الاثنين 12 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 20 مايو 2024 م
انطلاق المستوى الأول من دورة إعداد الداعيات في مدينة كهرمان مرعش
الثلاثاء 17 ذو الحجة 1434 هـ الموافق 22 أكتوبر 2013 م
عدد الزيارات : 5990

انطلاق المستوى الأول من دورة إعداد الداعيات في مدينة كهرمان مرعش 
 

انطلقت يوم الخميس الخامس من شهر ذي الحجة لعام ١٤٣٤هـ في مدينة كهرمان مرعش في تركيا دورة إعداد الداعيات السوريات ـ المستوى الأول "غراس العلم-١"

وشارك في الدورة التي تقوم عليها اثنتان من الأخوات الداعيات وإدارية، إحدى وثلاثون مشارِكة، منهن معلمات حلقات تحفيظ القرآن الكريم في مخيمي كهرمان مرعش وجيلان بينار (مخيم أورفة).

وقد أعد مادة الدورة المكتب الدعوي في القسم النسائي لهيئة الشام الاسلامية، بالاستفادة من مناهج مُحكمة ومعتمدة في معاهد شرعية، وتنوعت بين مختلف العلوم الشرعية، ومنها: مادة التفسير (سورة الفاتحة)، والحديث (مختارات من الأربعين النووية)، والعقيدة (أعلام السنة المنشورة)، والفقه (الطهارة والصلاة من الفقه الميسر)، إضافة إلى مقدمة في مصطلح الحديث، و(أعمال القلوب)، وموضوعات دعوية وفكرية متعددة.

وعلى مدى عشرة أيام متواصلة ولمدة ٦ ساعات يومياً، شهدت الدورة تنافساً حماسياً بين المشارِكات في الاستزادة من تلك العلوم وإتقانها بالشكل المطلوب، خصوصاً وأن البرنامج اشتمل على اختبار يومي قصير لمراجعة الدروس السابقة، وفي ختام الدورة تم إجراء اختبار نهائي، ليتم بعده توزيع شهادة اجتياز للدورة على الناجحات وقد حصل عدد كبير من الدارسات على شهادة امتياز –بفضل الله تعالى- كما تم توزيع مكافآت على المُشارِكات.

وقد اتسمت الدورة بأجواء إيمانية أخوية ، خصوصاً وأنها أقيمت خلال أيام فضيلة، وفي هذا الجانب أعدت الهيئة إفطاراً جماعياً يوم عرفة للداعيات، وفي صباح يوم النحر وزعت 32 عيدية على الأخوات الحاضرات وسط مباركات ودعوات بأن يجعل الله هذا العيد عيد فرج ونصر لأهل الشام وللأمة الإسلامية جمعاء.

هذا، وقد وزعت على جميع الدارسات نسخة كاملة من كتب الدورة و وملازمها لتكون مرجعا لهن فيما يستقبلن من أعمال بين أخواتهن من اللاجئات السوريات، وليستعنّ بها عند عودتهن الى سوريا -قريبا بإذن الله.

 

جدير بالذكر أن هذه الدورة تعد الأولى من ضمن برنامج يشمل أربعة مستويات لتأهيل الداعيات ومعلمات تحفيظ القرآن في مختلف العلوم الشرعية وعلوم الالة والمهارات الدعوية والتربوية والتعليمية، وتقدم تباعاً - بعون الله تعالى.