الثلاثاء 26 جمادى الأول 1441 هـ الموافق 21 يناير 2020 م
أخبار سوريا - اعتقال أغلب من خرجوا بالعفو الأسدي، ودك معاقل الأسد في عدة جبهات - 22-6- 2014
الأحد 24 شعبان 1435 هـ الموافق 22 يونيو 2014 م
عدد الزيارات : 7891
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

قصف متواصل على بلدات ومناطق سورية عدة، في المقابل تقدم للمجاهدين في دمشق ودك معاقل الاسد في عدة جبهات، والمعارضة السورية تنتقد أوباما لتقليله من قدرتها، بعد أن صرح أوباما بعدم وجود معارضة معتدلة قادرة على إسقاط الأسد، ومن جهة أخرى اعتقل نظام الأسد أغلب من أخرجهم بالعفو.

جرائم النظام الأسدي:

42 قتيلا: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الأحد 42 شخصا معظمهم في حلب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 15 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 14 شخصا، وفي درعا قتل 5 أشخاص، وفي حمص قتل شخصان، وفي إدلب قتل شخصان، وفي حماة قتل شخص واحد، كذلك في دير الزور قتل شخص واحد، وفي الحسكة قتل أيضا شخص واحد.
مناطق القصف:
في حلب، قصف الطيران الحربي الأسدي قريتي السميرية وسرج فارع وبلدة بيانون، كما قصف مدينتي تل رفعت ومارع بالصواريخ الفراغية، وقصفت قوات الأسد بالمدفعية حي الأشرفية بحلب، وقصف الطيران بالبراميل المتفجرة أحياء دوار الجندول ومساكن هنانو والأشرفية، واستهدفت رشاشات الأسد المتمركزة في قلعة حلب تستهدف جامع الكلتاوية وحي البياضة وحي أقيول بمدفع 23، كما استهدف تنظيم الدولة بلدة أخترين بالرشاشات الثقيلة.
وفي حماة، قصفت قوات الأسد بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على مدينة كفرزيتا بريف حماة، وألقى الطيران براميل متفجرة على مدينة مورك، كما قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة قرى جبل شحشبو بريف حماه الغربي، وقصفت بالمدفعية أيضا بلدة عقرب وقرية الحواش وجسر بيت الراس في سهل الغاب.
وفي حمص، قصفت قوات الأسد بالهاون والدبابات حي الوعر بحمص، وقصفت بالمدفعية مدينة الحولة بريف حمص، وقصفت قوات الأسد قرية أم شرشوح بالصواريخ.
وفي اللاذقية، قصفت قوات الأسد بالهاون والصواريخ قرى جبل الأكراد بريف اللاذقية، وقصفت بالرشاشات الثقيلة منطقة سلمى ومحيطها بريف اللاذقية.
وفي درعا، جددت قوات الأسد قصفها المدفعي على الحي الشرقي في مدينة بصرى الشام بريف درعا.
وفي القنيطرة، قصفت قوات الأسد بالدبابات قرية أوفانيا بريف القنيطرة.
وفي دمشق وريفها، قصفت قوات الأسد بالمدفعية على مدينة زملكا ومدينة دوما ومدينة الزبداني وجبالها الغربية، وألقى الطيران المروحي ببرميل متفجر على المنطقة الواقعة بين مزارع خان الشيح ودروشا بريف دمشق الغربي، وتعرضت المنازل في حي جوبر لقصف بالصواريخ والمدفعية، وشن الطيران الحربي عدة غارات على الحي.
وفي إدلب، شن الطيران الحربي الأسدي غارات جوية على اطراف مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

عمليات المجاهدين:

