الخميس 26 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 14 ديسمبر 2017 م
صلاة المسلم
الأربعاء 24 ربيع الآخر 1434 هـ الموافق 6 مارس 2013 م
عدد الزيارات : 4104

 

إنَّ تعلُّم الدين من أفضل الأعمال وأرغبها وأجل العبادات وأعظمها؛ فبالعلم ينفي المسلم الجهل عن نفسه، ويعرف أحكام دينه، فيكون ممن عبد الله على علمٍ وبصيرة، فتصح بذلك عقيدته، وعباداته، ومعاملاته.

لذا فقد أثنى الله تعالى على المتعلمين بقوله: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}  [آل عمران:18]، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم العلم بالدين دلالة على إرادة الخير بالعبد: (مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ).

فإذا فقه المسلم أحكام دينه كان ممن عبد الله على علمٍ وبصيرة، فتصح بذلك عقيدته، وعباداته، ومعاملاته.

 

لذا فقد عزمت هيئة الشام الإسلامية ممثلة بمكتبها العلمي على وضع مختصرات علمية في أبوابٍ شرعية مختلفة توضِّح للناس أهم أحكام دينهم، بعبارات مختصرة ميسرة؛ قياماً بالواجب، ونصرةً لإخواننا المسلمين في الداخل ودول اللجوء، نسأله تعالى أن يخفف عنهم، ويفرج همهم وكربهم.

ومن تلك الأبواب الفقهية: ما يتعلق بأحكام الصلاة، وهي الركن الأهم من أركان الإسلام بعد النطق بالشهادتين.

فنسأله - تعالى - أن يكون نافعاً لإخواننا المسلمين، وذخراً لنا يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.

 

 

__________________________________________

للتحميل:

يمكنكم تحميل نسخة عالية الجودة من هنا

 

** لا يحقّ طباعة الكتب دون الحصول على موافقة خطية من هيئة الشام الإسلامية

 

د-عبد الرحمن دع (أبو حفص الأثري ) | الرياض
الخميس 15 جمادى الآخر 1434 هـ الموافق 25 أبريل 2013 م
بارك الله فيكم وشكر لكم سعيكم  ...جهد طيب ومبارك ....يذكرني هذا الكتاب بكتاب صفة صلاة النبي للعلامة الألباني ...وما فيه من فوائد جمة لا يستغني
عنها أي طالب علم ...بوركتم د عماد 
Moaaz Hassan | السعودية
السبت 24 ربيع الأول 1435 هـ الموافق 25 يناير 2014 م
بارك الله فيكم وفي جهودكم ..
محمد رجب | Turkey
الأربعاء 12 جمادى الآخر 1436 هـ الموافق 1 أبريل 2015 م
شكرا جزيلا لكم خصيصا لكاتب هذا الكتاب