السبت 26 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 25 يونيو 2022 م
أخبار سوريا - المجاهدون يستعيدون السيطرة على قريتين شمال الرقة ومليون طفل استفاد من حملة اللقاح - 7-6- 2014
السبت 9 شعبان 1435 هـ الموافق 7 يونيو 2014 م
عدد الزيارات : 19448
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

عشرات القتلى على يد قوات الأسد، وعمليات للمجاهدين استعادوا من خلالها مواقع في المليحة في ريف دمشق، والشيخ نجار في حلب، كما استطاع المجاهدون تحرير قرى جديدة من تنظيم الدولة شمال الرقة، والمستفيدين من حملات اللقاح تجاوزوا المليون طفل.

جرائم النظام الأسدي:

39 قتيلا:(نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يوم السبت 39 شخصا معظمهم في دمشق وريفها.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 13 شخصا، وفي درعا قتل 11 شخصا، وفي حلب قتل 5 أشخاص، وفي دير الزور قتل 3 أشخاص، كذلك في حمص قتل 3 أشخاص، وفي إدلب أيضا قتل 3 أشخاص، وفي حماة قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في درعا، قصفت قوات الأسد بالبراميل المتفجرة أحياء درعا البلد ومدن وبلدات تسيل وانخل، تزامنا مع قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدن وبلدات عدوان ونوى وتسيل والشيخ مسكين.
وفي دمشق وريفها، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن وبلدات المليحة وداريا وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، وشن طيران الأسد ثلاث غارات جوية على المتحلق الجنوبي قرب بلدة عين ترما شرقي العاصمة، وسقطت قذيفة هاون على شارع بغداد وسط المدينة.
وفي إدلب، شنت طائرات الأسد غارات جوية على مشفى في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.
وفي حماة، قصف الطيران المروحي الأسدي بالبراميل المتفجرة مدينة كفر زيتا وقرية روز الحيصة، كما قصفت قوات الأسد بالطيران الحربي وبالمدفعية الثقيلة بلدة كفرومة.
وفي اللاذقية، قصفت قوات الأسد براجمات الصواريخ  قرية النبعين.
وفي حلب، استهدف الطيران المروحي الأسدي السكن الشبابي في حي الأشرفية وحي بني زيد بأربعة براميل متفجرة، كما سقط برميلين متفجرين على حي بستان القصر وبرميلين آخرين على مناشر الحجر قرب منطقة البريج وبرميلين على محيط السجن المركزي وخمسة صواريخ عنقودية على داور الجندول ومحيط طريق الكاستيلو وبعيدين، وفي ريف حلب شهدت بلدة عين التل قصفا بالصواريخ العنقودية، كما سقط برميلا متفجرا على بلدة كفر حمرة، وسقطت براميل متفجرة على قريتي الشوحة  والوحشية بريف حلب الشمالي.

عمليات المجاهدين:

صمود وتقدم للمجاهدين وتدمير آليات عسكرية في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من السيطرة على مواقع لقوات الأسد بمحيط بلدة المليحة وقتلوا 8 عناصر منهم، وتمكنوا من التصدي لمحاولة جنود الحرس الجمهوريّ وعناصر حزب الله اللبنانيّ ولوا أبو فضل العراقي اقتحام البلدة ودمروا آلية عسكرية، كما تمكن المجاهدون من تدمّير جرّافة عسكريّة لقوّات الأسد في مزارع مدينة رنكوس في القلمون الغربيّ، بريف دمشق.
قنص جنود الأسد وتدمير دبابة وشن هجوما عليهم في حلب:
تمكن المجاهدون من قنص جنديّيْن من قوّات الأسد، وجرحوا آخرَيْن خلال الاشتباكات في منطقة مناشر البريج، ودمروا دبابة لقوات الأسد إثر استهدافها بقذيفة دبابة خلال المواجهات الدائرة في محيط سجن حلب المركزيّ، وشنوا هجومًا بقذائف مدفع جهنم على مقرات نظام الأسد في حي سيف الدولة بحلب، وحققوا إصابات مباشرة.
صمود للمجاهدين واستهداف تجمعات الأسد في اللاذقية:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة مليشيا جيش الدفاع الوطني التقدم باتجاه منطقة النبعين بمحيط مدينة كسب بريف اللاذقية؛ حيث أسفرت الاشتباكات بين الطرفين عن مقتل 4 عناصر من المليشيا، كما تصدوا لمحاول عناصر من مليشيا جيش الدفاع التقدم باتجاه قرى جبل الأكراد من محور الجلطة، وأجبروهم على التراجع بعد معارك أسفرت عن مقتل 3 من عناصر المليشيا وجرح آخرين، واستهدف المجاهدون تجمعات جيش الدفاع في قريتي السمرا وقسطل وجبل دورين ورأس البسيط بالصواريخ والمدفعية.
سقوط قرى جديدة بيد المجاهدين في ريف الرقة الشمالي:
تمكن المجاهدون من السيطرة على قريتي حزيمة وكبش الواقعتين في ريف الرقة الشمالي، وذلك بعد اشتباكات مع تنظيم دولة العراق والشام أسفرت عن مقتل حوالي 11 عنصرا من التنظيم وأسر آخرين، كما تمكنوا من قتل عنصران من عناصر التنظيم في كمين نصبه لهم بمحيط مدينة الرقة.
محاولات من قبل المجاهدين للسيطرة على تل الجموع واستهداف قوات الأسد في درعا:
اندلعت اشتباكات عنيفة بين المجاهدين وقوات الأسد في منطقة تل الجموع الواقعة بين بلدتي نوى وتسيل بريف درعا، في محاولة من قبل المجاهدين السيطرة على التل، حيث أسفرت الاشتباكات عن تدمير دبابة وآلية عسكرية، إضافة إلى مقتل 7 عناصر من قوات الأسد، واستهدفوا عناصر قوات الأسد المتمركزة في اللواء 12 والفوج 175 في بلدة ازرع بقذائف الهاون.
دك معاقل الأسد في حمص:
تمكن المجاهدون من دك مراكز قوّات الأسد والشبيحة في قرية القبو الواقعة شمالي مدينة الحولة في ريف حمص الشماليّ، بعدّة صواريخ غراد، وقصفوا حواجز قوات الأسد المتبقية في محيط بلدة أم شرشوح في ريف حمص الشمالي بقذائف الهاون، وحققوا إصابات، كما دكوا معاقل شبيحة الأسد في بلدة كفر نان الموالية للنظام في ريف حمص الشمالي، بقذائف الهاون، وحققوا إصابات مؤكدة
دك معاقل الأسد في دير الزور:
تمكن المجاهدون من دك معاقل قوات الأسد في حي الصناعة بمدينة دير الزور بقذائف الهاون عيار 110 مم، وحققوا إصابات مباشرة.
تدمير آلية عسكرية ومقتل من فيها في حماة:
دمر المجاهدون سيّارة لقوّات الأسد على الطريق الواصل بين مدينتَيْ مورك، وصوران في ريف حماة الشماليّ؛ ما أسفر عن مقتل مَن فيها مِن الجنود.
استهداف قوات الأسد في معسكر وادي الضيف بإدلب:
تمكن المجاهدون من استهداف عناصر قوات الأسد في معسكر واي الضيف بقذائف الهاون وحققوا اصابات مباشرة.