تقدم وصمود للمجاهدين واستهداف قوات الأسد في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من السيطرة على مبنى في حي جوبر وقتل ضابط و8 عناصر من قوات الأسد، واغتنموا أسلحة وذخائر، وقصفوا بالرشاشات الثقيلة استهدف تجمعا لقوات الأسد على أطراف المتحلق، وتمكن المجاهدون من استهداف مساكن قوات الأسد في مدينة قطنا بقذائف الهاون، وتصدوا لمحاولة مليشيا حزب الله اقتحام بلدة حوش عرب ويقتلون 4 عناصر منها، واستعاد المجاهدون السيطرة على تلة المنطار في جرود قرية حوش عرب بالقلمون في ريف دمشق، وذلك بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة مع مليشيا حزب الله اللبنانية قتل على إثرها 6 عناصر من مليشيا الحزب وجرح آخرون.
صمود للمجاهدين واستهداف تجمعات الأسد في حلب:
تمكن المجاهدون من استهداف تجمعا لقوات الأسد في حي الشيخ نجار بالمدفعية وقتلوا عددا منهم، واستهدفوا مبنيي الزيوت والمحامين في حي باب جنين بقذائف مدفع جهنم، كما استهدفوا مقرات قوات الأسد في جبهة سيف الدولة بمدفع محلي الصنع، كما تصدي المجاهدون لمحاولة قوّات الأسد التسلّل إلى مباني الميتسوبيشي، ومعهد الكهرباء، في محيط فرع المخابرات الجويّة، وقتلوا عدّة جنود.
صمود للمجاهدين وشن هجوما على مواقع الأسد واستهدافهم في درعا:
تمكن المجاهدون من قتل 4 عناصر من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في محيط بلدة عتمان، وشنوا هجومًا على مقرات قوات الأسد في بلدة عتمان بريف درعا بقذائف الهاون عيار 120، وحققوا إصابات مباشرة، وتمكنوا من التصدي لمحاولة جديدة من قبل قوات الأسد اقتحام بلدة عتمان بريف درعا، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن تدمير آلية عسكرية وإعطاب دبابة، إضافة إلى قتل عدد من قوات الأسد، وتمكنوا من استهداف الحواجز داخل البلدة بقذائف الهاون والمدفعية وراجمات الصواريخ، وتمكن المجاهدون من إعطاب مدفع لقوات الأسد بعد استهدافه بصاروخ محلي الصنع، واستهدفوا مبنى فرع المخابرات الجوية في درعا المحطة بقذائف الهاون محققين إصابات مباشرة.
دك مواقع الأسد في اللاذقية:
استهدف المجاهدون موقعًا تتحصن به قوات الأسد على جبل دورين في ريف اللاذقية بقذائف الدبابات، ما أدى إلى تدميره ونسفه بالكامل.
دك قوات الأسد والتصدي لطائراته في إدلب:
تمكن المجاهدون من دك قوات الأسد المتمركزة على حاجز الزعلانة التابع لمعسكر وادي الضيف في معرة النعمان بريف إدلب بقذائف مدفع جهنم، وحققوا إصابات مباشرة، وقاموا بالتصدي بالمضادات الأرضية للطيران الحربي الذي يحاول استهداف قرى جبل الأربعين في ريف إدلب.

المعارضة السياسية:

المعارضة السورية تنتقد أوباما لتقليله من قدرتها:
اتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، بالعجز عن منع التدهور الإنساني والسياسي في المشرق العربي عامة وفي سوريا خصوصا، واعتبر الناطق باسم الائتلاف لؤي صافي أن إدارة أوباما لم تقم بواجبها القانوني والأخلاقي في حماية الشعب السوري المطالب بالحرية، واكتفت بإدارة الصراع ومراقبة جرائم الحرب التي ارتكبها النظام، وأضاف صافي أن إدارة أوباما تحاول التهرب من الانتقادات المتزايدة لها بالحديث عن عدم قدرة المعارضة على إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد، ولم ينكر صافي وجود بعض الثغرات في هيكلية الائتلاف، لكنه قال إن سياسة أوباما في التعامل مع الكتائب على الأرض وإهمال دور الائتلاف السياسي ساهمت في هذا الخلل.
ترحّيب بالدور الأسترالي في مجلس الأمن:
رحّب الدكتور أحمد طعمة بالدور الأسترالي في مجلس الأمن، وطالب بمزيد من القرارات ذات الصبغة التنفيذية التي تخدم مصلحة الشعب السوري، واعتبر أن قرارات مجلس الأمن ليست كافية لحماية السوريين، كما استعرض رئيس الحكومة المؤقتة المشاريع التي تقوم بتنفيذها في الجانب الصحي والتعليمي والخدمي، وأكّد الدكتور طعمة على أن الحكومة تبذل كافة الجهود لتخفيف معاناة الشعب في كافة الأراضي السورية المحرّرة.

نظام أسد:

بعد أسبوع من العفو.. نظام أسد يعتقل المعفي عنهم من جديد:
وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، اعتقال قوات النظام ما لا يقل عن 109 أشخاص، بينهم سبع نساء، خلال أسبوع واحد من إصدار "العفو الرئاسي" بمناسبة الفوز فيما يُدعى "الانتخابات الرئاسية"، وذكرت "الشبكة السورية"، أن قوات النظام شنت بالتوازي مع مرسوم العفو حملة من الاعتقالات التعسفية في عدة مناطق سورية، كان في مقدمتها حلب ثم حماة ثم حمص ودمشق، وأشارت "الشبكة" إلى أن حالات الاعتقال التي تمت أغلبها بشكل عشوائي، طالت عددًا ممن شملهم العفو بالمرسوم الرئاسي، وأضافت أن حالات الاعتقال طالت -أيضًا- العديد من الشباب، فيما يبدو أنها محاولة لزجهم في عمليات التجنيد الإجباري وسط النقص الحاد في المخزون البشري لدى قوات النظام بفعل عمليات الهروب والانشقاق، ووصفت "الشبكة" اعتقال النظام لسبعة نساء بـ"الأمر الأكثر فظاعة".

الوضع الإنساني:

644 ألفًا و758 لاجئًا سوريًّا في الأردن منذ اندلاع الأزمة:
بلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين، فى محافظات الأردن منذ اندلاع الأزمة السورية فى منتصف مارس 2011 وحتى الآن 644 ألفًا و758 لاجئًا، بحسب مديرية شؤون اللاجئين السوريين في الأردن، وأفادت المديرية، في بيان لها، اليوم الأحد، باجتياز 597 لاجئًا سوريًّا الخط الحدودي، ونقلتهم الأجهزة المختصة إلى مخيمي الأزرق بمحافظة الزرقاء والزعتري في المفرق، المُعدّين لاستقبالهم، وأوضح البيان، أن إجمالي عدد اللاجئين في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق، يبلغ 85 ألفًا و186 لاجئًا مقابل 9059 في الأزرق، وشدد على أن تزايد أعداد اللاجئين السوريين فى الأردن يتطلب من المنظمات الإنسانية والدول المانحة ضرورة الإيفاء بالتزاماتها تجاه المملكة لتمكينها من تخفيف الانعكاسات السلبية الناجمة عن لجوئهم.

المواقف والتحركات الدولية:

أوباما: لا توجد معارضة معتدلة تستطيع هزيمة الأسد:
قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، إنه لا توجد معارضة معتدلة داخل سوريا قادرة على هزيمة بشار الأسد، وفي مقابلة تلفزيونية مع شبكة "سي بي إس CBS" الأميركية، قال أوباما إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش، استغل حدوث فراغ في السلطة في سوريا لجمع الأسلحة والموارد وتوسيع سلطته وقوته على الأرض، وأوضح أوباما أن إدارته "استهلكت وقتاً كبيراً في العمل مع المعارضة السورية المعتدلة"، ولكن وجود معارضة مثل هذه قادرة على الإطاحة ببشار يبدو الأمر غير واقعي وفانتازيا، بحسب تعبيره.
4,7 مليون شخص في سورية بحاجة لمساعدات:
رفع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تقريرا لمجلس الأمن الدولي بيّن فيه "أن عدد السوريين الذين لم تتمكن المنظمات الانسانية من تقديم المساعدات لهم ازداد من 3,5 الى 4,7 مليون نسمة"، وفي تقريره الرابع حول هذه المسألة والذي يغطي الفترة من 20 مايو الى 17 يونيو، أشار بان إلى أنه "لا يوجد أي تقدم لناحية وصول المساعدات الإنسانية إلى كل الأشخاص الذين هم بحاجة لها في سورية، وخصوصا الأشخاص المتواجدين في مناطق يصعب الوصول اليها"، وأضاف أن "الوضع الانساني ازداد سؤا، وأن 10,8 مليون نسمة من مجموع السوريين هم بحاجة للمساعدة بينهم 6,4 مليون نازح"، وأوضح بأن "رقم 3,5 مليون نسمه الذي تم الحديث عنه حتى الآن بالنسبة للأشخاص القاطنين في مناطق صعبة أو يتعذر الوصول اليها من قبل العمال الإنسانيين ازداد ايضا ووصل بدون شك حاليا الى 4,7 مليون شخص".
دعم القرارات التي تصب في مصلحة الشعب السوري:
شدّد السفير الأسترالي على دعم بلاده للقرارات التي تصب لصالح الشعب السوري في مجلس الأمن كونها عضواً فيه، كما أكّد على تقديم أستراليا للدعم الإنساني من خلال المنظمات الدولية وبالتنسيق مع الحكومة السورية المؤقتة.

آراء المفكرين والصحف:

إيران تدمر التعايش في المنطقة:
ياسر الزعاترة
إذا تجاوزنا بعض التواريخ القديمة التي شهدت صدامات بين السنّة والشيعة، فإن بالإمكان القول إن حالة الحشد المذهبي التي تجتاح المنطقة، لم يسبق لها مثيل على الإطلاق منذ الصراع الصفوي العثماني قبل حوالي خمسة قرون، على أن التأريخ الأبرز لمسيرة تصعيد الحشد المذهبي لا بد أن يضعنا وجها لوجه أمام المحطة الأهم ممثلة في وقوف إيران إلى جانب بشار الأسد ضد شعبه، وبالطبع في ظل حشد شعبي عربي وإسلامي إلى جانب جميع الشعوب التي ثارت ضد الاستبداد والفساد فيما يعرف بالربيع العربي.
وفي حين وصف المرشد الإيراني علي خامنئي ربيع العرب بأنه "صحوة إسلامية"، فقد انقلب الموقف حين وصل قطار الربيع إلى سوريا، ليتحول إلى مؤامرة أميركية صهيونية على نظام المقاومة والممانعة، الأمر الذي استفز الغالبية السنيّة في العالم العربي والإسلامي على نحو استثنائي، لم تكن المشكلة في توصيف النظام، وما إذا كان ممانعا أم لا، فقد كان كذلك في عرف كثيرين، لا ننكر ولا نخجل من القول إننا منهم، تبعا لوجود منظومة أخرى أكثر انبطاحا بكثير، وإن لم يتمرد هو أيضا على الوضع الرسمي العربي فيما خصَّ الموقف من دولة الاحتلال الصهيوني، والاعتراف بما يسمى قرارات الشرعية الدولية.
مؤخرا أفرج عن رجل مكث في السجن 21 عاما لأنه فاز على باسل الأسد، الوريث الرسمي لحافظ الأسد قبل موته بحادث سير، وذنبه هو أنه تفوق على باسل في سباق للخيل، وقد كان بوسع نظام بشار أن يُفرج عن الرجل لو غادر عقلية الاستبداد والطائفية، وما ذلك سوى نموذج من نماذج البشاعة السابقة على البشاعة الأكبر منذ اندلاع الثورة. (الجزيرة نت)
إرهاب نظام بشار:
رأي عكاظ
صفاقة ما بعدها صفاقة، أن تتشدق في المحافل الدولية بجثث الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ، أن يكون حديث القتل والتشريد والتدمير سائدا أينما تحضر.. هذا ينطبق فعلا على أبواق النظام السوري، فأينما حلوا يحل حديث القتل والدمار، حتى في مجالس حقوق الإنسان جرائم الأسد وإرهابه ضد الشعب السوري هو المسيطر، في حين يفترض أن يكون الرقي بالإنسان هو الأكثر حضورا، لكن أينما وطئت أقدام أبواق النظام السوري فحديث الدم يكون ملازما لأن النظام السوري تفنن في القتل والتدمير وأصبحت جرائمه محل نقاش العالم.
لقد أحسن سفير المملكة ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف فيصل طراد، حين دحض ترهات ومزاعم مندوبة النظام في مجلس حقوق الإنسان، حين قال "لعله من المناسب تذكير ممثل النظام السوري بأننا هنا لمناقشة وإدانة ما يقوم به النظام السوري، من أعمال إرهاب وقتل وتشريد في انتهاك صارخ لكل حقوق الإنسان في أسوأ معاناة لشعب مسالم عبر التاريخ"، ورغم هذه الجرائم والأيادي الملطخة بالدم، إلا أن مندوبي النظام مازالوا يتبجحون في الدفاع عن هذه الجرائم وكأن شيئا لم يكن في سوريا بعد سقوط حوالي أكثر من 300 ألف قتيل على مدار عامين.
يذهل المرء من قدرة هؤلاء المجرمين على الاستمرارية في الدفاع عن الباطل، ويذهل من قسوة قلوبهم واستمراريتهم في الكذب والمماطلة والخداع حين يروا جثث الأطفال تتناثر في الطرقات دون أن يحرك فيهم ذلك شيئا.. حين يقتلون النساء والشيوخ بلا رحمة.. حين يهلكون الحرث والنسل.
إن مسؤولية المجتمع كبيرة لوقف صلف نظام بشار وإنهاء الكابوس الأسدي الجاثم على صدور الشعب السوري المناضل من أجل الحرية والكرامة. (عكاظ)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
محمد جابر الحبيب - حماة 
أكرم خيرو قصيدة - ريف دمشق - جسرين
عبد الرحمن أكرم قصيدة - ريف دمشق - جسرين
خليل خيرو قصيدة - ريف دمشق - جسرين
يزيد قصيدة - ريف دمشق - جسرين
محمد وليد رسول - ريف دمشق - مسرابا
بلال فيصل موعاني - حماة - عطشان
فراس محمود حلمي - ريف دمشق - داريا
خالد وليد الموسى - دير الزور - البوعمر
بسام مصطفى الدرباس - حماة - كفرزيتا
محمد خليل الرجيب - دير الزور - البوكمال
رشيد رديف خالد الزعيتر - دير الزور - البوكمال
أحمد محسن الجلود الأحمد  - دير الزور - البوكمال
محمد نعوم الحمود الأحمد  - دير الزور - البوكمال
طلب جمال أبو نجوم - درعا - حي طريق السد
ناصر زهير السلمو - إدلب 
جمعة المحمد - حمص - تدمر
شهد علي العلي - حمص - الحولة
شافي خيرو النفرة - حمص - حوارين
سلمان عكاب المسلط - الحسكة 
محمد مصطفى جابر الحبيب - حماة - حلفايا
محمد حسن صندوق - دمشق 
أحمد عبدالله أمين - حلب - السحارة
محمد إبراهيم يونس - إدلب - جبل الزاوية
مصطفى رجب البيور - إدلب - كفرومة
أحمد حمود - القنيطرة - تل أحمر
الأسمر - القنيطرة
عبد القادر بارجي - إدلب - أرمناز
محمد حمشو - حلب - الكلاسة
مصطفى غزل - حلب - الأشرفية
مصطفى دملخي - حلب - حريتان
جميلة عبدو حسن اسكيف - حلب - بيانون
محمد أحمد شقودر - حلب - بيانون
عمر عبد الكريم رمضان - حلب - بيانون
زكريا كردية "مجعو" - حلب - الليرمون
مجهول الهوية - حلب - اعزاز: السلامة
ياسر المطلق - دير الزور - الموحسن
لؤي الزهير - دير الزور - الموحسن
عبد المعين حسين السلوم - إدلب - حيش
حسن الحافظ - دير الزور - الموحسن
محمد طاهر جيجان - إدلب - معرة النعمان
ثائر الحماد - دير الزور - الموحسن
شيماء مسلم النبكي - ريف دمشق - جسرين
حسين كناكري - ريف دمشق - جسرين
يوسف مصطفى الخربوطلي - ريف دمشق - كفربطنا
إيمان عرفة - ريف دمشق - المليحة
أبو زيد - ريف دمشق - الغوطة الشرقية
حمزة الحشاش - ريف دمشق - زبدين
محمد قطايف - ريف دمشق - زبدين
حنان حوارة - ريف دمشق - سقبا
 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- الهيئة العامة للثورة السورية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- دائرة الإعلام – الحكومة السورية المؤقتة
- سوريا مباشر
- شبكة شام الإخبارية
- حلب نيوز
- الدرر الشامية
- الجزيرة نت
- الحياة اللندنية
- عكاظ
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا