الاثنين 12 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 20 مايو 2024 م
حضانة الأيتام وكفالتهم وما يترتب عليها من أحكام
السبت 22 جمادى الأول 1433 هـ الموافق 14 أبريل 2012 م
عدد الزيارات : 71737

السؤال:خلّفت عمليات القتل والتصفية والتهجير التي قام بها النظام المجرم في سوريا وأتباعه عدداً من الأطفال الرضع الذين لم تعرف أنسابهم، وقد قام أهل الخير بكفالتهم وحضانتهم، وهم يسألون عن حكم التبني في الإسلام وتسجيل هؤلاء الأطفال في قيود الذين يقومون بكفالتهم ونسبتهم إليهم، فما توجيهكم في ذلك؟

 

___________________________________________

 

الجواب :

الحمد لله الذي وصف عباده بقوله: {وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ}[البلد: 15]، والصلاة والسلام على رسوله وعبده نبيّ الملحمة، وبعد:

نعم، لقد بلغت جرائم العصابة الأسدية مبلغها، سفكًا لدماء الأبرياء وانتهاكًا للأعراض والمقدسات .. وقد خلَّف هذا الإجرام عديدًا من الأطفال الأيتام والرضَّع الذين فقدوا والديهم وأقاربهم، ومنهم من ضاعت أنسابهم.

وإن من أبواب الإحسان في شريعة الإسلام حضانة الأيتام وكفالتهم، وذلك بتربيتهم تربية إسلامية صالحة، وتعليمهم فرائض الدين وآداب الشرع وأحكامه، والقيام بحقوقهم من توفير الغذاء، واللباس، والتعليم، والعلاج، ونحو ذلك.

وقد ثبت في السُّنة المطهَّرة عظم أجر كفالة اليتيم، كقوله صلى الله عليه وسلم: "أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا - وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا" أخرجه البخاري.

 أي أن كافل اليتيم مع النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الجنة قريب منه.

وهذه بعض الأحكام نذكِّر بها عموم المسلمين في هذه المسألة:

أولاً:لا يجوز لكافل الطفل أن ينسبه لنفسه، فهذا هو التَّبني الذي حرَّمه الإسلام وأبطله، قال تعالى: {وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ}[الأحزاب: 4] فلا يجوز أن يقول: هذا الولد ابني، أو ينسبه لنفسه فيسجله في الأوراق الرسميَّة على أنه ابنه. لأن الله أمرنا بنسبتهم إلى آبائهم، فقال: {ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ}، أي إذا علمتم آباءهم {فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ}[الأحزاب: 5]، وقد ثبت في السُّنة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "مَنِ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ، وَهُوَ يَعْلَمُ فَالْجَنَّةُ عَلَيْهِ حَرَامٌ"، متفقٌ عليه.

فإذا قيل: لمن ننسِب هذا الولد؟

الجواب: إذا لم يُعلَم أبوه ونسبه يمكن أن يوضع له نسب عامٌ يميِّزه، كأن يقال: فلان ابن عبد الله، والدته: أمةُ الله. ونحو ذلك، لأجل تيسير أموره ومعاملاته إذا كبر.

 ثانياً-أن هذا الطفل أجنبيٌّ، فلا يثبت التوارث بين الطفل المكفول والشخص الكافل.

ثالثاً -ولأنه أجنبيٌّ كذلك، فلا تجري على هذا الطفل أحكام التحريم بالقرابة، فيجبُ حجبه عن الأسرة (الأم والبنات) عند البلوغ. فإذا أرادت الأم أن تحرِّمه عليها وعلى بناتها ليظهروا عليه إذا كبر، فإنها تُرضعه خمس رضعات مُشبعات - إذا كان عمر الطفل أقل من سنتين - يصير بها ابنًا لهذه الأم وأخًا من الرضاعة لبناتها، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يَحْرُمُ مِنَ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنَ النَّسَبِ». متفقٌ عليه.

رابعاً-إذا وُجد مع الطفل مالٌ أُنفق عليه منه، وإذا لم يوجد معه مال أنفق عليه من كفله إن كان يستطيع، وإلا فيجب على بقية المسلمين إعانته.

خامساً-ينبغي أن يكفل اليتيم رجلٌ عدلٌ صاحب خلق ودين، ولا ينبغي أن يكفله من كان متهمًا في دينه أو خلقه؛ لأن المقصود بالحضانة حفظ المحضون في دينه وخلقه والقيام بمصالحه.

 

نسأل الله أن يحفظ هؤلاء الأيتام بحفظه، وأن يقيض لهم من يحنو عليهم ويحسن تربيتهم، وأن يرحم آباءهم وأمهاتهم، وأن يجعل فرج هذا الشعب المظلوم عاجلاً قريباً. آمين

عمران | السعودية.الرياض
الأحد 1 جمادى الآخر 1433 هـ الموافق 22 أبريل 2012 م
كان الله في عونهم وانا على استعداد لكفالة يتيم او يتيمه وياحبذا ان تكون رضيعة حيث ان الاهل يرضعون الان ويمكن ان نرسل الايتام الاخرون الى
اشخاص كفء نعرفهم جزيتم خيرا
ابو أسامة الحضرمي | الرياض
الاثنين 2 جمادى الآخر 1433 هـ الموافق 23 أبريل 2012 م
مستعد بكفالة اليتيم او اليتيمه ولو حبذ يكون تحت السنتين حتي يرضع من زوجتي المرضع حالياً ويكون أخ لأبنائي الخمسة
ارجو منكم التواصل معي عبر البريد الألكتروني المرفق
والله على ماأقول شهيد
محمد الأمين | دمشق
الثلاثاء 23 ذو القعدة 1433 هـ الموافق 9 أكتوبر 2012 م
وعلى رأي شيخ الإسلام ابن تيمية وابن حزم وغيرهما يجوز عند الضرورة (مثل هذه الحالة) إرضاع من فوق السنتين بغرض التحريم كما أرخص النبي صلى
الله عليه وسلم لسالم مولى حذيفة. والحديث في صحيح مسلم.