المعارضة السياسية:

الائتلاف يدين استهداف النظام لمشفى قرب باب الهوى:
ندين بشدة استهداف سلاح الجو التابع للنظام اليوم السبت مشفى باب الهوى القريبة من الحدود السورية التركية بريف إدلب، وذلك من خلال صاروخين فراغيين راح ضحيتها شهيد وأكثر من خمسة جرحى حتى الآن، ونجدد مطالبتنا لأصدقاء الشعب السوري بتزويد الجيش السوري الحر بالوسائل اللازمة لتحييد سلاح جو النظام لحماية آلاف المدنيين الذين يتعرضون للقصف بالبراميل والصواريخ يومياً، إذ يشكل سلاح طيران الأسد خطراً كبيراً على المدنيين ويصعب تجنب الأثر العشوائي الذي يحدثه القصف الجوي.
تعيين وزير الداخلية مطلع الشهر المقبل:
أعلن كنان محمد، عضو المكتب الإعلاميّ بوزارة الدفاع بالحكومة السورية المؤقتة، أن الائتلاف السوريّ سيصدر قرارًا مطلع الشهر المقبل بتعيين وزير للداخلية، يكون اختياره من بين قيادات الجيش الحر، وصدر تشكيل الحكومة السورية المؤقتة في شهر نوفمبر، من العام الماضي متضمنًا تسمية ثمانية وزراء، ليس من بينهم وزير الداخلية، وأرجئ اختياره لعدم التوافق على اسم يتولى المنصب، ومنذ إعلان التشكيل حتى اليوم يتولى وزير الدفاع الإشراف على المنصب، إلى جانب عمله، لحين انتخاب وزير للداخلية، وقام بهذه المهمة أسعد مصطفى، حتى استقال من منصبه كوزير للدفاع في 19 مايو من العام الجاري، ليخلفه في المنصب نائبه اللواء محمد نوء خلوف، بحسب "كنان".

نظام أسد:

بيان الاتحاد الأوروبي انتهاكا سافرا للقانون الدولي:
اعتبرت وزارة الخارجية في حكومة الأسد أن بيان الاتحاد الأوروبي حول الانتخابات الرئاسية التي جرت في سورية مؤخرا يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي، الذي ينص على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وقالت الوزارة في بيان لها إنها تستهجن موقف الاتحاد الأوروبي؛ لأنه يناقض أبسط قواعد الديمقراطية واحترام حق الشعب في اختيار قيادته ورسم مستقبله عبر صناديق الاقتراع، وادعت الوزارة أن إقبال السوريين الكثيف في الداخل والخارج على ممارسة حق الاقتراع هو أكبر دليل على مصداقية العملية الانتخابية، وهو ما أكدته الوفود التي واكبت الانتخابات الرئاسية قبل أيام قليلة، وكان الاتحاد الأوروبي أعلن في وقت سابق أن الانتخابات الرئاسية، التي جرت في سورية لا يمكن اعتبارها تصويتا ديمقراطيا حقيقيا.

الوضع الإنساني:

تلقيح أكثر من مليون طفل ضدَّ شلل الأطفال بسوريا:
أعلن فريق عمل مكافحة شلل الأطفال في سوريا، عن تلقيح 1.393.173 طفلًا خلال الجولة السادسة من حملة التلقيح الجوالة لمكافحة شلل الأطفال في سوريا، والتي تغطي المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد في سبع محافظات هي حلب وإدلب وحماة ودير الزور واللاذقية والرقة والحسكة، وتأتي الجولة السادسة استكمالًا للجولات الخمس السابقة حيث يتم تكرار تلقيح الأطفال ذاتهم في كل جولة، بالإضافة لاستدراك الأطفال الذين لم يتم تلقيحهم في الجولات السابقة، وسيتم إلحاقها بجولتين إضافيتين لضمان القضاء على شلل الأطفال في سوريا.
وبلغ عدد الأطفال الملقحين في الجولة السادسة حسب المحافظات؛ في حلب 545.861، وفي إدلب 248.985، وفي الرقة 214.491، وفي دير الزور 289.558، وفي الحسكة 47.855، وفي حماة 39.402، وفي اللاذقية 4.883 طفلا، وتمكنت فرق التلقيح في محافظة حماة، من الوصول إلى منطقة جب الجراح وأجزاء من البادية السورية بمحافظة حمص ولقحت 2.138 طفلًا، وأنجز الفريق في الجولة الأولى، تلقيح أكثر من 1.25 مليون طفل؛ والثانية أُنجز فيها تلقيح أكثر من 1.4 مليون طفل، والثالثة أُنجز فيها تلقيح أكثر من 1.41 مليون طفل، والرابعة أُنجز فيها تلقيح حوالي 1.44 مليون طفل، والخامسة أُنجز فيها تلقيح أكثر من 1.38 مليون طفل، والسادسة أُنجز فيها تلقيح أكثر من 1.39مليون طفل، هذا وسيطلق فريق العمل جولتين إضافيتين خلال الأسابيع القليلة القادمة لاستكمال التحصين التامّ لأطفال سورية ضد مرض شلل الأطفال.

