الجمعة 30 محرّم 1439 هـ الموافق 20 أكتوبر 2017 م
مطوية : من نوازل المعاملات المالية في الشأن السوري
الجمعة 2 جمادى الآخر 1437 هـ الموافق 11 مارس 2016 م
عدد الزيارات : 4409
مطوية : من نوازل المعاملات المالية في الشأن السوري

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، ونشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن محمداً عبده ورسوله، وبعد:
فإن ما يحصل لأهلنا في سوريا من تعطل الأعمال، وكساد التجارات، وتهدم البيوت، وجفاف المزارع، ونقص الأموال، هو من أعظم الابتلاء؛ يختبر الله به صدق إيماننا، وصبرنا، والتزامنا بشرعه في السراء والضراء، قال تعالى: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة: 155 – 157].

وفي هذه المطوية سنتناول الحديث عن:
- اتخاذ الأسباب الجالبة للرزق
- حكم استلام الراتب في حال التغيب عن العمل بسبب الظروف الأمنية في سوريا
- كيفية سداد الديون عند تغيُّر قيمة العملة
- حكم سداد دين المحارب
- حكم تصدير السلع من سوريا في ظل نقصها وارتفاع أسعارها
- حكم التردد على معسكرات الشبيحة لشراء المسروقات
- حكم الاستفادة من البيوت والمزارع الخالية لإيواء النازحين والمهجّرين
- حكم الاستفادة من الأموال العامة

 

والحمد لله رب العالمين.
--------------------------------------------------------------
* يمكنكم قراءة المطوية وتحميلها من الروابط في الأعلى أو من هنا. ( مقاس A3  )

* نسخة مناسبة للطباعة على الورق القطع العادي - للتحميل  -  ( A4 )