الاثنين 19 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 27 مايو 2024 م
المكتب النفسي والإجتماعي يقدم 14 جلسة علاج نفسي، وينفذ عدة برامج تدريبية للسوريين في الأردن
الأربعاء 11 جمادى الأول 1435 هـ الموافق 12 مارس 2014 م
عدد الزيارات : 5546

 

 

المكتب النفسي والإجتماعي يقدم 14 جلسة علاج نفسي، وينفذ عدة برامج تدريبية للسوريين في الأردن .

 
نفذ مكتب الخدمات النفسية والإجتماعية في هيئة الشام الإسلامية 14 جلسة علاجية وإرشاد نفسي للسوريين الوافدين إلى الأردن خلال شهر شباط من عام 2014م، وتم خلال هذه الجلسات تقديم العلاج لحالات الإكتئاب والصدمات والتكيف بالإضافة إلى العديد من الحالات التربوية.
وقد قدمت الجلسات في مقر مؤسسة (لأنك إنسان) بمدينة عمان تنفيذاً لاتفاق تعاون بين المكتب والمؤسسة، كما لم تقتصر نشاطات المكتب على الجلسات العلاجية، وإنما شملت أيضاً برامج تدريبية.
ففي شهر شباط تم الإنتهاء من أربعة دورات لبرنامج (فتية)، وهو برنامج تم إطلاقه سابقاً بالتعاون مع جمعية بشائر الخير لإغاثة السوريين وجمعية المستقبل الزاهر والمكتب النفسي للتيار الوطني، ليستفيد من هذه الدورات ما يقارب 70 متدرباً.
وفيما يخص تجمع الطلبة السوريين في الأردن قدم لهم المكتب دورة بعنوان (مهارات القيادة الشخصية ) حضرها 15 مشاركاً، و تم إقامة دورة أخرى بعنوان (إدارة الضغوط للأمهات) في مقر أجيال لرعاية الأيتام التابع لمشروع عبد الله بن المبارك لتعليم السوريين في مخيم الزعتري.
 
 
كما قدم المكتب النفسي والإجتماعي في الأردن خلال حضوره لمؤتمر الصحة النفسية دورة لعلاج الصدمات لدى الأطفال بطريقة السرد التعريضي، خصصت هذه الدورة ل عشرين متدربة من الأخوات المتخصصات بعلم النفس، وأجرى المكتب أربعة لقاءات تحت عنوان التفكير الإيجابي، بمدارس كل من مخيمي كلس1 وكلس2 ليبلغ عدد الطلاب الحاضرين ما يقارب 175 طالباً وطالبة .
حضر المكتب النفسي والإجتماعي أيضا المؤتمر الثاني للصحة النفسية، قدم خلال هذا المؤتمر ورقة عمل بعنوان (الخدمات النفسية والإجتماعية التي قدمها المكتب في الأردن) أوضح فيها نوع البرامج والدورات التخصصية المقدمة والإستشارات النفسية، وعدد المستفيدين منها، والجهات المتعاونة مع المكتب خلال عام 2013م.
يسعى المكتب النفسي والاجتماعي في هيئة الشام الإسلامية من خلال أنشطته المتنوعة إلى الرقي بالصحة النفسية إلى المستوى المطلوب، كما يحاول المكتب تقديم مشروعات ودورات تدريبية للنهوض بمستوى المتدربين إلى درجة أعلى لتحقيق السلامة النفسية .