السبت 15 شعبان 1440 هـ الموافق 20 أبريل 2019 م
دِمَشقُ تَصرُخُ
الخميس 22 جمادى الآخر 1434 هـ الموافق 2 مايو 2013 م
عدد الزيارات : 1030
 
دِمشقُ تَلْقَى بُغَاةَ العَالم الآنا ** تلقى نُصَيْرِيَّها البَاغِي وإِيرَانا
 
تلقَى شَياطِينَ حِزبِ اللَّاتِ أَرسَلهُم **  كَبيرُهُم نَاصِراً بالظُّلمِ شَيطَانَا
 
دمشقُ تصْرخُ : هذا وقتُ مَلْحَمةٍ **  كُبرى فَلا تَمنَحُونِي اليَومَ خُذلانا
 
يا مُسلِمونَ دُخَانُ الرُّعبِ يَحْجِبُني ** عنكمْ وقدْ أشعَلَ البَاغُونَ نِيرَانَا
 
ثَالُوثُ غَدْرٍ أَتَى في لَيلِ سَكْرتِكُم ** مُفجِراً من لظَى الأحقَادِ بُركانا
 
لَنْ تسْلمُوا منهُ إِنْ دَكَّتْ جَحَافِلُهُ ** حِصنِي وهدَّتْ منَ البُنْيانِ أرْكانا
 
دمَشْقُ تصرُخُ يا مِلْيارَ أُمَّتِها ** وقدْ رأَتْ من جيُوشِ البَغْيِ طُوفَانَا
 
الحَربُ تَطحَنُ أرْضَ الشَّامِ ما تَركَتْ ** سَهلاً ولا جَبلاً فيها ومَيْدَانا
 
دِمَشْقُ تَلْقَى عَدُواً لا خَلاقَ له ** يفُوحُ غَدْراً وأحْقَاداً وأَضْغَانا
 
يهْوَى دِماءَ الضَّحايَا فهوَ يَشْربُها ** كأساً يَشِنُّ بِها الغَاراتِ سَكْرانا
 
سَفكُ الدِّماءِ أَصيلٌ في عَقيدتِهِ ** بِها يُقرِّبُ للطَّاغُوتِ قُربَانا
 
لا يَرحمُ الطِّفلَ من قتْلٍ ولا امرَأةً ** ولا يُقِيمُ لـمعنَى العَدلِ مِيزَانا
 
دِمشْقُ تصْرُخُ :أينَ الـمُؤمِنونَ بِما ** أتَى بهِ الـمُصطَفَى شَرْعاً وقُرآنا
 
أينَ الَّذينَ يَرَونَ الحَربَ دَائرِةً ** هَلَّا أَعَارُوا نِداءَ الحَقِّ آذَانَا
 
دِمشْقُ تحْلِفُ أَيْماناً مُغَلَّظةً **  أنَّ الحَقيقَةَ أقْوَى من دعَاوَانَا
 
تقُولُ وهي تَرى أبْطَالَ نُصْرَتها ** يُواجِهُونَ اللَّظَى شِيْباً وشُبَّانَا
 
يا مَنْ لَبستُم ثِيابَ الصَّمْتِ عَارِيةً ** أَجسَادُكُم، أبْشِروا بالذُّلِّ عُنوانا
 
أبْطَالُ ملْحَمَتِي الكُبرى قدْ امْتَشَقوا ** سُيُوفَهم ومَضُوا في الدَّرْبِ فُرسَانَا
 
إِمَّا انْتِصارٌ لهُ فِي الأُفْقِ جَلْجلَةٌ ** أو الشَّهَادَة نَلقَاها وتَلْقانَا
 
إنْ كَانَ موَلاكُمُ الغربُ الَّذِي لَعِبتْ ** بكُم أباطِيلُهُ فاللهُ مَولانَا