الخميس 29 محرّم 1439 هـ الموافق 19 أكتوبر 2017 م
هل تنظيم (الدولة الإسلامية) من الخوارج؟
رقم الفتوى : 62
الخميس 27 رمضان 1435 هـ الموافق 24 يوليو 2014 م
عدد الزيارات : 89809
هل تنظيم (الدولة الإسلامية) من الخوارج؟

 

 

 

هل تنظيم (الدولة الإسلامية) من الخوارج؟

 

السؤال: 
هل يصح وصف تنظيم (الدولة) بالخوارج، مع أن الخوارج هم من يكفر بكبائر الذنوب، وتنظيم (الدولة) لا يقولون بالتكفير بالكبيرة، والخوارج هم من خرج على إمام المسلمين، وليس في سوريا أو العراق إمام للمسلمين، بل فيهما حكام طائفيون معادون لأهل السنة؟
وكيف يكونون خوارج وهم متمسكون بالشرع في أنفسهم، ويجاهدون في العراق والشام، ويطالبون بتحكيم الشريعة؟
 
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فالخوارج من شر الفرق وأخطرها على أمة الإسلام، ولذلك عُنيت السنة النبوية ببيان صفاتهم أتم بيان؛ حتى لا يلتبس أمرهم على الناس، وهذه الأوصاف منطبقة على تنظيم الدولة أشدّ الانطباق. وليس في النصوص الشرعية ما يدل على أنّ مِن شرط الخوارج أنْ يخرجوا على إمام المسلمين، أو يكفروا بكبائر الذنوب، وما هذه التعريفات والأصول التي ذكرها أهل العلم للخوارج إلا ضوابط تقريبية، ومعالم لوصف ما آلت إليه فرق الخوارج في عصورهم، وفيما يلي بيان ذلك:
أولاً: الضابط المُعتبر، والقول الفصل في تعريف الخوارج وإلحاق هذا الوصف بطائفة أو فرقة من الفرق هو ما ورد في النصوص الشرعية، وقد فصَّلت السنة النبوية في صفات الخوارج ما لم تُفصِّله في أيِّ فرقة أخرى؛ لعظيم خطرهم، وسرعة الاغترار بهم، ومن أهمها: التَّكفير، واستباحة الدماء، وسوء الفهم لنصوص القرآن والسنة، والطَّيش والسَّفه، وحداثة السن، مع الغرور والتعالي (*) .
 
ثانيًا: ما ذكره كثير من العلماء من أن مذهب الخوارج ( تكفير مرتكب الكبيرة)، ليس وصفاً جامعاً لكل "الخوارج"، وليس شرطًا للوصف بالخروج، بل يدخل في الخوارج كل من يكفّر المسلمين بغير حق، ويستحل دماءهم ولو لم يعتقد كفر مرتكبِ الكبائر.
فالذي جاء في الوصف النبوي أنهم (يقتلون أهل الإسلام)، وذكر أهل العلم أن سبب هذا القتل هو: الحكم بالكفر والردة على مخالفيهم.
قال القرطبي في "المفهم": "وذلك أنهم لما حكموا بكفر مَن خرجوا عليه من المسلمين، استباحوا دماءهم".
وقال ابن تيمية في "الفتاوى": "الْخَوَارِج دِينُهُمْ الْمُعَظَّمُ: مُفَارَقَةُ جَمَاعَةِ الْمُسْلِمِينَ، وَاسْتِحْلَالُ دِمَائِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ".
وقال: "فَإِنَّهُمْ يَسْتَحِلُّونَ دِمَاءَ أَهْلِ الْقِبْلَةِ لِاعْتِقَادِهِمْ أَنَّهُمْ مُرْتَدُّونَ أَكْثَرَ مِمَّا يَسْتَحِلُّونَ مِنْ دِمَاءِ الْكُفَّارِ الَّذِينَ لَيْسُوا مُرْتَدِّينَ".
وقال ابن عبد البر في "الاستذكار": "وَهُمْ قَوْمٌ اسْتَحَلُّوا بِمَا تَأَوَّلُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: دِمَاءَ الْمُسْلِمِينَ ، وَكَفَّرُوهُمْ بِالذُّنُوبِ ، وَحَمَلُوا عَلَيْهِمُ السَّيْفَ".
 
والخوارج الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والصحابة رضوان الله عليهم أجمعين لم يكونوا ممن يعتقد القول بكفر مرتكب الكبائر كالزنا والسرقة وشرب الخمر، وإنّما كفّروا الصحابة بقبول التحكيم، مع أنه ليس بذنبٍ أصلاً، فكفروا عليًا ومعاوية رضي الله عنهما والحكَمين، ومَن رضي بالتّحكيم، واستحلوا دماءهم، فحكم عليهم الصّحابةُ –رضي الله عنهم- بأنهم الخوارج الذين أخبر عنهم النّبي -صلى الله عليه وسلم- لفعلهم هذا، ولم يسألوهم عن مذهبهم في بقية الذّنوب، وهل يكفّرون بها أم لا.
بل إن "النَّجدات" وهم من رؤوس الخوارج باتفاق أهل العلم، لا يقولون بكفر مرتكب الكبيرة، قال أبو الحسن الأشعري في "مقالات الإسلاميين" مبينًا عقيدة الخوارج: "وأجمعوا على أن كل كبيرة كفر، إلا النجدات فإنها لا تقول بذلك". 
فالوصف الجامع للخوارج هو "تكفير المسلمين بغير حق واستحلال دمائهم بذلك"، وهذا التكفير له صور كثيرة: كتكفير مرتكب الكبيرة أو بمطلق الذنوب، أو التكفير بما ليس بذنب أصلاً، أو التكفير بالظن والشّبهات والأمور المحتملة، أو بالأمور التي يسوغ فيها الخلاف والاجتهاد، أو دون التّحقق من توفر الشروط وانتفاء الموانع.
وإذا كان العلماء قد حكموا على من يكفر مرتكب الكبيرة بأنه من الخوارج، فكيف بمن يكفر بالصغائر والأمور الاجتهادية أو بما هو مباح، كالجلوس مع الكفار ومراسلتهم ، مثلاً؟ 
 
ثالثًا: كذلك لم يرد في النصوص الشرعية ما يدل على اشتراط (الخروج على الإمام المسلم) للوصف بالخروج، بل كل من كان على معتقدهم ومنهجهم فهو من الخوارج سواء خرج على الإمام أم لم يخرج.
و(الخروج على الأئمة) عند الخوارج نتج عن التكفير بغير حق واستباحة دماء المسلمين، فإن وجدَ الخوارج الإمام خرجوا عليه واستباحوا الدماء والأموال، وإن لم يجدوا الإمام استباحوا دماء عامة المسلمين وخيارهم من المجاهدين والعلماء والدعاة.
وتسميتهم بـ "الخوارج" إنما هي لخروجهم عن أحكام الدين ومفارقتهم جماعة المسلمين، كما قال صلى الله عليه وسلم: (سَيَخْرُجُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ أَحْدَاثُ الْأَسْنَانِ، سُفَهَاءُ الْأَحْلَامِ، يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ، يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ، فَإِنَّ فِي قَتْلِهِمْ أَجْرًا لِمَنْ قَتَلَهُمْ عِنْدَ اللهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) متفق عليه.
 قال الحافظ ابن حجر في "فتح الباري": "سُموا بذلك لخروجهم عن الدين، وخروجهم على خيار المسلمين".
وقال النووي في "شرح مسلم": "وسموا خوارج؛ لخروجهم على الجماعة، وقيل: لخروجهم عن طريق الجماعة، وقيل: لقوله صلى الله عليه وسلم: (يَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا)".
 