المواقف والتحركات الدولية:

داعش ترتكب مجزرة بحق 15 مدنياً في رأس العين:
أعلنت منظمة العفو الدولية أن مسلحي تنظيم دولة العراق والشام "داعش" قتلوا 15 مدنياً كردياً بينهم 7 أطفال شمال شرقي سورية، عندما استهدفوا مزارعين في المنطقة في أيار (مايو) الماضي، وأكدت إحدى المستشفيات في المنطقة أنها تسلمت 15 جثة قتل معظم أصحابها بطلقات نارية في الرأس، وكان مسلحوا داعش اقتحموا قرية رأس العين التي تبعد 600 كيلومتر عن دمشق وتتبع لمحافظة الحسكة.
موسكو حاولت اقناع الأسد بتأجيل الانتخابات:
قالت مصادر مطلعة إن لافروف وكيري تناولا الموضوع السوري خلال لقائهما في باريس، وإن الوزير الروسي "اعترف للجانب الأميركي أنه يتفهم المصاعب الناتجة من الانتخابات الرئاسية في سورية على المسار السياسي"، وأنه قال لكيري إن موسكو حاولت إقناع الجانب السوري بتأجيل إجراء الانتخابات، لكنه لم يقتنع، وتابعت المصادر أن الجانبين رأيا ضرورة البحث في كيفية العودة إلى طاولة المفاوضات، وأن هناك التزاما أميركيا في العمل مع حلفاء واشنطن لإيجاد طريقة للتحرك نحو هذا الهدف.
واشنطن تدعم المعارضة "المعتدلة" بأسلحة فتاكة:
أعلنت سوزان رايس مستشارة الأمن القومي للرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة تقدم "دعماً فتاكاً وغير فتاك" للمعارضة السورية المعتدلة، وأوضحت أن "الولايات المتحدة كثفت دعمها للمعارضة المعتدلة، المؤكد أنها كذلك، مقدمة لها مساعدة فتاكة (سلاحاً) وغير فتاكة".
تونس تقرر فتح مكتب إداري بدمشق يرعى شؤون جاليتها:
أعلن مسؤول بوزارة الخارجية التونسية أن تونس قررت فتح مكتب إداري بسورية لرعاية شؤون جاليتها بسبب غلق سفارتها منذ أكثر من عامين، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية مختار الشواشي "إن تونس شرعت بالتنسيق مع السلطات السورية في الإجراءات العملية لفتح مكتب إداري، مهمته تقديم الخدمات الضرورية لكافة التونسيين المقيمين في سورية بمن فيهم القابعين في السجون"، وأوضح الشواشي "إن قرار فتح المكتب لا يعد خطوة نحو إعادة العلاقات الدبلوماسية، بل إن مهمته ستكون إدارية بحتة".

آراء المفكرين والصحف:

فاز الأسد بانتخاباته وبقي فاقد الشرعية:
عمر كوش
مثلما كان متوقعاً، انتهت انتخابات بشار الأسد الرئاسية بفوزه، بعد أن أعدها وأنتجها وأخرجها بنفسه، بشكل هزيل وهزلي، وبرعاية وإسناد كاملين من طرف حلفائه الإيرانيين والروس، لكنه لم ولن ينال الشرعية التي افتقدها، منذ أن بدأ بشن الحرب الشاملة والمدمرة على نشطاء الثورة السورية، وحاضنتهم الاجتماعية.
مهزلة الانتخابات المفبرك، أقل ما يمكن القول عن هذه الانتخابات إنها كانت مفبركة، وشكلت مهزلة بكامل فصولها، ومن أولها إلى آخرها، ويشهد على ذلك، ليس فقط أنها كانت معروفة النتائج قبل أن تجرى، بل نتائجها الرقمية المعلنة بشكل رسمي.
إذا كان هدف النظام من تنظيم "الانتخابات الرئاسية" هو إعادة إنتاج شرعيته المفقودة، فإنه لم ينجح في استعادتها، حيث أجمعت قوى المعارضة السورية بكل أطيافها، في الخارج، على رفض الانتخابات الرئاسية، ومقاطعتها ترشحاً وانتخاباً، ولا سيما أنها كانت تعي تماماً أن نتائجها محسومة سلفاً، كما أن جميع الأحزاب السياسية، والقوى الممثلة للثورة، أجمعت على ذلك، حتى المتواجد منها في الداخل، بالرغم من اختلافها سياسياً وفكرياً على أسلوب إسقاط النظام. (الجزيرة نت)
سوريا في لبنان... ثانية!

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
سمير حسين سمارة - دمشق - الحجر الأسود
محمد سمير حسين سمارة - دمشق - الحجر الأسود
رضوان يوسف تمرو - حلب - أخترين
فاروق السيد - حمص - الحولة
فؤاد عبد الكريم عز الدين - حمص - تيرمعلة
مشعل درويش الشبوط - حمص - تلبيسة: قرية السعن
زياد حمو - حمص - تلبيسة
خالد كنجو عودة - حمص - قرية سكرة
محمد محمود العبد - إدلب - بسامس
حسين الحسن - إدلب - كفرعويد
ماريا أسعد تلاوي - إدلب - سراقب
نور أنور حميد سباغ السودة - إدلب - سراقب
سعيد محمد المطر - درعا - انخل
أحمد محمد الشعابين - درعا - صيدا
أمجد عبدو أبو صلوع - درعا - انخل
خالد نعيم اللسلامات - درعا - تسيل
أبو الخير خليل السلامات - درعا - تسيل
صدام عدنان السلامات - درعا - تسيل
تيسير غالب السلامات - درعا - تسيل
إيمان ذيبان الحايك - درعا - تسيل
عبد الله العلاوي - حمص - القصير: الدمينة
عمر عبد الله - ريف دمشق - دوما
حسن الحلبي - ريف دمشق - دوما
محي الدين ستوت - ريف دمشق - دوما
محمود رمضان - ريف دمشق - دوما
محمد تيسير عنبر - ريف دمشق - دوما
زهير طالب - ريف دمشق - دوما
سلام خالد الحويو - حماة - قرية الزكاة
صفوك أسعد إبراهيم - حلب - منبج
شادي سمير مطر - حلب - تل رفعت
أحمد وليد عيد - حلب - الكلاسة
محمد عبد الجواد شويحنة - حلب - الشعار
وحيد محمود عنبر - حلب - الشعار
أيمن علي عنبر - حلب - الشعار
أبو هريرة - حلب 
أحمد محمد حافظ - حلب - الزبدية
محمد نضال رجب - حلب - معارة الأرتيق
محمود الديري - حماة 
صابر جادو الغوثاني - درعا - انخل
علاء خليل الدخل الله - درعا - تسيل
محمد علي الموسى - درعا - النجيح
لؤي حميد الجابر - إدلب - كفرومة
علي فراس الشبيب - إدلب - كفرومة
فراس أحمد تلاوي-  إدلب - سراقب
محمد جاسم عبد القادر - إدلب - جسر الشغور: البشيرية
حسام عزو شنات - حمص - تلبيسة
خالد كنجو عودة - حمص - قرية سكرة

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- الهيئة العامة للثورة السورية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- شبكة شام
- سوريا مباشر
- حلب نيوز
- الدرر الشامية
- أورينت
- الجزيرة نت
- النهار
- الحياة اللندنية
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا