الأحد 13 شوّال 1440 هـ الموافق 16 يونيو 2019 م
بيان حول مجزرة النظام عشية توقيع بروتوكول الجامعة العربية
الثلاثاء 25 محرّم 1433 هـ الموافق 20 ديسمبر 2011 م
عدد الزيارات : 2213
بيان حول مجزرة النظام عشية توقيع بروتوكول الجامعة العربية

بيان هيئة الشام الإسلامية

مجزرة جديدة يرتكبها النظام السوري عشية توقيع بروتوكول الجامعة العربية

  تلقت هيئة الشام الإسلامية ببالغ الأسى خبر ارتكاب النظام المجرم في سوريا جريمة مروعة عشية التوقيع على بروتوكول الجامعة العربية، وذلك عندما أقدمت عصاباته المسلحة على قتل أكثر من مائة وعشرين مواطناً مساء اليوم، اثنان وسبعون منهم من المجندين الشرفاء الذين رفضوا أوامر قتل المدنيين العزل في محافظات إدلب وحوران والحسكة.

وإن النظام إذ يقدم على هذه المجزرة الشنيعة؛ ليثبت للدول العربية والعالم أجمع إجرامه ووحشيته، واستخفافه ببروتوكول الجامعة وبجميع القوانين والأعراف، ويؤكد إصراره على الاستمرار في ارتكاب أبشع أصناف الإجرام والقتل.

وإن الهيئة إذ تترحم على أرواح شهداء سوريا الأبطال، وتتقدم إلى أهاليهم بواجب العزاء والمواساة، لتكرر مناشدتها لمنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية، وللمجتمع الدولي، باتخاذ مواقف فاعلة وحاسمة لوقف نزيف الدم السوري على يد العصابات الأمنية والميلشيات الإجرامية تجاه الشعب الأعزل، ومن اختار الدفاع عنه من الجنود الشرفاء.

كما تطالب الهيئة جميع الدول العربية بالتوقف عن منح بشار أسد وعصاباته المسلحة مزيداً من الوقت لتنفيذ جرائمه، والمبادرة إلى اتخاذ مواقف جريئة، وإجراءات حاسمة تجاه النظام الذي أثبت انعدام جديته، وغياب مصداقيته، وعدم احترامه للعهود والمواثيق.

نسأل الله الرحمة للشهداء، والصبر والسلوان لأقارب الشهداء وذويهم، والفرج العاجل لأهلنا في سوريا، والخلاص لهم من نظام أسد وأعوانه.

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

هيئة الشام الإسلامية

24-1-1433

19-12-2011