الجمعة 2 جمادى الأول 1439 هـ الموافق 19 يناير 2018 م
من ألف عام
الاثنين 21 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 8 يناير 2018 م
عدد الزيارات : 103

 

من ألف عام
 

حَــتَّــامَ هَـــذا الــصَّـبُّ يَـبْـقـى مُـتْـعَـبَا
وَبِــهِ صَـبَـا فــي عِـشْـقِهِ فَــاقَ الـصِّبَا

 

تَــتَـفَـتّـقُ الآهَـــــاتُ فِـــــي أَنْــفَـاسِـهِ
وَفُـــــؤَادُهُ بِـــشَــذَى الــغَــرامِ تَـطَـيَّـبَـا

 

يَــغْـدُو وَنَـــارُ الــشَّـوقِ تَـلْـفَـحُ وَجْـهَـهُ
وَيَـــــرُوحُ مَــكْــسُـورَ الـــفُــؤَادِ مُــعَـذَّبَـا

 

وَالـعَـيـنُ جَـــادَتْ بـالـمَـسَارِبِ دَمْـعَـهَا
وَيَــهِــيــمُ يُــدْنِــيـهِ الــحَـنـيـنُ تَــحَـبُّـبَـا

 

مَـــــنْ ذَا يُــعِـيـدُ لِــعـاشِـقٍ مَـحْـبُـوبَـهُ
أَو مَـــنْ سَـيَـمْـنَعُ دَمْــعَـهُ أَنْ يُـسْـكَبَا

 

فَـحَـبِـيـبَـتِي قُــرِئَــتْ بِــأَلْــفِ حِــكَـايَـةٍ
بِــلِــسَـانِ مَــحْــبُـوبٍ أَبَـــــانَ فَــأَطْـرَبَـا

 

وَحَــبِـيـبَـتِـي بـالـيَـاسَـمِـيـنِ تَــكَـلَّـلَـتْ
وَبِـــزَهْــرِ خَــدَّيــهَـا الــوُجُــودُ تَـخَـضَّـبَـا

 

وَحَـبِـيـبَـتِي فــــي كُــــلِّ زَاويَــــةٍ لَــهـا
عِـــطْــرٌ تَــكَـسَّـرَ أو بِــســاطٌ أَعْــشَـبَـا

 

وحَـبِـيـبَـتِي الــجُــورِيُّ أَقْــسَــمَ أَنَّــــهُ
لَـــــولا ابْـتِـسَـامَـتُهَا الــرَّبِـيـعُ تَـحَـجَّـبَـا

 

وَبِـصَـدْرِهَـا الـعَـاصِـي وَدَفْـــقُ فُـرَاتِـهَـا
مَـــجْـــدًا تَــعَــالــى بِــالــبَـهَـاءِ تَــنَـقَّـبَـا

 

هِــيَ شَـامَـةُ الـدُّنْـيَا وَشَـامَـةُ أَرْضِـهَا
سُـبْـحَانَ مَــنْ صَـنَـعَ الـجَـمَالَ وَهَـذَّبَـا

 

شَامِي الَّتِي في القَلْبِ أَيْنَعَ غَرْسُهَا
نَــبْــضًــا سَــمَــاوِيًــا وَقَــــــولاً مُــعْــرَبَـا

 

وَأَنَـــا هُـنَـا يَـمْـضِي الـزَّمَـانُ وَقِـصَّـتِي
آلَـــيـــتُ أَنْ تُــنْــسَــى وَأَنْ لا تُــكْـتَـبَـا

 

فِــــي غُــرْبَـتـي حُــــزْنٌ كَــــأَنَّ أَنِـيـنَـهُ
مِــنْ أَلْــفِ عَــامٍ فـي الـجُفُونِ تَـسَرَّبَا

 

مِـــنْ أَلْـــفِ عَـــامٍ وَالـقُـيـودُ تَـشُـدُّنِي
وَتَــغُـمُّ عَـــنْ عَـيـنِي الـفَـضَاءَ الأَرْحَـبَـا

 

مِـنْ أَلْـفِ عَـامٍ نَـقْتَفِي ظِـلَّ الـسُكُونِ
مُــحَــاصَــرِيـنَ وَلا نَـــفِــيــقُ لِــنَــهْــرُبَـا

 

والــحَـاكِـمُـون بِــأَمْــرِهِـمْ وَبِـحُـكْـمِـهِمْ
يَــتَــسَـلَّـقُـونَ ظُـــهُــورَنَــا وَالــمِــنْـكَـبَـا

 

الــعَــابِــثُـونَ الــسَّــاقِــطُـونَ بِــغَــيِّـهِـمْ
الــسَّـارِقُـونَ لِـحُـلْـمِ شَــعْـبٍ أَخْـصَـبَـا

 

يَـتَـلَـصَّـصُونَ عَــلــى دَقَــائِــقِ فِــكْـرِنَـا
يَــبْـنُـونَ مـــن خُــبـثٍ وَعُــهْـرٍ مَـذْهَـبَـا

 

فَـيَـضِـيعُ فـــي إِفْـــكِ الـغِـوَايَـةِ دَهْـرُنَـا
وَنَـــهِــيــمُ لا أُمًّـــــــا تَحِنُّ ولا أَبَــــــا

 

مُــتَــدَفِّـقُـونَ وَعَـــابِـــرُونَ مُــهَــرْولُــونَ
وَلاجِــــئُونَ عَــلــى الأَبَــاطِــحِ وَالــرُّبَــا

 

كُــــلُّ الـحِـكَـايَـةِ أَنَّــهُــمْ نَــصَـبُـوا لَــنَــا
هُـــبَــلًا وَشَــــادُوا لِـلـخَـبَـائِثِ مَـلْـعَـبَـا

 

وَجِـبَـاهُـنَـا لا تَـنْـحَـنِـي أَبَــــدًا سِـــوى
لــــــلـــــهِ ربًّا خَــــالِــــقًـــا وَمُـــــؤَدِّبَـــــا

 

كُــــلُّ الـحِـكَـايَـةِ أَنَّــنَــا عَــــرَبٌ وَكَـــانَ
كِـــتَـــابُــنَــا لِــلْــعَــالَــمِـيـنَ مُـــهَـــذِّبَـــا

 

سَــتَــعُـودُ يَـــومًــا شَـمْـسُـنَـا وَقَّــــادَةً
فَـــارْفَــعْ لِـــــواءَكَ لِـلْـمَـكَـارِمِ أَشْــهَـبَـا