الأحد 5 شوّال 1445 هـ الموافق 14 أبريل 2024 م
الهيئة تنفذ أكبر مشروع أضاحي في جميع المحافظات السورية
الاثنين 20 ذو الحجة 1433 هـ الموافق 5 نوفمبر 2012 م
عدد الزيارات : 6260

 

شمل أكثر من 2500 أضحية بقيمة مليونين و500 ألف ريال سعودي
الهيئة تنفذ أكبر مشروع أضاحي في جميع المحافظات السورية

 

 

 

 

نفذ المكتب الإغاثي في هيئة الشام الإسلامية مشروعا كبيرا للأضاحي شمل جميع المحافظات السورية، وذلك خلال أيام عيد الأضحى الماضي.
وبلغ عدد الأضاحي التي تم ذبحها نيابة عن المتبرعين 2531 أضحية من الضأن، و44 من البقر، بتكلفة إجمالية تتجاوز مليونين و500 ألف ريال، وزعت على المحافظات السورية على النحو التالي:


 

المحافظة عدد الأضاحي البقر
دمشق وريفها 509  
حمص وريفها 435 2
اللاذقية 128 5
حماة 251 1
حلب 315 20
إدلب 245 14
الدير والحسكة 340 2
طرطوس 35  
درعا 273  
المجموع 2,531 44


 

وشهد المشروع تفاعلا كبيرا من الأهالي، حيث تعاون كثير منهم في إعداد لحوم الأضاحي وتجهيزها والمشاركة في توزيعها، كما التزم جميع الإخوة القائمين على المجالس الإغاثية في المحافظات بالذبح قبل مغرب اليوم الثاني لتمكين المضحين من الأخذ من شعورهم وأظفارهم.

وشهد المشروع عددا من المواقف الإنسانية الرائعة كان منها تنازل المسؤولين في مجلس اللاذقية عن قبول الأضاحي لصالح منطقة جبل الأكراد، وذلك بعد أن أوضحوا أن تلك المناطق أحوج منهم إلى المساعدات، مطبقين بذلك قوله تعالى "ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة".

من جهتهم، بذل القائمون على المكتب الإغاثي في الهيئة جهودا مضنية لتنفيذ الأضاحي في جبل الأكراد والساحل المنكوب، وذلك لعدم توافر بهيمة الأنعام في المنطقة لعدة أسباب أهمها قيام العصابة الأسدية بقتلها خلال سعي العصابة الإرهابية لإزالة كل مظاهر الحياة في البلد، ورغم ذلك نجح المكتب في توفير الأضاحي اللازمة وتم توزيعها – بفضل الله تعالى - على المحتاجين في المنطقة.
وخلال مشروع الأضاحي، قام عدد من المحسنين بالتبرع بـ (عيديات) عبارة عن مبالغ مالية تم توزيعها في مختلف المحافظات على أبناء الشهداء وزوجاتهم وذوي المفقودين؛ ما أسهم في التخفيف عنهم وأدخل السرور في نفوس أطفالهم.
يذكر أن مشروع الأضاحي يعد من أكبر المشاريع الإغاثية التي نفذتها هيئة الشام الإسلامية في الداخل السوري، وقد تضافرت فيه جهود العاملين في الهيئة وعدد من المتعاونين لوجه الله تعالى، الأمر الذي أثمر – بعد توفيق الله – عن نجاح كبير للمشروع وتحقيق جميع أهدافه.


 

 

 

 

 

omtalha | لبنان
الأربعاء 22 ذو الحجة 1433 هـ الموافق 7 نوفمبر 2012 م
جعل الله تعالى اعمالكم خالصة" لوجهه الكريم 
أبو حذيفة | الرياض
الخميس 23 ذو الحجة 1433 هـ الموافق 8 نوفمبر 2012 م
لقد تابعت مشروع الأضاحي في الهيئة فقلت: الحمد لله الذي جعل هيئة الشام الإسلامية قلبَ الأمة النابض, الممتلئ بالرحمة والعطف والحنوِّ, ليعلن
للملأ أن المؤمنين "كالجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"  ويعلن بأنهم "كالبنيان يشدُّ بعضه بعضا".
ويعلِّم المؤمنين معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "(من نَفَّسَ عن مُؤْمِنٍ كُرْبَةً من كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ الله عنه كُرْبَةً من
كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ على مُعْسِرٍ يَسَّرَ الله عليه في الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ) 
وليقف معهم موقف الأب الحنون والأم الرؤوم والأخ الحاني الشفيق والجندي المدافع الذي يفدي الأمَّة بروحه وكل ما يملك . فجزاكم الله خير الجزاء
وأجزل لكم المثوبة والعطاء.