الاثنين 2 جمادى الأول 1443 هـ الموافق 6 ديسمبر 2021 م
أخبار سوريا - عدة فصائل تلتحق بمُبادرة "واعتصموا".. و تحرير نقاط حول مدينة الزبداني - 23-8- 2014
السبت 27 شوّال 1435 هـ الموافق 23 أغسطس 2014 م
عدد الزيارات : 19619
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أكثر من 50 قتيلاً على يد قوات الأسد في القصف المتواصل على المدنيين، فيما تنظيم الدولة يواصل إعدام العشرات من أبناء عشيرة الشعيطات في دير الزور، وعدة فصائل تلتحق بمُبادرة "واعتصموا"، بالمقابل.. مصادر ميدانية سوريّة تشير إلى أنّ حزب الله خفّف ميليشياته في سوريا إلى الثلث، في حين الأمن اللبناني يزيل مخيماً للاجئين السوريين في عرسال، ومصادر تشير إلى أنّ المخابرات الأمريكية زودت جيش النظام السوري بمعلومات عن مواقع تنظيم الدولة في الرقة.

جرائم النظام الأسدي:

53 قتيلاً:(نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
سقط 53 شخصاً على يد قوات النظام يوم السبت، معظمهم في دير الزور، ومن بين القتلى امرأتان و7 أطفال و3 أشخاص تحت التعذيب.

وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دير الزور 17 شخصاً،  دمشق وريفها  8 أشخاص، الرقة 8 أشخاص،  حمص 8 أشخاص، درعا 6 أشخاص،حلب 5 أشخاص، وفي إدلب شخص واحد.
مناطق القصف:
وقد شمل القصف معظم مدن وبلدات سورية، فضمن سلسلة جرائم النظام بالسلاح الكيماوي، تعرضت مدينة حلفايا في حماة لقصف بغاز الكلور السام ، فيما تعرضت بلدات (خطاب - حلفايا - الزوار) في ريف حماة الشمالي الغربي لقصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ والقنابل العنقودية.
وفي درعا، قصفت قوات الأسد بلدة نوى وقرية كحيل وبلدة اليادودة بالمدفعية الثقيلة، فيما شنَّ الطيران الحربي غارة جوية استهدفت بلدة عتمان، كما ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مدينة داعل.
أما في حلب، فقد شنَّ الطيران الحربي عدة غارات جوية على بلدات حريتان ومارع وكفر حمرة وأخترين واحتيملات وأرشاف وحور النهر، وقصفت قوات الأسد بالبراميل المتفجرة أحياء مساكن هنانو والسكري.
إلى حمص، حيث استهدفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون حي الوعر وقرية أم شرشوح، في حين تعرضت مدينة الحولة لقصف بالمدفعية.
وفي العاصمة دمشق، استهدفت قوات الأسد عربين بالغازات السامة، كما شنَّ الطيران غاراتٍ جوية على جرد فليطة في القلمون.
من جهته استهدف الطيران الحربي الأسدي دوار العلم والمشفى الوطني في الرقة بعدة صواريخ. فيما ألقى الطيران المروحي الأسدي عدة براميل متفجرة على قرى جبل الأكراد في ريف اللاذقية.
حملة اعتقالات في حلب:
نفذت قوات الأسد اليوم حملة اعتقالات واسعة بحق شبان وشابات في أحياء حلب المحتلة، والتي تستند في أغلبها إلى تقارير استخباراتية يشرف على إعدادها عملاء نظام الأسد في تلك الأحياء.
إعدامات ميدانية يقوم بها عناصر تنظيم الدولة في دير الزور:
نفّذ تنظيم "دولة العراق والشام"، حملة إعدامات ميدانية بحقّ العديد من الأشخاص المنتمين لعشيرة الشعيطات، في قرية غرانيج بريف دير الزور، وبثّ ناشطون صورًا لمجموعة من الأشخاص قد قُطعت رؤوسهم، ومُثّل بجثثهم، ينتمون لقرى الكشكيّة وأبو حمام، وغيرها من القرى التي ثارت ضد تنظيم "الدولة" قبل أسابيع.

عمليات المجاهدين:

عدة فصائل تلتحق بمُبادرة "واعتصموا" واصطفافات جديدة تلوح في الأفق:
شهدت بداية الشهر الحالي الإعلان عن مبادرة واعتصموا ، التي قام بإطلاقها بعض المشايخ وطلبة العلم بمباركة عدد من الفصائل الفاعلة على الأرض، ومن أبرزها حركة حزم - المجاهدين - ألوية صقور الشام - شهداء سوريا - جيش المجاهدين - حركة نور الدين الزنكي - جيش الإسلام - هيئة دروع الثورة - الجبهة السورية للتحرير - لواء فرسان الحق - الفرقة 101- الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام.
 ولعل أبزر التطورات في هذا المنحى كان بإعلان حركة أحرار الشام الإسلامية المحسوبة على التيار الجهادي تأييدها واستعدادها للمشاركة في إنجاح المبادرة، وكذلك لواء التوحيد الذي أصدر بيانًا قبل يومين يبارك فيه المبادرة ويبدي استعداده لإنجاحها ويفوض ممثل حركة أحرار الشام بتمثيله فيها.
استهداف عدد من قوات الأسد وتدمير آلياتٍ عسكرية في دمشق وريفها:
أحرز المجاهدون تقدماً في ريف دمشق حيث سيطروا على 3 مواقع لقوات الأسد على الجبل الشرقي في محيط مدينة الزبداني وبلدتي جريجير وهريرة، و قتلوا عدداً من الجنود، وتمكنوا من صد محاولة قوات الأسد وحزب الله التقدم إلى جرد فليطة في القلمون من جهة رأس المعرة في القلمون وكبدوهم خسائر فادحة، كما قاموا بالتصدي لمحاولة قوات الأسد التقدم إلى نقاط  على أطراف مدينة عربين، من جهة المخابرات الجوية، على صعيد متصل، استهدف المجاهدون تجمعات لقوات الأسد في الفوج 41 بضاحية الأسد في حرستا براجمات الصواريخ، ما أسفر عن مقتل وجرح 15 عنصرًا، كما استهدفوا دشمة لقوات الأسد على الحاجز الموجود في مدخل مدينة زاكية بالغوطة الغربية بريف دمشق بقاذف "B90"، وحققوا إصابات مباشرة، في السياق ذاته قُتِل عددٌ من الجنود كما تمّ تدمير دبابة "تي 72"، إضافة إلى اغتنام دبابة وعربة "بي إم بي" خلال هجوم شنه الثوار على قوات الأسد المتمركزة على حاجزين بحرف هريرة المطل على بلدة بلودان بريف دمشق.
صمود للمجاهدين ومحاصرة عناصر الأسد واستهدافهم في حلب:
ضمن المعارك الدائرة في محيط السجن المركزي تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم  باتجاه السجن، حيث أسفرت المعارك بين الطرفين عن تدمير دبابة ومقتل 4 عناصر من قوات الأسد بينهم ضابط برتبة ملازم، كما تمكنوا من حصار أحد المباني التابعة لقوات الأسد بالقرب من السجن، واستهدفوا مبنى الأكاديمية العسكرية الواقعة غرب مدينة حلب بصواريخ "غراد"؛ ما أدى إلى إصابة مدير الأكاديمية بجروح، كما تمكن المجاهدون من تدمير نقاط تمركز لقوات الأسد في منطقة البريج، عقب استهدافها بقذائف مدفع جهنم شمال مدينة حلب؛ ما أدى إلى قتل وجرح عدّة جنود، وفي المدينة الصناعية بالشيخ نجار استهدفت الكتائب المرابطة هناك تجمّعات قوات الأسد براجمات الصواريخ، وقذائف الهاون، وحقّقت إصابات مباشرة، كما تمكنوا من دك عناصر قوات الأسد المتحصنة في معمل الإسمنت في الشيخ سعيد بعدة قذائف هاون، وحققوا إصابات مباشرة.
تقدم للمجاهدين ودك تجمعات الأسد في حماة:
سيطر المجاهدون على حاجز شليوط شرق بلدة محردة وقتلوا 7 عناصر من ميليشيا الشبيحة، وقاموا بصدّ محاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على حاجز بطيش "الترابيع"، جنوب مدينة حلفايا بريف حماة، كما تمكّنوا من دك تجمّعٍ لقوات الأسد في محيط قرية أم شرشوح وقتلوا 4 من عناصرها، بالإضافة إلى تدمير دبابة خلال اشتباكات مع قوات الأسد في محيط بلدة مورك، على صعيد متصل، أمطر المجاهدون مطار حماة العسكري بقذائف الهاون عيار 120، وحققوا إصابات مباشرة، كما شنوا هجوماً على مراكز قوات الأسد والشبيحة داخل مدينة محردة الموالية لنظام الأسد، بريف حماة الغربي، وتمكّنوا من أسر عدد كبير من قوات الأسد وشبيحته، فيما تواصلت الاشتباكات على المحاور الأخرى للمدينة للسيطرة عليها.
تدمير آليات عسكرية لقوات الأسد في حمص:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد اقتحام منطقة الجزيرة السابعة في حي الوعر بمدينة حمص، وأجبرتها على التراجع، ما أسفر عن تدمير آلية عسكرية ومقتل ثلاثة عناصر من قوات الأسد، كما تمكنوا من تدمير سيّارة على جبهة أم شرشوح، قُرب مدينة تلبيسة، بريف حمص الشمالي، وأوقعوا عناصرها بين قتيل وجريح، من جهتها تواصلت المعارك العنيفة بين المجاهدين وقوات الأسد على جبهات تل أبو السلاسل، وجبورين، وأم شرشوح، في محاولة لفتح الطريق نحو مدينة الحولة المحاصَرة.
دك قوات الأسد في درعا:
استهدف المجاهدون بالمدفعية تجمّعاً لقوات النظام في محيط بلدة نوى ، كما قاموا بدك قوات الأسد في حاجز "برد" بريف درعا بالأسلحة الثقيلة والصواريخ، وحققوا إصابات مباشرة.
استهداف معاقل الأسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من قصف تجمعات قوات الأسد والشبيحة قُرب دوار الملعب البلدي غربي مدينة إدلب، بالمدفعية الثقيلة، وقذائف الهاون.