وحين اختلف الناس في حكم التتار جعلهم ابن تيمية من جنس الخوارج مع أنهم لم يخرجوا على إمام. 
قال الحافظ ابن كثير في "البداية والنهاية": "وَقَدْ تَكَلَّمَ النَّاسُ فِي كَيْفِيَّةِ قِتَالِ هَؤُلَاءِ التَّتَرِ مِنْ أَيِّ قَبِيلٍ هُوَ، فَإِنَّهُمْ يُظْهِرُونَ الْإِسْلَامَ، وَلَيْسُوا بُغَاةً عَلَى الْإِمَامِ، فَإِنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا فِي طَاعَتِهِ فِي وَقْتٍ ثُمَّ خَالَفُوهُ!. 
فَقَالَ الشَّيْخُ تَقِيُّ الدِّينِ (أي ابن تيمية):هَؤُلَاءِ مِنْ جِنْسِ الْخَوَارِجِ الَّذِينَ خَرَجُوا عَلَى عَلِيٍّ وَمُعَاوِيَةَ، وَرَأَوْا أَنَّهُمْ أَحَقُّ بِالْأَمْرِ مِنْهُمَا، وَهَؤُلَاءِ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ أَحَقُّ بِإِقَامَةِ الْحَقِّ مِنَ الْمُسْلِمِينَ".
وإن أقام الخوارج دولتهم، فهذا لا ينفي عنهم صفة الخروج، فما زال الخوارج يقيمون الدول والإمارات على مَرِّ التاريخ، بل فيهم من ادعى الخلافة، ولم ينزع ذلك صفة الخروج عنهم لمجرد وصولهم للحكم، طالما أنهم يكفرون أهل الإسلام ويستبيحون دماءهم.
 
رابعًا: الاجتهاد في الطاعة وبذل النفس، والمناداة بتطبيق الشريعة، أو محاربة الطواغيت، لا تعني بالضرورة السلامة من الانحراف، بل هذا ما عُرف به الخوارج طوال تاريخهم. 
فقد أخبرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن اجتهاد الخوارج في العبادة حتى لا نغترَّ بهم فقال: (يَحْقِرُ أَحَدُكُمْ صَلَاتَهُ مَعَ صَلَاتِهِمْ ، وَصِيَامَهُ مَعَ صِيَامِهِمْ ) متفق عليه.
قال الحافظ ابن حجر: "كَانَ يُقَالُ لَهُمُ الْقُرَّاءُ لِشِدَّةِ اجْتِهَادِهِمْ فِي التِّلَاوَةِ وَالْعِبَادَةِ إِلَّا أَنَّهُمْ كَانُوا يَتَأَوَّلُونَ الْقُرْآنَ عَلَى غَيْرِ الْمُرَادِ مِنْهُ، وَيَسْتَبِدُّونَ بِرَأْيِهِمْ، وَيَتَنَطَّعُونَ فِي الزُّهْدِ وَالْخُشُوعِ وَغَيْرِ ذَلِكَ". 
وأخبرنا صلى الله عليه وسلم أن الخوارج يحسنون القول ويظهرون الدعوة للحق، فقال عنهم: (يُحْسِنُونَ الْقِيلَ، وَيُسِيؤونَ الْفِعْلَ) رواه أبو داود، وأحمد. وقال: (يَتَكَلَّمُونَ بِكَلِمَةِ الْحَقِّ لَا تُجَاوِزُ حُلُوقَهُمْ) أخرجه أحمد والبزار. 
قال السندي في "حاشيته على سنن النسائي": "أَي يَتَكَلَّمُونَ بِبَعْض الْأَقْوَال الَّتِي هِيَ من خِيَار أَقْوَال النَّاس فِي الظَّاهِر، مثل: إن الحكم إلا لله، ونظائره، كدعائهم إِلَى كتاب الله".
وقد اجتمع رؤوس الخوارج في عهد علي بن أبي طالب، وتعاهدوا على حكم القرآن، وطلب الحق وإنكار الظلم، وجهاد الظالمين وعدم الركون إلى الدنيا، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ثم قاموا إلى قتال الصحابة رضي الله عنهم!!
 
خامسًا: إن تنظيم (الدولة) قد وقع في العديد من المخالفات –وهي منشورة من أقوالهم، ومتواترة من أفعالهم- التي تقتضي الحكم عليهم بأنهم خوارج منحرفون عن المنهج النبوي، وهي:
1- الحكم على بلاد المسلمين بأنها بلاد كفرٍ وردة، وإيجاب الهجرة منها إلى مناطق سيطرتهم ونفوذهم.
2- الحكم على من خالفهم بالكفر والردة، ووصفهم بالصحوات، ورميهم بالخيانة والعمالة للكفار، بالشُّبه، وبما ليس كفرًا أصلاً، كالتعامل مع الحكومات والأنظمة الأخرى واللقاء بمسؤوليها.
3- استحلالهم قتال من خالفهم في منهجهم، أو رفض الخضوع لدولتهم الموهومة، فأعملوا في المسلمين خطفًا، وغدرًا، وسجنًا، وقتلًا، وتعذيبًا، وأرسلوا مفخخاتهم لمقرات المجاهدي، فقتلوا من رؤوس الثوار من المجاهدين، والدعاة، والإعلاميين، والنشطاء ما لم يستطع النظامان الطائفيان في العراق وسوريا فعله، وقاتلوا المسلمين بما لم يقاتلوا به الأعداء.
وجميع ذلك يصدق قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإِسْلاَمِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ) متفق عليه.
 
4- استحلال أخذ أموال المسلمين بحجة قتال الجماعات المنحرفة، ومصادرتها دون وجه حق، واحتكار موارد الدخل العامة من آبار نفط وصوامع غلال وغيرها، والتصرف فيها كتصرف الحاكم المتمكن.
5- الخروج عن جماعة المسلمين، وحصر الحق في منهجهم، والحكم على جميع من يخالفهم في الفكر أو المشروع بالعداء للدين، وآخر ذلك ادعاؤهم "الخلافة"، وإيجاب بيعتهم على جميع المسلمين.
7- ليس فيهم علماء معروفون مشهود لهم عند المسلمين، كما قال ابن عباس رضي الله عنه لأسلافهم من الخوارج: " أتيتُكُم من عندِ صحَابَةِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، مِنَ المهاجِرينَ والأنصارِ... وفيهِم أُنزِلَ، ولَيسَ فيكُم منهُم أحَدٌ" أخرجه الحاكم. 
فغالبهم من صغار السنِّ الذين تغلب عليهم الخِفَّة والاستعجال والحماس، وقصر النظر والإدراك، مع ضيق الأفق وعدم البصيرة، فهم كما قال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم: (حُدَثَاءُ الْأَسْنَانِ، سُفَهَاءُ الْأَحْلَامِ) 
وقد أثر غياب أهل العلم والحكمة على تصرفاتهم فوقعوا في السفاهة والطيش، وعدم النظر لمآلات الأمور وعواقبها، وما تجره على المسلمين من ويلات ودمار، بزعم الصدع بكلمة الحق أو التوكل على الله.
8- وجميع ذلك يدفعهم إلى الغرور والتَّعالي على المسلمين، فقد زعموا أنهم وحدهم المجاهدون في سبيل الله، والعارفون لسنن الله في الجهاد؛ لذا فإنهم يُكثرون من التفاخر بما قدموه وما فعلوه!!
قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الخوارج: (إِنَّ فِيكُمْ قَوْمًا يَعْبُدُونَ وَيَدْأَبُونَ، حَتَّى يُعْجَبَ بِهِمُ النَّاسُ، وَتُعْجِبَهُمْ نُفُوسُهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ) رواه أحمد.
 
