المكتب الدعوي يقيم الملتقى الشبابي الصيفي الثاني في منطقة أطمة
الكاتب : المكتب الدعوي - هيئة الشام الإسلامية
الثلاثاء 8 أكتوبر 2013 م
عدد الزيارات : 4372

المكتب الدعوي يقيم الملتقى الشبابي الصيفي الثاني في منطقة أطمة 

 
أقام المكتب الدعوي في هيئة الشام الإسلامية، الملتقى الشبابي الصيفي الثاني في منطقة أطمة داخل سوريا, على مدى أسبوعين، وذلك خلال الفترة من 14 آب (أغسطس) إلى 26 من الشهر نفسه بمشاركة من مكتب الفتية في الهيئة.
 
وأقيم هذا الملتقى بهدف توعية الشباب السوري بأمور دينهم، وبث روح الأخوة بينهم، وإتاحة الفرصة لفتيان اللاجئين لقضاء وقتهم فيما ينفعهم، ويعود عليهم وعلى أهاليهم بالخير والأجر بإذن الله، إضافة إلى الترفيه عنهم والتخفيف من مصابهم بترك الأهل والديار، وإشعارهم أن هناك من إخوتهم من يهتم بهم ويعمل لأجلهم.
 
 
واشترك في هذا الملتقى 35 من الشباب من سن 11 عاماً إلى سن 18 عاماً, وتم تقسيمهم إلى فئتين: الفئة الأولى لمن هم (أقل من 14 سنة)، واستهدفوا بالتركيز معهم على جانب الأخلاق والسلوكيات، أما الفئة الثانية فهم (أكبر من 14 سنة)، استهدفوا بالتركيز معهم على بحث مستقبلهم التعليمي وطموحاتهم المرحلية وطويلة المدى.
أما في دروس القرآن الكريم فقد تم تقسيمهم إلى أربع مستويات حسب مستوياتهم التعليمية، بينما تم تقسيمهم إلى ثلاث أسر متكافئة نسبياً في الأنشطة الاجتماعية والثقافية.
 
 
وتضمن برنامج الملتقى دورات شرعية  قدمها عدد من المتخصصين والأكاديميين، وكانت في في التجويد، والفقه، والحديث، ومصطلح الحديث، وأذكار اليوم والليلة، والعقيدة (شرح الحائية لابن أبي داوود). وتضمن أيضا محاضرات دعوية ونفسية، ودورات مهارية مثل: (تحديد الأهداف – إدارة الوقت – طريقة علاج المشكلات – فن الخطابة والإلقاء - مهارات نفسية)، إضافة إلى كلمات ثقافية وتوجيهية، وبرنامج للمسابقات الثقافية والدينية والحركية والترفيهية، وبرنامج رياضي.
وضمن برنامج (إيفاد الدعاة) الذي تنظمه الهيئة، تم إيفاد أحد الإخوة الدعاة المتخصصين بعلم التجويد، حيث قدم دورة في هذا التخصص حققت نتائج طيبة –بحمد الله.
 
 
كما نظم القائمون على الملتقى برنامجاً للأعمال التطوعية، قام الفتيان من خلاله بتنظيف مخيم طيبة للاجئين القريب من مكان الملتقى، كما قاموا بتوزيع المطويات على أهالي المخيم، إضافة إلى تجميل دوار أطمة بطلاء رصيفه بالدهان.
 
 
ومن الأنشطة التي تم تنفيذها في الملتقى: زيارة مدرسة "محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه" بأطمة والتعرف على نشاط المدرسة بكل تفاصيله، كما تمت إقامة صلاة الجمعة، وألقى الخطبة أحد الشباب المشرفين على الملتقى، وتم كذلك إنتاج فيلم توعوي بعنوان (أحجار متناثرة) وهو عبارة عن رسالة موجهة للجهات العاملة في الثورة السورية تدعوها للتوحد والتعاون من رواية منسوبة للعصر الحجري تحاكي واقع الثورة السورية. والمميز في هذا الفيلم أنه من إعداد وبطولة بعض المشتركين في الملتقى من الفتية بمشاركة مشرفيهم.
وفي نهاية الملتقى، تمت إقامة حفل ختامي تضمن فقرات متنوعة أبهجت الحضور، وتم خلاله تكريم المشاركين وتسليمهم الشهادات، ومكافأة المتميزين منهم.
 
 

https://islamicsham.org