المعارضة السياسية:

التقاعس الدولي عن تسليح الحر هو مَن قَتَل جيمس فولي:
اعتبر نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري محمد قداح أنّ "الهجوم الإرهابي على أمريكا لم يبدأ بقتل الصحفي جيمس فولي حسبما أفاد مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، بل إنّ هذا الهجوم شنّه الصمت الدولي على الإنسانية وليس على أمريكا فحسب، منذ أوّل شاب قُتل على يد قوات الأسد وقوبل بصمتٍ دولي غير مسبوق، إضافة إلى أنّ ما وصفته أمريكا بالهجوم عليها، تتحمّل مسؤوليته هي ذاتها، وذلك عندما ميّعت خطوطها الحمراء التي رسمتها وتمّ اختراقها المتكرر من قبل بشار الأسد، وأردف قداح " أمسى حريّاً بدول العالم أن تيقن بأنّ الصمت عن القتل وإرهاب الدولة الممارس بأيّ مكان في العالم والذي أنتج داعش وغيرها، هو مؤشر حقيقي على امتداد التطرف لباقي دول المنطقة بل العالم بأسره، وأضاف "إنّ الطريق الوحيد لوقف هذا التمدد الإرهابي الذي يواجهه العالم لن يكون إلا بإعطاء الثقة للجيش السوري الحر، الذي أثبت أنه الوحيد القادر على وضع حدّ صارم للجماعات المتطرفة والإرهابية في المنطقة". 
إطلاق قسم اللغة التركية في المكتب الإعلامي للائتلاف:
في إطار مهمة عنوانها التواصل مع الناطقين باللغة التركية في سورية وسائر أنحاء المنطقة، أطلق المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري اليوم قسم اللغة التركية ليكون منبراً ثورياً رديفاً؛ يساهم في المزيد من الوصول والتواصل بين أبناء الشعب السوري، ونافذة لتعزيز وضوح المشهد، وتقديم صورة حقيقة لغنى ورحابة الشخصية السورية وتطوير علاقتها مع بقية مكونات منطقتنا، هذا وسيقوم القسم التركي في المكتب بإصدار نشرة الائتلاف اليومية باللغة التركية، ويتواصل مع الجمهور من خلال موقعه على الإنترنت، بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، كما سيقوم بالتشبيك مع وسائل الإعلام والناشطين والشخصيات الإعلامية التركمانية في سورية وخارجها، وذلك ضمن مهام عديدة أخرى من شأنها تعزيز العمل المشترك في سبيل خدمة الثورة السورية، والخلاص من نظام الأسد الذي اضطهد جميع السوريين من كافة الأديان والطوائف والقوميات.
تنسيق الدعم تصدر تقريرها السنوي عن 2013 المدقَّق من قبل "ديلويت":
أصدرت "وحدة تنسيق الدعم" التابعة للائتلاف الوطني السوري تقريرها السنوي عن عام 2013، مُرفقاً بتقرير "مؤسسة ديلويت" العالمية كمراقب خارجي والتي كانت قد تعاقدت معها على أساس "تدقيق نطاق كامل"، ويتضمن التقرير السنوي تفصيلاً لأعمال وحدة تنسيق الدعم عبر أقسامها الرئيسية في القطاعات الإغاثية والمشاريع التنموية وفي القطاع الطّبي ولمكاتبها التابعة في لبنان والأردن، ويترافق ذلك مع التقرير المالي لهذه الأعمال وتقارير تدقيق ومطابقة من مدقِّقها الداخلي والمدقِّق الخارجي "مؤسسة ديلويت"، وبإبرازاتٍ وتمثيلاتٍ رسومية للأعمال ولمؤشرات أداء العام 2013م، وأوضحت وحدة تنسيق الدعم أنّ: "المُلفت في تقرير المراقب الخارجي "مؤسسة ديلويت" هو نتيجة التقرير التي خَلُصت إلى أنّ البيانات المالية تعطي "عرضاً صحيحاً وعادلاً للمركز المالي لوحدة تنسيق الدعم كما في 31 كانون الأول 2013م"، وورد في التقرير أن مبالغ المنح والمساعدات التي توفّرت في الوحدة حتى نهاية عام 2013، وصلت إلى 10 ملايين و130 ألفاً و208 دولارات مع تبيان المشاريع التي أنفقت عليها.
حزب الله خفّف ميليشياته في سوريا إلى الثلث:
‏أفاد تقرير ميداني سوري أن "حزب الله" الشيعي اللبناني، قد خفّّف تواجده القتالي في سورية إلى الثلث، بعدما أصيب بضربات قوية في أكثر من منطقة، وقال التقرير الذي أعده الثوار السوريون، وتمّ تبليغه إلى مسؤولين في "الائتلاف الوطني السوري" إنّ الحزب يمضي متكبدًا حتى الآن أكثر من 550 قتيلًا على الأقل، وكان أمين عام حزب الله حسن نصر الله، قد أكّد في خطاب أخير، أنّ ميليشياته باقية في سوريا حتى القضاء على الثورة السورية.

