الاثنين 2 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 20 نوفمبر 2017 م
ستٌّ خلَوْنَ
الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 22 أغسطس 2017 م
عدد الزيارات : 305

 

                                           ستٌّ خلَوْنَ

 

ستٌّ خلَونَ وسيف الحق ما انثلما              هذا الذي حيّر الألباب والأمما
تجمعت ضدنا الأحلاف قاطبةً                  حتى القريبُ تخلى يخفر الذمما
باقون يا ثورة الأحرار لو وقفت                 أمامنا الجنُّ لن نحني لهم قدما
فاستعْدِ مَنْ شئتَ دمِّرْ ما استطعتَ فلن         يموت فينْا يقينٌ في الضلوع نما
قد خالطت روحَنا الحريةُ انتفضت             في الساكنين فأوَرتْ ثورةً ودَمَا
هيهات هيهات منا ذلةٌ سلفتْ                   صحا الرقود ونضّوا عنهم الظُّلَما
أطفالنا عرفوا معنى الحياة فهل                 تسطيعُ أن تخنق الأنفاس والنسما
في كل زاويةٍ طفل وداليةٌ                        وتحت كل صفاة برعمٌ بسَما
سنابل القمح مدّت للنسيم يدا                        والياسمين تسامى مقلةً وفما
إنا بنو عُمرٍ وابن الوليد فهل                  نغفو على الضيم، أو نغتال عزّهما
يا مسلمون لقد عاث العدو بنا               واستوطن الدار، هل أضحيتمُ رِمما

هبوا فقد أنصت التاريخ يكتبكم                في صفحتيه، فكونوا للأباة حمى
كانت لنا عزةُ الماضي وسطوته                فما لنا اليوم بين العالمين دُمى
دعُوا التخاذل.. هذا اليومُ يومكمُ               أتجبنون وسيف الحق ما انثلما؟