الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 23 يوليو 2019 م
من علماء سوريا: الشيخ محمَّد بهجة البيطار الدِّمشقيُّ (ت 1396هـ- 1976م).
الخميس 28 شعبان 1435 هـ الموافق 26 يونيو 2014 م
عدد الزيارات : 3226

 

 

الشيخ محمَّد بهجة البيطار الدِّمشقيُّ (ت 1396هـ- 1976م).

 
هو محمَّد بهجة بن محمَّد بهاء الدِّين البَيطار، ولد بدمشق سنة 1311ه- 1894م في أسرة دِمشقيَّة سكنت حي الميدان، وتعود جذورها للجزائر قبل أكثر من مائتي عام الجزائر (البليدة).
كان عالمًا، فقيهًا، أديبًا، مؤرخًا مصلحًا، خطيبًا.
بدأ تعلمه على يد والده، ثم تأثر بجده لأمه الشيخ عبدالرزاق البيطار في منهجه وتدينه.
وتابع دراسة العلوم الدينية والعربية على يد جده الشيخ عبد الرزاق البيطار، ويد رفيقه الشيخ جمال الدين القاسمي، وكان تأثُّره بالشيخ القاسميِّ كبيرًا، وأخذ عن كبار العلماء والمصلحين في عصره، حتى نال الإجازة في مختلف العلوم النقلية والعقلية.
تأثر به عددٌ من الطلاب وأخذوا عنه، ومن أبرزهم الشيخ الأديب علي الطنطاوي، وعميد مجمع اللغة العربية عز الدين التنوخي، والعالم المحقق الشيخ عبد القادر الأرناؤوط.
وكان سبباً في هداية عدد كبير من طلبة العلم والمثقفين والأدباء إلى العقيدة الإسلامية الصحيحة.
اختير عضوًا في جمعيَّة العلماء، ثم في رابطة العلماء في دمشق.
تولَّى الخَطابة والإمامة في سنٍ مبكرة في جامع الدقاق، كما عمل بالتدريس، تنقَّل في وظائف التدريس في كل من: سوريا، والحِجاز، ولبنان، كما أنَّه درَّس في الكليَّة الشرعيَّة بدمشق.
سافر للحجاز وحضر مؤتمر العالم الإسلامي في مكة المكرمة عام 1345هـ - 1926م، وبقي هناك وعمل مديراً للمعهد العلمي السعودي في مكة، ثم تولى القضاء حتى استعفى منه، ثم تولى وظائف تعليمية، وتولى التدريس في الحرم، وأصبح عضواً في مجلس المعارف، ثم عاد إلى دمشق. 
كان عضوًا في المجمع اللغوي في دمشق، والمشرف على مجلته ومطبوعاته، ثم أصبح عضوًا في المجمع العراقي.
ترك العديد من المؤلفات مثل:
الإسلام والصَّحابة الكرام بين السُّنة والشِّيعة.
وحياة شيخ الإسلام ابن تيمية: محاضرات ومقالات ودراسات
والرِّحلة النجديَّة الحِجازيَّة: صور من حياة البادية.
وعلَّق على كتاب (مسائل الإمام أحمد لأبي داود السِّجْستاني) .
وحقَّق كتاب ( أسرار العربية لابن الأنباري  )وكتاب ( قواعد التحديث من فنون مصطلح الحديث للقاسميِّ)وغيرها من الكتُب.
 كانت وفاته في جمادى الأولى 1396هـ- 29 أيار- مايو 1976م.