وهذا الغرور هو الذي يدفعهم للتطاول على أهل العلم والحكمة، وعدم الأخذ بكلامهم، فيدعون العلم والفهم، ويواجهون الأحداث الجسام، بلا تجربة ولا رَوية، ويرفضون التحاكم لمحاكم مستقلة فيما شجر بينهم وبين الفصائل الأخرى.
كما أنهم ناصروا النظام المعتدي ضد المجاهدين في القتال والحصار، وأظهروا الفرح بانكسار المجاهدين أمام النظام، واستيلائه على مقراتهم، حتى لم يعد بعيدا مايظن من دخول أعداء الإسلام واستخبارات بعض الدول في صفوفهم، يضربون بهم  المجاهدين ويحققون ما عجزوا عن تحقيقه بالحرب المباشرة.
فاجتمع في تنظيم (الدولة) من الشر ما لم يجتمع في غيره من الخوارج من قبل، من الاجتماع على الباطل، والامتناع من الانقياد للحق والمحاكم الشرعية، والكذب، والغدر، والخيانة، ونقض العهود، وممالأة أعداء الإسلام، حتى صاروا أخطر على المسلمين والمجاهدين من النظام النصيري الطائفي، وفاقوا الخوارج الأولين شرًا وسوءًا وانحرافًا.
وحُكمنا على تنظيم الدولة بأنه من الخوارج، لا يعني بالضرورة الحكم على كل فرد من أفراده بذلك؛ إذ قد يكون فيهم من هو جاهل بحقيقة أقوالهم وحالهم أو مغرر به، إلا أنهم جميعا من حيث حكم التعامل معهم سواء، فعلينا دفع شرورهم، وحسابهم على الله تعالى (**).  
نسأل الله تعالى، أن يهدي ضالهم، ويقصم ظالمهم، وأن يكفي المسلمين شرورهم. 
والحمد لله رب العالمين.
 ===========
( لتحميل الفتوى مطوية pdf من هنا)
(*) ويمكن التعرف على تفاصيل صفات الخوارج بالرجوع لمقال (صفات الخوارج في السنة النبوية) .

 

 
بكر الحوراني | syria
الجمعة 28 رمضان 1435 هـ الموافق 25 يوليو 2014 م
لقد احترنا في أمرهم ، فهم ليسوا بعملاء ... مجاهدون مخلصون أيضا هم ليس كذلك مما رأينا من تكبرهم و اعجابهم بأنفسهم و احتقارهم لغيرهم أضف لعدم
تورعهم بقتل الثوار.
كل هذه الحيرة بددتها فتواكم هذه و التي قبلها و بتنا على يقين أننا أمام حقيقة مرّة يجب علينا الاقتناع بها، لنخرج من واقعنا المرّ هذا ، ألا و هي
أننا أمام الخوارج الذين أخبرنا عنهم نبينا صلى الله عليه وسلم و أنهم سيكونون في آخر الزمان .
جزاكم الله خيرا هيئة الشام الإسلامية
بدرالشام التميمي | سوريا
الجمعة 28 رمضان 1435 هـ الموافق 25 يوليو 2014 م
نفع الله بكم فتوى في محلها ومنطبقة على واقع المارقة #داعش عجل الله خلاص المسلمين من شرها....
وللفائدة:
الإصدار الجامع: ٨٠ توثيق لجرائم المارقة #داعش في ١٥ دقيقة +18 
http://youtu.be/c8anUTJmKSI 
غازي الدوس | سوريا المحتلة
الجمعة 28 رمضان 1435 هـ الموافق 25 يوليو 2014 م
 لم يبلغوا حتى درجة الخارج فهم تنظيم سياسي صمع لضرب الدين ولا يستبعد ان يكون فيهم مجوس ونصيريين  صنعتهم المخابرات الامريكية والصهيونية
والمجوسية    ونسأل الله ألا تلحق بهم النصرة بالأخلاق الكهفوفية 
baaahy | سعودية
الجمعة 28 رمضان 1435 هـ الموافق 25 يوليو 2014 م
بارك الله بكم نحن بحاجة لمثل هذه الهيئة المباركة
معاويةالمقداد | سوريا
الجمعة 28 رمضان 1435 هـ الموافق 25 يوليو 2014 م
اللهم خلص المسلمين في سوريا من كل من يتأمر عليهم اين كان ومن اين ما مكان كان حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من طغى وتجبر 
أبو عبد الرحمن | سوريا
الجمعة 28 رمضان 1435 هـ الموافق 25 يوليو 2014 م
كلام مختصر جامع واضح ..
وددنا لو ظهر للناس قبل هذا مثل هذه الفتاوى والتوضيحات

جزاكم الله خيرا
ابو محمد باحث عن الحق | الكويت
السبت 29 رمضان 1435 هـ الموافق 26 يوليو 2014 م
للاسف لم اجد في هذا الكلام الا توصيف للخوارج 
١- الجمعات الاسلامية ينطبق عليها هذا الكلام 
٢- كل الجبهات خرجت عن القتال الشرعي كما كان رسول الله صل الله عليه وسلم يقاتل  ورأينا كل الجهات تقتل من بعضها البعض وتسلب من بعضها وتمول من
دول تتبع امريكا وتأتمر بأمرها وتزود المجاهدين اذا امرت امريكا وتمنع عنهم العتاد اذا امرت امريكا 
٣- لقد حرصت بعض الجهات على وصف غيرها بالخوارج بناء على رغبتها في وصم الاخرين وتبرأ نفسها 
٤- من يمول جبهه يريدها ادات لتعمل لصالحه وللاسف كشفت هذه الدول بالاصطفاف مع الكيان الصهيوني الامريكي ضد اهل غزة وفلسطين 
٥- اتقوا الله في أنفسكم وفي المسلمين  وهذه الدول العربية  هي دول عربية وليست دول مسلمة تحكم بالشريعة وليست مع الله ورسوله بل اذلاء للكفار
والنصارى واليهود 
ارجو ان يسامحني الجميع على الصراحة وليس في قلبي ذرة سوء لاحد 

ابو محمد الباحث عن الحق 
اتقو الله في أنفسكم وفي المسلمين
maisa | Saudi Arabia
السبت 29 رمضان 1435 هـ الموافق 26 يوليو 2014 م
جزاكم الله خيراً. وبارك فيكم
أسأل الله تعالى أن يكفينا شرورهم
مالك الحوراني | سوريا
السبت 29 رمضان 1435 هـ الموافق 26 يوليو 2014 م
كل شي  عرفتو بالثورة السورية الا تنظيم الدولة .... نسال عناصر الجبهة والحركات الاسلامية بقولو اخوتنا   بالجهاد لا تخلي الاعلام يغرر فيكو ....
والله احترنا ... نفتح النت منشوف مقاطع بشعة تنتمي لتنظيم الدولة في قتل لاطفال ..... ما هو الصواب ..؟
مروان القاضي | سوريا
الخميس 11 شوّال 1435 هـ الموافق 7 أغسطس 2014 م
بارك الله بهذه الهيئة المباركة ونرجو منكم تكثيف التفاعلات الإيضاحات للشباب المجاهد عن الخوارج 
ديب الجبل | syria
الثلاثاء 23 شوّال 1435 هـ الموافق 19 أغسطس 2014 م
سألتكم بالله أن تقولوا الحق.. 
هل يخلوا تشكيل مقاتل من هذه العيوب التي ذكرتموها. دلونا عليه لننتقل للجهاد في صفه و تحت رايته. ثم إن الدولة فيها من العلماء العدد الضخم و في
مقدمتهم البغدادي الذي يحمل دكتوراة و ماجستير بالعلوم الشرعية من جامعة تكريت و كان مدرسا فيها.... اي تشكيل في سوريا غير الدولة مستقل
التمويل..... هل المال السياسي و التضخيم الاعلامي و الخشية من السلفية الجهادية و علماء السلطان هو سبب محاربتها...؟ سألتكم بالله أفتونا ... والله
إني أبحث عن الحق. و جزاكم الله خيرا . 
عمار | سوريا
الخميس 25 شوّال 1435 هـ الموافق 21 أغسطس 2014 م
اللهم اهد العلماء و امنحهم القوة لكي ينزلوا لساحات الجهاد و يدعوا ساحات التنظير والله الموفق والمستعان.
ماجد العتيبي | السعودية
الأحد 28 شوّال 1435 هـ الموافق 24 أغسطس 2014 م
جزاكم الله كل خير على هذا البيان الواضح
ونسأل الله ان يريح الاسلام والمسلمين من شر الخوارج شر الخلق والخليقة وان يكون في عون اهلنا في الشام
هيئة الشام الإسلامية_المكتب العلمي | سوريا
الخميس 2 ذو القعدة 1435 هـ الموافق 28 أغسطس 2014 م
الأخوين أبو محمد الباحث عن الحق، وديب الجبل:
غالب من قام بالجهاد في سوريا وقادتهم هم من خيرة الناس، ولا نزكيهم على الله، ولا يمنع هذا وجود أخطاء أو تجاوزات، فهذا من طبيعة العمل البشري،
ويكون التعامل معه بالنصح، وما يتناسب من الانحراف والخطأ، كما هو معمول به في شتى المناطق، حسب القدرة والمتاح.
وليس الحديث عن هذه الأمور.. بل الحديث عمن كفَّر المجاهدين، وعامة المخالفين، وحكم عليهم بالردة والخروج من الإسلام، واستباح بسبب ذلك دماءهم
وأموالهم، وخرج عن جماعة المسلمين بادعاء احتكار الحق، والافتئات عليهم بإعلان دولة، وإيجاب مبايعته، وحل بقية التنظيمات والكتائب، فأين ذلك
في بقية الكتائب؟
أما العلماء في تنظيم (الدولة) فغير معروفين بأسمائهم، ولو عُرفت أسماؤهم فلا تُعرف أحوالهم، ولا من زكاهم من أهل العلم،  ولا من شهد لهم بالعلم
والفضل وصحة المنهج.
 وأهليتهم للفتوى والقضاء مجروحة، قد دل عليها عوار أحكامهم الفقهية والقضائية، فليس العالم من حاز الشهادات، أو تعلم شيئًا من العلم وحفظه، بل
العالم من كان صاحب سنة وبصيرة، ومن شهد له أهل العلم وزكوه.
قال النووي في "التبيان في آداب حملة القرآن: "ولا يُتعلم إلا ممن تكمَّلت أهليته، وظهرت ديانته وتحقَّقت معرفته، واشتهرت صيانته؛ فقد قال محمد
بن سيرين ومالك بن أنس وغيرهما من السلف هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم".
و قال الإمام البربهاري رحمه الله :في شرح السنة: " والمحنة في الإسلام بدعة، وأما اليوم فيمتحن بالسنة، لقوله: إن هذا العلم دين فانظروا عمن
تأخذون دينكم، ولا تقبلوا الحديث إلا ممن تقبلون شهادته فتنظر، إن كان صاحب سنة له معرفة صدوق كتبت عنه وإلا تركته".
وهذا في شأن التعلم والتعليم، فكيف بما هو أخطر من ذلك بالحكم على الآخرين بالكفر والردة، واستحلال دمائهم وأموالهم، والانفراد بإعلان الدول؟
وكيف إذا كان أهل العلم قد حكموا على هذا التنظيم وفتاواه وأحكامه بالضلال والزيغ والخطأ؟ 
وأخيرا: رمي الكتائب المجاهدة بالتبعية في التمويل، والمخالفين من أهل العلم –وهم الجمهور- بالتبعية للحكام والخضوع لهم: فهذا من الاتهام دون
بينة، والكلام دون علم، فاتقوا الله في ترديد مثل هذه التهم دون بينة ولا دليل، {وَلا تَقْفُ ما لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ
وَالْبَصَرَ وَالْفُؤادَ كُلُّ أُولئِكَ كانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}.
والله أعلم. 
عمر الفاروق | لبنان
الأحد 19 ذو القعدة 1435 هـ الموافق 14 سبتمبر 2014 م
الحمدلله:جزاكم خيرا في بيان حقيقة داعش اوتنظيم الدولة  وأخطاؤه ليست اخطاء بل اعتقاد هو يعتقد ان كل مسلم ﻻيوافقه مرتد يعني مباح الدم
ويشددون عليه اكثر من الكافر اخروا الثور بسوريا بسبب انقضاضهم على المجاهدين بدل من التوحد معهم لمواجهة الرافضة ...وهناك اعمال لهم تثير عﻻمة
استفهام من قتالها للمجاهدين وامور اخرى.....لكن ﻻيجوز لمسلم ان يقف مع الحملة الصلبية بزعامة امريكا ضد داعش ﻷن الحملة ﻻتستهدف داعش انما
تستهدف اﻻسﻻم ﻻتستطيع اﻻفصاح عن ذلك وجعلت داعش ذريعة ويبدو ان هناك تقسيم للمنطقة جديد يعمل على شرزمة وتغتيت اكثر ان استطاعوا .....علينا ان
نتنبه وخصوصا الذين وقفوا مع هذه الحملة من اﻷنظمة سيصيبهم مثل ما اصاب الشريف حسين عندما طلبوا اي هذه الدول نفسها منه اعﻻن الثورة على الخﻻفة
العثمانية اﻻسﻻمية وسيعين اميرا على العرب فكانت اتفاقية سيكس بيكو.....واﻵن الهدف من هذه الحرب سيكس بيكو جديد وضرب اﻻسﻻم ....
أبو محمد | gaza
الأحد 22 صفر 1436 هـ الموافق 14 ديسمبر 2014 م
سؤالي هو هل هناك امام أوخليفة خرجوا عليه 
