الأحد 17 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 18 أغسطس 2019 م
بيان بخصوص الاعتداء على أحد دعاة هيئة الشام الإسلامية
الأربعاء 12 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 23 ديسمبر 2015 م
عدد الزيارات : 4615
بيان بخصوص الاعتداء على أحد دعاة هيئة الشام الإسلامية

 

بيان بخصوص الاعتداء على أحد دعاة هيئة الشام الإسلامية


   الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
   ففي صباح يوم السبت الثامن من ربيع الأول 1437هـ، الموافق للتاسع عشر من شهر ديسمبر/ كانون الأول 2015م، وبينما كان أحد دعاة هيئة الشام الإسلامية في ريف إدلب الجنوبي يهم بركوب سيارته للقيام بواجبه الدعوي، فوجئ بأربعة مسلحين حدثاء الأسنان، أجبروه بقوة السلاح على النزول من السيارة، مع إطلاق النار في الهواء، ثم أركبوه في صندوق السيارة الخلفي مكبلاً مغطى الرأس، وجلس فوقه اثنان منهم يكيلون له الضرب والشتائم، متهمين إياه بالعمل مع "هيئة شركية" توالي حكومات وصفوها بالردة، وبعد أربع ساعات من التجول بالسيارة في أرياف إدلب مرورا "بخان شيخون" مع الضرب والإهانة والتهديد بالقتل، ألقوه قرب قرية "داديخ" شمال "معرة النعمان" بناء على عفو أميرهم عنه كما أبلغوه، وهددوا الداعية بالقتل في حال استمر بالعمل مع هيئة الشام الإسلامية التي نعتوها بالكفر والردة، وقاموا بسرقة السيارة الخاصة بالهيئة.
   وهيئة الشام الإسلامية تعلن على الملأ ما حصل من اعتداء سافر ليتضح للعموم مدى الإجرام الذي وصلت إليه بعض العصابات الغالية باستهداف الدعاة إلى الله، حتى المستقلّين الذين لا ينتمون لأي فصيل مقاتل، ليُعلَم أن حربهم وشرورهم لن تستثني أحداً حتى تأتي على الشعب كله، وليأخذ الإخوة العاملون في مجالات الإغاثة والدعوة حذرهم وحيطتهم.
   وسوف ترفع هيئة الشام الإسلامية كتاباً رسمياً للمحاكم في المنطقة التي تمت فيها الجريمة، للتقصي عن الجناة وتطبيق حكم الشرع فيهم، كما رفعت دعاءً مخلِصاً للحكم العدل جل في علاه ليذيق هذه الشراذم المجرمة شرّ ما فعلوا.
   ونبشر الأمة أن الدعاة الصادقين – إن شاء الله – لن تثنيهم مثل هذه الأعمال الإجرامية عن المضي في رسالتهم السامية، وتحمل الأذى في سبيلها لا يخشون في الله لومة لائم، مقتدين في ذلك بخيرة البشر من الأنبياء والمصلحين.
   اللهم احفظ الدعاة إليك والمجاهدين في سبيلك، واصرف عنا شر الأشرار، وكيد الفجار، واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم.
والحمد لله، هو مولانا ونعم النصير ..


  هيئة الشام الإسلامية

 الأربعـــاء 12 ربـيع الأول 1437 هـ
 23 ديسمبر/كانون الأول 2015م