السبت 26 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 25 يونيو 2022 م
توصيات المؤتمر الأول للاستجابة الإنمائية في سوريا
السبت 1 محرّم 1436 هـ الموافق 25 أكتوبر 2014 م
عدد الزيارات : 37802

 

 

اختتمت في اسطنبول مساء يوم السبت 1 محرم 1436 هـ ، 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2014 م ، فعاليات المؤتمر الأول للاستجابة الإنمائية في سوريا، تحت عنوان ( العمل التنموي .. حياة الإنسان والأرض )

 

 

وقد خرج المؤتمر بالتوصيات التالية ، تلاها د. مجاهد مخللاتي – الأمين العام لهيئة الشام الإسلامية بعد أن شكر وأثنى على المؤسسات التي ساهمت خلال المؤتمر بدعم المشاريع التنموية، وقد جاء الدعم كالتالي : 

- مساهمة بقيمة خمسة ملايين ريال قطري من جمعية قطر الخيرية للمشاريع التنموية.
- مساهمة بقيمة مليون ونصف دولار من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للمؤسسات الإنسانية – راف – للمشاريع التنموية.
- مساهمة بقيمة ثلاثة ملايين دولار من مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية للمشاريع التنموية، تنفذ عبر شريكها الاستراتيجي هيئة الشام الإسلامية.
- مساهمة بقيمة مليون دولار من الهيئة العالمية للتنمية البشرية للمشاريع التنموية.

- مساهمة بقيمة مليون ريال من جمعية التربية الإسلامية البحرينية.

توصيات المؤتمر الأول للاستجابة الإنمائية في سوريا:
1. التركيز على الأهداف بعيدة الأمد والبدائل المستقبلية المختلفة أثناء وضع الاستراتيجيات والخطط الإغاثية والتنموية ، ودراسة مآلاتها القريبة والبعيدة.
2. الحاجة الى مزيد من الدراسات البحثية  التطبيقية للعمل التنموي  في سوريا في ظل الأوضاع الحالية.
3. أهمية التكامل والتنسيق بين مختلف المؤسسات بتخصصاتها التكاملية، حكومية، شبه حكومية، مستقلة: مانحة، أو وسيطة والمنفذة في تطوير العمل التنموي.
4. تأسيس معاهد تنموية تهتم بنشر ثقافة العمل التنموي بشكل عام وتأهيل وبناء القدرات بشكل خاص.
5. توظيف النمط التعاوني بفكره ومؤسساته ومنهجية أدواته وأنظمته في العمل التنموي في سوريا.
6. الاستفادة من التجارب العالمية ذات الصلة في هذا المجال وتطويرها بما يناسب الحالة السورية.
7. تكثيف اللقاءات وورش العمل في هذا المجال اتجاهاً الى مؤسسات متخصصة عالمية المعايير في العمل التنموي.