السبت 26 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 25 يونيو 2022 م
أخبار سوريا - اقتحامات للمجاهدين في عدّة مدن، ومجلس شورى موحد في الشرقية لصد عدوان أسد وداعش - 25-5- 2014
الأحد 26 رجب 1435 هـ الموافق 25 مايو 2014 م
عدد الزيارات : 19665
جرائم النظام الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

عمليات استشهادية عدّة، تلتها عمليات اقتحام، أسفرت عن السيطرة على عدة حواجز للنظام في جبل الأربعين وخان شيخون في ادلب، وتحرير قرية في حماة، فيما أعلن المجاهدون على مجلس شورى موحد في دير الزور.

جرائم النظام الأسدي:

45 قتيلا: ( نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الأحد 44 شخصا معظمهم في دمشق وريفها وحلب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 23 شخصا، وفي حلب قتل 8 أشخاص، وفي إدلب قتل 4 أشخاص، وفي حماة قتل 4 أشخاص، وفي حمص قتل 3 أشخاص، وفي ودير الزور قتل شخص واحد، كذلك في درعا قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في حمص، شن الطيران الحربي الأسدي عدة غارات جوية على مدن وبلدات تلبيسة والحولة والغنطو ودير فول في ريف حمص الشمالي.
وفي درعا، شن طيران الأسد الحربي أكثر من 13 غارة على مدينة نوى بريف درعا، كما شن الطيران أيضا غارة جوية على تل شهاب في ريف درعا، وألقى الطيران براميل متفجرة على درعا البلد.
وفي دمشق وريفها، شن الطيران الحربي الأسدي غارات جوية على بلدة المليحة في ريف، كما قصفت قوات الأسد بلدة يلدا بقذائف الهاون.
وفي حلب، استهدفت قوات الأسد حيي بستان القصر والكلاسة بأكثر من عشرين قذيفة دبابة، وقصف الطيران المروحي أحياء حلب القديمة في العريان وباب النصر وباب النيرب وأحياء الشعار وبعيدين والحيدرية والإنذارات والأشرفية بالعديد من البراميل المتفجرة، كما قصف الطيران الحربي بالصواريخ بلدات حريتان وتل جبين ورتيان وتيارة، ما تسبب بوقوع دمار كبير في بيوت المدنيين.

عمليات المجاهدين:

عمليات نوعية للمجاهدين في ‫‏جبل الأربعين‬ وتحرير معسكر الخزانات وقتل قائد عسكري في إدلب:
تمكن المجاهدون من تنفّيذ عمليات نوعية واستهدف بسيارات مفخخة أربع حواجز تابعة لقوات الأسد في قمة جبل الأربعين ي وهي: حاجز قصر الفنار-حاجز مقصف الشامي- ومبنى العمري- ومبنى العدل، وأدى ذلك إلى نسف الحواجز الأربعة بالكامل, وتبع عمليات التفجير اقتحام للحواجز والمباني والسيطرة عليها، وتعد النقاط المستهدفة من أهم نقاط قوات الأسد، حيث تتمركز فيها قواعد لراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة التي يستهدف بها جيش الأسد قرى وبلدة ريف إدلب الخارجة عن سيطرته.
في سياق متصل، تمكن المجاهدون من السيطرة على معسكر الخزانات وهو أحد أكبر مواقع قوات الأسد في مدينة خان شيخون بريف إدلب، كما سيطروا على مجمع الفنار السياحي و3 مبان، كما قتلوا قائد حملة قوات الأسد العسكرية لفك الحصار عن حواجز خان شيخون ووادي الضيف المدعو محمد أحمد الغابي.
صمود للمجاهدين وتحرير قرية تل عبد العزيز في حماة:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد اقتحام مدينة مورك، وقتلوا أكثر من 10 عناصر ودمروا عربة عسكرية، كما قاموا بنسف أحد الأبنية التي تتمركز بها قوات الأسد على أطراف بلدة مورك، وتمكنوا من السيطرة على قرية تل عبد العزيز الموالية للأسد بريف حماة الشرقي بعد اشتباكات مع ميليشيا جيش الدفاع الوطني، حيث تمكنوا من قتل حوالي 7 عناصر منهم وأسر آخرين.
نسف نفق لقوات الأسد وتدمير آليات عسكرية وقتل جنود في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من نسف نفق لقوات الأسد على جبهة المتحلق الجنوبي وقتلوا عددا من عناصرهما، ودمروا آلية عسكرية، وقتلوا 6 عناصر من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في بلدة المليحة.
الإعلان عن تحالف جديد بين المجاهدين وصمود لهم في دير الزور:
أعلنت عدة فصائل من المجاهدين في محافظة دير الزور تشكيل تجمع جديد تحت مسمى "مجلس شورى مجاهدي الشرقية"، بهدف توحيد كتائب المجاهدين في قتال تنظيم دولة العراق والشام وقوات الأسد، ويضم التجمع الجديد فروع المنطقة الشرقية لكل من جبهة النصرة والجبهة الإسلامية وبيارق الشعيطات وجيش مؤتة الإسلامي وجبهة الأصالة والتنمية وجبهة البناء والتنمية، بالإضافة إلى جيش الإخلاص ولواء القادسية الإسلامي وعدد من كتائب وألوية الجيش الحر في المحافظة، ويأتي إعلان هذا التجمع بعد التقدم الملحوظ لتنظيم الدولة في ريف دير الزور، وذلك بعد سيطرته على الريف الغربي بالكامل ومدخل المدينة الوحيد ومواقع مهمة في جنوب وشرق المحافظة، من جهة أخرى، سيطر المجاهدون على قرية التوأمية في الريف الشرقي بعد انسحاب تنظيم دولة العراق والشام منها إلى قرية الدحلة، وفي مدينة دير الزور، تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد اقتحام حي الرشدية وقتلوا 3 منهم.

المعارضة السياسية:

انتخابات سخيفة وغير مهمة:
وصف عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري أنس العبدة ترشح بشار الأسد للانتخابات بأنه "أقل الأسوأ، مقارنة بما يعانيه الشعب السوري كل يوم"، وقال "إنّ هذه الانتخابات سخيفة وغير مهمة أصلاً، إذا ما قورنت بجرائم الحرب التي يرتكبها نظام الأسد بحق السوريين، الذين انتفضوا للمطالبة بالحرية وإسقاطه منذ 3 أعوام"، وأردف العبدة بقوله: "على جميع دول العالم أن تكون على يقين تام، بأن يوم الانتخابات، سيكون يوماً آخر، يجدد الشعب السوري من خلاله بيعته للحرية، والتأكيد على متابعة طريقه في إسقاط هذا النظام وعلى رأسه بشار الأسد"، وحمّل العبدة المجتمع الدولي "جزءاً كبيراً من المسؤولية بشأن وصول السوريين إلى يوم يرشح الأسد فيه نفسه"، وقال "إن هذه المهزلة التي تحاول ارتداء الديمقراطية، هي ثمرة الصمت الدولي على قتل الأسد وبراميله المتفجرة، ومجازره الكيماوية الصامتة التي سرقت أرواح مئات الأطفال والأهالي!".
رسالة للفيتو بأنّ هناك خيارات أخرى:
وصف عضو اللجنة القانونية للائتلاف الوطني السوري هشام مروة، موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على دعم المقاتلين السوريين بأنه "خطوة دبلوماسية تدلّ على تغير واضح بالرأي العام الأمريكي، فمما لا شك فيه أن مجلس الشيوخ هو ميزان الحرارة السياسية التي نستطيع من خلالها التنبؤ بموقف الشعب الأمريكي تجاه الثورة السورية ومحاسبة نظام الأسد، وقال مروة "إنّ مثل هذا القرار هو رسالة للفيتو الروسي والإيراني، بأنّ هناك آليات أخرى تحاول أمريكا انتهاجها في العالم الدولي، سيما وأن نفخ الحياة في النظام العسكري لبشار الأسد من قبل الفيتو الأخير بمجلس الأمن، أثبت للعالم أن هذا المجلس معطّل الوظائف وغير قادر على اتخاذ قرارات جادة في إحالة المجرم إلى محكمة الجنايات الدولية".

نظام أسد:

الأسد يجبر أصحاب المحلات على تعليق صوره:
يجبر نظام الأسد أصحاب المحلات التجارية في المدن الخاضعة لسيطرته، على طلاء واجهات محلاتهم ببعض الشعارات والصور المؤيدة لبشار الأسد، وقال أحد المدنيين الذين أجبروا على طلاء محلاتهم، " نحن نخشى من انتقام الأجهزة الأمنية التي تشرف عناصرها على إجراء هذه الخطوة ضمن حملة الأسد الانتخابية"، وقال ناشطون "إن تجارا من منطقة القلمون بريف دمشق تعرضوا أخيرا للاعتقال عدة أيام من قبل القوات النظامية، بينما غرّم آخرون بمبالغ مالية، بسبب تأخرهم في طلاء واجهات محالهم بألوان علم النظام ووضع صور لبشار.
حليف الأسد: سوريا ومحور المقاومة سينتصران:
أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، أن النظام السوري ومعه حزب الله سينتصران في الحرب الدائرة في سوريا، مضيفا أن التهويل والاستهزاء من الدول الداعمة للمعارضة لن يتمكنا من منع إجراء الانتخابات الرئاسية وقال نصرالله، في خطاب مطول "إن المشروع المناهض لسوريا الذي بدأ قبل ثلاث سنوات بدأ يتساقط، هذا المشروع سيسقط، وسوريا ستنتصر، ومحور المقاومة سينتصر، وهذه الأمة لن تسمح للمشروع الأمريكي أن يفرض جدوله أو أفكاره أو أهدافه علينا، مشيرا إلى أن الاطراف اللبنانيين الذين ينتقدون تدخل حزب الله العسكري في سوريا، كذلك سيقولون لنا أحسنتم يعطيكم العافية.

الوضع الإنساني:

منظمة خيرية تحتفل بأطفال الداخل السوري وتمنحهم هدايا رمزية:
وزعت منظمة "نماء سوريا"، في الداخل، هدايا على الأطفال في مخيم أطمة وقرية عقربات الحدودية، بالإضافة لمبالغ مالية رمزية منحتها للمتفوقين، في محاولة لإعادة البسمة لهم، وقدّمت المنظمة عددًا من الهدايا على الأطفال المتميزين في مخيم أطمة، ودعمت المواهب منهم، فيما قدمت هدايا ومبالغ مالية رمزية على عدد من حفظة القرآن في القرية الحدودية، بحسب صحيفة "زمان الوصل".
وأكد القائمون على المنظمة، على أن الهدف من الاحتفاليات التي أقامتها هو إعادة البسمة إلى وجوه الأطفال في ظل الدمار والحرب والقتل الذي تشهده البلاد، وأوضحوا أنهم فوجئوا بوجود عدد من الأطفال الصغار من حفظة القرآن في قرية عقربات، حيث البعض منهم يحفظ عدة أجزاء من الكتاب الكريم مع التجويد، وأشاروا إلى أن الاحتفالات التي أقامتها منظمتهم تضمنت مسابقات في التجويد، بالإضافة للدعم النفسي لهم، وجرى توزيع الهدايا على 450 طفلًا وطفلة، بالإضافة لتوزيع مبالغ نقدية رمزية على 25 طفلًا.

المواقف والتحركات الدولية:

الأردن يمنع الفرقاء السوريين من استخدام أراضيه في الصراع:
اتخذ الأردن سلسلة من الاجراءات العسكرية والأمنية للحيلولة دون استخدام الفرقاء السوريين أراضيه في الصراع الدائر هناك، ومنذ أن بدأت أفواج اللاجئين السوريين بالتوافد على أرض المملكة، أخذت تصريحات أردنية رسمية بالتعبير عن قلقها من تأثر الجانب الأمني من ذلك، وأعلنت مصادر رسمية أردنية أن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تتابعان عن كثب التطورات على الحدود العراقية والسورية مع الأردن، وقالت الحكومة إن عمليات التهريب عبر الحدود تضاعفت بنسبة 300 في المئة خلال العام الماضي، لكن من الواضح انه ليس هذا فقط ما تراقبه المملكة، بل أكثر من ذلك، حيث يرفض الاردن تورطه بالصراع الدائر في سوريا بأي شكل من الأشكال.
مستشارونا بسوريا لمحاربة الإرهابيين:
قالت إيران إن مستشاريها العسكريين موجودون بسوريا لتقديم المساعدة للشعب السوري في مواجهة من وصفتهم بالإرهابيين والمتطرفين، مشيرة إلى أنها توصلت لنتائج جيدة مع تركيا بشأن حل الأزمة السورية، وقال أمير حسين عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني "إن بلاده تتواصل مع جميع أطياف المعارضة السورية لحثهم على الجلوس إلى طاولة حوار وطني.

آراء المفكرين والصحف:

ثوار سوريا بحاجة ماسة إلى صواريخ أرض - جو:
بقلم: سمير عواد
الأسد يخوض حربًا في سوريا، ضد المدنيين وضد الثوار المسلحين، وهو على الرغم من الدعم السياسي والعسكري الكبير الذي يحصل عليه منذ زمن بعيد من روسيا وإيران وميليشيات مسلحة عراقية وحزب الله اللبناني، ورغم تفوقه العسكري على معارضي نظامه، فإنه لم يكسب هذه الحرب حتى اليوم، وهو مستمر في الاعتماد على سلاح الجو السوري في رمي براميل الموت، ونتيجة للعنف المفرط الذي ينهجه، تؤكد تقارير غربية أن 60 بالمائة من البلاد، تحولت إلى ركام.
قبل أيام استقبل أوباما أحمد الجربا، رئيس ائتلاف قوى المعارضة السورية، وهذه خطوة جيدة، ولكنها لا تساعد الشعب السوري في ثورته ضد الأسد، وما يحتاجه الثوار في حقيقة الأمر، أن يساعد المجتمع الدولي الثوار المعتدلين، لإجبار الأسد على التنحي وتجنيب البلاد المزيد من الويلات، وتزويدهم بصواريخ أرض - جو، وهناك أكثر من وسيلة لمنع وصولها إلى أيدي المقاتلين المتطرفين، وهو ما يمنع الغرب من هذه الخطوة التي استفاد منها الأسد، وأضعفت الثوار إلى حد كبير. (الراية)
طوائف متقاتلة:
ميشيل كيلو
ثمّة فكرة مسبقة عن الثورة السورية ترى فيها "طوائف تتقاتل"، نقلا عن صورة كاذبة، روجها النظام، منذ بدء التمرد السياسي والعسكري الكبير ضده، هل يتفق ما يجري في سورية مع هذه الصورة؟ هل قامت الثورة، لأن السوريين طوائف ترفض العيش المشترك، اختارت أن تنفصل بالعنف؟
لم تجابه الثورة هذه المغالطة بأية مؤسسات عمل وطني جامعة، تضم السوريات والسوريين، من دون أي اعتبار لانتماءاتهم الدنيا، ما قبل المجتمعية، المتجسدة في كيانات جزئية، ما قبل مجتمعية، نسميها الطوائف، لم يفت الوقت بعد، لإقامة مثل هذه المؤسسات، ليس فقط لأن الصراع مع نظام الأسد الطائفي قد يطول، بل كذلك لأننا لن نرى سورية حرة وديمقراطية، إن لم تنبث عن تضحيات جميع أبنائها، العابرة للطوائف، التي إن تقاتلت، حقاً، ضاع ما قدمناه في سبيل الحرية من تضحيات، بل وضاعت سورية ذاتها!   (العربي الجديد)
سوريا أسيرة التوازنات الدولية:
د. عبد العاطي محمد 
الطرف الدولي ممثلا في الولايات المتحدة تحديدا، طرح نفسه من البداية كقوة سياسية بل وعسكرية لتغيير الأوضاع والانتصار للمعارضة السورية, وعلى مدى أكثر من ثلاث سنوات قام بدور مريب، هو إطالة الوقت وعدم الحسم لأهداف استعصت على الفهم, على عكس ما كان مرجوا منه، التعامل الأميركي مع الوضع السوري يشير إلى أنه محكوم بالتوازنات الإقليمية والدولية، وليس بالدفاع عن مطالب المعارضة أو بالأحرى بمطالب الثورة السورية.
لقد اشتبكت واشنطن مع طهران في مسار الأزمة منذ اندلاع الثورة السورية، وقتها كانت الخلافات الأميركية الإيرانية حول الملف النووي الإيراني شديدة، وكانت واشنطن تعلم جيدا حجم العلاقات الوثيقة بين طهران ودمشق بما يعني أن الأولى ستظل تناصر النظام السوري تحت أي ظرف من الظروف, وبدت واشنطن في اصطدامها بالنظام السوري وكأنه امتداد لصدامها مع طهران، ولكن هذا الموقف تغير إلى حد كبير بمضي الوقت. (الوطن)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
فاطمة أحمد عبد الواحد - حمص - الحولة
زاهر محمد محمود السيد الدغيم - إدلب - جرجناز
قاسم لؤي الشوارغي - إدلب - معرشمشة
سليمان فهد عميش - ريف دمشق - الضمير
عبد الرزاق المصري - ريف دمشق - المليحة
محمد ظافر المصري - حلب 
قاسم أحمد عرنوس - ريف دمشق - المعضمية
محمد عبد الرزاق المرعي - إدلب - حزارين
أحمد خالد الرسلان - إدلب - جبل الزاوية: فركيا
باسل ياسر نجار - حلب - بستان القصر
غسان جمعة عزرون - حمص - الدار الكبيرة
فريد علي الجادو - درعا - الشيخ مسكين
فاطمة عبد الوهاب الخبي - درعا - نوى
مصطفى السلام - درعا - نوى
صالح عيد المنصور - حلب - جبل بدرو
حسين حسن عكرمو - حلب - مساكن هنانو: حي الإنذارات
أيمن محمد فاعور - حلب 
عبد الخالق محمود السويد - حلب - بزاعة
محمد سليم دادو - حلب 
ساجد عطى النومة - حلب 
أحمد السويد - حلب 
موسى أبو عيسى - دمشق - مخيم اليرموك
شفاء ناصر العطري - ريف دمشق - زملكا
عبدو الزبداني - ريف دمشق - المليحة
زياد محمود شحود - ريف دمشق - دوما
علاء الطرزي - ريف دمشق - دوما
عامر علي كريم - ريف دمشق - دوما
يامن درويش - ريف دمشق - زبدين
سامير بشير وهبة - ريف دمشق - حرستا
محمد عبد الحي - ريف دمشق - عربين
محمد فايز كرنبة - ريف دمشق - عربين
علي عاطف كرنبة - ريف دمشق - عربين
سمير الشبلي - ريف دمشق - عربين
خلود محمود عمر المصري - ريف دمشق - يلدا
محمود عمر المصري - ريف دمشق - يلدا
سامر أحمد علداني "الأسمر" - إدلب - بنش
أحمد كمال أحمد - إدلب - سرمدا
أحمد مشهور الاسماعيل - إدلب - معرة حرمة
أحمد عبد الرحمن الموسى - إدلب - معرشمشة

 

 

 

المصادر:
- الشبكة السورية لحقوق الإنسان
- مسار برس
- مرآة الشام
- الجبهة الإسلامية
- شبكة شام
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الدرر الشامية
- الجزيرة نت
- حلب نيوز
- القبس
- العربي الجديد
- الراية
- بوابة الشروق
- الوطن
- البيان
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا