الأحد 5 شوّال 1445 هـ الموافق 14 أبريل 2024 م
مؤتمر : الحملة الإسلامية لنصرة سورية
الأربعاء 12 جمادى الأول 1433 هـ الموافق 4 أبريل 2012 م
عدد الزيارات : 6291

تنظم رابطة علماء المسلمين بالتعاون مع هيئة الشام الإسلامية  يوميالأربعاء والخميس 12 – 13 جمادى الأولى 1433 هـ ، الموافق 4 - 5 إبريل / نيسان 2012 م ، مؤتمر ( الحملة الإسلامية لنصرة سورية ) وذلك في مدينة استانبول بتركيا ،

وسوف تبث وقائع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر في تمام الساعة الرابعة عصراً من يوم الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة ، على العديد من القنوات الإخبارية والإسلامية والعالمية.

 

يهدف المؤتمر إلى:

 

1.  تأكيد البعد الإسلامي في الثورة السورية والدور الإسلامي في نصرتها.

2.  المطالبة بالدور القيادي للعلماء والدعاة والمتخصصين في نصرة الشعب السوري.

3.  بحث احتياجات الشعب السوري واقتراح آليات لتغطيتها.

4.  إبراز نماذج متميزة في نصرة الشعب السوري والعمل على تطويرها.

5.  تبني مبادرات وشراكات ومشروعات من قبل الجهات المشاركة.

6.  تعزيز التعاون والشراكة بين الجهات العاملة لنصرة الشعب السوري.

 

رئيس المؤتمر: فضيلة الشيخ الدكتور ناصر العمر ( الأمين العام لرابطة علماء المسلمين )

الأمين العام للمؤتمر : الدكتور خير الله طالب ( الرئيس العام لهيئة الشام الإسلامية )

رئيس اللجنة العليا للمؤتمر : الدكتور عبد العزيز التركي

المدير التنفيذي للبرنامج : الدكتور معن عبد القادر.

 

وسوف يحضر المؤتمر عدد من كبار علماء الأمة ودعاتها ومفكريها والمهتمين بالقضية السورية .

 

الجدير بالذكر أنه سيتم طرح العديد من أوراق العمل والمشاريع العملية لنصرة القضية السورية على جميع الأصعدة الممكنة.

 

نسأل الله التوفيق والقبول ، والنصرة لأهل سوريا والفرَج القريب ، إنه سميع مجيب.

 

ماهر عيسى | تركيا
الخميس 13 جمادى الأول 1433 هـ الموافق 5 أبريل 2012 م
كنت اتمنى لو انه تم توجيه دعوة الى جمعية التضامن السورية المتواجدة في تركيا لانها في نهاية المطاف. جمعية ناشئة تعمل قدر الإمكان  من اجل
إغاثة السوريين وهي اول جمعية رسمية أنشئت في تركيا من  اصول سورية.ولكن على ما يبدو ومثل العادة، يتم تهميش الاخر فيمن يعمل في هذا المجال كي لا
يكون منافسا لاحد ولكي لا يجلب لجمعيته مكاسب ولو كانت شعبية على الساحة التي يتم اجراء العمل بها.التعاون هو الاساس الاول والوسيلة الوحيدة
لنصرة  الشعب السوري(المسلم)المظلوم ولكن لا يجب ان يكون في الإغاثة  للمسميات الدور الاكبر من اجل ان يكون هناك تعاون ولكن الإخلاص والصدق ومحبة
الوطن هي الأسس التي يجب  ان تكون  مقياساً للتعاون.على أشكركم بإسم جمعية التضامن السورية على عملكم ومساعيكم لنصرة شعبنا السوري الأبي  وندعو
الله ان يوفقكم ويوفقنا على العمل.ماهر عيسى نائب رئيس جمعية التضامن السورية في تركيا.
ابراهيم الجبر | السعوديه
الخميس 13 جمادى الأول 1433 هـ الموافق 5 أبريل 2012 م
نصركم الله ياعلمائنا سيروا ونحن خلفكم أخبرونا بقنواتكم الخيرية الموثوقة عبر مواقعكم الحبيبة لترون منا مايسركم حكاماً ومحكومين تجاراً
ومواطنين وحتى الفقراء كلاً بحسبه عنواننا أدفع ريالاً تنقذ عربياً ولكن نريد منكم أنت أن تبنون لعزة المسلمين حتى يأتي اليوم الذي نقول فيه
أدفع ريالاً تفتح بلداً ,,, آمالنا معلقة بالله ثم بكم