الخميس 13 محرّم 1444 هـ الموافق 11 أغسطس 2022 م
التمكين الاقتصادي والإنعاش المبكر في مناطق الأزمات
الخميس 29 ذو الحجة 1435 هـ الموافق 23 أكتوبر 2014 م
عدد الزيارات : 13261

 

التمكين الاقتصادي والإنعاش المبكر في مناطق الأزمات

أ. باسم دودين (مدير برنامج التمكين الاقتصادي التابع للبنك الإسلامي والأمم المتحدة )

 

 

الإنعاش المبكر هو: عملية متكاملة ذات منهجية واضحة تهدف إلى تقليل التدخلات (المساعدات) الإنسانية التي لا يمكن استمرارها، في مقابل زيادة العمل التنموي على مشاريع مستدامة، بحيث يتم نقل الأسر المستهدفة من متلقين للمساعدات الإنسانية إلى أُسر منتجة.

 

طريقة عمل البرنامج:يسترشد بالمبادئ الإنسانية والتضامنية، ومبادئ الإنعاش المبكر، ويتم بآليات تعطي المرونة اللازمة والكافية التي تسمح بالتنفيذ والوصول للناس والأسر المتضررة في جميع الأماكن التي يمكن الوصول إليها، مع الاعتماد على الجمعيات والمنظمات المحلية والوطنية.

ينبغي – من الناحية المثالية – أن يبدأ هذا العمل في أقرب وقت ممكن، وعادة ما يشمل: العمل في حالات الطوارئ، بما في ذلك تقديم النقد مقابل العمل، وإعادة تأهيل البنية التحتية للمجتمع، من أجل تحسين فرص الحصول على الخدمات الأساسية، فضلاً عن تنشيط الاقتصاد المحلي، وإدارة الحطام؛ لتسهيل وصول وإعادة بناء البنية التحتية، ودعم الحكم المحلي، وتعزيز قدراته على الإغاثة، والانتعاش، والتخطيط، والتنسيق، والتنفيذ، وإدارة المخاطر المحلية.

 

أهداف البرنامج:  الحد من الحاجة إلى التدخلات الإنسانية في المستقبل، وإحلال برامج تنموية مكان تقديم المساعدات، وبناء قدرات ومهارات الجهات المحلية الفاعلة، والأشخاص، والنشطاء، وتحسين التنسيق بين الجهات الفاعلة الإنسانية والإنمائية، وإنشاء وتعزيز آلية للتنسيق بغرض التآزر، وتجنب الازدواجية، وتوفير فرص العمل السريع من أجل استعادة الخدمات الاجتماعية الأساسية، وتقديم المساعدات الطارئة اللازمة (على شكل مشاريع) لحفظ سبل العيش للنساء، والمعاقين وأسرهم، وحماية المنجزات وفرص التنمية، والمساعد على إنقاذ الأموال واستثمارها ليعظم ويتعدد نفعها، ومعالجة الفجوة بين أنشطة الإغاثة والتنمية؛ مع التأكيد على أهمية المجتمعات المحلية والسلطات الوطنية والمحلية، وتعزيز عمليات المساعدة الإنسانية، ودعم مبادرات الشفاء التلقائي من قبل المجتمعات المحلية المتضررة، ووضع الأسس للصمود والانتعاش على المدى الطويل في أقرب وقت ممكن بعد وقوع الكارثة أو الأزمة، وتمكين الأسر المستهدفة من الاكتفاء الذاتي وصيانة كرامتها.

 

المخرجات الرئيسة الخمس للبرنامج:

  • العمالة والتوظيف الطارئ من أجل تحسين عملية تقديم الخدمات وترميم وإصلاح البنية التحتية الأساسية.
  • الدعم الطارئ (التمكين بمشاريع) لاستعادة سبل العيش المدمر للأسر المتضررة.
  • الدعم الطارئ للأسر التي ترأسها النساء،  وأسر ذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين. 
  • تعزيز صمود وقدرات المجتمعات المحلية.
  • تعزيز التنسيق والشراكة لمصلحة تعويض سبل العيش في حالات الطوارئ.