الأحد 9 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 16 ديسمبر 2018 م
الدكتور وهبة الزحيلي رحمه الله
الأربعاء 22 رمضان 1439 هـ الموافق 6 يونيو 2018 م
عدد الزيارات : 701

 

الدكتور وهبة الزحيلي رحمه الله


مولده ونشأته:
وهبة بن مصطفى الزحيلي، أحد أبرز العلماء في العصر الحديث، وعضو المجامع الفقهية بصفة خبير في مكة وجُدّة والهند وأمريكا والسودان ورئيس قسم الفقه الإسلامي ومذاهبه بجامعة دمشق، كلية الشريعة. حصل على جائزة أفضل شخصية إسلامية في حفل استقبال السنة الهجرية التي أقامته الحكومة الماليزية سنة 2008م في مدينة بوتراجايا.
ولد في بلدة دير عطية من مدن ريف دمشق عام 1932م، وكان والده حافظًا للقرآن الكريم عاملًا بحزم به، محبًا للسنة النبوية، مزارعًا تاجرًا. درس الابتدائية في بلد الميلاد في سوريا، ثم المرحلة الثانوية في الكلية الشرعية في دمشق مدة ست سنوات وكان ترتيبه الامتياز والأول على جميع حملة الثانوية الشرعية عام 1952م وحصل فيها على الثانوية العامة الفرع الأدبي أيضًا.


تحصيله العلمي:
تابع تحصيله العلمي في كلية الشريعة بالأزهر الشريف، فحصل على الشهادة العالية وكان ترتيبه فيها الأول عام 1956م ثم حصل على إجازة تخصص التدريس من كلية اللغة العربية بالأزهر، وصارت شهادته العالمية مع إجازة التدريس. درس أثناء ذلك علوم الحقوق وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة عين شمس بتقدير جيد عام 1957م. نال دبلوم معهد الشريعة الماجستير عام 1959م من كلية الحقوق بجامعة القاهرة.
حصل على شهادة الدكتوراة في الحقوق (الشريعة الإسلامية) عام 1963م بمرتبة الشرف الأولى مع توصية بتبادل الرسالة مع الجامعات الأجنبية، وموضوع الأطروحة آثار الحرب في الفقه الإسلامي ـ دراسة مقارنة بين المذاهب الثمانية والقانون الدولي العام.
شيوخه:
تلقى العلم على كثير من المشايخ في دمشق ومصر، ومن شيوخه في دمشق:
( محمود ياسين في الحديث النبوي - محمود الرنكوسي في العقائد- حسن الشطي في الفرائض - هاشم الخطيب في الفقه الشافعي- لطفي الفيومي في أصول الفقه ومصطلح الحديث- أحمد السماق في التجويد- حمدي جويجاتي في علوم التلاوة - أبو الحسن القصاب في النحو والصرف -حسن حبنكة والشيخ صادق حبنكة الميداني في علم التفسير- صالح الفرفور في علوم اللغة العربية كالبلاغة والأدب العربي -حسن الخطيب وعلي سعد الدين والشيخ صبحي الخيزران وكامل القصار في الحديث النبوي والأخلاق )
من شيوخه في مصر:
( شيخ الأزهر محمود شلتوت- عبد الرحمن تاج - عيسى منّون في الفقه المقارن عميد كلية الشريعة- جاد الرب رمضان في الفقه الشافعي- محمود عبد الدايم في الفقه الشافعي- مصطفى عبد الخالق وشقيقه عبد الغني عبد الخالق في أصول الفقه- عثمان المرازقي، وحسن وهدان في أصول الفقه - الظواهري الشافعي في أصول الفقه- مصطفى مجاهد في الفقه الشافعي- محمد أبو زهرة والشيخ علي الخفيف ومحمد البنا ومحمد الزفزاف ومحمد سلام مدكور وفرج السنهوري في الدراسات العليا في الفقه المقارن وأصول الفقه).
جهوده:
• عُيِّن مدرسًا بجامعة دمشق عام 1963م ثم أستاذًا مساعدًا سنة 1969م ثم أستاذًا عام 1975م.
• أعير إلى كلية الشريعة والقانون بجامعة محمد بن علي السنوسي بمدينة البيضاء في ليبيا لمدة سنتين، ثم كلّف بالمحاضرات فيها في الدراسات العليا، وأعير إلى كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات لمدة خمس سنوات من 1984م ـ 1989م.
• أعير بصفة أستاذ زائر إلى جامعة الخرطوم، وجامعة أم درمان الإسلامية لإلقاء محاضرات في الفقه وأصول الفقه على طلاب الدراسات العليا.
• أعير لمدة سنتين للدراسات العليا بكلية الشريعة والقانون في جامعة محمد بن علي السنوسي بمدينة البيضاء ليبيا بصفة أستاذ زائر لمدة شهر.
• أعير إلى قطر والكويت للدروس الرمضانية عام 1989م-1990م.
• أعير بصفة أستاذ زائر إلى المركز العربي للدراسات الأمنية والتدريب في العام الدراسي 1993م لمدة أسبوعين.
• أشرف على كثير من رسائل الماجستير والدكتوراة في جامعة دمشق وكلية الإمام الأوزاعي في لبنان.
• وضع خطة الدراسة في كلية الشريعة بدمشق في أواخر الستينات وخطة الدراسة في قسم الشريعة في كلية الشريعة والقانون بالإمارات، وشارك في وضع مناهج المعاهد الشرعية في سورية عام 1999م، وقام بتقويم مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت عام 1988.
• كانت للشيخ أحاديث إذاعية مستمرة في الإذاعة السورية وبرنامج القرآن والحياة وندوات في التلفزيون في دمشق والإمارات والكويت والسعودية وفي المحطات الفضائية، وحوار مع الصحافة في جرائد سورية والكويت والسعودية والإمارات وغيرها.
• أنشأ الشيخ الزحيلي مجلة الشريعة والقانون في جامعة الإمارات، وكان رئيس اللجنة الثقافية العليا ورئيس لجنة المخطوطات بجامعة الإمارات، وأحد أعضاء هيئة التحرير في مجلة نهج الإسلام بدمشق. ورئيس مجلس الإدارة لمدرسة الشيخ عبد القادر القصاب الثانوية الشرعية بدير عطية. وكان خطيب جامع العثمان بدمشق، وخطيب مسجد الإيمان بدير عطية في فترة الصيف.
• رئيس هيئة الرقابة الشرعية لشركة المضاربة والمقاصة الإسلامية في البحرين، ثم رئيس هذه الهيئة للبنك الإسلامي الدولي في المؤسسة العربية المصرفية في البحرين ولندن.
من مؤلفاته:
1. آثار الحرب في الفقه الإسلامي، مقارنة بين المذاهب الثمانية والقانون الدولي.
2.  السلم والحرب في الإسلام، صدر باللغة الفرنسية أيضًا.
3. الفقه الإسلامي وأدلته، 11 جزءًا، ترجم إلى التركية والماليزية والفارسية.
4. الوجيز في أصول الفقه، ترجم إلى التركية.
5. أصول الفقه الإسلامي، ترجم إلى التركية.
6. موسوعة الفقه الإسلامي والقضايا المعاصرة 14 مجلد، دار الفكر.
7. قضايا الفقه والفكر المعاصر 3 مجلدات، دار الفكر.
8. الفقه الإسلامي في أسلوبه الجديد.
9. الفقه الحنفي الميسر، ترجم إلى التركية.
10. نظرية الضرورة الشرعية، دراسة مقارنة.
11. نظرية الضمان أو (حكم المسؤولية المدنية والجنائية) في الفقه الإسلامي، دراسة مقارنة النصوص الفقهية المختارة، بتقديم وتعليق وتحليل.
12. نظام الإسلام، ثلاثة أقسام: نظام العقيدة، نظام الحكم والعلاقات الدولية، مشكلات العالم الإسلامي المعاصر.
13. الأصول العامة لوحدة الدين الحق (أصول مقارنة الأديان) مترجم إلى الإنجليزية.
14. جهود تقنين الفقه الإسلامي.
15. الضوابط الشرعية للأخذ بأيسر المذاهب.
16. الإسلام دين الشورى والديمقراطية.
17. التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج، 16 جزءًا، حائز على جائزة لأفضل كتاب في العالم الإسلامي للعام 1995م.
18. القرآن الكريم البنية التشريعية والخصائص الحضارية.
19. الذرائع في السياسة الشرعية والفقه الإسلامي، رسالة ماجستير عام 1959م.
20. العلاقات الدولية في الإسلام.
21. القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، ترجم إلى الماليزية.
22. العالم الإسلامي في مواجهة التحديات الغربية، ترجم إلى التركية والماليزية.
23. أصول الإيمان والإسلام.
24. الإسلام والإعاقة، بحث في رصد الظواهر الاجتماعية للمعوقين.
25. العلاقات الدولية في الإسلام مقارنة بالقانون الدولي الحديث.
26. حق الحرية في العالم.
27. الأسرة المسلمة في العالم المعاصر.
28. الموازنة بين القرآن والسنة في الأحكام.
29. المصارف الإسلامية.
30. الاقتصاد الإسلامي، صدر باللغة الإنكليزية أيضًا.
31. فتاوى العصر.


وفاته:
توفي الدكتور وهبة الزحيلي رحمه الله يوم السبت 22 شوال 1436هـ/ 8 آب 2015م في دمشق عن عمر يناهز 83 سنة.

المصدر: نور سورية- بتصرف