الجمعة 16 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 24 مايو 2024 م
الهيئة تنفذ برامج دعم نفسي للاجئين السوريين في لبنان
الثلاثاء 20 شوّال 1434 هـ الموافق 27 أغسطس 2013 م
عدد الزيارات : 6221

الهيئة تنفذ برامج دعم نفسي للاجئين السوريين في لبنان

 
قام المكتب النفسي في هيئة الشام الإسلامية بزيارة إلى لبنان، استغرقت شهرا كاملاً من 18/6 إلى 18/7/2013م؛ وذلك بهدف تقديم مجموعة برامج نفسية للاجئين السورين هناك، واستطلاع أوضاع اللاجئين، ودراسة إمكانية إنشاء مركز للإرشاد، والعلاج النفسي في طرابلس.
وتم خلال هذه الزيارة تنظيم أنشطة متنوعة، كان منها إقامة ثلاث دورات في مجال الدعم النفسي، وكانت الدورة الأولى بعنوان: "أساسيات الدعم النفسي الأولي"، وأقيمت في مجمع الأبرار بطرابلس، وكانت الفئة المستهدفة: مقدمي الدعم المتطوعين المتعاونين مع مجمع الأبرار مختلفي التخصصات (أطباء – تربويين – إداريين - متطوعين راغبين في تقديم الدعم النفسي)، وعددهم 10، حضروا الدورة بواقع 25 ساعة تدريبية.
أما الدورة الثانية فقد كانت تحت عنوان: "الدعم النفسي للأطفال باللعب"، وأقيمت –أيضاً- في مجمع الأبرار بطرابلس، وكانت الفئة المستهدفة: الناشطين المتعاونين مع مجمع الأبرار مختلفي التخصصات (أطباء – تربويين – إداريين)، وعددهم 10، حضروا الدورة بواقع 15 ساعة تدريبية.
وجاءت الدورة الثالثة تحت عنوان: "أساسيات الدعم النفسي الأولي وبعض مهارات دعم الأطفال"، وذلك بالتعاون مع مجموعة "بكرا احلى"، وفريق "لأنك إنسان"، وكانت الفئة المستهدفة: مقدمي الدعم النفسي المتطوعين مع اللاجئين في بيروت ومنطقة الناعمة، مختلفي التخصصات (أطباء – تربويين –  إداريين  - طلاب جامعيين)، وعددهم 19متدرباً، حضروا الدورة بواقع 20 ساعة تدريبية).
كما تم خلال الزيارة تقديم الدعم النفسي العام لنزلاء مجمع الأبرار من خلال مجموعة علاجية جماعية داعمة تم فيه إعطاء الفرصة للنزلاء بالتنفيس والتعبير عما في نفوسهم، وعرض أبرز المشكلات التي تعترضهم، وعقد جلسات خاصة للإرشاد والتقييم والعلاج النفسي بعد ذلك مع بعضهم. وتم –كذلك- تقديم (الاستشارة النفسية) الدعم والعلاج النفسي لـخمس حالات من خلال مجمع الأبرار بطرابلس.
وإضافة إلى ذلك، تم عقد مجموعة من الورش مع مقدمي الدعم النفسي المتطوعين لمناقشة بعض الحالات التي ترد للمرشدين في طرابلس ولتبادل الخبرات في التعامل مع الذين تعرضوا لـ (صدمات – اعتقال أو اختطاف – اغتصاب – أطفال). كما تمت زيارة مدرسة الناعمة، وهي مدرسة غير صالحة للاستعمال، سكن فيها عدد من الأسر اللاجئة بعد تدخل الأهالي اللبنانيين، وخلال الزيارة تم الاستطلاع على أوضاع اللاجئين وتحفيز المقيمين في المدرسة على فتح فصول تعليمية بهدف الاستفادة من أوقات الأبناء وتخفيف الضغوط النفسية، وتشجيع احد المعلمين من اللاجئين لعمل برنامج تعليمي دراسي للأطفال، وقد عمل الدكتور على تأمين خمس سبورات لبدء المشروع، وخاطب بعض الجهات لتقديم الدعم التعليمي لهم، كما تم خلال الزيارة الالتقاء ببعض المهنيين من اللاجئين (خياط – سباك) وتم تحفيزهم لتطوير عملهم من خلال تدريب اللاجئين وتوسيع دائرة العمل من خلال الاستفادة منهم  في برامج الدعم الذاتي.
وخلال إقامة الاختصاصي النفسي في لبنان، بدأ بعض المتدربين بتطبيق ما درسوه من خلال تنفيذهم برنامج الدعم النفسي الأولي وبرنامج "بكرا أحلى" مع اللاجئين واطلع المدرّب على جانب من ذلك.