البريدي - درعا - جباب
أنس محمد البريدي - درعا - جباب
ذيب أحمد قناة - درعا - درعا البلد
صفوان محمد الغزالي - درعا - قرفا
خلدون عبد الله أبازيد - درعا - درعا البلد
عبد السلام محمد محاميد - درعا - درعا البلد
مؤيد موسى إبراهيم الكود - درعا - الحارة
حسن جمعة - حلب - الشيخ سعيد
محمد موسى إبراهيم الكود - درعا - الحارة
جمال النجار - حمص - تلبيسة
محمد حامد حج حسين - حلب - معرة مصرين
حسان أحمد العمر الصالح - حلب - السفيرة: جبل عزان
عساف الشامي - الرقة 
محمد عيسى - دمشق - مخيم اليرموك
 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- شبكة شام الإخبارية
- حلب نيوز
- الدرر الشامية
- الجزيرة نت
- الشرق الأوسط
- العربي الجديد
- الشروق
- بوابة الشرق
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا