الجمعة 13 شعبان 1445 هـ الموافق 23 فبراير 2024 م
أخبار سوريا - أوغلو : نضحي بأرواحنا فداء للسوريين و ولادة أولى الحالات المشوهة جراء كيماوي الأسد - 9-8-5- 2014
السبت 11 رجب 1435 هـ الموافق 10 مايو 2014 م
عدد الزيارات : 21169
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السورية:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

قتلى في قصف لقوات الأسد على مناطق وبلدات سورية عدة، و المجاهدون يسيطرون على عدة مواقع لقوات الأسد في القنيطرة ودمشق وحلب، في حين تم تسجيل حالة أول ولادة مشوهة بسبب الكيمائي الأسدي، و وزير الخارجية التركي داود أوغلو يقول إن تركيا مستعدة للتضحية بحياتها من أجل الشعب السوري.

جرائم النظام الأسدي:

67 قتيلا:
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الجمعة 67 شخصا معظمهم في دمشق وريفها.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 25 شخصا، وفي دير الزور قتل 15 شخصا، وفي حلب قتل 8 أشخاص، وفي إدلب قتل 7 أشخاص، وفي درعا قتل 6 أشخاص، وفي حماة قتل 4 أشخاص، وفي حمص قتل شخص واحد.   
مناطق القصف:
في درعا، استهدفت قوات الأسد بلدة الغارية الشرقية بالمدفعية الثقيلة، وألقى الطيران المروحي الأسدي براميل متفجرة على أحياء مدينة درعا البلد، كما قصفت قوات الأسد بلدة الحارة بالصواريخ.
وفي حلب، استهدف الطيران المروحي الأسدي حي مساكن هنانو بالبراميل المتفجرة ومحيط مشفى الكندي، واستهدف الطيران الحربي بالقنابل الفراغية بلدة خان العسل، كما شن عدة غارات جوية على بلدة أورم الصغرى، وشن الطيران أيضا غارات جوية بالقنابل العنقودية والصواريخ الموجهة على بلدة دويرالزيتون في الريف الشمالي لحلب.
وفي إدلب، تعرضت مدينة بنش وقرية المشيرفة بسهل الروج لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ما أوقع عددا من الجرحى في صفوف المدنيين، وشن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينة خان شيخون.
وفي دمشق وريفها، شن الطيران الحربي الأسدي 10 غارات جوية على بلدة المليحة، كما قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة حي جوبر الدمشقي.
حملة دهم واعتقالات:
في حماة، اقتحمت قوات الأسد قرية قمحانة وقامت باعتقال عددا من المصلين أثناء خروجهم من صلاة الجمعة.

عمليات المجاهدين:

تقدم للمجاهدين في القنيطرة:
سيطر المجاهدون على بلدة القحطانية ومدينة القنيطرة المهدّمة ومحاور أخرى بريف القنيطرة الأوسط، عقب اشتباكات مع قوات الأسد، كما تمكّنوا من تفجير حافلةِ مؤازرة لقوات الأسد على أطراف بلدة خِضِر.
تحرير عدة مباني والسيطرة على الشرع الرئيسي وخسائر للأسد بحلب:
تمكن المجاهدون من تحرير عدة مباني والسيطرة على الشارع الرئيسي في جمعية_الزهراء بحلب ضمن غزوة_الاعتصام وأسروا 8 عناصر من قوات الأسد، وقاموا  بدك معاقل ميليشيات الأسد في مطار النيرب العسكري بحلب بعدة صواريخ غراد وحققوا إصابات، وفي جبهة الشيخ نجار، من جهة أخرى؛ تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم في المدينة الصناعية بحي الشيخ نجار، وقتلوا 4 جنود من قوات الأسد ودمروا آلية عسكرية.
خسائر ونسف معدات عسكرية لقوات الأسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من نسف عربة BMP قرب معسكر وادي_الضيف بريف_إدلب الجنوبي، وقتلوا ستة ضباط كانوا على متنها، كما تمكنوا من نسف عربة BMP تقل ضباطاً بين حاجزي الضبعان وعين قريع، بلغم أرضي في معسكر وادي_الضيف بريف_إدلب الجنوبي، كما تم قنص جندي، كما استهدف المجاهدون رتلا عسكريا لقوات الأسد على الطريق الواصل بين وادي الضيف ومعسكر الحامدية في ريف إدلب بالصواريخ، ما أسفر عن تدمير آلية عسكرية ومقتل 4 عناصر من قوات الأسد.
سيطرة للمجاهدين وخسائر لقوات الأسد وإسقاط طائرة مروحية في دمشق وريفها:
سيطر المجاهدون على عدة نقاط لميليشيات الأسد في بساتين المليحة بريف_دمشق، من جهة الفوج 81، وأوقعوا عدداً كبيراً من القتلى في صفوفهم أثناء المعارك الدائرة بين الطرفين في البلدة، كما قاموا بدك معاقل قوات الأسد المتحصنة بمنطقة دروشا بالغوطة_الغربية, بمدفع سعير عيار 200 تصنيع محلي، من جهة أخرى، تمكن المجاهدون من إسقاط ‫‏طائرة_مروحية‬ في مدينة ‫‏الضمير‬، وتم إلقاء القبض على ستة من طاقم الطائرة بينهم ضابط برتبة ‫‏عميد‬ وآخر برتبة ‫‏عقيد‬.
استهداف مطار حماة العسكري:
في حماة، تمكن المجاهدون من استهداف مطار حماة العسكري بصواريخ غراد.
دك معاقل الشبيحة بريف حمص:
دك المجاهدون معاقل الشبيحة في بلدة الأشرفية الموالية للنظام في ريف_حمص الشماليّ بقذائف الهاون.

المعارضة السورية:

الائتلاف: نسعى لدولة مدنية ديمقراطية في سورية:
أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي جون كيري،"سعي الائتلاف لإقامة دولة مدنية تعددية ديمقراطية في سورية"، وقال الجربا في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إن الائتلاف"يتطلع لمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية في إقامة دولة مدنية تعددية ديمقراطية، تعيش فيها الأكثرية مع الأقليات، ويشكر واشنطن على دعم الشعب السوري في ثورته".
خروج الثوار بأسلحتهم من حمص رسالة للأسد بأننا عائدون:
اعتبر عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري أحمد جقل، صمود ثوار حمص لـ 700 يوم في ظل الحصار الخانق الذي فرضه نظام بشار الأسد، بأنه "صمود نوعي وتاريخي"، وأكد جقل أن"حمص هي عاصمة الثورة، والثوار لن يتخلوا عنها أبدا"، معتبرا خروج الثوار من الأحياء المحاصرة "خروجاً مشرفاً يليق بالأبطال، وسيعودون قريبا لتحرير حمص كاملة، والثورة مستمرة ضد الطاغوت، والثوار وافقوا على الهدنة إنقاذا لمن تبقى من مدنيين في حي الوعر"، والذين يُقدّر عددهم بـ 6000 آلاف مدني.
مكتب لتوثيق الانتهاكات في ريف إدلب:
أصدر وزير العدل في الحكومة السورية المؤقتة القاضي فايز الضاهر اليوم، قراراً يقضي بإحداث مركز توثيق في ريف إدلب، مهمته توثيق الانتهاكات من اختفاء قسري واعتقال تعسفي وتوثيق الشهداء والأضرار المادية والأضرار الجسدية، إضافة لأعمال التوثيقات المدنية من توثيق التعاقدات وغيرها، وكلف وزير العدل محمد نور حميدي برئاسة المركز و مباشرة القيام بالمهام المترتبة عليه في مدينة حارم بريف إدلب، وفق الآلية المتبعة في المراكز التابعة لوزارة العدل، والتي تم إحداثها سابقاً في محافظات حلب والحسكة ودرعا والعديد من المدن في المناطق السورية الخارجة عن سيطرة نظام بشار الأسد، من خلال إعداد فرق ميدانية تقوم على توثيق جميع الانتهاكات وإنشاء الضبوط اللازمة بها وسماع أقوال الشهود، وإجراء الخبرات الطبية والفنية، وفق المعايير القانونية.

الوضع الإنساني:

ولادة أول طفلة مشوهة بالأسلحة الكيماوية في ريف دمشق:
أعلن مكتب لتوثيق الملف الكيماوي السوري، عن ولادة أول طفلة مصابة بتشوهات خلقية؛ نتيجة استخدام قوات النظام للأسلحة الكيميائية بريف دمشق آب/أغسطس الماضي، ما أدى وقتها إلى مقتل 1400 شخص وإصابة 10 آلاف آخرين بحالات اختناق، وقال نضال شيخاني، مسؤول العلاقات الخارجية في"مكتب توثيق الملف الكيمياوي في سوريا"، الذي يضم عسكريين منشقين عن جيش النظام ويصف نفسه بأنه "مستقل"، إن طفلة من مدينة دوما ولدت منذ يومين مشوهة بعيوب خلقية من الدرجة الأولى؛ بسبب تعرض والدتها للأسلحة الكيميائية التي قصفت بها قوات النظام منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق آب/أغسطس الماضي.
وأشار المسؤول إلى أن الحالة تم توثيقها من خلال فريق طبي موجود في المدينة، إلا أن انقطاع الاتصالات والحصار الخانق المفروض عليها من قبل قوات النظام لم يمكّن المكتب سوى من الحصول على معلومات قليلة عن اسم الطفلة (فاطمة عبد الغفار) وصورة لها تبيّن التشوه الكبير في منطقة الوجه والرأس بشكل لا تظهر معالمه.
دخول12 شاحنة محملة بمواد إنسانية لبلدتي"نبل والزهراء" في حلب:
دخلت 12 شاحنة إلى بلدتي"نبل والزهراء" في حلب، وفق للاتفاق المبرم بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد في حمص، وسمحت الجبهة الإسلامية بدخول المواد الإنسانية للبلدتين، وسيدخل لكل بلدة 6 شاحنات محملة بالمواد الإنسانية، مقابل الاتفاقية الذي فك حصار قرابة 2400 مواطن في أحياء حمص القديمة.

المواقف والتحركات الدولية:

داود أوغلو: مستعدون للتضحية بحياتنا من أجل الشعب السوري:
أكد وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو" أن الحكومة التركية ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب السوري، قائلاً "فليعلم من أوقفوا شاحنات المساعدات الإنسانية المتجهة للشعب التركماني في سوريا، وكل من يعمل على التحريض ضدنا، أنهم مهما ضغطوا وتآمروا علينا، سنواصل الوقوف إلى جانب الشعب السوري بكل إمكانياتنا حتى يحقق نضاله المشرف غايته"، وانتقد داود أوغلو في كلمته خلال المؤتمر الثاني للمجلس التركماني السوري بالعاصمة التركية أنقرة اليوم، تحضيرات النظام السوري لإجراء انتخابات رئاسية في سوريا - التي بلغ عدد لاجئيها 3,5 مليون شخصاً، واضطر 6,5 مليوناً آخرين فيها لترك منازلهم، والانتقال للعيش في أماكن أخرى – واصفاً النظام أنه يستهزأ بالعالم.
وتابع الوزير التركي "إننا مستعدون للتضحية بحياتنا الفعلية وليس فقط بحياتنا السياسية، وسنواصل عمل ما يترتب علينا، ولن نترك الشعب السوري والتركمان لوحدهما"، مشيراً أن "المدافعين عن النظام السوري داخل تركيا، والذين يعملون على إيقاف المساعدات المتجه إلى سوريا، سيكتبون في صفحات التاريخ جنباً إلى جنب برفقة الظالمين من النظام السوري".
مناشدة المجتمع الدولي:
وجه الصليب الأحمر مناشدة؛ من أجل إتاحة الوصول بصورة أكبر إلى المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر في سورية حيث الوضع الإنساني "كارثي"، ولا سيما في مدينة حلب الشمالية المنقسمة وفي ضواحي دمشق، وأضافت المنظمة أن:" الخدمات الأساسية والبنية الأساسية في سورية على شفا الانهيار والاقتصاد راكد تماما، وهناك الملايين من المعتمدين على المواد الغذائية والإمدادات الطبية التي لا تصل إلى أكثر الناس احتياجا.
اجتماع دولي للحد من تدفق مقاتلين لسوريا:
التقت دول أوروبية أمس الخميس في بروكسل مع ممثلين من الولايات المتحدة وتركيا والمغرب والأردن، لبحث تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا في وقت أصبحت فيه هذه الظاهرة مصدر قلق متزايد للحكومات الغربية، واعتبرت وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ميلكي -في مؤتمر صحفي بعيد انتهاء الاجتماع- أن التعامل مع المقاتلين العائدين من سوريا يشكل إحدى أهم القضايا التي تستوجب التعامل معها، مشيرة إلى أن هذه المشكلة أصبحت قضية دولية تؤثر في العديد من البلدان، غير أن ميلكي رفضت تقديم أي تفاصيل بشأن التدابير التي نوقشت مع نظرائها في كل من وفرنسا وألمانيا وهولندا وإسبانيا والسويد وبريطانيا إلى جانب الدول الأخرى غير الأوروبية.
تشكيك غربي بحقيقة الترسانة الكيميائية السورية:
أبدى عدد من أعضاء مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة شكوكا حول إعلان النظام السوري عن جميع أسلحته الكيميائية، في حين طالبت المنسقة العامة للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة الخاصة بسوريا سيغريد كاغ، بتمكين فريق المفتشين الدوليين من الوصول إلى أماكن تخزين هذه الأسلحة من غير قيود.
وقالت مصادر دبلوماسية في مجلس الأمن أمس الخميس إن سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، عبروا عن مخاوفهم من أن النظام السوري ربما لم يقل الحقيقة بشأن الحجم الكامل لترسانته الكيميائية، كما أبدوا عدم ارتياحهم من أن سوريا لم تدمر سوى 12% من مخزونها من هذه الأسلحة، واعتبروا أن هناك غموضا وتناقضا في الإعلان الأصلي الذي قدمته دمشق العام الماضي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن ترسانتها من الغازات السامة.

آراء المفكرين والصحف:

هل انتهى الاهتمام الدولي بالأزمة السورية؟
د. موسى شتيوي

تصدّرت الأزمة السورية الاهتمام الدولي والإقليمي في الأعوام الثلاثة الماضية، والذي بلغ ذروته بانعقاد مؤتمر "جنيف2"، لكن بعد فشل المؤتمر في التوصل إلى أي نتائج ملموسة، تراجع الاهتمام الدولي والإقليمي بالأزمة السورية، ويكاد يقتصر، في كثير من الأحيان، على البُعد الإنساني، وأحياناً الأسلحة الكيماوية، وقد يكون سبب تراجع الاهتمام مردّه تعقيد الأزمة السورية وكثرة الأطراف المشاركة فيها، أو بسبب الأزمة الأوكرانية وانشغال الغرب وروسيا بها.
في هذه الأثناء، هناك بعض التطورات على الأزمة التي قد تكون مؤشراً إلى الحلول المستقبلية لها، ومنها:
أولاً، إجراء الانتخابات الرئاسية في بداية حزيران (يونيو) المقبل، مع وجود منافسة شكلية للرئيس بشار الأسد، والذي يعتبر مؤشراً إلى أن النظام قد ضرب عرض الحائط بفكرة حدوث فترة انتقالية للحكم، تتم فيها مشاركة جميع الأطراف.
وبصرف النظر عن الشرعية أو عدمها التي تتمتع بها هذه الانتخابات، إلا أنها سوف تستخدم نجاح الأسد لإضفاء الشرعية على استمراره في الحكم بعد هذا الكم الهائل من الضحايا الذين قُتلوا أو هجروا أو غيره، الشرعية ليس هدفها إقليمياً أو دولياً، وإنما داخلي بامتياز.
ثانياً، الوصول، وتحت رعاية أممية وإقليمية، إلى تفاهمات وأشكال مختلفة من الهدنة مع المعارضة المسلحة، وبخاصة في المدن الرئيسة المأهولة، تسمح بخروج المقاتلين وأسرهم شريطة رفع العلم السوري على المناطق التي ينسحبون منها، وبعد ذلك يسمح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق التي يتم الانسحاب منها، وقد يكون ذلك دليل ضعف للنظام أو للمعارضة أو كليهما معاً، ولكن قد يكون أيضاً مؤشراً أو مقدمة لتطورات سياسية لاحقة.
ثالثاً، تراجع الاهتمام والضغط الإقليمي على النظام السوري، أو على الأقل، تراجع حدّته، فبالتأكيد، لم ينتهِ الاهتمام الإقليمي الخليجي والتركي بالقضية السورية. ولكن في ظل غياب الانخراط الفاعل لأميركا في الأزمة، فإن الفعل الإقليمي يتراجع حكماً؛ لأنه يؤدي دوراً تكميلياً، وليس دوراً أساسياً مستقلاً في الأزمة.
رابعاً، الاعتراف الأميركي بالمعارضة السورية في الخارج وبالائتلاف الوطني الذي يرأسه أحمد الجربا، كممثل شرعي للشعب السوري، ولكن من دون إعطائه حق تمثيل سورية أميركياً أو دولياً، لا يعدو كونه خطوة رمزية لا تقدم ولا تؤخر في قدرة المعارضة السورية في الخارج في إحراز أي تقدم سياسي على الأرض، ولن تقدم أو تؤخر في مشروعية الائتلاف لا على المستوى المحلي ولا على المستوى الدولي.
ليس من السهل الاستنتاج بأن الأزمة السورية أصبحت في المقعد الخلفي للاهتمام الدولي والإقليمي. ولكن الشيء المؤكد أنها لم تعد تحتل الأولوية التي احتلتها دولياً وإقليمياً. وهو ما قد يكون لأسباب موضوعية، لكن غياب الاهتمام يعني أيضاً غياب التأثير، وهذا بدوره قد يؤدي إلى بروز قوى وديناميكيات جديدة على الأرض، أو قد يعني أن الأزمة ستبقى مفتوحة، وسوف تشهد المواجهة العسكرية بين النظام والمعارضة المسلحة كراً وفراً.
وفي ضوء ذلك، يبدو أن القوى العالمية سوف تُشغل نفسها بمنع التداعيات السياسية للأزمة على الدول المجاورة. والاكتفاء بتقديم المساعدات الإنسانية للاجئين، وترك الدول المضيفة تتحمل العبء الأكبر للاجئين السوريين.