ثانيا لو قسنا حكامنا اليوم بنفس مقياسنا للدولة الاسلامية فهل يكونون خوارج على بعضهم البعض خاصة وأنهم لا يحكمون بشرع الله 
ثالثا لو قلنا بأنهم خوارج فهو خروج دون خروج كما قال ابن عباس كفر دون كفر
واخيرا كما قال الاخ لا يجوز شرعا موالاة ومناصرة الكفار عليهم حيث لا يوجد في التاريخ ان المسلمين والو الكفار ضد الخوارج
وملاحظة اخيرة كثير من العلماء مجبورين على السكوت ومن تكلم منهم أخرس بطريقة أو بأخرى ونحن لو افترضنا انهم خوارج فكيف حال المسلمين تحت حكمهم
لماذا لا نسأل الناس الذين هم تحت حكمهم حسب علمي الكل أو الاغلب في رغد وعيش سعيد وهم يشكرون ويحمدون لله العلي القدير أن بعث اليهم من يصد عنهم
كيد الشيعة والنصيرية
محمد المغربي | المغرب
الثلاثاء 24 صفر 1436 هـ الموافق 16 ديسمبر 2014 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نفع الله بنا وبكم أما بعد
: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال " . رواه أبو
داود
وإسناده صحيح
ما دامت تنظيم الدولة خوار، دلوني على هذه الطائفة التي تكلم عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم للإلتحاق بهم 
أنتظر ردكم وشكراً
المكتب العلمي-هيئة الشام الإسلامية | سوريا
الأحد 29 صفر 1436 هـ الموافق 21 ديسمبر 2014 م
الأخ محمد المغربي وفقه الله:
ورد في النصوص الشرعية جملة من الأوصاف التي تدل على الطائفة المنصورة، ومنها:
- عن معاوية رضي الله عنه قال: (سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «لاَ يَزَالُ مِنْ أُمَّتِيأُمَّةٌ قَائِمَةٌ
بِأَمْرِ اللَّهِ، لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ، وَلاَ مَنْ خَالَفَهُمْ، حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ) رواه
البخاري.
- وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: (لاَ يَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ،
حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ) رواه البخاري ومسلم.
- وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي
يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ) رواه مسلم.
وقد استنتج أهل العلم من هذه النصوص وغيرها أهم صفات هذه الطائفة، وأهمها: نها مستقيمة على الدين الصحيح، كما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.
ولا شك أن سادة هذه الطائفة وكبراءها هم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم تابعوهم ثم تابعو تابعيهم، كما في حديث عبد الله رضي الله عنه عَنِ
النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ
يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ).
  ولما سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الفرقة الناجية من التفرق والاختلاف قال: (مَا أَنَا عَلَيْهِ وَأَصْحَابِي) رواه أبو داود، والترمذي.
وكل من جاء بعدهم وسار على منهجهم فهو من الطائفة المنصورة.
وقد توجد هذه الصفات أو بعضها أو أكثرها في جماعة أو أكثر، لكن لا يمكن تحديدها على وجه التعيين في جماعة ما، أو بلد ما، وإن كان آخرها يكون بالشام
وتقاتل الدجال كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم .
وقال النووي في "شرح صحيح مسلم": "ويحتمل أن هذه الطائفة مفرقة بين أنواع المؤمنين منهم شجعان مقاتلون ومنهم فقهاء ومنهم محدثون ومنهم زهاد وآمرون
بالمعروف وناهون عن المنكر ومنهم أهل أنواع أخرى من الخير ولا يلزم أن يكونوا مجتمعين بل قد يكونون
متفرقين في أقطار الأرض".
وقال ابن حجر في "شرحه على صحيح البخاري": "ولا يلزم أن يكونوا مجتمعين في بلد واحد بل يجوز اجتماعهم في قطر واحد وافتراقهم في أقطار الأرض ، ويجوز
أن يجتمعوا في البلد الواحد وأن يكونوا في بعض منه دون بعض ، ويجوز إخلاء الأرض كلها من بعضهم أولاً
فأولاً ، إلى أن لا يبقى إلا فرقة واحدة ببلد واحد فإذا انقرضوا جاء أمر الله ".
فعلى المسلم أن يشغل نفسه بالمطلوب منه وهو البحث أقرب الجماعات إلى الحق، وأكثرها التزامًا به، وأن يترك الحكم أو القطع بكون هذه الجماعة أو
غيرها هي الطائفة المنصورة أم الناجية، فذلك من الغيب الذي لا يعلمه إلا الله.
والله أعلم.
المكتب العلمي-هيئة الشام الإسلامية | سوريا
الأحد 29 صفر 1436 هـ الموافق 21 ديسمبر 2014 م
الأخ أبو محمد من غزة:
1- سبق في الفتوى ذكر أن الخوارج إنما سموا بذلك لأنهم خرجوا عن أحكام الدين ومفارقتهم جماعة المسلمين، ولا يشترط لذلك لخروجهم على إمام أو حاكم،
فلتراجع في موضعها.
2- من خالف الشرع وحكم بغير ما أنزل الله فلا يسمى خارجيًا، لأن الضابط المعتبر في الوصف بالخروج هو التَّكفير بغير حق، مع استباحة الدماء، وإلا
لأطلق وصف الخروج على كل عاصٍ أو منحرف عن الحق.
3-  ليس هناك خروج دون خروج، بل من تحققت فيه أوصاف الخروج أطلقت عليه، وإلا فلا.
4- أما موالاة الكفار: فهو أمر محرم بلا شك، لكن ينبغي معرفة ما الذي يدخل في الموالاة وما لا يدخل فيها، وما منزلة هذه الموالاة في الدين، وتراجع
فتوانا هل موالاة الكفار كفر بإطلاق؟ http://islamicsham.org/fatawa/1592
4- أما زعم أن الناس تحت حكمهم في رغد عيش: فغير صحيح، بل هم في خوف، وخشية، مما ينزل بهم من جرائم، وقمع.
والله أعلم
حسين تركماني | ولاية الرقة
الجمعة 4 ربيع الأول 1436 هـ الموافق 26 ديسمبر 2014 م
شكرأ لكم يا مشايخ وعلماء السلاطين لهذا الافتاء الذي كشفتم عن انفسكم وبعتو دنياكم واخرتكم من اجل سلاطينكم وارحتم الشباب الذين يتبعونكم من
الجهاد في سبيل الله
الضيغم | بلجيكا
الاثنين 6 ربيع الآخر 1436 هـ الموافق 26 يناير 2015 م
يا اخي الكريم الناس فعلا يعيشون برغد ورخاء في ظل الدوله الاسلاميه وانا متاكد من هذا لان الكثير من اقاربي يعيشون هناك وهم يوكدون لي هذا وهم
خائفون مما سيحدث لهم اذا ما دخل الجيش العراقي عليهم ليس الا ولايوجد أي قمع ولاارهاب للناس بل ان كرامه المسلم مصانه عندهم  تحياتي
عبدالكريم القريشي | العراق
الجمعة 29 جمادى الأول 1436 هـ الموافق 20 مارس 2015 م
بسم الله الرحمن الرحيم
اما بعد
والله انكم قد كتبتم مافيه الحق بعينه ولقد بحثت في كُتب شتى حول ماتقوم به داعش ولم اجد لأفعالهم من قتل الاسرى واستباحة الدماء وقتالهم لجموع
المسلمين وتكفيرهم لكثير من الناس أي عذر شرعي وانهم يفتون من غير علم او من وراء قيادة عميلة للشيطان..ان كل ماكتبت الحق بعينه انهم خوارج العصر
قاتلوهم قاتلهم الله..داعش تدعي انها تحارب أمريكا أي حرب لها مع أمريكا ولقد سُجلت فيدوهات عديدة حول انزال الطائرات الامريكية أسلحة الى
داعش..أي حرب لداعش مع أمريكا وبسبب داعش وسياستها النفطية اصبح سعر النفط في الأسواق العالمية بخيس الثمن وبسبب داعش أمريكا تشتري النفط بأرخص
الاثمان..اي حرب لامريكا مع داعش وبسبب داعش تتدخل أمريكا في كل مكان وبلاد وتمنح بعض الأسلحة المزنجرة القديمة لجهات مقابل فرض سيادتها عليهم
وكُل هذا بسبب داعش وافعالها والله ان أفعال داعش لاتخدم الا الشيطان
عمر | سوريا
الأحد 2 جمادى الآخر 1436 هـ الموافق 22 مارس 2015 م
فعلا انه زمان يصبح الحليم فيه حيران
والله لقد احتار المسلمون في امرهم
(اي تنظيم الدولة الاسلامية)
ابو يعقوب الحوراني | syria
الاثنين 22 رجب 1436 هـ الموافق 11 مايو 2015 م
السلام عليكم ورحمة الله  اخواني لا يغركم الاعلام الي شوه صورة الاسلام لمصالحه الخاصة والله ما افتوا اهل العلم على الدولة الاسلامية بانها
من الخوارج الا بعدما اتى اوباما وكفرها وقال كيري انه ليس هكذا الاسلام واتى الاعلام العالمي ونشر فيديوهات التي شوهت صورتهم وحذف كل دليل على
مافعلوه بل منها فبركة ولكن هيا حرب على الاسلام صدقوني في سوريا بعد ان قطع عدد الشهداء ٢٠٠ الف والعالم يهدد فقط ويدعم بالسلاح والدول العربية
ساكتة على هذا الدم وبعدما اتوا التنظيم ليحكموا بما انزل الله احس العالم بالخطر على انفسهم واستخدموا الاعلام لتشويه صورتهم واستخدمت الشيوخ
فمنهم من كفرهم ومنهم من قال انهم شيعة ومنهم من قال انهم ملحدين وكل هذا لكي لا ينفروا شباب المسلمين للجهاد في سبيل الله 
ويحكمون بحكم الله ورسوله فمن يقطع يد السارق ويرجم الزاني ويلقي بالذي ثبت عليه اللواط من فوق المباني ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر بشكل
عام فهذا الذي دب الرعب في قلوب الكفار وحكام العرب ومرهفين الحس الذين يقولون هذا حرام من قبل ان يعلموا ماذا فعل الجاني ولكن من حكم الله يخافون
حسبنا الله ونعم الوكيل ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون فاسئلوا الناس التي تسكن تحت ظلالها ان كانوا مسلمين و مجاهدين او
نصرانيين عنهم  واختم كلامي كما قال ابو محمد العدناني اللهم ان كانت الدولة على باطل فاقسم ظهرها نصفين وان كانت على حق فثبتها بتحكيم شريعة
الله ورسوله واعتذر على الاطالة والسلام عليكم
ابو عبدالله السلماني | سوريا
السبت 27 رجب 1436 هـ الموافق 16 مايو 2015 م
المشكلة ان السياسة اختلطت بالدين في موضوع الخوارج ، واقصد ان النظام يقتل ويذبح باسم الدولة ،،والعلماء يكفرون الدولة بناء على فعل النظام
،،،وهذا الكلام نسبي أي انه لا ينطبق 100% على الواقع لكنه موجود والنظام يستفيد من ذلك ..الرأي عندي ان نجد حل علمي للمسألة فالحلول التقليدية سوف
تدخلنا بدوامة ...لا نخرج منها وهذا بمصلحة النظام ، كيف ذلك ؟ يجب حل المشكلة  سياسيا ومن ثم حل المشكلة شرعيا ...اما ان يتم طرح المشكلة والحل هو
قتال بين مرتدين ودواعش (سوف نقتل بعضنا البعض )...ارجو ان تفيدونا ولكم جزيل الشكر 
ابو عبدالله المسلماني | سوريا
السبت 27 رجب 1436 هـ الموافق 16 مايو 2015 م
سؤال : بناء على ما تفضلتم به هل تنظيم القاعدة من الخوارج ؟ وهل جبهة النصرة من الخوارج ( كونها تنتمي الى التنظيم )؟ اذا اجبتم بنعم فيجب
محاربتهم كما تحارب الدولة واذا اجبتم بلا ، فما يدريكم ان هؤلاء الذين مع الدولة قد ينشقوا عنها ويصبحوا ناس عاديين ؟ ( ليسوا خوارج )فلما
تقتلوهم ؟ انا لست متخصصا دينيا  ولكن أرى ان نبحث عن حلول منطقية تعالج الموقف بأقل الخسائر ، الموضوع معقد وصعب على الانسان المتعلم فما بالك
بالإنسان العادي ؟ والسوريون 99% ثقافتهم الدينية بسيطة ( حتى أمس القريب كنا ندبك حبل مودع بالاحتفال بالحركة التصحيحية.... ) فابعدونا عن القتل ،
الله يجزيكم الخير ..ببساطة ( القاتل يقتل ، الصائل يجب رده ...) اما ان نختطف الناس من بيوتهم ونحقق معهم ونكتشف انهم دواعش وخوارج بعد ذلك نأخذهم
ونقتلهم..يعني هذي هي الدعشنة بعينها ، كما تفعل ذلك بعض الفصائل اللادنية المعروفة اتقوا الله بدماء المسلمين ،،،نجاح الثورة يقدر بمقدار ما
ننقذه من أرواح للمسلمين   ...  
المكتب العلمي-هيئة الشام الإسلامية | سوريا
الخميس 3 شعبان 1436 هـ الموافق 21 مايو 2015 م
الأخ حسن تركماني
الفتوى عن تنظيم (داعش) وليس القاعدة..
ولعلك تعيد القراءة الهادئة لتقف على الأحكام الشرعية التي فيها..
والله أعلم
نور الهدى | العراق
الجمعة 4 شعبان 1436 هـ الموافق 22 مايو 2015 م
بارك الله فيكم والله انهم خوارج واكبر دليل تكفيرهم للاخوان المسلمين قتلوا من العلماء امثال الشيخ عبد الجليل الحديثي ومهند الغريري وحارث
العبيدي وغيرهم كثير من خيره علماء العراق اسأل الله ان يتقبلهم شهداء وينتقم من داعش وكل من سار على نهجهم
الوائلي | ليبيا
السبت 19 شعبان 1436 هـ الموافق 6 يونيو 2015 م
بغض النظر هل هم خوارح ام ليسوا كذلك
اين شيوخ الاسلام السني عن سوريا وعن العراق قبله.
هل يكفي التفرج والاكتفاء بتصنيفات هؤلاء خوارج وهؤلاء ليسوا خوارج؟ 

اتهمتنا القاعده فيما مضى بأنهم خوارج
ثم خرجت لنا داعش ... طالما هناك ظلم انتظروا ماهو اسوء من داعش ..لأن المشكله ابعد من هؤلاء
ابو عمر | سوريا ريف دمشق
السبت 19 شعبان 1436 هـ الموافق 6 يونيو 2015 م
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" إذا أراد أهل الباطل تشكيك الناس في أهل الحق وصفوهم بالخوارج ".
عماد الدين خيتي | سوريا
السبت 19 شعبان 1436 هـ الموافق 6 يونيو 2015 م
الأخ أبو عمر
هذه المقولة المنسوبة لابن تيمية (إذا أراد أهل الباطل تشكيك الناس في أهل الحق وصفوهم بأنهم خوارج) مكذوبة، وليست في كتبه..
وشكر الله لكم لعلي أضيفها إلى كتاب (شبهات تنظيم الدولة وأنصاره والرد عليها) في طبعته القادمة إن شاء الله.
علمًا أن الفيصل في صحة الاتهام وجود دليل عليه.
أم محمد | سوريا
الاثنين 19 رمضان 1436 هـ الموافق 6 يوليو 2015 م
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أسأل كل من يدافع عن داعش لماذا وإلى الآن داعش لما تهاجم حزب الله اللبناني علما أنهم على مقربة منهم كما أن
عناصر داعش كانت تقتل المجاهدين من الفصائل الأخرى الذين كانوا يحاربون و يجاهدون ضد هاؤلاء الطغات المعتدين لماذا داعش لا تستهدف إيران ولا
اسرائيل و لكن تستهدف بلاد المسلمين السنة والشباب المسلم السني لماذا ....لماذا يحتلون مدينة مسلمة سنية يدعون التحالف و القهوة الشيعية او
العلوية لمهاجمتها او قصفها بلطيران بحجة ان داعش فيها بينما لا يقتل الا المسلم السني لماذا كل العالم يهاجم شبابنا بحجة داعش تدافع عن السنة لا
وكلا انهم يدعون شبابنا السنة لتقتل بعضها البعض و لتكن هدفا سهلا لكل كاره حاقد لأهل السنة و الجماعة  ....لاحول ولا قوة الا بلله العلي العظيم و
حسبنا الله فيهم وفي كل من أراد فينا شر .
ابو عائشة الجزائري | الجزائر
الأربعاء 21 رمضان 1436 هـ الموافق 8 يوليو 2015 م
السلام عليكم اتحداكم اعطونا اصلا من اصول الخوارج عندهم لا يجوز للانسان الصاق التهم بكل من يخالفه لقد رئينا ولله الحمد اقامة الدين عندهم 
ومشروعهم مشروع الامة  الذي طال انتضاره ولكن هذا قدر الله وهم الذين اخبر بهم النبي  في كثير من الاحاديث ومشروعكم لا يمد للاسلام وتحكيم الشرع
بصلة كما صرح قادتكم انهم يريدون الدولة المدنية  بل ما انتم الا صحوات وعلى من اتبع الهدى السلام
ابن الزينب الجزائري | الجزائر
الجمعة 23 رمضان 1436 هـ الموافق 10 يوليو 2015 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي وسلم على من لا نبي بعده محمد بن عبد الله واله وصحبه...وبعد
كل ماتفضلتم به صحيح...ولكن لا ينطبق على الدولة الاسلامية 
والله ان الصاق التهم بها جرم وذنب لا يغتفر ...لانه خصيمك يوم القيامة وسيقتص منك كل كلمة منك ادليت بها تريد بها باطلا دون المعاينة
اتق الله يا عبد الله....فوالله مارأينا في خليفتنا الا الصواب والحمة والشرع الرباني
وهو عالم من علماء الدين بدليل مدرس شريعة في جامعة تكريت حفظك الله يا امير المؤمنين ابي بكر البغدادي
ان تكالب الامم الصليبية والمجوسية على دولة الاسلام دليل قاطع على صحتها....
اتقو الله في جند الله جند الخلافة 
ابو احمد | lebanon
الأربعاء 6 شوّال 1436 هـ الموافق 22 يوليو 2015 م
هيدا الذكي الي عم يقول تنظيم الدولة لا يقاتل حزب الله..بحب قلوا انا من لبنان..والتنظيم خارب بيتوا لحزب لله و راعبهم ..لك اتقوا لله !!!!!!!
امريكا وايران والسعودية و و و كلها ضد التنظيم !! هول بيعرفوا الله ليش ؟؟؟ هول عباد الدولار !! وانتوا تناصروهم وتطعنوا بهم وتتحالفون معهم ...
الله اكبر عليكم
جند الشام | مصر
الجمعة 8 شوّال 1436 هـ الموافق 24 يوليو 2015 م
لقد ذكر نبينا الكريم أحاديث عن الفتن ..وعن الخوارج وذكــر من أوصفاهـم التحليق..؟؟.
وأنهم يقتلون أهل الاسـلام ..ولما كـانوا في زمن علي رضي اللهم عنهم كان يكف عنهم ما كفـوا..
وأيضا ذكر نبينا الكريم حديثأ عن جند الشام.. وجند بالعراق وقال عليك بجند الشام ...ودعي النبي صلي الله عليه وسـلم "اللهم بارك لنا في شامنا ثلاثآ
ثم قال ويمننا.." فهل تدخل العراق في الشام 
موحد | هون
الأحد 10 شوّال 1436 هـ الموافق 26 يوليو 2015 م
حسبي الله و نعم الوكيل اللهم انتقم من كل ظالم و طاغي و منافق
طالب علم | الكويت
الجمعة 13 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 28 أغسطس 2015 م
عندما اختلط خاف الصحابة ان يخلتلط عليهم امر الخوارج والسبب اوصافهم التي تدل على زهدهم وورعهم وعبادتهم قالوا للرسول صلى الله عليه وآله
وسلم ماسيماهم ؟
قال سيماهم ( التحليق ) رواه البخاري وعند مسلم ( التحالق )
فهاذا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يحسم امر هذه الفئة ومعلوم ان جنود الدولة على غير هذه السمة
فاتقوا الله يامسلمين ولا تكونوا كالرعاع ... الله الله في اخوانكم المجاهدين كونوا لهم عوناً ولا تكونوا لهم حزنا .. حسبي الله ونعم الوكيل
هيئة الشام الإسلامية_المكتب العلمي | سوريا
الخميس 19 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 3 سبتمبر 2015 م
الأخ طالب علم من الكويت
أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم بينت أوصاف الخوارج بما يوضح حقيقتهم، ولا يدع مجالا للشك فيهم، والذي أكَّدت عليه النصوص الشرعية صفتين
رئيستين:
1- قتل المسلمين واستباحة دمائهم، وذلك بسبب تكفير المسلمين بغير حق، مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين: (يَقْتُلُونَ أَهْلَ
الإِسْلاَمِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ)، وهذا التكفير له صور كثيرة: كتكفير مرتكب الكبيرة أو بمطلق الذنوب، أو التكفير بما ليس بذنب
أصلاً، أو التكفير بالظن والشّبهات والأمور المحتملة، أو بالأمور التي يسوغ فيها الخلاف والاجتهاد، أو دون التّحقق من توفر الشروط وانتفاء
الموانع.
قال القرطبي رحمه الله في "المفهم": "وذلك أنهم لما حكموا بكفر مَن خرجوا عليه من المسلمين، استباحوا دماءهم".
2- الخروج عن أحكام الدين القويم، ومفارقة جماعة المسلمين،  كما قال : (سَيَخْرُجُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ أَحْدَاثُ الْأَسْنَانِ،
سُفَهَاءُ الْأَحْلَامِ، يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ، يَقْرَؤونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ، يَمْرُقُونَ
مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ، فَإِنَّ فِي قَتْلِهِمْ أَجْرًا لِمَنْ
قَتَلَهُمْ عِنْدَ اللهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).
 قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في "فتح الباري": "سُموا بذلك لخروجهم عن الدين، وخروجهم على خيار المسلمين".
وهذان هما الوصفان الرئيسان لمعرفة فكر الخوارج، وما عداها من أوصاف فهي أوصاف ثانوية ناتجة عنهما، ومنها:  اتخاذهم شعارًا يتميزون به عن سائر
الناس: فقد كان للخوارج في كل عصر وزمان شعار يتميزون به يختلف من زمن لآخر، ومن مجموعةٍ لأخرى، وقد يكون هذا الشعار في الراية، أو لون اللباس، أو
هيئته، أو غير ذلك.
وما ورد في الحديث من التحليق هو ما كان عليه أوائلهم، المقصود به التميز عن الأمة، وهو نابعٌ من التفرُّد عن سواد الأمة، وهو من علامات الخروج عن
الجماعة.
قال القرطبي رحمه الله في "المفهم": "(سيماهم التحليق) أي: جعلوا ذلك علامةً لهم على رفضهم زينة الدّنيا، وشعارًا ليُعرفوا به".
 لكن ليس هذا الوصف لازمًا لهم في كل وقت، بل يمكن أن يتغير بحسب الوقت، والجماعات المعتنقة لهذا الفكر، قال ابن تيمية رحمه الله في "الفتاوى":
"وهذه السيما سيما أولهم كما كان ذو الثدية؛ لا أنَّ هذا وصف لازم لهم".
وهذا ما تتميز به جماعة تنظيم (الدولة) والعديد من جماعات الغلو المعاصرة في ملبسها، أو أسلوبها، أو طريقة معيشتها؛ رغبة عن الأمة وتميزًا عنها،
كإطالة الشعر، ولبس السواد، وغير ذلك.
والله أعلم
عدنان الدمشقي | sweeden
الجمعة 7 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 18 ديسمبر 2015 م
اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه 
اللهم انصر المجاهدين في كل مكان وثبت اقدامهم 
أبو مالك الشامي | النرويج
الجمعة 12 ربيع الآخر 1437 هـ الموافق 22 يناير 2016 م
سؤالي أتى بعد مدة طويلة لكن اريد جواب للاخ أبو عمر عن قول لشيخ الإسلام (قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " إذا أراد أهل الباطل تشكيك
الناس في أهل الحق وصفوهم بالخوارج) 
ما المقصد من هذا؟ و كيف انتم تشرحوه؟
احمد | غــــــزة
السبت 16 رجب 1437 هـ الموافق 23 أبريل 2016 م
بارك الله فيكم على تلك الفتوى المنطبقة على ما نحن فيه، وكفى ما يفعلونه من جرائم وقطع الرؤوس وقتل بشتى أنواع القتل، يحتارون بأمرهم كيف
يقتلون الناس.
وما يدل على أنهم ليس لهم عهد ولا وعد وأنهم يخونوا الوعد، عندما تفاوضوا على معاذ الكساسبة مع الحكومة الأردنية كانوا قد أحرقوا من قبل ثلاث
أشهر، اي كان معاذ مقتول وهم يفاوضون الحكومة الأردنية عليه.

اللهم أجرنا منهم ، ومن شرورهم،

وكفى بنا بهدي محمد سائرين،

مراقب | Syria
الاثنين 5 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 8 أغسطس 2016 م
راجعوا تخريج الحديث، و للتوضيح العقائدي فقط، حتى من استباح دم المسلمين لا يتم تكفيره، ووصف احد بالخوارج هو تكفير له، أنتم تكفرون بهواكم و
من اتبع الهوى فقد ضل
هيئة الشام الإسلامية _ المكتب العلمي | سوريا
الأربعاء 7 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 10 أغسطس 2016 م
الأخ مراقب
الوصف بالخروج لا يعني التكفير، وهذا مذهب جمهور أهل العلم منذ الصحابة رضي الله عنهم، ويمكن مراجعة فتوى (حكم تكفير تنظيم (الدولة) ولعنهم وحكم
أسراهم وأموالهم) للمزيد http://islamicsham.org/fatawa/2046

والله أعلم
Hiba Mohamad | لبنان
الثلاثاء 17 جمادى الأول 1438 هـ الموافق 14 فبراير 2017 م
السؤال المنطقي.:على اى حاكم خرجوا
هيئة الشام الإسلامية_المكتب العلمي | سوريا
الأربعاء 18 جمادى الأول 1438 هـ الموافق 15 فبراير 2017 م
الأخت Hiba Mohamad من لبنان
ورد في النقطة (ثالثا) توضيح هذه المسألة، وهو أن تسميتهم بالخوارج ليس لأنهم خرجوا على الحاكم، بل لأنهم خرجوا عن أحكام الدين ومفارقة جماعة
المسلمين، بل إن الخوارج أنفسهم كانوا حكاما وأمراء في العديد من الأحيان، وأسسوا دولا وإمارات.
وفي الفقرة مزيد توضيح يمكن الرجوع إلها.
والله أعلم
yahia almasry | مصر
الأربعاء 5 رمضان 1438 هـ الموافق 31 مايو 2017 م
تقولون ان تنظيم الدولة من الخوارج هل من طبق شرع الله هو من الخوارج هل من طبق الخلافة علي منهاج النبوة خوارج هل من قاتل من والي اليهود
والنصاري خوارج هل من اراد الحاكمية لله خوارج فان كانوا هم خوارج فمن انتم يا من واليتم امريكا وقد نهي الله عن موالاة الكفار من انتم يا لا
تطبقون شرع الله من انتم يا من تريدون الديمقراطية بدل الحاكمية قبحكم الله من سقهاء
ابو يحيى | العراق
الأحد 29 شوّال 1438 هـ الموافق 23 يوليو 2017 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما بعد اخوتي في الله ارجو ان تفيدونا بهذه المسائلة:
ان كانت (الدولة الاسلامية) خوارج والعلة في ذالك هو الاسباب التي ذكرتموها .
فهل ينطبق هذا القول على تنظيم القاعدة لكون كثير من الصفات مشتركة .
ارجو الاجابة بصيغة مفصلة والله ان المسئلة مهمة جدا وجزاكم الله خيرا .