هيئة الشام الإسلامية - المكتب العلمي | سورية
الأربعاء 24 ذو القعدة 1433 هـ الموافق 10 أكتوبر 2012 م
الأخ محمد الأمين:

رضاع الكبير مسألة معروفة في الفقه الإسلامي، وقد بحثها أهل العلم قديمًا وحديثًا، وما عليه الصحابة رضي الله عنهم، وجماهير أهل العلم: أن
الرضاع بعد السنتين لا يحرم، وما ورد في قصة سالم فهو حادثة خاصة كما حكمت بذلك أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، فعن أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ
النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- كَانَتْ تَقُولُ أَبَى سَائِرُ أَزْوَاجِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- أَنْ يُدْخِلْنَ عَلَيْهِنَّ
أَحَدًا بِتِلْكَ الرَّضَاعَةِ وَقُلْنَ لِعَائِشَةَ وَاللَّهِ مَا نَرَى هَذَا إِلاَّ رُخْصَةً أَرْخَصَهَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه
وسلم- لِسَالِمٍ خَاصَّةً فَمَا هُوَ بِدَاخِلٍ عَلَيْنَا أَحَدٌ بِهَذِهِ الرَّضَاعَةِ وَلاَ رَائِينَا) رواه مسلم.
والأدلة على أن الرضاع لا يحرم إلا ما كان في السنتين عديدة، ومنها:
1_ قوله تعالى: {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ} [البقرة: 233]،
قال ابن كثير رحمه الله: "هذا إرشاد من الله تعالى للوالدات أن يرضعن أولادهن كمال الرضاعة ، وهي سنتان فلا اعتبار بالرضاعة بعد ذلك".
2_ عن أم سلمة _رضي الله عنها_ قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يُحَرِّمُ مِنْ الرِّضَاعَةِ إِلا مَا فَتَقَ الْأَمْعَاءَ فِي
الثَّدْيِ، وَكَانَ قَبْلَ الْفِطَامِ) رواه الترمذي وابن ماجه.
وقد بحثت هذه المسألة كثيرا في الوقت الحالي فيمكنك مراجعتها والوقوف على نقاشها لهذا الرأي.

أما بالنسبة لهؤلاء الأطفال:
فمن كان في سن الرضاعة فيمكن إرضاعه وبذلك يصير ابنًا لهذه العائلة ويجوز ظهور النساء من الأم والبنات عليه عندما يكبر كالمحارم من النسب.
أما إن كان فوق سن الرضاعة: فيمكن تربيته والقيام بشؤونه، فإذا بلغ مبلغ الرجال عزل عن النساء، سواء بقي في البيت نفسه أو بترتيب آخر يناسب وضعه
ووضع العائلة القائمة عليه حتى يستقل بشؤونه.

والله أعلم
دلندة | تونس
الجمعة 20 ربيع الأول 1434 هـ الموافق 1 فبراير 2013 م
مستعدة لكفالة يتيم وبالاخص تكون بنت احوالي جيدة وليس لي اطفال ساعوضها عن اهلها ان شاء الله وتكون ابنتي التي لم انجبها وشكرا
هيئة الشام الإسلامية | سوريا
الجمعة 20 ربيع الأول 1434 هـ الموافق 1 فبراير 2013 م
الأخت دلندة
كفالة الأيتام متاحة وفق شروط معينة، للوقوف عليها يمكن مراسلة الهيئة على العنوان التالي contact@islamicsham.org
نورة | الجزائر تيارت
الجمعة 26 شوّال 1435 هـ الموافق 22 أغسطس 2014 م
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته اما بعد لي صديقة تود ان تحتضن بنت يتيمة الابوين علما بانها ليس لها اطفال و حالتها الاجتماعية جيدة
متقاعدة كانت تعمل في سلك التعليم .ارجو الرد  و السلام عليكم 
هيئة الشام الإسلامية | سوريا
السبت 27 شوّال 1435 هـ الموافق 23 أغسطس 2014 م
الأخت نورة
شكر الله لك اهتمامك وحرصك
كفالات الأيتام لدينا تكون بتوفير حاجاتهم وهم في بلدهم وبين ذويهم، وهي متاحة وفق شروط معينة، للوقوف عليها يمكن مراسلة الهيئة على العنوان
التالي contact@islamicsham.org
بن عياد | تونس
الاثنين 26 ذو الحجة 1435 هـ الموافق 20 أكتوبر 2014 م
مستعدة لكفالة يتيمة  احوالي جيدة ولي طفل واحد  ساعوضها عن اهلها ان شاء الله وتكون ابنتي التي لم انجبها  فالرجاء مساعدتي وإجابتي 
وشكرا
هيئة الشام الإسلامية | سورية
الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435 هـ الموافق 21 أكتوبر 2014 م
الأخت بن عياد
شكر الله لك اهتمامك وحرصك
كفالات الأيتام لدينا تكون بتوفير حاجاتهم وهم في بلدهم وبين ذويهم، وهي متاحة وفق شروط معينة، للوقوف عليها يمكن مراسلة الهيئة على العنوان
التالي contact@islamicsham.org