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الجمعة (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
أحمد علي جبران - إدلب - كللي
آية فيصل العبدو - إدلب - جسر الشغور: صراريف
مريم احمد العلي - إدلب - جسر الشغور: قرية بزيت
سعدة العلي - إدلب - جسر الشغور: قرية بزيت
نورة العلي - إدلب - جسر الشغور: قرية بزيت
لطيفة عبد الرحيم العلي - إدلب - جسر الشغور: قرية بزيت
عامر الزامل - القنيطرة - ممتنة
محمد سليمان العرنوس - درعا - الحارة
رياض كربوج - ريف دمشق - المعضمية
تركية يحيى العودة الله - درعا - نوى
عماد زهير حمود - إدلب - كفرنبل
هشام عبيد - حلب - الباب
صخر حج محمد - حلب - قرية تل ممو
حسن عكاش - حلب - الأشرفية
محمد أبو الديب - حلب - الشيخ سعيد
عبد الكريم بوشناق - حلب - حريتان
نعمان الجناطي النميري - القنيطرة 
عماد حسن البيضة النميري - القنيطرة - القحطانية
حسان محمد حجازي - إدلب - محمبل
أحمد عبد الله الحجي - درعا - الحارة
يامن عبيد - إدلب - سراقب
فادي موسى الفليحي - درعا - الحارة
أحمد هواش الشاكوش - درعا - الحارة
لطفي مصطفى "قدورة" - دمشق - مخيم اليرموك
أبو كاسم الدحيوي - ريف دمشق - عرطوز
محمد محمود كندح - دير الزور - البوليل
حمد محمود حسين الفياض - دير الزور - الشحيل
مهند مطشر الخليف - دير الزور - الشحيل
أحمد محمد العمر - دير الزور - بلدة الخريطة
أحمد الياسين العامر - دير الزور - بلدة الخريطة
أمير جاسم العبد - دير الزور - العشارة
خلف صالح أحمد السدلات - دير الزور - العشارة
عبود حمود الحفية - دير الزور - البوعمر
أسامة عساف المرزوك - دير الزور - حطلة
قصي عساف المشهداني - دير الزور - الصبحة
غسان الخليف الشملان - دير الزور 
عماد حوراني - دمشق - مخيم اليرموك
لطفي مصطفى "قدور" - دمشق - مخيم اليرموك
علي الدر الفناطسة - غير ذلك - الأردن: معان
علاء إبراهيم الحنين العليوي - حماة - اللطامنة
محمد حسن وهبة - ريف دمشق - دوما
محمد سرور - ريف دمشق - دوما
فايز موسى - ريف دمشق - عربين
أحمد هشام بكر - ريف دمشق - مسرابا
محمد برهان حسين - ريف دمشق - مسرابا
مصطفى الحلاق - ريف دمشق 
وائل الأجرب - ريف دمشق - القلمون
سعيد إبراهيم سلطان - ريف دمشق - القطيفة
سعيد الخالد - حمص - الحولة
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الخميس (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
معين جهاد الرفاعي - درعا - نصيب
آية عاطف مسلم - درعا - جاسم
محمد عبد الرحمن السلامة - حمص - حوارين
حسن حسين مصطفى بركات - إدلب - جبل الزاوية: فركيا
