الثلاثاء 16 رمضان 1440 هـ الموافق 21 مايو 2019 م
تعزية هيئة الشام الإسلامية بفقد الشيخ زهران علوش
السبت 15 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 26 ديسمبر 2015 م
عدد الزيارات : 17246
تعزية هيئة الشام الإسلامية بفقد الشيخ زهران علوش

 

تعزية هيئة الشام الإسلامية

بفقد القائد الشيخ زهران عبد الله علوش – قائد جيش الإسلام- رحمه الله

 

{قُل لَّن يُصِيبَنَآ إِلَّا مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَىٰنَا ۚ وَعَلَى ٱللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ ٱلْمُؤْمِنُونَ }

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله، والرضا بحكمه، والثقة بتدبيره، نحتسب عند الله الشيخ القائد أبا عبد الله محمد زهران بن عبد الله علوش -القائد العام لجيش الإسلام- ومرافقيه، شهداء -بإذن الله- على جبهات القتال في أرض الغوطة، مقبلين غير مدبرين.

لقد حمل "الشيخ القائد" لواء الجهاد سنوات، أذاق فيها النظام المجرم مرّ العلقم، وكسر شوكة الغلاة ونفى خبثهم عن الغوطة، وجمع الله به الغوطة تحت قيادة واحدة، وكان يمدّ يده إلى كل مشروع فيه وحدة للصف، أو تخفيف عن المسلمين، ولم يشغله جهاده عن الدعوة، فكان يتنقل بين مساجد الغوطة وخنادق المرابطين واعظاً ومعلماً وهادياً ومرشداً، حتى ساعاته الأخيرة قبل مقتله، فرحمه الله رحمة واسعة. 

إن فقد القادة العظام جراحات بليغة، ولكنها سنة الله الماضية في أنبيائه وأوليائه {إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}، فلئن أصابنا قرح بفقد الأحبة الشهداء، فقد مس النظام الأسدي وأعوانه وأحلافه الذين استجلبهم إلى أرض الشام لنصرته ومؤازرته قرح مثله، وبهذه الشدائد يميز الله الخبيث من الطيب، ويختار من بين المجاهدين الباذلين مهجهم وأرواحهم شهداء تكريماً لهم، وليكونوا منارات يستضيء بهم مَن بعدهم في البذل وعلو الهمة.

ونحمد لإخواننا في جيش الإسلام لُحمتهم وتماسكهم عند هذا الحادث الجلل، وقد استبشرنا جميعا بكلماتهم القوية وعزمهم الشديد على مواصلة المسيرة في جهاد النظام الفاجر، والخوارج المارقين، ونبارك تعيين أبي همام عصام البويضاني قائداً عاماً للجيش، جعله الله خير خلف لسلفه، وأيّده بنصره، وجمع به الكلمة، ووحّد به الصف.

ونبشّر أمة الإسلام بأن الذي تكفل بالشام وأهله لن يضيعها، فتوكلوا على الله وثقوا بنصره، {وَٱللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰٓ أَمْرِهِۦ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}.

 

هيئة الشام الإسلامية

الـجمعة 14 ربـيع الأول 1437 هـ
25 ديسمبر/كانون الأول 2015م

 

 

عبدالرزاق بن محمد حاج علي الإسحاقي الحسيني الهاشمي | الصومال
السبت 15 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 26 ديسمبر 2015 م
إن لله ما أخذ وله ما أعطى و كل شيء عنده بأجل مسمى. إنا لله و إنا إليه راجعون. نحزن لفقدان هذا الشيخ المجاهد البطل الذي أذاق النظام المجرم
الأمرين و سقاهم كأس الخزي و الذل و الهزيمة وهذا  واضح من وسائل الإعلام عند النظام حيث أنهم يستبشرون بموته و يحاولون بذلك رفع معنوياتهم
المنهارة. 
رحمه الله رحمة واسعة وتقبله عنده في الشهداء غفر له وأسكن فسيح جناته.
toriya | maroc
الأحد 23 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 3 يناير 2016 م
 Ina lilah waina ilayhi raji3on takabala laho achyra wajama3na laho bihi n3a habibi mostafa fi janat alfirdaws wanasara alaho irwanana almojahidin wajama3a chamla alomo fi al3ajil ryri alajil inchaa alah