باكورة مبادرات مؤتمر الحملة الإسلامية لنصرة سورية ترى النور .. والبقية تأتي بعون الله
الكاتب : المكتب الإعلامي - هيئة الشام الإسلامية
الخميس 12 أبريل 2012 م
عدد الزيارات : 8539

بفضل الله وتوفيقه، لم يمض أسبوع على اختتام أعمال مؤتمر الحملة الإسلامية لنصرة سورية، الذي نظمته رابطة العلماء المسلمين وهيئة الشام الإسلامية تحت شعار ماذا "يمكن أن تقدم أيضاً لنصرة الثورة؟" ، حتى أطلقت إحدى المشاريع النوعية لرعاية الجرحى والمصابين السوريين في لبنان بتنسيق من هيئة الشام الإسلامية ودعم من مؤسسة عيد الخيرية وإشراف وتنفيذ اللجنة الطبية لتنسيقية اللاجئين السوريين في لبنان

 

ذلك أنه بعد معاينة وضع الجرحى في لبنان، وأنه يصله كل يوم ما بين 4- 5 جرحى من الداخل، تأكدت الحاجة لترتيب مكان لائق للاستشفاء يشرف عليه اطباء ومعالجون فيزيائيون متخصصون.

ويتضمن المشروع استئجار مبنى مساحته 350 متر مربع عدا الساحات الخارجية التابعة للمبنى، ليعد لإستقبال الجرحى السوريين وتغطية كامل المرحلة الثالثة والرابعة من العلاج، وربما علاج بعض حالات المرحلة الثانية في المستقبل.  
المبنى الجديد والذي كان معداً لإستخدامه داراً للأيتام يتكون من ستة طوابق: قبو يشمل قاعة طعام وقاعة إجتماعات للجرحى ومكان للغسيل ومطبخ، وطابق أرضي يحوي ثلاثة غرف يمكن أن تكون مكاتب لعمل اللجنة الطبية بالإضافة لبهو كبير، وأربعة طوابق متماثلة يشمل كل طابق خمس غرف كل غرفة تحوي خمسة أسرة بالإضافة إلى غرفة جلوس مشتركة وشرفة و 12 حمام ومكتب صغير لمتابعة شؤون الطابق وغرفة بوفيه صغيرة، مما يجعل السعة الاستيعابية للمبنى تصل إلى 100 سرير. كما يتوفر للمبنى سيارتي إسعاف تابعة له ومجهزة لنقل الجرحى عند اللزوم.

وتبلغ قيمة المشروع 750 ألف دولار، تشمل استئجار المبنى وتجهيزه وتشغيله لمدة سنة كاملة، بما في ذلك استكمال تجهيزاته (مولد للكهرباء ومحرك للمصاعد وطاقة شمسية وفرش للأسرة وغيرها)، ورواتب المعالجين الفيزيائيين والممرضين والمساعدين وأجور العاملين، وإعاشة المرضى والأجور التشغيلية وغيرها.


https://islamicsham.org