أبو البراء الجولاني - القنيطرة 
نمر محمود جابر - درعا - مخيم النازحين
مصطفى خالد بزارة - إدلب - كورين
فايز الأيوبي - دمشق 
محمد عبد الهادي سحاري - إدلب - طعوم
سلوم علي الحسن المشهور - دير الزور - بلدة خشام
سلطان الحمدان النميري - القنيطرة 
محمد أحمد دليم - ريف دمشق - دوما
محمد عبد الحميد سحاري - إدلب - طعوم
احمد فيصل زهرة - إدلب - رام حمدان
عبد الكريم حسين عربش - حلب - الخالدية
أحمد عجنجي - حلب - حلب القديمة
حمزة اوزون - حلب - العامرية
حمد فيصل زهرة - إدلب - رام حمدان
أحمد الويجة - حلب - جرابلس
محمود طارق المحمد - حلب - بعيدين
عبد الرحمن صبحي حدادة - حلب - الأنصاري الشرقي
قاسم دياب القاسم - إدلب - عين شيب
عمار محمود حمادة - حلب - حي طريق الباب
خالد علي الحسين - حماة - مورك
ماهر وليد حبابو - حماة - حي الأربعين
تمام الدهنة - حماة - حي طريق حلب
عايد محمد اليوسف - دير الزور - قرية طابية الجزيرة
فواز رمضان العيسى - دير الزور - الصبحة
وائل أمين الاسماعيل الإبراهيم - دير الزور - الشحيل
حسان الياس الطيار - دير الزور - حطلة
أسامة حسن المرزوق - دير الزور 
عبد الوهاب خالد حمود الحميد - دير الزور - البصيرة
نضال ماهر المصري - درعا - أم المياذن
سمير كامل الحوامدة - درعا - الحارة
ابنة غازي السعدي - درعا - عقربا
زوجة غازي السعدي - درعا - عقربا
أحمد الحويجة - حلب - جرابلس
غسان السيروان - دمشق - الصالحية
أسامة إبراهيم عبيد - ريف دمشق - المعضمية
مصعب أحمد ديب رجب - ريف دمشق - المعضمية
محروس شاهر الزغلول - ريف دمشق - عربين
ضياء غجغوج "المحمدي" - ريف دمشق - النبك
حسين عبد الله القديمي "هدو" - ريف دمشق - القلمون: الرحيبة
محمد علي الرفاعي - ريف دمشق - القلمون: قرية رأس المعرة
سليمان الغوراني - ريف دمشق - المليحة
خالد حمود الحميد- ريف دمشق 
محمد أبو عيشة - ريف دمشق - دوما
عمار راتب النجار - ريف دمشق - دوما
أبو ربيع النميري - القنيطرة 
محمد عبد المعطي الغزال - حماة - اللطامنة
أبو أحمد الشيخ - حلب - الشيخ سعيد
أبو سعيد - حلب - الشيخ سعيد
محمد أحمد ديبو طحان - حلب - رتيان
رودين عجك - دمشق - ركن الدين
بشير محمد العمر - حماة - صوران: دوما
محمد هاشم طنيش - حماة - حي كازو
 

 

 

المصادر:
- الهيئة العامة للثورة السورية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الجزيرة نت
- مرآة الشام
- حلب نيوز
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الدرر الشامية
- أورينت
- الغد الأردنية
- وكالة الأناضول
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا