الخميس 7 ذو الحجة 1445 هـ الموافق 13 يونيو 2024 م
اختتام فعاليات مشروع ربيع الطفولة بحمص بإشراف مكتب شؤون الطفل بالقسم النسائي
الاثنين 18 شوّال 1436 هـ الموافق 3 أغسطس 2015 م
عدد الزيارات : 3350

 

اختتام فعاليات مشروع ربيع الطفولة بحمص
بإشراف مكتب شؤون الطفل بالقسم النسائي


نظراً للظروف التي تعيشها سوريا في ظل الثورة والضغوطات التي ألمّت بأغلب المناطق السورية المنكوبة فقد أُهمِل التعليم في عدد من المدن السورية، ما أدى إلى انتشار الأمية في صفوف الأطفال الصغار، ولتدارك هذه الكارثة الإنسانية قام مكتب شؤون الطفل بالقسم النسائي بتنفيذ مشروع "ربيع الطفولة" الذي يُعتبَر الأول من نوعه في المجال التعليمي.
أقيم المشروع في مدينة حمص، واستمر أربعة أشهر، واستهدف الأطفال من عمر 8 إلى 12 سنة، الذين لم يسبق لهم الالتحاق بالمدارس، وقد استفاد منه 100 طالب و طالبة.
يهدف المشروع إلى تأهيل الطلاب الذين تخلّفوا عن المدارس تعليميا ًوتربوياً ودينياً ونفسياً، بهدف السعي إلى إلحاقهم بالمدارس في فترات لاحقة.


حقق المشروع نجاحاً كبيراً وفائدة للطلاب والطالبات، وظهر أثره على تحسن التحصيل العلمي للطلاب. كما أن المشروع أثر بصورة كبيرة على تحسن نفسية الطلبة؛ بسبب اعتماد بعض الحصص على الترفيه والرسم والأشغال اليدوية والرياضة بالإضافة إلى التعامل الراقي من الكادر التعليمي؛ مما عزز لدى الطلبة والطالبات الثقة بالنفس بأنهم قادرين على مواكبة زملائهم في المدرسة وأنهم عوضوا النقص العلمي الذي كان لديهم.
تعتبر هذه المشاريع رافداً تعليمياً ونفسياً للأطفال السوريين، فهي تعوض جانباً كبيراً من النقص الذي سببته ظروف الحرب والنزوح.