أخبار سوريا - قوات الأسد تقصف بعشرات البراميل المتفجرة يومياً وداعش تعدم أربعين مدنياً - 30/29-5- 2014
الكاتب : المكتب الإعلامي بالتعاون مع موقع نور سورية
الجمعة 30 مايو 2014 م
عدد الزيارات : 19734

مظاهرات تحت شعار ( درعا بوابة النصر القادم )، فيما الأسد يمطر المدن السورية بعشرات البراميل المتفجرة، وتنظيم البغدادي يعدم أربعين مدنياً، في وقت حقق فيه المجاهدون انتصارات في ريف حماة وريف حمص وريف دمشق.

الفعاليات والاحتجاجات:

درعا بوابة النصر:
خرجت مظاهرات تحت اسم "درعا بوابة النصر القادم" في كل من مدينتي سقبا بريف دمشق وكفر نبل بإدلب وحي المشهد بحلب, ورفع المتظاهرون فيها شعارات تطالب بالحرية وإسقاط نظام الأسد، كما نددوا بما سموه القصف الكثيف الذي يستهدف مدينتي درعا وحلب, وطالبوا بدعم قوات المعارضة التي تخوض معارك على جبهات عدة.

جرائم النظام الأسدي:

96 قتيلا: ( نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الجمعة 96 شخصا معظمهم في حلب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 65 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 12 شخصا، وفي إدلب قتل 8 أشخاص، وفي درعا قتل 7 أشخاص، وفي حماة قتل شخصان، وفي حمص قتل شخص واحد، كذلك في دير الزور قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في حلب، قصف الطيران الحربي الأسد أحياء حلب بعشرات البراميل المتفجرة، ما تسبب بوقوع مجازر بحق المدنيين في بستان القصر وطريق الباب وطريق الكاستيلو، إضافة لاستهداف أحياء بعيدين والإنذارات وبستان الباشا وعين التل، وفي ريف حلب أيضاً شن الطيران الحربي والمروحي هجمة عنيفة بعدة براميل وحاويات متفجرة وصواريخ، بينما قصفت قوات الأسد مدن تل رفعت واعزاز وكفر ناصح بالصواريخ الفراغية.
وفي درعا، شنت طائرات الأسد الحربي غارات جوية على مدينتي  نوى وانخل بريف درعا، وأحياء درعا البلد، وألقى الطيران براميل متفجرة على مدينة بصرى الشام بريف درعا.
وفي حمص، قصفت قوات الأسد مزارع مدينة الرستن بقذائف الهاون.
وفي إدلب، شنت قوات الأسد غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مدينة تلمنس ومعرة النعمان، وأسفرت الغارات الجوية عن سقوط عددٍ من القتلى بالإضافة إلى وقوع إصابات، بينها حالات بتر أطراف، فيما قصفت مدفعية قوات الأسد بلدة قميناس بريف إدلب ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، ودمار عدد من المنازل.
وفي دمشق وريفها، ألقى الطيران المروحي الأسدي براميل متفجرة على مخيم خان الشيح، وقصفت قوات الأسد بالمدفعية على أحياء داريا، وشن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة المليحة بريف دمشق، كما قصف بالبراميل المتفجرة بلدة الدير خبية، وسقطت قذيفة هاون على مخيم خان دنون.
قصف بالغازات السامة والبراميل المتفجرة والصواريخ على حماة:
استهدفت قوات الأسد بالغازات السامة مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، تزامن ذلك مع قصف بالصواريخ الفراغية على كل من مورك وكفر زيتا، في حين ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة مورك ولحايا وزور الحيصة ومعر كبة ومسجد كفرزيتا.
داعش تعدم حوالي 40 مدنياً:
أعدم تنظيم دولة العراق والشام 40 مدنياً في رأس العين بالحسكة بعد اقتحامهم قرية تليلية، حيث أفاد ناشطون هناك، بأنّ معظم الضحايا من الأطفال والنساء، فيما انفجرت سيارة مفخخة في قرية ثماد بريف رأس العين، راح ضحيتها عدد من المدنيين وأدت إلى حدوث أضرار مادية جسيمة.

عمليات المجاهدين:

استعادة السيطرة واكتشاف 3 أنفاق ونصب كمين واستهداف قوات الأسد في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من استعادة السيطرة على بلدة الثورة في ريف دمشق الغربي، بعد اشتباكات مع قوات الأسد أسفرت عن سقوط 7 من قوات الأسد وتدمير 3 آليات عسكرية، وقد أجبرت قوات الأسد إلى التراجع باتجاه مخيم دنون لتجري معارك أخرى بين الجانبين في محيط المخيم، واستهدفوا حاجز دنون بقذائف الهاون، كما تمكنوا من قتل ضابط وعنصرين من قوات الأسد خلال كمين نصبه لهم بمحيط مطار الضمير العسكري، من جهة أخرى تمكن المجاهدون من اكتشاف 3 انفاق لقوات الأسد على الجبهة الشمالية لمدينة داريا.
صمود للمجاهدين واستهداف قوات الاسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة اقتحام قوات الأسد جبل الأربعين وقتلوا عددا منهم، واستهدفوا مقر القيادة التابع لقوات الأسد في وادي الضيف بريف إدلب، بعدد من قذائف الهاون، وتمكّنوا من تحقيق إصابات مباشرة في سواتر ومبنى القيادة، واختبأت عناصر قوات الأسد في السراديب خوفًا من القذائف.
استعادة السيطرة وكمين وقتل واستهداف ميليشيات جيش الدفاع الوطني في اللاذقية:
تمكن المجاهدون من استعادة السيطرة على نقطتين تمركز لميليشيا جيش الدفاع الوطني بمحيط المرصد 45، كما قاموا بنصب كمين لميليشيا جيش الدفاع الوطني بمحيط غابات الفرلق وقتلوا 6 منهم، وتمكنوا من قتل 4 عناصر من مليشيا جيش الدفاع الوطني وإعطاب آلية عسكرية خلال اشتباكات معهم بمحيط جبل تشالما، واستهدفوا مواقعهم بصواريخ "غراد"  في محيط قمة تشالما .
صمود للمجاهدين وتحرير حواجز وتكبيد قوات الأسد خسائر في حماة:
تصدى المجاهدون لمحاولة رتل عسكري تابع لقوات الأسد التقدم نحو مدينة مورك بريف حماة، وتمنك المجاهدون من تحرير حواجز قريتَيْ السوحا، والزنوبا، الواقعتَيْن في ريف حماة الشرقيّ بعد معارك عنيفة مع قوّات الأسد، تمكنوا خلالها من قتل 7 من ميليشيا جيش الدفاع الوطني، والسيطرة على قرية الزنوبا، واستهدفوا مطار حماة العسكري بصواريخ غراد، كما قتلوا 6 جنود على الأقل في عملية تسلل نفذوها على حاجز سرحة بين منطقتي السعن والرهجان بريف_ حماة.
معركة جديدة في حمص وتدمير آلية عسكرية وقتل جنود الأسد في حمص:
أطلق المجاهدون معركة جديدة في ريف حمص الشمالي باسم "الآن نغزوهم" من أجل السيطرة على قرية أم شرشوح الواقعة غربي مدينة الرستن، وتعتبر قرية أم شرشوح ذات أهمية استراتيجية لقوات الأسد حيث تستخدمها طريقا لإمداد قواتها الموجودة في قرية جبورين وكفرنان، كما أنها تقع على منطقة مرتفعة؛ ما يسمح للقوات المتمركزة فيها برصد تحركات المجاهدين في المزارع الغربية والجنوبية لمدينة الرستن، وبدأت مساء أمس الخميس المعركة، حيث شن المجاهدون هجوما على القرية من 3 محاور، وتمكنوا من قطع طريق إمداد قوات الأسد، وسيطروا على أجزاء من القرية بعد اشتباكات عنيفة أدت إلى مقتل حوالي 15 عنصرا من قوات الأسد، إضافة إلى تدمير دبابة ومدفع، فيما قتل 8 من الثوار.
استهداف قوات الأسد وتدمير آليات عسكرية في حلب:
استهدف المجاهدون مواقع قوات الأسد على تلة الزرزور في الشيخ نجار شرقي حلب بقذائف الهاون عيار 120، وحققوا إصابات مباشرة، كما دمّر عربة "BMP"، في الصناعة الأولى بمنطقة الشيخ نجّار، ما أسفر عن مقتل طاقمها، وتمكنوا من استهداف نقاط تمركز ميليشيات الأسد في جمعية الزهراء بالرشاشات المتوسّطة، كما استهدفوا تجمعات قوات الأسد في حي الخالدية بالمدفعية، وشن المجاهدون سلسلة هجمات بصواريخ "غراد" والكاتيوشا على مواقع قوات الأسد في محيط سجن حلب المركزي ومنطقتي حيلان، والبريج، وحققوا إصابات مباشرة.
صمود للمجاهدين واستهداف قوات الأسد في درعا:
تصدى المجاهدون للطيران الحربي بالمضادات الأرضية خلال غارات جوية على أحياء مدينة نوى بريف درعا، ما أدى لإصابة طائرة، وقصفوا تجمعات لقوات الأسد على طريق نوى، ما أسفر عن تدمير آلية عسكرية، ومقتل عدد من عناصر قوات الأسد، وأطلقوا عددًا من قذائف الهاون على حاجز "معصرة أبو نعيم" في بلدة المفطرة بريف درعا، ما أسفر عن مقتل وجرح العديد من قوات الأسد، كما استهدفوا تجمعات لقوات الأسد في بلدة عتمان بقذائف الهاون، وشهد محيط حي طريق السد في درعا المحطة اشتباكات بين المجاهدين وقوات الأسد أسفرت عن مقتل 3 عناصر من قوات الأسد، على صعيد آخر، دارت اشتباكات بين الطرفين بمحيط مدينة الحراك في ريف درعا، ما أدى إلى مقتل عدد من قوات الأسد، كما استهدف المجاهدون اللواء 52 بقذائف الهاون محققين إصابات مباشرة.
صمود للمجاهدين في القنيطرة:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة اقتحام قوات الأسد قرية القحطانية وقتلوا 7 عناصر منهم.

المعارضة السياسية:

الائتلاف يدين إعدام تنظيم الدولة مدنيين:
بدر جاموس الأمين العام للائتلاف الوطني السوري
ندين بأشد العبارات عملية الإعدام التي ارتكبها عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بحق 40مدنياً، بينهم أطفال ونساء، في بلدة تليلية قرب مدينة رأس العين بريف الحسكة، ونجدد تأكيدنا بأن هذا التنظيم عدو للشعب السوري ومتواطئ ضد ثورته المطالبة بالحرية والعدالة والكرامة.
ونشدد باسم قوى الثورة والمعارضة على ضرورة تقديم الدعم اللازم للجيش السوري الحر؛ كي يتمكن من حماية المدنيين والدفاع عنهم ضد تجاوزات هذا التنظيم المتطرف، وضد الإجرام اليومي الذي تنفذه قوات نظام الأسد بحقهم في سورية.
ترحيب بإعلان الأمم المتحدة استعدادها تسهيل دخول المساعدات:
بيان صحفي الائتلاف الوطني السوري المكتب الرئاسي
ترحب رئاسة الائتلاف الوطني السوري بإعلان الأمم المتحدة استعدادها لتسهيل ومراقبة دخول المساعدات عبر الحدود إلى مناطق سيطرة المعارضة، لكن يجب أن يترجم هذا الاستعداد إلى عمل فوري كي ننقذ أرواح المدنيين في سورية، فملايين السوريين يواجهون خطر الموت جوعاً أو بسبب أمراض يمكن الوقاية منها وكل ذلك؛ بسبب منع النظام موظفي المساعدات الإنسانية من الدخول إلى مناطق سيطرة المعارضة.
ليس هناك أدنى شك أن النظام فشل في تحمل مسؤولياته تجاه الشعب السوري والمجتمع الدولي وفشل في الالتزام بقرارات مجلس الأمن، لذا فعلى الأمم المتحدة واجب أخلاقي وقانوني لتسهيل دخول المساعدات عبر الحدود إلى قوات المعارضة؛ والتي ستكون مستعدة لتقديم كافة العون اللازم، وإن أي شيء أقل من ذلك يعتبر بمنزلة دعم منع دخول المساعدات وتمييزاً بين السوريين بتحديد من يجب أن يعيش ومن يجب أن يموت.
وقد أشار الائتلاف الوطني السوري في رسالة إلى مجلس الأمن يوم الأربعاء إلى أن مشاورات مجلس الأمن التي حدثت الخميس تشكل دليلاً إضافياً على استراتيجية النظام الممنهجة في تجويع وتعذيب وقتل المدنيين الأبرياء لإجبارهم للخضوع لسلطته. ومنذ صدور قرار مجلس الأمن رقم 2139، ازداد الوضع الإنساني في سورية سوءاً، بل وأصبح المدنيون أهدافاً لبراميل النظام المتفجرة وهجمات غاز الكلور والحصار الوحشي.
الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين، عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.
نزع تمثيل نظام الأسد في الأمم المتحدة بداية لقرارات صارمة:
وصف عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري أحمد جقل، مشاورات تجميد عضوية سورية في الجمعية العامة للأمم المتحدة ونزع الصفة التمثيلية عن وفد نظام الأسد، وتعليق مشاركته في اجتماعاتها بالـخطوة جيدة، التي تأتي بعد عدة محاولات أممية فاشلة لإدانة نظام الأسد من خلال مشاريع قرارات مقترحة من قبل دول أصدقاء الشعب السوري، والتي واجهتها الصين وروسيا بالفيتو مجدداً" مشيراً إلى أنها:" قد تكون بداية لاتخاذ قرارات صارمة تجاه نظام الأسد".

نظام أسد:

انتخابات الرئاسة ستفتح الباب لإنهاء الأزمة:
أكد وزير الإعلام عمران الزعبي أن أهمية انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية المقرر إجراؤها في الثالث من حزيران المقبل، تأتي من أنها ستفتح الباب على إنهاء الأزمة في سورية، وقال الزعبي "إن الانتخابات الرئاسية تجري وفق الدستور والقانون والأكثرية الساحقة من المواطنين السوريين داخل سورية، موجودون في مناطق تقع تحت سيطرة الدولة السورية والجيش العربي السوري وهؤلاء سيشاركون في الانتخابات.
وشدد الزعبي على أن الدولة بمؤسساتها وموظفيها هم خارج الماكينة الانتخابية لأي من المرشحين الثلاثة لانتخابات الرئاسة وهذه تعليمات واضحة محكومة بقواعد دستورية موضحا أن الإعلام الرسمي يقف على مسافة واحدة من كل المرشحين.

الوضع الإنساني:

دخول قافلة مساعدات لحلب:
قال ستيفان ديوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة أوصلت دفعة من المواد الغذائية والأدوات والمواد الأساسية الأخرى إلى مناطق حلب التي تسيطر عليها المعارضة، وأضاف "أوصلت قافلة تتكون من 15 شاحنة دفعة من المواد الغذائية المخصصة لـ30 ألف شخص إلى مستودعات الهلال الأحمر السوري في المناطق غرب حلب التي تسيطر عليها المعارضة، كما أوصلت القافلة الأدوات المتخصصة لـ15 ألف شخص والمواد الأساسية لـ10 ألف شخص"، وأشار ديوجاريك إلى أن دفعة المواد الأساسية هذه تم تخصيصها في إطار الخطة التي تمت المصادقة عليها الأسبوع الماضي وتهدف إلى "تقديم مساعدات لنصف مليون شخص في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة والحكومة على حد سواء". وجاء في تقرير قدمه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأسبوع الماضي أن نحو 9,3 مليون شخص في سورية يحتاجون إلى مساعدات إنسانية سريعة، في حين يعيش 3,5 مليون منهم في المناطق التي من الصعب، أو لا يمكن نقل المساعدات إليها بسبب استمرار المعارك العنيفة.

المواقف والتحركات الدولية:

مشاورات لتجميد عضوية سوريا بالأمم المتحدة:
تجري مشاورات بالأمم المتحدة لبحث تجميد عضوية سوريا في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى إصدار مشروع قرار جديد بشأن الأوضاع الإنسانية في سوريا من مجلس الأمن الدولي تحت الفصل السابع الأسبوع المقبل، ونقل مصدر دبلوماسي قوله "إن أبرز هذه الخيارات هو طرح مشروع قرار على الجمعية العامة ينزع الصفة التمثيلية عن وفد الحكومة السورية وتعليق مشاركته في اجتماعاتها.
90 % من المساعدات تصل للقوات الحكومية:
أوضح السفير الأسترالي في الأمم المتحدة جاري كينلان للصحفيين بعد الإفادة التي أدلت بها كانغ، أن 90% من المساعدات تذهب إلى مناطق تسيطر عليها قوات الحكومة السورية ولا تذهب إلى السوريين في مناطق تسيطر عليها المعارضة.
منظمات دولية تطالب بنهج جديد لإغاثة السوريين:
قالت منظمات إغاثية دولية اليوم الجمعة إن الجهود السياسية والدبلوماسية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا فشلت فشلا ذريعا، داعية المجتمع الدولي إلى اتباع نهج جديد لإغاثة ملايين السوريين، في حين أفاد الاتحاد الأوروبي بإصابة قرابة 650 ألف شخص في سوريا بعاهات جسدية دائمة.
وفي رسالة مشتركة مع صحيفة الغارديان، قالت 12 منظمة إغاثية دولية غير حكومية، ومن بينها منظمة أنقذوا الأطفال ولجنة الإنقاذ الدولية وأطباء العالم في المملكة المتحدة والمجلس النرويجي للاجئين، إن مجلس الأمن الدولي اعتمد قبل 90 يوما قرارا بالإجماع لتخفيف المعاناة في سوريا من خلال اشتراط تقديم المساعدات الإنسانية عبر أكثر الطرق المباشرة الممكنة، وإنه بات من الواضح أن قرار مجلس الأمن رقم 2139 فشل في تحقيق هذا الهدف.
جيشنا يمكنه الوصول لدمشق خلال 3 ساعات:
هدد النائب الأردني، وصفي الزيود، نظام الأسد بقوله إن الجيش الأردني يمكنه الوصول إلى دمشق خلال ثلاث ساعات، وجاءت تصريحات النائب، تعليقاً على قيام قوات الأسد بمناورات عسكرية قرب الحدود مع الأردن، وحرصت على التنويه بسياسة الدبلوماسية الهادئة للملك عبدالله، والتي انتهجتها الحكومة الأردنية بهدف الوصول إلى حل دبلوماسي للمسألة السورية، كما أيد النائب قرار الأردن بطرد سفير الأسد في عمان اللواء بهجت سليمان، واعتبر أن القرار جاء رداً على إساءة السفير للأردن.

آراء المفكرين والصحف:

الفيتو العدواني الروسي والصيني والفشل العربي:
داود البصري
بعد أربعة أعوام من الثورة السورية، وبعد مئات الالاف من الضحايا والاستعمال الاجرامي المفرط للأسلحة القذرة من قبل النظام السوري، وبعد كل هذه المجازر المروعة التي عاشها ويعيشها أشقاؤنا في سورية العزيزة، ينتصب الفشل العربي كأبشع حالة إقليمية ودولية تؤشر على العجز الكاسح وعلى ذهاب جامعة الدول العربية مع الريح، وعلى العجز والتقصير الكبير لمجرد مناقشة الحالة الانسانية، أو القدرة على حماية السوريين الأبرياء من جحيم طائرات وبراميل النظام، إضافة للعصابات الطائفية الارهابية القادمة من إيران ولبنان والعراق لقتل السوريين وترويعهم، وليضاف لتلكم التشكيلة من الإرهابيين والقتلة مواقف كل من روسيا والصين المعادية لحرية الشعب السوري وانعتاقه وحقه في تقرير مصيره.
فبعد مشاورات دولية وقانونية حامية حول إحالة ملف قادة النظام السوري المجرم لمحكمة جرائم الحرب الدولية، أعلن مندوبا روسيا والصين معا عن استخدام حق النقض ( الفيتو) ضد مشروع القرار، وبما يعني إسقاطه وإطلاق يد النظام المجرم في الجريمة والايغال بعيدا في سفك دماء السوريين، الغريب كل الغرابة بل المؤلم في الموضوع لا يتعلق بمساندة المافيا الروسية ونظام بكين لنظام الجريمة السوري فهذه مسألة معروفة وواضحة سلفا، ولكن المشكلة والعار وكل القضية تتعلق بالمواقف العربية المائعة والغائبة بل والمتواطئة أيضا في الموضوع؟ (السياسة)
هل كانت إسرائيل نائمة عندما تغلغلت إيران في الشرق الأوسط؟
د. فيصل القاسم
في اللحظة التي وصل فيها الإمام الخميني إلى السلطة في إيران في نهاية سبعينات القرن الماضي قادماً من بلاد الغرب "اللعين"، رفع فوراً شعار محاربة الشيطان الأكبر، ألا وهي أمريكا وكل الجهات المتحالفة معها في الشرق الأوسط، وبالتالي كانت إسرائيل على رأس قائمة الجهات التي استهدفتها القيادة الإيرانية الجديدة التي استلمت مقاليد الحكم بعد الثورة.
يبدو أيضاً أن الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية أثناء التغلغل الإيراني في سوريا والهيمنة عليها كانت نائمة، ربما بسبب التعب، أو بعد تناول وجبة ثقيلة من الأسماك، فاستغلت إيران الغفوة أيضاً، ووصلت إلى حدود "الكيان الصهيوني" لتهدده مباشرة. وها هو الحرس الثوري الإيراني الذي يريد أن يدمر الصهاينة يصول ويجول الآن في سوريا حتى وصل إلى تخوم الجولان، وإسرائيل "المسكينة" غافلة عنه. يا سلام.
وليت أمريكا أخذت غفوة فقط في لبنان وسوريا، فاستغلتها إيران، لا أبداً، فقد اقترف الأمريكيون "الغفوة" نفسها في العراق، فذات ليلة استيقظ الغازي الأمريكي في بغداد بعد عشاء دسم وقليل من المسكرات، فوجد أن إيران سيطرت على العراق، وهيمنت على كل مفاصله الحيوية. ولم يكن بمقدور أمريكا وإسرائيل عندئذ إلا أن تسلما بالنفوذ الإيراني في العراق، كما سلمتا به على حدود لبنان وسوريا مع إسرائيل بعد غفوة أمريكية وإسرائيلية قصيرة أيضاً. (القدس العربي)
طرد السفير السوري.. هذه هي الحقيقة والباقي أكاذيب!
صالح القلاب
كثير مما قيل عن طرد السفير السوري بهجت سليمان من الأردن، واعتباره شخصا غير مرغوب فيه هو من قبيل شطحات الخيال، وهو افتعال مقصود لاستشهادات حالها كحال الأطعمة المعلبة الفاسدة لتبرير الانتقال من الاصطفاف الضبابي إلى الاصطفاف "الفج" والمعلن إلى جانب نظام بشار الأسد الذي لم يعد يقف إلى جانبه، بسبب كل هذه الجرائم التي ارتكبها ضد بلده وضد شعب من الواضح أنه لم يعد شعبه.
ولعلم هؤلاء فإن قرار إبعاد السفير السوري وطرده من الأردن قد اتخذ في يونيو العام الماضي 2013، وأنه أعطي إنذارا وأبلغ بهذا القرار، وكذلك دولته، وأن التأجيل، منذ ذلك الوقت وحتى يوم الاثنين الماضي كان من قبيل إعطاء هذا الرجل المزيد من الوقت لإعادة النظر بتصرفاته التي تتعارض مع كل الأعراف والتقاليد الدبلوماسية، وإعطاء دولته الوقت نفسه كي تنقل سفيرها وتستبدل به سفيرا آخر أو تلزمه بالتوقف عن كل تجاوزاته، وممارساته المسيئة للبلد الذي يستضيفه ومنعه من التدخل في الشؤون الداخلية الأردنية. (الشرق الأوسط)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الجمعة (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
محمد حسن معراتي - إدلب - خان شيخون
دهام محمد الرحيل - إدلب - جرجناز
يامن عبد الرزاق الدرويش - إدلب - تلمنس
محمد نعمة - إدلب 
يوسف بكري - حلب - تل رفعت
غيث بقبق - إدلب - جسر الشغور: الجانودية
مصطفى أنيس قصقوص - إدلب - جسر الشغور: الجانودية
جمعة الدوري - حماة 
محي الدين عوض - ريف دمشق - مخيم خان دنون
زكور جليلاتي - حلب - بستان القصر
مصطفى محمد دباغ - حلب - بستان القصر
محمود دنو حصري - حلب - بستان القصر
أحمد دقاق - حلب - بستان القصر
مصطفى عبد الرزاق عرب - حلب - بستان القصر
ماهر تامر - حلب - بستان القصر
عمر سعيد الرجب - حلب - الحلوانية
فاضل شريقي - حلب - الهلك
جميل جبسة - حلب - قاضي عسكر
أحمد خصيم - حلب - قاضي عسكر
يوسف بكري - حلب - تل رفعت
إبراهيم محمود رستم - حلب - عنجارة
محمود محمد رستم - حلب - عنجارة
عبدو محمد رستم - حلب - عنجارة
محمود محمد جمعة - حلب - عنجارة
محمد عدنان الأيوب - حلب - الباب
محمود أحمد النعمة - حلب - الباب
عبد المعطي أحمد النعمة - حلب - الباب
أسماء شيخ الضيعة - ريف دمشق - دوما

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- مرآة الشام
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- شبكة شام
- سوريا مباشر
- الدرر الشامية
- الجزيرة نت
- حلب نيوز
- الشرق الأوسط
- القدس العربي
- السياسة
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا


http://islamicsham.org