الجمعة 16 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 24 مايو 2024 م
المكتب الإغاثي في هيئة الشام الإسلامية يُصدر تقريره لشهر (ديسمبر/كانون الأول 2012)
الجمعة 20 ربيع الأول 1434 هـ الموافق 1 فبراير 2013 م
عدد الزيارات : 4279

 

أصدر المكتب الإغاثي في هيئة الشام الإسلامية تقريره الشهري الخاص بشهر (ديسمبر) من عام 2012م، والذي احتوى على إنجازات المكتب في جميع الأصعدة الإغاثية من توزيع المساعدات الغذائية، ولوازم الشتاء، وكفالة الأيتام وأسر الشهداء، إضافة إلى الأنشطة في القطاعين الطبي والإيوائي.

 

فاستمرارًا لمشروع "سنابل العطاء"، وزّع المكتب 442 طنًّا من الطحين منها 55 طنًّا لمدينة حلب، و165 طنًّا لريف إدلب، و172 طنًّا لمدينة حماة وريفها و50 طنًّا في جبل الأكراد.


أما في مشروع  "الشتاء الدافئ" فقد تم توزيع 46,620 بطانية أو حقائب تحوي بطانية وكفوف وكيس نوم وتم توزيعها كالتالي:

  •   10,300 بطانية وحقيبة شتوية لدمشق وريفها.
  •   19,000 بطانية وحقيبة شتوية لحلب.
  •   7,500 بطانية وحقيبة شتوية لريف إدلب.
  •   4,220 بطانية وحقيبة شتوية لحماة وريفها.
  •   600 بطانية وحقيبة شتوية لدير الزور وريفها.
  •   5,000 بطانية وحقيبة شتوية لدرعا.

 

وفي مشروع "اخلفه في أهله" والسلال الغذائية تم توزيع 9,364 سلة غذائية كالتالي:

  •   594 سلة لدمشق.
  •   2,075 سلة لمحافظة حلب.
  •   200 سلة لمحافظة حمص.
  •   6,395 سلة لمحافظة حماة.
  •   100 سلة لدير الزور.

 

واستمرارا لمشروع كفالة الأيتام الذي أطلقه المكتب تحت اسم "كهاتين"، فقد تمت كفالة أكثر من ألف يتيم في شهر ديسمبر (مقدار الكفالة 200 ريال سعودي).


أما في مشروع كفالة أسر الشهداء (مقدار الكفالة 500 ريال)، فقد تمت كفالة 100 أسرة شهيد في محافظة حماة.

 

وعلى الصعيد الطبي، استمرت جهود المكتب الإغاثي في هيئة الشام الإسلامية في تقديم المساعدات الطبية في شتى المحافظات السورية، حيث تم في شهر (ديسمبر) تقديم مساعدات طبية بمقدار 3.884.199 ريالا سعوديا موزعة كالتالي:

  •   1,020,000 ر.س في دمشق ريفها.
  •   180,800 ر.س في حلب.
  •   178,125 ر.س في مدينة إدلب.
  •   200,000 ر.س في ريف إدلب.
  •   526,938 ر.س في حمص وريفها.
  •   653,336 ر.س في حماة وريفها.
  •   1,125,000 ر.س علاج ومشاريع طبية للنازحين في لبنان.

 

واختتم تقرير شهر (ديسمبر) بذكر إنجازات المكتب في مشاريع الإيواء وتعبيد الطرق، والتي تمثلت في صرف 661,500 ريال سعودي، منها 174 ألف ريال في ريف إدلب، و487,500 ريال في حمص وريفها.

 

ان اردت الا الاصلاح | سوريا
الاثنين 23 ربيع الأول 1434 هـ الموافق 4 فبراير 2013 م
جزاكم الله خيرا على عملكم الرائع و نسأل الله ان يبارك جهودكم 
الغريب في عملكم ان المناطق الثائرة المشتعلة نصيبها اقل من غيرها و بشكل كبير
السلال الغذائية نسبة ريف دمشق و حمص لا تقارن بحصة حماة النائمة 
و كذلك الحال بالمجال الطبي لا نجد لمحافظة تنزف منذ ١٨ آذار نصيبا من دعمكم بينما يقدم للآخرين الشيء الكبير
نحن لا نملك لكم الا الدعاء و نسألكم التنبه لهذا الامر 
واعلموا اننا كلنا مسلمون نحب لأنفسنا ما نحب لغيرنا 
هيئة الشام الإسلامية | سوريا
الثلاثاء 24 ربيع الأول 1434 هـ الموافق 5 فبراير 2013 م
الأخ الكريم (إن أردت إلا الإصلاح)
نشكر لك نصيحتك واهتمامك
جميع مناطق سوريا تنال منا نفس الاهتمام دون تفريق، وحيثما وجدت الحاجة سعينا لسدّ ما نستطيع منها، والمناطق الساخنة على رأس أولوياتنا، لكن
نظرا لصعوبة التواصل والتوثيق فيها لا تصلنا تقاريرها لذلك يصعب إثباتها في التقرير.
كما أن توزيع المساعدات يكون حسب القدرة والاستطاعة وإمكانية توصيلها وتوزيعها، وهذا يختلف بين منطقة وأخرى.
بالإضافة إلى أن التقارير الصادرة والمنشورة هي توثيق (لبعض) ما يقوم به المكتب، وليس جميع الأعمال الفعلية.
والحمد لله رب العالمين
أبو أسامة | السعودية
السبت 28 ربيع الأول 1434 هـ الموافق 9 فبراير 2013 م
هذه التوضيحات التي ذكرتم للأخ (إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت)، من الضروري أن توضع في صلب التقرير (في المقدمة أو الخاتمة)، لأن ما تبادر إلى
ذهن الأخ الكريم يتبادر إلى ذهن الكثيرين.