السبت 17 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 25 مايو 2024 م
هل نحن مخلصون لله في أعمالنا؟
الأحد 15 ذو الحجة 1434 هـ الموافق 20 أكتوبر 2013 م
عدد الزيارات : 5294

هل نحن مخلصون لله في  أعمالنا؟

 
للإخلاص علامات:
1-فمن علامة المُخْلص: أنه يحرص على صحة العمل، فيتقرب إلى الله تعالى بعمل موافق للسنة.
2-ومن علامة المخلص: أنه لا يُعجب بنفسه ولا يُغتر بعمله، بل يعمل ويخشى أن الله لا يتقبل منه.
3-ومن علامة المخلص: أنه لا يحب أن يظهر عمله أمام الناس،بل إخفاءُ العمل أحبُ إليه.
كان عمرو بن قيس – أحد عُبَّاد السلف – إذا بكى حوَّل وجهه إلى الحائط ، ويقول لأصحابه: هذا زكام.
4- ومن علامة المخلص: أنه زاهد في الثناء والمدح،لا يحبه ولا يرغب فيه.
5-ومن علامة المخلص : أنه لا يحب أن يشتهر, بل يفرّ من الشهرة، لعلمه أنها ربما أفسدت عليه الإخلاص.  قال أيوب السختياني : والله ما صدق عبدٌ إلا سَرَّهُ أن لا يشعر أحد بمكانه.
6-ومن علامة المخلص: أنه يحب انتشار الخير، سواء أكان ذلك على يده أم على يد غيره، لأنه يسعى إلى مرضاة الله، وليس إلى تمجيد نفسه. قال الإمام الشافعي رحمه الله: (وددتُ أن كل علم أعلمه، يعلمه الناس، أؤجر عليه، ولا يحمدوني) .
7-ومن علامة المخلص : أنه لا ينتقص جهود الآخرين؛ ليظهر جهده وفضله عليهم. 
قال ابن الجوزي : "ليعلم المرائي أن ما يقصده سيفوته، وهو التفات القلوب إليه، فلو علم المرائي أن قلوب الذين يرائيهم بيد من يعصيه لما فعل".
8-ومن علامة المخلص: أنه لا يضيق بالنقد، بل ينظر فيه، فإن كان صحيحاً أعلن عن تراجعه وشكر الناقد، وإن كان غير صحيح - وكان الناقد ناصحاً - بين وجهة نظره بالأسلوب المؤدب الذي يستفيد منه ناقده، وإن كان الناقد مغرضاً أعرض عنه,أخذاً بالأدب القرآني: { وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}.
9-ومن علامة المخلص: أنه لا ينقطع عن العمل بذم بعض الناس له ؛ لأنه لا يعمل لهم، فهو مستمر في عمله ولو سخط من سخط، ولا يتأثر  بقلة المستفيدين منه أو كثرتهم ؛ لأنه يسعى إلى مرضاة الله.
قال علي بن الفضيل بن عياض لأبيه: يا أبتِ: ما أحلى كلام أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم, فقال : يا بني؛ أتدري لمَ حلا ؟لأنهم أرادوا الله به.
10- ومن فوائد الإخلاص: أن حِفظ الله للعبد وإعانته له على قدر نيته. قال ابن عباس رضي الله عنهما : "إنما يُحفظ الرجل على قدر نيته".
و كتب سالم بن عبد الله إلى عمر بن عبد العزيز : "اعلم أن عون الله للعبد على قدر النية، فمن تمت نيته تم عون الله له، و إن نقصت، نقص بقدره".
 
اللهم اجعل قلوبنا ﻻتلتفت لغيرك لحظة، وارزقنا اﻻخلاص في أقوالنا وأعمالنا