الوضع الإنساني:

إزالة مخيم للاجئين السوريين في "عرسال":
أزالت جرافات تابعة للجيش اللبناني، مخيمًا للاجئين السوريين في بلدة "عرسال"، مكونًا من 50 غرفة، ما أدى إلى تشريد ساكنيه، حيث تم إنذارهم بإخلائه قبل ساعة واحدة فقط، ويقع مخيم اللاجئين السوريين، في منطقة "رأس السرج" في بلدة "عرسال"، قرب نقطة عسكرية، ويُسمى مخيم أبو إسماعيل، ولا تديره أية جهة إغاثية.
وعلّق "اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان" قائلًا: إنّ الاتحاد يتفهّم الضرورات والإجراءات الأمنية التي تتخذها الأجهزة الأمنية اللبنانية لضبط الأمن في البلدة، لكنه يستنكر حدوث مثل هذه الإجراءات في هذا التوقيت وبهذه الكيفية، وأضاف: كنا نتمنّى على الجيش والأجهزة الأمنية التنسيق مع الجهات الإغاثية المعنية، للعمل على تأمين مكانٍ بديل لتلك العائلات قبل القيام بجرف المخيم، لما ترتب على جرفه المفاجئ من أخطار على اﻷسر المشردة، وخاصة اﻷطفال والعُجّز والنساء، جراء التهجير والهيَمان في الطرقات، وعدم وجود المأوى البديل، في ظل الظروف الصعبة في عرسال، وطالب الاتحاد، المسؤولين وبشدة، بعدم تكرار مثل هذا الأمر بهذه الطريقة، مهما كانت الظروف، رأفة بالمساكين والأطفال والعُجّز، ونحملهم مسؤولية تداعياته الإنسانية.

المواقف والتحركات الدولية:

إدارة الكوارث التركية تصدر توصياتٍ بشأن اللاجئين السوريين:
عقدت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية، يوم الجمعة، اجتماعاً مخصَّصاً لأوضاع اللاجئين السوريين في تركيا برئاسة نائب رئيس الوزراء "بشير أطلاي" استمر لمدة 7 ساعات، وكشف بيان صادر اليوم عن إدارة الكوارث، التوصيات التي خرج بها الاجتماع المتعلق بالسوريين، البالغ عددهم في المخيمات 218 ألفاً و121 لاجئاً، ومليون و127 ألفاً و970 في عموم تركيا.
وتنص التوصيات على زيادة التعاون مع مختلف مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني من أجل مكافحة العنصرية والتفرقة وكراهية الأجانب، والعمل على استكمال استصدار هويات ذكية (بيومترية) لكافة السوريين في تركيا بعد استصدارها لـ 750 ألف شخص حتى الآن، إضافة إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل الحد من ممارسة الأعمال التي تُخِلُّ بالنسيج الاجتماعي التركي، كالتسوّل وممارسة البغاء وتعدد الزوجات والعمل بدون رخص.
كما أوصت الإدارة بزيادة فرص استيعاب الطلاب السوريين في المدارس وتوفير التعليم لهم وتعليمهم اللغة التركية بغية تجنيبهم المشاكل الاجتماعية، وتخصيص مراكز إيواء للسوريين المشرّدين في جميع المدن التركية، والاستمرار في تقديم العناية الصحية الأساسية وتخصيص عيادات خاصة في المناطق التي يسكن فيها السوريون، هذا وأشاد بيان هيئة الكوارث إلى التزام عموم السوريين بالقوانين التركية واحترامهم للعادات والتقاليد، مع الإشارة إلى أنَّ بعض الحوادث استُغِلَّت بوجهٍ غير صحيح لتشويه صورة السوريين، وممارسة التضليل الإعلامي بها.
المخابرات الأمريكية زودت جيش النظام السوري بمعلومات عن مواقع تنظيم الدولة:
كشف مصدر أمني لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، أنّ المخابرات الأمريكية زوّّدت جيش النظام السوري بمعطيات دقيقة حول مواقع تنظيم "دولة العراق والشام" في شمال شرقي سوريا، ونقلت "الإندبندنت" عن المصدر قوله: إنّ المخابرات الأمريكية قدّمت لجيش النظام السوري معلوماتٍ دقيقة تخصُّ مواقع وجود مسلحي تنظيم "الدولة" في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا، وبيَّنت أنّ المخابرات الألمانية هي من تكفّلت بنقل المعلومات للجيش النظامي.
وأضافت الصحيفة: إنَّ المعطيات الدقيقة التي يحصل عليها جيش النظام ساهمت بشكلٍ كبير في فعالية الضربات الجوية والمدفعية التي وجّهها لمسلحي تنظيم "الدولة"، حيث تكبّد التنظيم المتطرف خسائر كبيرة في معاركه مع الجيش السوري في محيط مطار الطبقة العسكري، وتأتي هذه المعلومات في ضوء التصريحات الأخيرة لرئيس هيئة أركان القوات الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي، والذي لم يستبعد شنّ الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع تنظيم "الدولة" في سوريا.

آراء المفكرين والصحف:

الغرب: من سياسة الاستقالة السيئة إلى سياسة المغامرة الأسوأ:
برهان عليون
إيران التي شاركت بسياساتها الطائفية اللامسؤولة في إنتاج داعش وتعاظم نفوذها في العراق وسورية، ترفض القيام بأية خطوة لمواجهتها من دون أن تحصل على الثمن، في الملف النووي وإلغاء العقوبات، وهذا ما يفعله الأسد الذي يعلن كل يوم استعداده لتجنيد نفسه ضد داعش التي كان أول من أطلقها واعتمد عليها في إضعاف الجيش الحر، مقابل أن يعود الغرب للتعامل معه والتنسيق، هل هناك دليل أكبر من هذا على أنّ داعش كانت ولا تزال ورقة ابتزاز رئيسية في يد السياسة الإيرانية والأسدية؟ وهل هناك دليل أوضح على الطابع اللاأخلاقي واللاإنساني لهذه السياسية؟
لكن الأهم من ذلك، هو كيف يقبل الغرب بالابتزاز ويطلب ممَّن صنع هذه الآلة الدموية واستخدمها لابتزازه، أن يشارك في المساعدة للقضاء عليها، لن يستطيع الغرب أن يبني سياساتٍ ناجحة وناجعة في الشرق الأوسط، والمشرق بشكل خاص، بالتعاون مع النظم الدموية، والرهان على سياساتها الانتهازية وتجاهل إرادة الشعوب ومصالحها، بمثل هذه السياسات لا يمكن لنفوذه إلّا أن يستمر في التراجع والانحسار، ولمصير المنطقة وشعوبها أن ينتقل من كارثة إلى كارثة أكبر.
الذكرى السنوية لمجزرة الكيماوي:
ملاك أحمد
في تاريخ 21/8/2013 استُخدِمت أقذر الأسلحة بحق الشعب السوري، واستخدم نظام الأسد أشنع أنواع المجازر التي عرفها تاريخ البشرية، فقد راح ضحيتها آلاف الضحايا الأبرياء، (قتلى — جرحى — الخ) من الأطفال والنساء والشيوخ اختناقاً بغاز (السارين)، وتشرّد الملايين من ديارهم فاصبحوا بلا مأوى ولا زاد.. الصحف المحلية ووسائل الإعلام بشتّى أنواعها نقلت صوراً تقشعرُّ لها الأبدان، أطفال في ربيع أعمارهم لم يروا السعادة قط، فماتوا اختناقاً بذلك الغاز، تلك الصور لا تفارقنا ما حيينا، وبعد فترة وجيزة مُنع غاز السارين ليكتفي النظام باستخدام غاز الكلور في مجزرة جديدة بعد الغوطة، فتابع القتل والدمار بشتّى الأسلحة.
العالم العربي أصبح همُّه الوحيد نقل الأخبار والصور، ويكرر وضعية الميت في لامبالاته، وإلا بما نفسر إطلاق الصواريخ والدمار الذي سمح للنظام بممارسته، أصبح للعرب ضميرٌ ميت ولكن إلى متى؟ إنّ وقوع مجزرة في العام الماضي وارتفاع عدد الضحايا وخاصة من النساء والأطفال يشكِّل وصمة عار لنا كونَنا مسلمين ولا نفزع لمساندة ومساعدة إخواننا المسلمين، بل وكّلنا الأمر إلى هيئة الأمم المتحدة وحقوق الانسان الذي لا يعلم ماهي حقوقهم بالضبط، وما معنى الانسان.. تبّاً لنا ولعروبتنا. لكِ الله يا سوريا.  (الشرق القطرية)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
علي خيطو - ريف دمشق  - الزبداني
أحمد سيف الدين - ريف دمشق  - مضايا
أسامة محرز - ريف دمشق  - مضايا
حسين مظلوم - ريف دمشق  - عين حور
محمد وضحا - ريف دمشق  - زبدين
محمد أسعد عبد العزيز - حمص  - السخنة
ناصر السماحي - درعا  - جباب
محمد سليمان - درعا  - جباب
غنى مأمون تركي خريبة - درعا  - نوى
لينا يحيى الطياسنة - درعا  - نوى
أيمن مأمون تركي خريبة - درعا  - نوى
طارق منير بكور - حمص  - الحولة
بشار حسن السبع - إدلب  - بسقلا
رضوان أحمد العكش - حمص  - الحولة
محمود عبد الله إسماعيل - حلب  - قرية بابيص
محمد مصطفى الخضر - حمص  - الحولة
حليمة الضاهر - حمص  - تلبيسة
مصطفى محمد عمر البين مصطفى - حلب  - دارة عزة
محمد إسماعيل سراج علي - حلب  - حيان
بديعة أمين الحمود - حماة  - حصرايا
عبد الكريم جوهر العيد - إدلب 
محمد سليمان أبو حوى - درعا  - جباب
ناصر السحلي - درعا  - جباب
ماهر عطا الله الشريف - درعا  - داعل
أبو أمين الحلبي - ريف دمشق  - داريا
عمر يونس طفور - ريف دمشق  - دوما
محمد قصي عادل النملي - ريف دمشق  - دوما
حسن العبيد - ريف دمشق  - حوش الظواهرة
سامر عبد الحليم طلي - ريف دمشق  - جيرود
علي يوسف الأخرس - ريف دمشق  - جيرود
عبد المطلب مصمص - ريف دمشق  - التل
عبد الرزاق أبو بكر - ريف دمشق  - رنكوس
أنس الخطيب - دمشق  - مخيم اليرموك
برهان القالش - ريف دمشق  - عربين
محمد وضحة - ريف دمشق  - عربين
 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- مرآة الشام
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الحكومة السورية المؤقتة
- حلب نيوز
- الدرر الشامية
- الجزيرة نت
- الشرق القطرية
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا