حوار إلكتروني حول التقرير الاستراتيجي ( 14 )
الكاتب : المكتب السياسي - هيئة الشام الإسلامية
الأحد 20 مايو 2012 م
عدد الزيارات : 3235

عقد المكتب السياسي لهيئة الشام الإسلامية ندوة حوار إلكترونية مع جمهور تويتر، حول التقرير الاستراتيجي الرابع عشر لهيئة الشام الإسلامية.

وقد تم إنشاء هاشتاق: #التقرير_الاستراتيجي ، والإعلان عنه. ولاقت الندوة قبولاً وتفاعلاً بفضل الله تعالى.

ـ استمرت الندوة الحوارية ساعة ونصف من 9:30 حتى 11 مساء يوم السبت 19 مايو 2012.

ـ بلغ عدد التغريدات على الهاشتاق 352 تغريدة ( 75 % تغريدات ، 25% إعادة تغريد retweet).

ـ بلغ عدد قراءات التقرير على الموقع الرسمي للهيئة أثناء الندوة الحوارية ( 1201 ) قراءة.

وتعميماً للفائدة .. نورد هنا أهم ما جاء من استفسارات المغردين، والإجابات التي تمت عليها من قِبل المكتب السياسي بهيئة الشام الإسلامية.

-------

 س: هل لدى الجيش الحر استراتيجية للتركيز على فصل دمشق عن باقي القطر ؟

ج: نعم لدى كتائب الجيش الحر استراتيجية جديدة خاصة بدمشق ومحيطها، وستسمع أخباراً طيبة قريباً بإذن الله.

------- 

س: ما هو وضع تحركات الشبيحة هل خفت عملياتهم الوحشية؟
ج: الشبيحة موجودون، وعددهم لم ينقص، لكن حجم العمليات ورقعتها زادت بصورة كبيرة في مختلف أنحاء البلاد، وبالتالي أصبح حضورهم يقتصر على المناطق الآمنة لمنع توسع حركة الاحتجاجات، كما أن وجود المراقبين في المدن قد دفع بالنظام لإخفائهم عن الأعين.

---------

س: هل مازال هناك من إخواننا السنة في جيش النصيري؟
ج: الجزء الأكبر من المجندين في الجيش السوري هم من أهل السنة؛ وتقدر نسبتهم في الجيش السوري بنحو الثلثين، بينما يتركز العلويون في فرق النخبة ويتولون جميع المناصب القيادية والرتب العليا، أما أبناء السنة فيتم احتجازهم في الثكنات العسكرية، وإرغامهم على التواجد في الثكنات ومن يحاول الهرب أو التمرد يقتل.

---------

س: ما هو وضع الفئة الصامته؟ هل من بوادر لقرب تحركها؟ وهل رقم ال ٨٠٠ نقطة تظاهره مؤخراً دقيق؟
ج: نعم أخي أحمد: هناك بوادر تذمر من قبل تجار دمشق وحلب، وهناك قلق متزايد لدى الضباط العلويين من حجم الخسائر، واستهدافهم في عمليات اغتيال نوعية وخاصة في العاصمة، وبعض قيادات الأكراد قد ذهبت سراً إلى واشنطن وتم الاتفاق على أمور سيعلن عنها قريبا، المؤشرات تدل على حرص الغرب على تخفيف النبرة العسكرية وزيادة وتيرة الاحتجاجات المدنية الشعبية.

--------

س: ما مدى درجة التنسيق بين الكتائب المختلفة؟ وماذا عن اختراق النظام للكتائب والعكس؟ وهل توجد حالات مرصودة لأي اختراق؟
ج: التنسيق في الأهداف العامة موجود، لكن الكتائب تحدد أهدافها وتحدد آليات عملها منفردة بسبب الظروف القهرية، والاختراق موجود لكن قدرات الجيش الحر في التغلغل أقوى بفضل الله.

-------

س: هل خفت وتيرة الانشقاقات مؤخرا؟ وهل هذا له مؤشرات معينة؟
ج: الانشقاقات مستمرة، ولم تتوقف، ولكن الظاهرة التي يجب التركيز عليها بصورة أكبر أخي عبد الرحمن هي تململ واضطراب الفرق العلوية المقاتلة في الميدان، وهناك حديث عن نزوع بعضها للتمرد بسبب الخسائر التي تعاني منها، وعدم وجود بوادر انفراج.

-------

س: هل تتوقعون الإعلان عن منطقة عازلة؟ وهل الوضع يحتمل الضغط الذي سيتولد عن نزول كثير من الشباب السوري حال الإعلان؟
ج: من خلال رصد ما يدور في الكواليس الغربية والتركية، لا يوجد توجهات لفرض مناطق عازلة، وإنما يتم التخطيط لضربات جوية تأديبية تستهدف الآليات والمدفعية المنتشرة في المدن، وذلك على نمط ما وقع للصرب في أحداث البوسنة.

--------

س: ما هو حجم المجالس العسكرية التي تأسست مؤخرا؟ وكم نسبة سيطرتها على الأرض؟
ج: الذي نعلمه أن هناك إعادة تشكيل، وإعادة رسم للاستراتيجيات الميدانية، الإنجازات في حروب المدن لا تقاس بحجم السيطرة على الأرض، وإنما بدقة عمليات الكر والفر، ونسبة خسائر العدو.

-------

س: ما هو الحجم الحقيقي للتنظيمات الجهادية التي أتت من الخارج؟ وهل تنظيم النصرة عبارة عن كرت يتلاعب به النظام أم لا؟
ج: هناك عدد محدود جداً من الذين قدموا من الخارج بأفكار متشددة، وهناك عدد أكبر من السوريين الذي يطلق عليهم "العائدون من العراق"، والذين واجهوا القوات الأمريكية في الفترة 2003-2007، وليس بينهم من يحمل أفكاراً تكفيرية، ولكن في صفوفهم من كان يتعامل مع النظام، ولا يزال.

هناك عمليات نوعية وممتاز يقوم بها عدد من المقاتلين السوريين العائدين من العراق، ولكن النظام يخلط الأوراق، ويتبنى عمليات مماثلة تستهدف المدنيين بنفس التقنيات لتسويه سمعتهم.

---------

س: للأسف تجييش إعلامي للجيش الحر، وتهميش الفصائل الأخرى! وأيضا الارتماء في حضن الغرب،ولكن..إن تنصروا الله ينصركم!

ج: التعميم غير صحيح. الجيش الحر مظلة عامة لأكثر من مائة كتيبة تقاتل في أنحاء سوريا، ولم ترتم أي منها في "حضن" أحد.

---------

س: هل لديكم معلومات عن معركة باب الهوى وهل تعتبر تطورا نوعيا؟

ج: بالفعل حصل الجيش الحر على شحنة من مضادات الدروع، كما أن هناك تحولاً نوعياً أكثر أهمية، وهو الاهتمام بمسألة التصنيع المحلي، لا يخفى عليك أن البلاد قد شهدت خمس عمليات نوعية اليوم، والقادم أكبر بإذن الله.

----------

س: تعويل العرب على الغرب في نصرة الثورة السورية المجيدة، سيكون صادم ومخيم للآمال لأنه سراب ، ومايبعثه الغرب من رسائل توحي بتغيير موقفها هي إبر"مورفيين" فهي عير صادقة وتهدف إطالة أمد الصراع والدليل تصريحمجموعة الثمانياليوم!

ج: لا نعول على الغرب، ولكن يهمنا معرفة توجهاتهم، وليس هناك تناقض بين التقرير وتصريحات اليوم، الدول الغربية معنية بإطالة أمد الصراع، وكلما لمست اختلالاً في التوازن أعادت ترجيح الكفة، فعندما أرسلت إيران شحنات أسلحة جديدة؛ سمحت هذه الدول بإدخال مضادات دروع للمقاومة من جهة تركيا ولبنان.

---------

س: هل هناك علاقة بين ما يحدث في لبنان وبين الوضع في سوريا ؟

ج: هناك توتر في العلاقة بين حكومة ميقاتي ونظام أسد، وكان لزيارة فيلتمان دور في ذلك التوتر، ولذلك فقد حرك النظام أذنابه في جبل محسن لمناوشات طائفية، لعلمه أن لبنان والدول الغربية لديها حساسية من تأثير الأوضاع الداخلية على دول الجوار. في جعبة النظام أوراق أخرى يتلاعب بها كالأكراد مع تركيا، وبعض القبائل مع العراق، والفصائل الفلسطينية الموالية مع الأردن والكيان الصهيوني، وهو حريص على أقلمة أزمته، وإثارة الفتن الطائفية والإثنية.

--------- 

 

شكر الله لكم أيها الإخوة والأخوات مشاركتكم ومتابعتكم، يهديكم المكتب السياسي أطيب تحية، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 


https://islamicsham.org