السبت 14 شعبان 1445 هـ الموافق 24 فبراير 2024 م
وفد من المكتب الدعوي النسائي يزور سوريا وتركيا في صيف 1434هـ وينفذ أنشطة للاجئات
الأربعاء 4 ذو الحجة 1434 هـ الموافق 9 أكتوبر 2013 م
عدد الزيارات : 4687

وفد من المكتب الدعوي النسائي يزور سوريا وتركيا في صيف 1434هـ وينفذ أنشطة للاجئات

 
قام المكتب الدعوي النسائي في هيئة الشام الإسلامية بإيفاد عدد من منسوباته الداعيات إلى مخيمات اللاجئين وأماكن وجود النازحات في سوريا وتركيا، وذلك بهدف تقديم مجموعة من الدروس والمحاضرات الدعوية، والتعرف على الاحتياجات الدعوية للنساء السوريات، إضافة إلى لقاء المسؤولات عن بعض المناشط الدعوية لبحث سبل التعاون لنشر الوعي الديني والتربوي بين النساء هناك.
وبدأت أنشطة الأخوات الداعيات في تركيا، حيث قمن بتقديم عدة دروس في الفقه (فقه الصوم)، والعقيدة (البدعة وأنواعها) للأخوات في مركز تأهيل الداعيات في أنطاكيا،
 
جانب من الحاضرات لدرس العقيدة.
 
 ثم تم اللقاء مع مسؤولات حِلق تحفيظ القرآن الكريم في مخيم ألتنوز ودعمهن بالمراجع الشرعية والمصاحف وبعض المبالغ المالية التي تعينهن على الرقي بالحِلق وتقديم الأفضل لخدمة كتاب الله.
 
مخيم ألتنوز
 
كما تمت زيارة مركز إعمار الشام في الريحانية وتقديم درسين (العمل بالقرآن) و(فضل رمضان)، وشهد الدرسان تفاعلاً رائعاً من الحاضرات من النساء والفتيات، حيث شاركن بطرح بعض المحاور المفيدة وطرحن أسئلتهن الفقهية والاجتماعية.
 
 
وزار الوفد (دار حرائر سوريا المسلمات)، حيث التقى المسؤولات فيه، وأهداهنّ مجموعة من الحقائب الدعوية، كما تمت زيارة دار استشفاء للجريحات في الريحانية للاطمئنان عليهن والتخفيف من معاناتهن بالتذكير بأجر الصبر والطريق إلى النصر، وتم إهداؤهن حقائب دعوية، وقد عبرت الجريحات عن شكرهن وامتنانهن لهذه الزيارة وألححن على تكرارها.
 
صورة محتويات الحقيبة التي وزعت على الجريحات
 
أما في الداخل السوري، فقد قامت الأخوات الداعيات بزيارة مخيم طيبة ومخيم قاح والاطلاع على احتياجات اللاجئات، حيث قابلن المسؤولات في الخيمة الدعوية وبحثن معهن طرق التعاون وتطوير العمل الدعوي، ثم تم تقديم درسين، الأول: دروس وعبر من قوله تعالى (والذين هاجروا في الله من بعد ما ظلموا لنبوئنهم في الدنيا حسنة ولأجر الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون * الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون) والثاني بعنوان: (كيف نحافظ على عملنا الصالح من الضياع وفضل رمضان)، وكان هناك إقبال كبير من النساء وتفاعل جيد بطرح الأفكار والأسئلة والرغبة في الاستزادة، كما أعقبت الدروس جلسات ودية طرحت فيها النساء معاناتهن، ثم دار الحوار في كيفية تخيف هذه المعاناة ببعض الأساليب المادية والإيمانية.
 
جانب من الخيمة الدعوية في مخيم طيبة والتي قدمت فيها بعض الدروس.
 
جانب من الخيمة الدعوية في مخيم قاح.
 
جانب آخر من الخيمة .
 
تلا ذلك زيارة إلى مدينة حلب، حيث زارت الداعيات بعض المعاهد الشرعية التي تشرف عليها هيئة الشام الإسلامية، وكان منها جامع أبو هريرة في حي مساكن الفردوس، حيث كان الجو مفعم بالروحانية تجلله أصوات الطالبات يرددن آيات الله في فصولهن، وهناك التقت عضوات الهيئة مع مسؤلات ومعلمات حِلق التحفيظ وتشاورن في أوضاع الحِلق وكيفية تطويرها، كما استمعن إلى نماذج من قراءات الطالبات واستمعن إلى اقتراحاتهن، حيث عبرن عن رغبتهن بإضافة بعض الأنشطة الترويحية والثقافية على البرنامج، وتم تنفيذ رغبتهن بعد فترة وجيزة وذلك بإقامة عدة ملتقيات ثقافية ترفيهية تخللتها الألعاب والقصص والأناشيد.
 
حلقة تحفيظ في جامع أبي هريرة.
 
توزيع عبايات على الطالبات في الجامع 
 
ثم كانت زيارة مؤسسة جنى في حلب حيث تم اللقاء مع المسؤولات هناك، وجرت المحادثات حول أنشطة كلا المؤسستين وكيفية التعاون بينهما ... وقد تم مؤخرًا الاتفاق على عمل برنامج مهرجان عيد الأضحى للأطفال بالتشارك.
 
مؤسسة جنى
 
وكان من جملة الجولات في حلب زيارة جامع فاطمة بنت عقيل في حي السكري، حيث كان النشاط النسائي الدعوي هناك متميزا ورائعا بمنهجه وإدارته، وتباحثت عضوات الهيئة مع المسؤلات هناك في كيفية تبادل الخبرات والموارد بين الطرفين وقد بدأ فعليا تنفيذ التنسيق بين الطرفين لعمل دورات تأهيل الداعيات وتوفير المراجع الشرعية وغيرها. 
 
زيارة جامع فاطمة بنت عقيل .
 
جانب من حِلق التحفيظ في جامع فاطمة لأصغر الدارسين فيه .