الثلاثاء 11 محرّم 1444 هـ الموافق 9 أغسطس 2022 م
أحلى الأشعار
الأحد 8 شعبان 1437 هـ الموافق 15 مايو 2016 م
عدد الزيارات :

 


الديك و الثعلب

 

برز الثعلب يوماً في ثياب الواعظينا
فمضى في الأرض يهذي ويسب الماكرينا
ويقول الحمد لله إله العالمينا
يا عباد الله توبوا فهو ربُّ التائبينا
وازهدوا في العيش إن العيش عيش الزاهدينا
و اطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا
فأتى الديك رسول من إمام الناسكينا
عرض الأمر عليه وهو يرجوا أن يلينا
فأجاب الديك عذرا يا أضل المهتدينا
بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحينا
عن ذوي التيجان ممن أُدخلوا البطن اللعينا
أنهم قالوا وخير القول قول العارفينا
مخطئ من ظن يوماً أن للثعلب ديناً